القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك العز الفصل الثاني 2 بقلم آية مجدي

  رواية ملاك العز الحلقة الثانية 2 بقلم آية مجدي

رواية ملاك العز الجزء الثاني 2 بقلم آية مجدي

رواية ملاك العز البارت الثاني 2 بقلم آية مجدي

رواية ملاك العز الفصل الثاني 2 بقلم آية مجدي

رواية ملاك العز الفصل الثاني 2 بقلم آية مجدي


عند الساعة 5:30 كانت انهت ملاك ترتيب المنزل والطبخ وكانت  نافذة قوهة ولم دعد تقدر علي فعل شئ 
جميلة:اقومي يلا يختي البس اي حاجة حلوة 
ملاك:ليه 
جميلة كده 
نادرة:ماما اي رائيك شكلي حلو 
جميلة:قمر يخواتي 
كانت ملاك تنظر الي ملابس نادرة وهي تتخيل نفسها مكانه عنده ام تحبه وبتكول اكل حلو وبتروح المدرسه وبتلبس هدوم حلوه زي نادرة 
لحظت نادره نظرات ملاك له فقالة بعصبية وهي تدفع ملاك من كتفها بعيدا
نادرة :انتي يبت يبوما انتي بتبصيلي كده لي 
ملاك: اسفه انا اسفة
كانت نادره سوف تتحدث لكن قطعه خبط الباب
 جميله:خديه ينادره لبسيه اي حاجة يلا بسرعة 
نادره:حاضر....يلا يختي تعلي 
 ام عن جميلة واحمد ولد ملاك ذهبو لكي يستقبلو الضيوف 
فاتح والد ملاك الباب 
ودخل رجل يبدو سمين وكبير في العمر 
احمد:اهلا اهلا...نورت يعباس باشا 
عباس:بنورك....دخل عباس وجلس علي الاريكه 
وجلس بجنبه أحمد وجميلة 
عباس :امال فين العروسة 
جميلة:بتجهز..هندهلك اهو 
نهضت جميلة وذهبت الي دخل عند ملاك..دخلت الي الغرفة 
جميلة:خلصتي 
نادره: اه خلصنا 
جميلة: طب يلا انتي وهي 
خرجت جميلة وخالفه ملاك ونادره 
جميلة لملاك:خدي تعلي امسكي ادمي العصير ده يله 
ملاك: حاضر
دخلو الي الصالون وذهبت ملاك واعضت العصير الي ولده وعباس عباس:تسلم الايدي 
ملاك:العفو 
عباس هو يشاور بجنبه: تعلي يملاك وقعدي هن جنبي 
ملاك:حاضر...وجلست بجانب عباس 
دق باب المنزل فذهب أحمد لكي يفتح وكان المأزون..دخل المأزون هو واحمد وجلسو 
عباس:كويس انه مش أتأخر  يلا نكتب الكتاب  
كان أحمد علي وشك الكلام ولكن قطع ذلك صوت دق الباب استغرب الجميع وذهب أحمد ليفتح الباب  
 لكن صدم عندما رائه سليم الحديدي والد زوجته المتوفة وجد ملاك 
احمد بصدمه:سليم باشا...انت اي الي جابك 
ابعد سليم أحمد من أمامه ودخل الي المنزل هو وعز ..ذهب سليم وجلس هووعز بكل غرور وامامه يجلس عباس وملاك المأزون وعلي الارئيكة الاخرة تجلس جميلة ونادره 
سليم:اي ياحمد ..مالك مصدوم كده لي...
احمد:لا خالص بس  اي سبب الزيارة دي...ده انت من بعت مابنتك مات:ت الي هي كانت مراتي وانتي مسئلتش عننه 
سليم:كنت مفكر اني سايب حفتي عندراجل هيخاف عليه ويحفظ عليه كأنه كنزي بس طلعت هه...
احمد:قصدك اي يسليم باشا
 سليم: قصدي اني هخد هحفتي ومعتش عاوز اشوف وشك وتبعد عنه انت ومرتك الحر::باية
جدو..كان هذا صوت ملاك التي
تحدثت اخيرا  
سليم:حبيبت جدو...قال ذلك وهو يتقدم منه ويفتح زراعيه لستقباله.. استقامة ملاك من جلساته ودخلت  داخل احضان جده واغذة تبكي بغزارة 
سليم وهو يحول تهدئته:اشششش اهدي يحبيبت جدو خلاص.. ابتعدة ملاك عن سليم وقالت وهي تمسح دموعه بطفولية
ملاك:جد...جدو ان..انت ووحشتني اوييي  
سليم:وانتي اكتر يبنت الغاليه....يله يحببتي اجهزي عشان نمشي..وهنه تحدث عباس بعصبية   
عباس:تمشي..تمشي  فين ملاك مش هتمشي من هنه...في يأحمد متكلم 
احمد:متخافش يعباس ملاك مش هتمشي من هنه غير علي بيتك وهي مراتك  
امسكت ملاك في جده بقو وخابئات وجهه في جده 
ملاك: جدو ان..انت  مش...مش هتسبني
سليم وهو يمسد علي شعره: انا عمري مهسيبق تاني يبنت الغاليه
عباس بصوت عالي وهيجان: انت بتقول اي انا دفع فلوس عشنه ومش همشي من هنه غير وهي معيه..وتجه نحيات ملاك وشده بعنف تجهه ..ذهب عز الي وامسك ملاك من ذرعه وجعله تقف خلفه وامس عباس من ملابس وتحدث بغضب 
عز:اسمع بقولك اي انا عز الحديدي فاهم ..امشي يلا منه منغير مشكل 
عباس:انت مفكر هتخوفني يعني 
عز:شكلك مش بتيجي بالزوق 
امس اعز عباس وأخذ يسدة له اللكمات بقوة الي ان اصبح وجه الي ان اختفه وجه عباس من كثرة اللكمات 
ترك عز عباس وذهب نحيت الباب وقال الي الحراس الواقفين في الخارج 
عز:تعلو ارمو الك:لب  ده بر 
اخذ الحراس عباس قماقال عز خارج المنزل 
تحدثت المأزون وقال :طيب استئذان انا 
سليم:لا استنا انت يشخنه 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : (رواية ملاك العز الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ملاك العز)
reaction:

تعليقات