القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته دون قصد الفصل السابع 7 بقلم إنجي محمود

 رواية أحببته دون قصد الحلقة السابعة 7 بقلم إنجي محمود

رواية أحببته دون قصد الجزء السابع 7 بقلم إنجي محمود

رواية أحببته دون قصد البارت السابع 7 بقلم إنجي محمود

رواية أحببته دون قصد الفصل السابع 7 بقلم إنجي محمود

رواية أحببته دون قصد الفصل السابع 7 بقلم إنجي محمود

عه اشوفهم راحوا من انهي ناحيه وماعرفتش تاخد ارقام العربية
مغاوري:يابيه كل حاجه حصلت بسرعه ومالحقتش استوعب أصلا
أحمد: إن شاء الله هتبقي بخير يارب ماتبعدها عني عارف إني غلطت بس احميها يارب
عمر: اهدي وإن شاء الله خير بس أنا عايز اعرف انت جيت فجأه من غير ما تقول وكمان اتخطفت في نفس الوقت مش ملاحظ إن ممكن يكون حد مدبر
أحمد: وأنا في الشغل حد بعتلي اسكرينات وصور لفريده وهي مع واحد بس أنا من عصبيتي ماحاولتش افهما ولا اتكلم معها حتي
عمر: حرام عليك يا اخي دي كمان حامل وتعبانه
أحمد:فريده مش حامل
في مكان آخر
تسيقظ فريده بتعب
فريده:اه أنا فين ثم تذكرت ماحدث
خالد:هاي ديده ماتتوقعيش وحشتيني قد إيه بقي أنا بردوا يتعمل معايا كده وتسبيني
فريده: خالد انت عايز ايه مني لو مارجعتنيش أحمد هيقلب الدنيا عليا ويحبسك
خالد بقهقه عاليه:يقلب الدنيا كان قلبها من زمان ماكنش رماكي بره وهانك قدام كل الناس
فريده بكسره: أنا اللى غلطانه إني وافقت عليك او عليه كلكوا شبه بعض وأنا اللى بدفع التمن دلوقتى وتمن حبي ليه
خالد:حبك ليه قصدك إنك ماحبتنيش
فريده:ولا عمري حبيتك طول عمري بكرهك علشان أنت السبب في كل اللى أنا فيه انت واحد مريض وواطي وأنا هقتلك
خالد يجذبها من شعرها ويصفعها عده صفعات على وجهها انتي نسيتي نفسك عارفه أنا خطفتك ليه علشان اربيكي وعرفك خالد مندور ماحدش يسيبه وزي مانا طلعت خاين قدامكوا انتي كمان طلعتي كده وتخيلى جوزك لما عرف انك حامل
فريده:انت عرفت منين
خالد: مش أنا اللى عامل كل ده أنا ونواره تصدقي طلعت بتكرههك أوي دي كانت عايزاني اقتلك بس بردوا ماهونتيش عليا
فريده: منك لله سيبني بقي ومش عايزه اعرف حاجه سيبني
خالد:وده كلام الحكايه بدأت
فلاش باك
فريده:خد رقمه اهو
نواره: الو خالد مندور بص انت بتكره احمد وأنا بكره فريده نتفق سوا علشان كل واحد ياخذ اللى عايزه
بص بقي أنا عرفت إنك كلمتها فعلشان نظبط الموضوع أنا هاخد التليفون من غير ماتعرف وهبعتلك ونوري ده لاحمد وشوف هيعمل ايه
بعد عده ايام
خالد: أنا بعت الرسائل لأحمد ده كفايه انه يطردها
نواره:لا لازم اطلعها بفضيحة بص أنا هحطلها دوا في الأكل بيدوخ وهي اول مايغمي عليها نتفق مع الدكتور ويقول حامل وأحمد لو عرف هيقتلها بس بسرعه قبل مايجي وتصعب عليه من اولها
باك
فريده:منكوا لله أنا عملت ايه علشان ده كله
خالد:عملتي كتير واعملي حسابك أول لما يطلقك أنا هستني العده واتجوزك وقابليني لو شفتي حد تاني
فريده:مش هتقدر ثم امسكت بسكين الفاكهه
هقتلك واخلص منك طلعني من هنا طلعني بقولك
خالد: ممسكاً بيديها ثم ضربها وسقطت أرضا
خالد:في احلامك ثم تركها وغادر الغرفه
عند أحمد:لو طلعت ليها يد في كده هتتمني تشوف النور تاني
عمر:نتأكد بس الأول بس مش لازم نقول لحماك علشان مايتصرفش تصرف خاطئ
في المساء
فريده: أنا لازم اخرج من هنا بأي طريقه ثم اخذت تتجول بالغرفه إلا أن خطرت ببالها فكره
بعد قليل
خالد:فريده اطلبوا إسعاف بسرعه
ثم اخذها للمشفي
الدكتور:عندها هبوط وضغطها منخفض ياريت تفضل معانا اليومين دول عقبال ماتقوم بالسلامه
خالد:اكيد اهم حاجه مش عايز أي حد يعرف حاجه
الدكتور:من عنيا يا باشا
في الداخل
الممرضه:زوج حضرتك عايز يشوفك
فريده بسرعه:لا لا بصي والنبي عايزه موبايلك هعمل مكالمه واحده
الممرضه: طبعاً اتفضلى
فريده:ممكن تقولى للى بره إني لسه نايمه
في السرايا
يرن هاتف عمر
أحمد: عمر عمر تليفونك
ثم رن عده مرات
احمد:الو
فريده بشهقه ولم ترد
أحمد:فريده حبيبتي أنا اسف ردي عليا أنا متأكد إنه انتي
فريده: احمد الحقني خالد خطفني وأنا هموت هنا ونواره السبب
أحمد:ماتخافيش انا هنقذك بأي طريقه بس اوعي تخافي
أنا اسف ردي عليا وقولى إنك مسمحاني
ثم يدخل خالد بسرعه
خالد:بقي بتلعبي عليا يابت انتي ثم صفعها على وجهها واخذ الهاتف
احمد:قسما بالله لخليك تتمني الموت وماتلاقيه يا خالد
خالد:هنشوف ثم جذب فريده من يديها
فريده: احمد الحقني بسرعه الحقني ثم احست بثقل رأسها واغمي عليها
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : (رواية أحببته دون قصد الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية أحببته دون قصد)
reaction:

تعليقات