القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحلة الكيان الفصل الأول 1 بقلم مريم فهمي

 رواية رحلة الكيان الحلقة الأولى 1 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان الجزء الأول 1 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان البارت الأول 1 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان الفصل الأول 1 بقلم مريم فهمي

رواية رحلة الكيان الفصل الأول 1 بقلم مريم فهمي

- اهربي من ظلم ابوكي يا كيان اهربي !
- ‏ماما انتِ مش هتسبيني صح اوعديني انك مش هتسبيني يا ماما
اتكلمت بتعب - جدك مستنيكي تكملي تعليمك عنده 
- ماما انا عاوزاكي معايا يا ماما هنهرب سوا يا ماما
- ‏خلاص يا كيان انا بموت ابوكي قضي عليا ومش راضي يعالجني حتي ،ربنا يسامحه ياارب
- ‏ماما انتِ كنتِ علي تواصل مع جدي؟
- ‏انتِ ناسيه اني جدك يبقي عمي اه كنت علي تواصل معاه هو هيخدك من هنا يا كيان ابوكي عاوز يجوزك عمار وانا استحالع اوافق يا كيان 
- ‏عمار! لا يا ماما والنبي انا عاوزة اكمل دراستي يا ماما مش عاوزة اتجوز عمار 
- ‏يبقي لازم تعملي الي هقلك عليه يا كياان
بعد فترة من الزمن 
الاب بزعيق : كيااااان 
الام : بنت مش هتجوز عماار يا حماد سيب البنت تعيش حياتها يا حماد عشان خاطري مش كفايه اتجوزتني غصب عني وسبت اهلك واهلي وجبتني هنا عايشه في ذل وقهر سبها تكمل تعليمها يا حماد 
صفعها علي خدها الم قاسي ثم قال: انا عاوز فلوس وعمار عاوز يتجوز بينتك وهيديني فلوس وهيجبلي كل حاجه وانتِ جيه تقوليلي بنتك اوعيي من وشي ، كياااااان 
كانت كيان تختبئ في غرفتها خوفا من ان يعثر عليها 
الام : مش هخليك تغصبها علي حاجه غصب عنها يا حماد بنت مش طالعه من هنا غير علي جثتي يا حماد انت فااهم 
الاب : وادي جثتك اهي ...وطعنها طعنه عميقه في قلبها ووقعت سائحه في دمها 
خرجت كيان مصدومه من المنظر وتوالت صرخاتها علي امها 
-ماااااما ماااااما 
الاب : عاندت معايا بس مش اكتر روحي بسرعه اجهزي يلا عمار جااي يكتب الكتاب 
كيان وارتفع صوتها كثيرا : انت مش طبيعي انت بجد مش طبيعي انا بكرههههك ومش هسيبك وهاخد حق امي الي قتلتها وهوديك في دااهيه انت قاااااتل انا رايحه ابلغ عنك 
امسك بمعصمها وكان يريد قتلها هي الاخري ولكن نفذت منه وفتحت الباب وادلفت بسرعه الي الشارع فانها ستذهب الي جدها الذي هو في انتظارها ولكن سرعان ما يسمي "عمار " ليعثر طريقها 
- رايحه فين بس تعالي 
بصوت مرتفع : ابعد عني كلكم قتله ابعد عني 
وجاء والدها بصوت مرتفع من اعلي السلم 
-اوعي تسيبها يا عمار دي عايزة تهرب 
تهربي علي فين يا قطه !!
فاخذت قالبا من الطوب واخذت ترمي عليه ثم ذهبت بعيدا وظلت مسرعه حتي وصلت الي المكان المحدد الذي حددته والدتها قبل مقتلها ، ولكنها لم تجد اي شخص هناك وكان في اعتقاد كيان انها ستجد جدها بانتظارها ، ولكن وهي تنظر رأت رجال عمار ينظرون لها بشراسه وهي ظلت تجري بعيدا ولكنهم يلاحقونها حتي وجدت عربه سودااء وبداخلها شااب ويقول لها : 
بسرعه بسرعه اركبي 
كيان : انت مين ؟
الشاب : بسرعه وهفهمك بعدين بسرعه 
وكانت ستركب هذه السيارة ولكن شخص من رجال عمار امسك بها وكان يريد تكتيفها واخذها ولكن نزل هذا الشاب من السيارة وبدأ بلكم هذا الشخص لكمه قويه كادت ان تكسر عظامه ، وأخذ هذا الشااب كياان ورحلا ....
هذا الشاب يدعي تميم ...
( كيان بنت جميله سنها ١٩ سنه في اولي جامعه ، وسنتعرف علي باقي شخصيه كيان في الاجزاء القادمه ) 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية رحلة الكيان الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية رحلة الكيان)
reaction:

تعليقات