القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء هاشم

 رواية نيران أشعلت القلب الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الجزء الخامس عشر 15 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب البارت الخامس عشر 15 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء هاشم

هلال بغضب يبقا مين انطق يا ابن الك"لب  
الراجل بخوف يبقا فهد الراوي هو اللي اتفق معايا وقالي اق"تل اخت حضرتك وهو اللي عطاني الح"قنه اللي فيها ال"سم بس بس مش هو لوحده 
هلال وعيونه حمراء مثل جمرة ال"نار وبيقولو كمل مين كان معاه 
الراجل بخوف كانت معاه الست نعمات عمه حضرتك وهي اللي عطتني الفلوس وقالتلي ان الست قمر لازم تمو"ت باي تمن وبعدها اهرب من البلد وهي هتديني الفلوس اللي عاوزها المهم محدش يعرف ان هي وفهد بيه ان هي ورا اللي حصل ده والا هيق"تلوني انا قولت لحضرتك الحقيقه وفي حمايتك يا هلال بيه احب علي يدك متقت"لنيش هما هدد"وني لو منفذتش اللي عاوزينه هيق"تلو بتي اللي محلتيش غيرها ومكنش قدامي غير اني اوافق 
ليث واقف وعيونه علي هلال الذي يعرف الان بداخلة بر"كان وسوف يحر"ق الجميع فهو يشعر بالاسف عليه 
هلال بيقول بنبرة تدب الر"عب فالاوصاص عارف لو بتكدب في حرف هعمل فيك اي 
الراجل بز"عر والله ما بكدب يا بيه وحياه بنتي قولت الحقيقه وبيبكي الراجل بدموع وحسرة وهو بيقول فهد الراوي خا"طف بنتي ولو عرف اني حكتلك حاجه هيق"تلها ابو"س ايدك رجعلي بنتي وهبقا خدام تحت رجليك طول عمري بس ترجع بنتي   
هلال في حاله صدمه ازاي عمته عاوزة تق"تل اخته طب ليه وكمان متفقه مع فهد هلال بقا الكلام بيرن فودانه مش قادر يستوعب اللي سمعه والصدمات اللي عمال ياخدها ورا بعض وبيتصدم في كل الناس مش عارف يصدق مين او هيواجهه ابوة ازاي يقولو اختك هي اللي عاوزة تق"تل بنتك هيواجهه ازاي وبقا هلال واقف تايه ودماغو هتن"فجر من التفكير عيلته بتد"مر وكمان زينه زينه بقت مراته ازاي هيقدر تبقا علي زمته وامها كانت عاوزة تق"تل اخته ولكن لا يهم فهم من ابتداءؤ وسنو السكا"كين يستحملو اللي هعملو فيهم وبيسحب هلال سلا"ح واحد من رجالته اللي واقفين وبيخرج هلال بسرعه من المكان زي المجنون 
ليث اول ما بيشوفو بيطلع وراة بسرعه وهو بيحاول يواقفه وبيقول ليث هلال استنا بلاش اللي بتفكر فيه ده  
هلال كان في عالم تاني ولا يسمعه كل ما يرا امامه الان انو ياخد حق اخته وبس 
ليث بيجري وبيقف قصاده قبل ما هلال يركب عربيته وبيقول ليث استنا يا هلال لازم تهدا مينفعش اللي فدماغك ده قت"لهم مش الحل 
هلال بغضب ابعد يا ليث عن طريقي ملكش دخل انت لحد هنا وخلاص انا كنت عارف انها مض بتحبنا وكنت بشوف ده فعنيها دايما لكن توصل انها تق"تل اختي ده اللي مش هسكت عليه ابدا انشاء الله لو هتقوم ال"نار فيها مبقاش هممني هي وفهد نهايتهم علي ايدي 
