القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروس الصعيد الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف

رواية عروس الصعيد الحلقة الخامسة والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف 

رواية عروس الصعيد الجزء الخامس والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف

رواية عروس الصعيد البارت الخامس والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف

رواية عروس الصعيد الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف

رواية عروس الصعيد الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم نورهان أشرف

كانت تخرج جنه من المدرج وهي منهاره من البكاء كانت تبكي بكل حرقه وحزن وندم فهي تبكي على انها سمعت عن مرض والدتها ولا تعرف حتى ان تذهب اليها وايضا كانت تبكي على حالها وعلى ما وصلت اليها كانت تشعر ان قلبها قسم الى نصفين نصف يريد ان يذهب الى والدتها والى ذلك الطفل الصغير الذي تعلقت به وكانت امانه لديها من نواره ونصف اخر يرفض ان يعود الى ظلم وتكبر رحيم فهي تعلم انها اذا ذهبت الى البلد لم يتحمل قلبها بعدها عن ذلك الطفل الصغير سوف تريد ان تعود اليه سوف تريد ان تعود اليه مره اخرى وتضمه الى احضانها بكل حب وعشق ونصف اخر يرفض ويريد أن يبقا هنا يريد ان يكون لاول مره يختار ماذا عليها ان تفعل تريد ان تكسر انف رحيم تريد ان تكسر غروره وتكبره تريد ان تعلمه انه ليس له اي اهميه بدونها تريد ان تعود مره اخرى الي منزل رباب لكي تستشعر الدفء والحنان التي كانت تستشعر بين جدران ذلك المنزل ولكن اوقفها صوت صديقتها رحمه التي كانت تنده عليها بصوت عالي وهي تقول :جنه يا جنه استني انا عايزه اتكلم معاكى
نظرت لها جنه بتعب وهي تقول :خير يا رحمه في ايه عايزه تتكلمي في ايه 



رحمه بهدوء :عايزه اعرف وعايزه افهم معقوله اللي انتي كنتى بتقوليه مكانش حلم معقول مكنش تهيوات و طلع صح معقوله دكتور رحيم جوزك



 مسحت جنه على راسها بتعب وهي تقول :ما تقوليش جوزي هو مش جوزي احنا سبنا بعض من سنه واه اللى بقوله طلع حقيقه فعلا ما طلعش حلم يعني انا ما طلعتش مجنونه زي ما انتي ما بتقولي نظره لها 



رحمه باسف وهي تقول :انا اسفه بجد ما كنتش اقصد بس انا عايزه افهم كل حاجه عايزه افهم كل حاجه من طقطق لسلام عليكم



 نظرات جنه بيتعب وهي تقول صدقيني انا مش قادره اتكلم يا رحمه ومعنديش حاجه اقولها انا عايزه ارتاح وبس 






رحمه بهدوء :ماشي ياجنه انا هسيبك تروحي و ارتاحى كمان بس ده.ميمنعش انك هتعرفنى كل حاجه

لم ترد عليها جنه بل ذهبت دون أنتضيف اى كلمه اخر

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما عند رحيم كان يقف في المدرج وهو ينظر الى طيف جنه باستغراب نعم هو يعلم انه جرحها وكسرها ولكن لا يصدق انه فعل فيها كل هذا بتلك الطريقه التي تجعلها حتى انها لا تود ان تنظر في وجهه حتى انها لا يفرق معها تعب امها لكي لا تذهب الى البلد لانها تعلم انها لو ذهبت سوف يجبرها على ان تبقى معه ليس بطريقه سيئه ولكن عن طريق ذلك الصغير لا يصدق انه كسر جنه بتلك الطريقه السيئه التي تجعلها حتى لا تفكر في منظرها امام الجميع ولكن للحق هو لا يفرق معه احد ولا يهمه احد سوى الجنه هو فقط يود ان يذهب لها ويترجاها لكي تسامحه وتغفر له ذنبه هو يعلم انه اقترف في حقها الكثير من الذنوب ويود ان يجعلها تنسى كل ما حدث وان تبدا معه صفحه جديده خاليه من كل تلك العيوب خاليه من كل تلك الاشياء 



خرج من المدرج واخذ يبحث عنها بانظاره يبحث عنها في كل مكان يود ان يراه يود ان يتحدث معها يودوا ان يفهم منها كل شيء ويود ان يعتذر لها عن كل ما حدث منه يريد ان يفعل لها الكثير والكثير من الاشياء اخذ يبحث عنها بعينه ولكن عندما وجدها وعندما ودو ان يذهب اليها تحركت هي بكل سرعه وغادرت المكان فركض بسرعه اتجاه تلك التي كانت تقف امامها وهو ينظر لها بهدوء ويقول :بعد اذلك يا انسه انتى تعرفي المكان اللى سكنه فيه جنه 



