القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صراع مع الزمن الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الموجي

 رواية صراع مع الزمن الحلقة الثامنة 8 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الجزء الثامن 8 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن البارت الثامن 8 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة الموجي


جاسم بهدوء :  بصي ي داليا إنتي هتشتغلي معايا بمزاجك أو غصب عنك هتشتغلي و تجيبيلي كل المعلومات الل هطلبها منك ، و كمل ببرود : لإن ببساطة لو متعاونتيش معايا هتتحبسي مع مديرك يا قطة .
بصتله داليا بصدمة و خوف و هى بتبلع ريقها : أنا مش فاهمه حاجة إنت تقصد إيه ؟
جاسم بغضب : إنتي هتستعبطي يا روح امك ؟ إنتي فاكرانا نايمين على وداننا ولا إيه !! .
داليا برعب : طب إنت عاوز إيه مني ؟ 
بصلها جاسم بابتسامه هاديه : شطورة كدا اسمعي الكلام .
بصتله داليا بخوف و سكتت .
__________________________________________
*عند سهيلة*
إلياس كان قاعد قدامها  و كل ما ييجي يتكلم يرجع ف كلامه ف لاحظت سهيلة ده ف سألته : مالك ي إلياس عايز تقول حاجة ؟ 
اتنهد إلياس و قال بتلقائية : هى نجمة أخت مروان ده عندها كام سنة ؟ ف كلية إيه ، عايشة حياتها إزاى ؟ كدا يعني .
ابتسمت سهيلة على جمب  : اممم ليه بقا ؟
بصلها إلياس و اتحمحم :  لاء عادي مجرد سؤال .
ضحكت سهيلة و هى بتبص على ملامحه :  وقعت من أول مرة كدا ؟ 
بصلها إلياس : لا طبعا ده مجرد سؤال 
ضحكت سهيلة و سكتت و سرحت ف مروان .
، بصلها إلياس و محبش يبين إن في حاجة ف قام : أنا هقوم أطلع فوق شوية .
، بصتله سهيلة : لما أحس إنك جاهز تتقبل علاقة جديدة يا ألياس هكلمك عنها .
ابتسم إلياس و هز راسه لإنه فهم سهيلة تقصد إيه و طلع فوق  .
_______________________________ 
*ڤيلا هشام البحراوي*
هشام ف الفون  : لو مرضيتش تيجي معاك بالذوق إنت عارف هتعمل إيه إنت مش صغير .
الشخص : ......
هشام بصوت عالي : أنا عايزها خلال 84 ساعة ، و قفل الفون و حطه جمبه .
هشام ببرود و تفكير : رجوعك ده وراه حاجة و حاجة كبيرة أوي كمان ، و قبل ما تتعشي بيا أنا لازم اتغدى بيكي يا بنت احمد درويش .
___________________________________ 
*عند مروان*
خبط على باب أوضة  شاهين كذا مرة  ف رد شاهين بيسمحله بالدخول .
فتح الباب و دخل قعد قدامه و سكت شوية .
شاهين : إيه يا مروان إنت جاي  تسكت يابني ؟ 
مروان : احم بابا أنا عاوز أقولك حاجة .
اتعدل شاهين و بصله بتركيز : في إيه يا مروان انطق .
بصله مروان : يا بابا اهدى دي حاجة عادية بس أنا عارف إنها مش وقتها عشان كدا مش عارف أجيبهالك إزى ؟
شاهين اتنهد : طب قول و ربنا يحلها .
مروان بسرعه و هو باصص ف عين ابوه : انا عايز اتجوز سهيلة .
بصله شاهين بهدوء و هز راسه : بس دي والدها لسه متوفي مبقالوش يومين يا مروان .
مروان بضيق : عارف يا بابا أنا مقولتش نعمل فرح ولا قولت دلوقتي بس انا عايز احطك ف الصورة و غير كدا عاوزها ليا قبل ماحد غيري ياخدها .
ابتسم شاهين : إتأكدت من مشاعرها ناحيتك يا مروان ؟  مروان بتوهان : مش عارف  بس أعتقد اه .
شاهين : على بركة الله يا ابني بس الأول تتأكد منها هى 
ابتسم مروان جامد و حضن أبوه و هو بيفكر إزاى يصارحها بمشاعره .
________________________________
*عند قاسم و ريان *
قاسم و هو بيلبس : يلا عشان عايز اطمن عليه .
ريان و هو بيلبس الجذمة بتاعته : خلاص أنا كدا خلصت هنزل اجهز العربية .
، و نزل جهز العربية و شوية و قاسم نزل وراه .
، بعد ساعه كان قاسم و ريان وصلوا ڤيلا إلياس .
كان ألياس مستنيهم من بدري ف لما سمع العربية قام فتحلهم : ما بدري يا بشمهندس انت و هو .
حضن قاسم إلياس : عامل إيه يا برو ؟ 
إلياس بابتسامه : الحمد لله  ، و سلم على ريان و دخلوا .
ريان و هو بيقعد : احم إلياس أنا حابب أقولك حاجة كدا .
بصله قاسم لإنه عارف هو هيقول إيه .
إلياس : قول يباشا .
ريان : هشام البحراوي أخويا لكن ....
قاطعه ألياس : نعم ياخويا ؟ 
ريان : استنى يا إلياس ، ده أخويا لكن انا مش قاعد معاه ولا بكلمه ولا علاقتي بيه كويسة من ساعت اللي عمله ف سهيلة .
بص قاسم ل إلياس  : ريان غير هشام تماما يا إلياس و لو مكانش يختلف عنه مكنتش دخلته بيتك وأنت عارف كدا.
بص إلياس لقاسم بتصديق لإنه صاحب عمره و بيثق فين  :  اممم تمام .
، نزلت مايا من فوق ف بصلها ريان و بصتله و نزلت سلمت على قاسم  .
إلياس : إيه اللي نزلك يا مايا. ؟ 
مايا  : أنا كنت هنزل ف الجاردن شوية لإني حسيت بخنقة من الاوضة .
هز إلياس راسه  : تمام .
بصت مايا ل ريان و بصلها ريان نظرة حنينه و خرجت مايا ف الجاردن .
___________________________________ 
* عند جاسم *
كان قاعد قدام اللابتوب و بيوصل الكاميرا اللي عطاها ل داليا تركبها ف مكتب هشام عشان يسمع و يراقب كل تحركاته . 
، ظهر قدامه هشام و هو بيقول لواحد من رجالته : وصلت لسهيلة ولا لسه ؟ 
الراجل : لسه يافندم .
هشام بزعيق : إزاى لسه قولتلك عايزها ف أسرع وقت .
الراجل بهدوء : بنعمل اللي نقدر عليه يافندم .
هشام بتنهيدة : لما تلاقيها توديها المخزن اللي شغلنا كله فيه مفهوم ؟ 
، قفل جاسم اللاب و بص قدامه بصدمة و هو مش قادر يستوعب اللي سمعه .
 يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط على : (رواية صراع مع الزمن الفصل التاسع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية صراع مع الزمن)
reaction:

تعليقات