ليث وهو يحاول يهدية لازم تهدا يا هلال وتفكر الموضوع باين عليه كبير يا هلال ومعني ان عمتك حطت ايدها فايد فهد وهي عارفة انو عدوك فهما اكيد بيخططو لحاجات تانيه ولازم نكشفهم يا هلال لكن الق"تل مش حل يا هلال كدا انت هتضيع نفسك متنساش مراتك محتاجلك وابوك وامك واختك اهلك محتاجينك يا هلال وانت لو اتح"بست عيلتك هتد"مر بجد لازم تفكر بهدؤء ونشوف حل وانا معاك هنكشفهم وساعتها القانون هو هيجبلك حقك 
هلال بيقع السلا"ح من ايده وبيقعد علي الارض بتعب ليث بيبصلة بحزن بيقعد جمبة وبيقول ليث انا عارف احساسك اي دلوقتي وان جواك بر"كان 
هلال بنبرة حزينه انا مبقتش عارف انا حاسس بي اي لييه كل ده بيحصلي لييييه كل الناس القرايبين مني بيخدعوني لييية يا ليث عمتي تعمل فينا كدا طب ليه وعشان اي طب فهد وليية سببه انو بيكر"هني من زمان اواجه ابويا ازاي انا مش عارف اقولو اختك كانت عاوزة تمو"ت بنتك والله واعلم ناوية علي اي وانا بعبائي اتجوزت زينه عشان اعاند مع سيلا ولا سيلا كمان اللي بقت مراتي فيوم وليلة ويطلع ابن عمها عدوي اللدود وبكدا الت"ار اللي بينا مش هيهدا ابدا ولا سيلا اللي اتح"بست ظلم ومش عارف اثبت برائتها وبيفتكر هلال كلام وليد وهو بيقولو مرات عمك السبب وبيقول هلال تعرف الدكتور اللي لفق الت"همه لي سيلا اتق"تل ولما رحتلو كان بيطلع فالروح ولما سالتو مين السبب تعرف قالي اي 
ليث بيبصله بفضول وبيقولو قالك اي 
هلال بيبتسم بسخرية وبيقولو قالي مرات عمك السبب 
ليث بيبصله بصدمه وبيقولو مرات عمك 
هلال بيضحك بسخرية وحزن وبيقولو كنت مصدوم زايك لما سمعت تخيل في بيتنا اللي عاوزين يدم"رونا مبقتش عارف اصدق مين اصدق وليد ولا اصدق الراجل اللي جوة بس هما هيكدبو ليه اللي هيخلي وليد يقول علي مرات عمي السبب الا لو فعلا هي ورا اللي حصل ولا الراجل اللي جوة بنتو مخطو"فه بسبب عمتي وفهد عشان يخلوة يق"تل غصب عنه انا بقيت حاسس اني عايش وسط غابة 
ليث بيحس بالاسف علي هلال فهو معه كل الحق اعدائه هم عيلته وهو بين نا"رين حاليا وبيتنهد ليث وبيقولو تعرف يا هلال انا حاسس باحساسك دلوقتي احساس الخذلان من اقرب الناس ليك لان جربتو مكنتش مصدق انت اللي قت*لت شهد مكنتش قادر اصدق كنت حاسس بن"ار جوايا عاوز اق*تلك وفنفس الوقت مش قادر في جوايا حاجه بتقولي انك مش انت السبب وان في حد تاني قاصد كدا عشان يوقعنا في بعض 
هلال بيبصله بسخرية وبيقولو لسه فاكر تاخد بالك دلوقتي يا ليث جاي تفوق دلوقتي 
ليث بحزن غصب عني يا هلال بس المهم اني فوقت حتي لو متاخر بس فوقت ولازم نعرف الحقيقه كل اللي بيحصل ده مش صدف اكيد عشان كدا لازم نفكر ونشوف هنعمل اي وهنتصرف ازاي 
هلال وهو ياخذ نفس عميق وبيقولو معاك حق جه الوقت اللي لازم كل حاجه تنتهي والحقيقه تبان وكل واحد يظهر علي حقيقته وبيقوم هلال من عالارض وبيمد لي ليث ايده اللي بيبص لي ايده الممدودة وبيمدلو ايده وبيقوم وبيركبو العربية وبيمشو  
عبلة ابتسامتها بتتلاشي وبتقولها قصدك اي 