هزت رحمه راسها برفض ثم موافقه نظر لها رحيم برجاء وهو يقول ارجوكي لو انتي تعرفيها ابوس يدك قوليلي بس المكان اللي هي ساكنه فيه جنه تبقى امراتي وانا ابقى جوزها وكنت بادور عليها من زمان ارجوك لو انتي تعرفي المكان اللي هي ساكنه فيه ودينى ليها 


 رحمه بهدوء: بس هي مش عايزه تشوف حضرتك 



رحيم بدموعه وانا عارف كده كويس بس انا عايز اتكلم معه ارجوك ولدتها تعبانه. جدا لانها فكره انها حصلها حاجه وانا عاوز اوديها ليها عاوزها تشوفها ابوس ايدك سعدينى


نظرات له رحمه بهدوء وهى تقول.بص يا استاذ انا عارفه المكان اللجنه ساكنه فيه وانا هاوديك فيها لك
ن اكثر من كده انا مش هاقدر اعمل قالت ذلك واشارت لها ان يذهب معها ام رحيم اخذ يدعوا الله من كل قلبه ان يجعل قلب جنه يرق وتعود معه مره اخرى


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما في البلد عند محمدي كان يجلس حمزه امام جدو وهو ينظر له بحزن محمدي بتعب فهو منذ رحيل جنه وهو اصبح اكبر عمرا من ينظر اليه يظنه قد تخطى المئه عام من كثره التعب والهم نظر له محمدي وهو يقول باقولك يا ابني انت بقلك ساعه عمال تلف وتدور قول فيه ايه بدل اللف والدوران ده كله

حمزه بهدوء : جدي انا في حاجه عرفتها امبارح وانا في بيت رحيم والحاجه دي خلتني اسيب بنتهم عندهم وما اجيبهاش ثاني


 نظر لها جده بستغراب وهو يقول في ايه يا حمزه ايه اللي عرفته وخلاك تسيب مرتك وتيجي من غيرها



 مسح حمزه على وجهه بتعب وهو يقول :اللى ان عرفته ان جنه انه ميتها بقلها سنه ورحيم كان عارف بس مرضيش يقول عشان خاطر تفضل فى البيت هنا

عندما استمع محمدي الى تلك الكلمات شعر بدوار كبير حتى انه لم يستمع الى باقي حديث حمزه فهو كان يضع امل كبير على ان تبقى جنه حياء ولكن ذلك الخبر الذي قاله حمزه قد اضع كل ذلك الأمل حته أنهحاولان يتحرك تجاه الفرنده لكى يتنفس بعض الهواء ولكن لم يقدر فوقع مغشيا عليه



اخر شئ استمع إليه هو صوت حمزه وهو بصراخ باسمه

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما عند جنه كانت تجلس على الفراش منذ ان دخلت الى المنزل لم تتحدث مع احد ولم تفتح حتى فمها هي لا تريد ان تتحدث مع احد لا تريد ان تفعل اي سوى تجلس تنظر في الفراغ تشعر ان قلبها ليس معها فهو الان قلبها مسافر الى والدته تريد ان تراها وتنظر الى وجهها تريد ان تضمها الى صدرها وتشتم عبق رائحتها تريد ان تفعل الكثير من الاشياء ولكن اوقفها صوت مالوف عليها الى حد كبير اول شيء يذكرها بعبق الماضي ورائحته صوت حبيبها مالك خرجت من الغرفه وجدته ذلك الصغير يقف امام باب الغرفه لم تشعر بنفسها سوى انها تضمه الى صدرها وتشتم رائحته وتنظر له بسعاده وهي تقول مالك وحشتني وحشتني قوي قوي يا روح ماما

نظر لها ذلك الصغير بحزن وهو يقول انا زعلان منك 


اخذت تنثر جنه قبلاتها على مالك وهي تقول اسفه يا روحي ماما ماما جنبك اهي وواخذك في حضنها كانت تقول ذلك وهي تتحسس وجه الصغير بكل عشق.وحب كبير تحت نظرات ذلك الذي كان ينظر لها بكل فرحه وسعاده
 يتبع...
لقراءة الفصل السادس والاربعون اضغط علي : (رواية عروس الصعيد الفصل السادس والاربعون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية عروس الصعيد)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق