القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مونيا الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار

 رواية مونيا الحلقة الثالثة 3 بقلم سولييه نصار

رواية مونيا الجزء الثالث 3 بقلم سولييه نصار

رواية مونيا البارت الثالث 3 بقلم سولييه نصار

رواية مونيا الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار

رواية مونيا الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار

-حسبي الله ونعم الوكيل ...حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا شيخة ...بقيت رد سجو*ن بسببك 
زعقت في مونيا بعد ما اتحب*سنا ...بصتلي بضيق وقالت :
-ما كفاية يا اخويا اكلت دماغي ...بقالك ساعتين بتصيح زي الديوك ...افصل شوية صدعتني ...
بصتلها بصدمة ...ايه البجاحة بتاعتها دي ...مش كفاية أني اتحب*ست بسببها ...قربت منها ومسكتها من أيدها جامد وزعقت فيها وقولت:
-فوقي يا ماما احنا هنا بسببك انتي ...امتي هتبطلي شغل جنانك ومشاكلك ده ...مفيش يوم يعدي الا والاقاكي جيبالي مصيب*ة في ايدك وجاية وانا مستحمل وصابر عشان بحبك ...بقول معلش بكرة تعقل ...لكن مفيش مص*يبة ورا مصي*بة ...أنا استويت يا مونيا مش كده ...أنا حاسس انك بتطفشيني بشياكة بقيت احس انك عمرك ما حبتيني ...عمرك ما قولتي حاجة تطيبي خاطري بيها ...أنا تعبت يا مونيا تعبت من اسلوبك ده ...ماشي الوضع بيكون لطيف احيانا بس انتي افورتي ...دلوقتي الضابط ممكن يعند ويصمم يعرضنا علي النيابة يبقي ايه موقفنا بس ...
سكتت وبأن عليها الكسوف ...مكنتش حابب اجرحها بالشكل ده بس خلاص أنا فاض بيا ...هي ليه بتتصرف بالطريقة دي ...ليه متفكرش شوية بمنطق ...أنا بحبها بس عايزها تتغير شوية ...عايزها تحسسني بحبها ...من حقي احس أن اللي أنا بحبها بتحبني كمان رغم أن احنا حب سنتين ولازم اكون متأكد بس احيانا بشك في حبها ليا بتخيل أنها وافقت بيا كده وخلاص ...بعدت عنها بحزن وقعدت جمب الزنزانة وانا ببص يمكن يجي ياسر ينقذنا من اللي احنا فيه ده وقررت وقتها اكلم مونيا بهدوء واعرف مشاعرها من ناحيته وافهم هي بتفكر في ايه ...نفسي اعرف المهلبية اللي في دماغها ...ازاي عندها طاقة تدخل المشا*كل دي كلها ...دي مكانش عندها طاقة ترقص في خطوبتنا ...ربنا يهديكي يا مونيا لاما ياخدك لاني تعبت 
...
مر عشر دقائق وياسر مجاش ...ياربي انا هقضي حياتي كلها في الس*جن ولا ايه الرحمة يارب من عندك مش كفاية خاطب هب*لة كمان مصاحب عبي*ط ...حسبي الله يارب ارحمني يارب ...
اتنهدت بتعب لقيت مونيا قربت مني ...بصتلها وقولت:
-خير 
-ممكن اقولك حاجة ...
ابتسمت بتريقة وقولت :
-ايه عملتي مصي*بة ايه تاني غني ...
-انا بحبك .
قالتها وهي بتبتسم بكسوف.  .ضحكت وقولت :
-اكتر خيرك والله ...
ضر*بتني علي كتفي وقالت:
-بطل سماجة بقا ...
-ايوة فعلا انا السمج اللي حبستك هنا ...نقول ايه انا مني لله 
ضحكت ومسكت ايدي وقالت:
-بعد الشر عليك يا بودي ...انت عارف اني بحبك  ومقدرش استغني عنك 
-مش باين يعني 
ابتسمت بحب واتكلمت بهدوء اول مرة اشوفه ...البت دي شكلها هتتعدل ولا ايه يارب سهل ..:
-لو مكنتش بحبك مكنتش انت اول واحد كلمتك استنجد بيه يا بودي ...كفاية اني بحس انك اماني وبثق فيك اكتر من نفسي 
-حاسس انك بتثبتيني 
-عيب عليك يا عمنا هو انا كده ...
ضحكت وقولت:
-لا استغفر الله ...
ضحكت هي كمان ضحكتها الجميلة اللي بتخليني ادوب فيها وقالت:
-انا بحبك والله بحبك♥️ ووعد من اليوم هبين مشاعري واهتم بيك وهبطل مش*اكل ...
ابتسمت بسعادة وقولت :
-ياااه اخيرا
-مبسوط يا بودي 
-اووي يا قلب بودي
ضحكت وقالت:
-مش ملاحظ أننا اول مرة نتفق ونبقي صريحين  مع بعض في الس*جن 
-تصدقي اه 
يبقي خلاص يا معلم هجيبك هنا كل يوم ...
بصتلها بخوف وقولت :
-ازاي 
-هخب*ط ضابط كل يوم ...
-حسبي الله 
-بهزر يا بودي 
-منك لله يا بعيييدة
-قولنا بنهزر الله
ضحكت وضحكت هي كمان ...الحمدلله المحامي طلعنا ومونيا وعدتني انها مش هت*خبط ضباط تاني ...
....
بعد اسبوع 
كنت في المكتب ورن التليفون ولقيت مونيا ابتسمت ورديت:
-ايه يا حبيبتي 
-الحقني يا عبد الرحمن
-خير 
-خب*طت ضابط تاني 
-يالهووووووي 
تمت
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية مونيا)
reaction:

تعليقات