نعمات وبتضحك ضحكه مر"عبة وهي بتقول يعني حفر*تي قبر"ك بايدك يا عبلة وبتقرب عليها نعمات وبتخ"نقها وبتبصلها عبلة بصدمه وهي بتبر"ق عيونها وبتحاول تبعد ايد نعمات عنها ولكن نعمات تقب"ض علي رقب"تها وبتبتسم ابتسامه مرعبة وهي بتبصلها بعيون الا"فعي التي ترسمها بالكحل وشكلها يخو"ف بجد عبلة وشها بيزرق والاكسجين بيقل وشفايفها بتزرق 
زينه بتبص لي امها بر"عب وخو"ف وبتبص لي عبلة اللي علي وشك المو"ت وبتقول بر" عب سبيها ياما هتمو"ت في ايدك حرام عليكي ياما هتمو"تيها 
نعمات بنبرة مر"عبة اخرسي يا بت حرمه عليكي عشتك انتي السبب في اللي احنا فيه ده وبتفضل نعمات تخ"نق في عيلة اللي مقومتها بتقل وخلاص مبقتش قادرة تتنفس وبتفضل تضغط نعمات علي رقب"تها اكتر لحد ما عبلة بتصعد روحها للي خلقها وبتمو" ت عبلة بتسيبها نعمات واول ما بتسيبها بتقع عبلة عالارض ج"ثه بلا روح 
زينه بتبصلها بصدمه وبتلطم علي خدها وهي بتقول قتل"تيها ياما قتل"يتها يا مراري هنعمل اي وبتفضل تعيط زينه بخوف وهي بتبص لي ج"ثه عبلة اللي مرمية عالارض 
نعمات بتقرب علي زينه اللي بترجع لورا بخو" ف وز"عر وبتقولها انتي بتقربي ليه اما انا بتك ياما 
نعمات بغضب اخرسي يا بت وشوفي ملاية تكون كبيرة وتعالي ساعديني نتخلص منها قبل الصبح ما يطلع علينا وحد يشوفنا انجري يا بت 
بتروح زينه باتجاه الدولاب بخوف ورعب من امها وبتخرج ملاية كبيرة وبتديها لي امها وهي بتترعش 
بتاخدها منها نعمات وهي بتقول يلا ساعديني وشليها معايا هنلفوها جوة الملاية دي وبتفرد نعمات الملاية عالارض وبتقول لزينه يلا شيلها نعايا بتقرب زينه بر"عب وبتشيل عبلة هي ونعمات بصعوبة وبتحطوها جوة الملاية وبتلافها نعمات بالملاية وبتقولها شوفي اي حبل عشان نربط الملاية 
وبتدور زينه علي حبل مش بتلاقي بتاخد رباط من الروب بتاعها وبتدهولها وهي بتقولها ملقتش حبل جبتلك ده بتاخدو تعمات وبتربط بي الملاية وبتفتح عبلة باب الاوضه وبتبص حواليها يمين وشمال مفيش حد فالبيت غيرهم وهاجر فاوضتها نايمه فالوقت متاخر الساعه بقت 2 بليل بتطمن نعمات ان مفيش حد وبتقولها نعمات يلا هتشليها معايا وننزل بيها وهنخرج من الباب الوراني ونرميها علي الطريق برا 
زينه بتبصلها بخوف ومفيش قدامها حل غير انها تساعدها وبالفعل بيشيلو ج"ثه عبلة بصعوبة بالغه ومعاناه وبنزلو بيها وبيقدرو يخرجو بيها لبرا الطريق كان ضلمه لان في الصعيد الناس بتنام بدري والوقت متاخر ومفيش حد شايفهم وبيطلعو بيها عالطريق العمومي وبيرموها وبيهربو بسرعه قبل ما حد يشوفهم 
داخل المستشفي بيرجع هلال المستشفي هو وليث وبيقول هلال لي ليث خد ابوي وامي وعمي ومطفي وروحو انتو القعده هنا ملهاش لازمه قمر نايمه ونا هفضل هنا معاها 
كريمه باعتراض لا انا مش هسيب بنتي لوحدها يا هلال 
هلال بيقرب عليها وبيمسك ايدها وبيبو"سها وهو بيقول متخافيش يا ست الكل هي مش لوحدها انا معاها وانتي كمان لازم تروحي عشان تاخدي علاجك انتي واوبوي شايفه شاكلة تعبان ازاي بتبص كريمه لي دهشان اللي باين عليه التعب فعلا لانو ماخدش علاج الضغط بتاعه وبتقولو حاضر يا ولدي هروح والصبح هبقا اجي خلي بالك من روحك واختك 
هلال بهدؤء حاضر يا ست الكل وبيقرب هلال علي ابوة وبيقولو قوم يا حج روح انا هنا انت تعبان ارتاح شوية 
دهشان بيبصله بنظرة كلها حزن وتعب وبيقولو حاضر يا ولدي 
هلال بيشوف الحزن فعيون ابوة وبيقولو مش عاوز اشوفك مهموم يا حج كل حاجه هتبقا كويسه متقلقش 
دهشان بهدؤء ان شاء الله يا ولدي 
ليث بياخد دهشان وكريمه وحسن ومصطفي وبيروحهم علي الثرايا وبيقول ليث لو محتاجين اي حاجه كلموني 
دهشان بهدؤء تشكر يا ولدي اتفضل ادخل 
ليث العفو يا عمي لا انا هرجع لي هلال المستشفي وبيمشي ليث 
بيدخل الجميع لي الداخل بيلاقو البيت مفيش اي صوت وبيظنو ان الجميع نايم 
بتقول كريمه يلا يا دهشان نتطلع اوضتنا عشان ترتاح شوية وتاخد عالاجك وبيطلع دهشان وكريمه اوضتهم 
وحسن بيطع اوضته وبيستغرب ان عبلة مش موجودة وبيدخل يغير هدومه وبيقول راحت فين المرة دي الوقت متاخر معقول تكون نايمه فاوضه هاجر تلاقيها عندها 
ومصطفي بيدخل اوضته وبينام بتعب 
كريمه ودهشان بيدخلو اوضتهم وبيقعد دهشان علي السرير وباين عليه التعب وبتقعد جمبة كريمه وبتطبطب عليه وبتقولو ان شاء الله كل حاجه هتبقا كويسه يا حج 
دهشان بحزن يارب يا كريمه مش عارف ليه بيحصل فينا اكده واشمعنا ولادي بس هقول اي الحمد الله كل اللي يجيبو ربنا كويس 
كريمه ونعم بالله يا حج هنزل اجبلك كوبايه لبن تشربها عشان تاخد العلاج 
دهشان مش عاوز يا كريمه مليش نفس هاتي العلاج وبس 
كريمه باعتراض هتشرب اللبن يا حج كفاية انك مكلتش وبتخرج كريمه وبتنزل المطبخ تحضر اللبن 
بتدخل زينه ونعمات البيت بهدؤء وبيطلعو لفوق براحه  
كريمه في المطبخ بتحس انها سمعت صوت حد بتخرج لبرا تبص ولكن مش بتلاقي حد بتدخل المطبخ تاني وبتكمل اللي بتعملو وبتاخد كوباية اللبن وبتطلع بيها لفوق 
نعمات وزينه فالاوضه سوا وبياخدو نفسهم بتقول زينه بخوف يارب ميكون حد شافنا هتبقا مص"يبة ياما مص"يبه 
كريمه طالعه وبتعدي من قدام اوضه زينه وبتكمل طريقها ولكن بيلفت انتباها ان في صوت جاي من اوضه زينه وهي عارفة ان هلال فالمستشفي بترجع كريمه تاني بفضول لي اوضه زينه وبتقف عند الباب وبتحاول تسمع هل هي سمعت ان زينه بتتكلم مع حد فعلا ولا متهيقلها 
ولكن هنا بتتكلم نعمات وبتقول اتكتمي يا بت واخرسي اكيد محدش شافنا وكويس ان مفيش حد فالبيت غيرنا وكلهم فالمستشفي 
كريمه بتكون سامعه كلامهم وبتعقد حاحبها بدهشه الفضول بيخليها واقفه تسمعهم اكتر 
زينه بخوف انا مش مطمنه ياما انتي عارفة انتي حطتنا في مصيبة اي لو حد شافنا هنروح فيها مش هيرحمونا ياما كان لازم تقتل"يها وخلتني اشترك معاكي فق"تلها كلها الصبح وكل اللي فالبيت هيعرفو ان مرات عمي اتقت"لت وهيبقا سين وجيم والدنيا هتتقلب ياما 
كريمه بتبرق بصدمه من اللي سمعته وبتقع من ايدها كوباية اللبن بتت"كسر 
زينه ونعمات بيبصو لبعض بصدمه لما بيسمعو صوت التك"سير وبتفتح نعمات الباب بسرعه بتلاقي كريمه قصادها اللي بتبص لي كوباية اللبن وبتبص لي نعمات بخوف 
زينه بتلطم علي خدها وبتقول يا مراري روحنا فد"اهيه
نعمات بتقول اي اللي موقفك هنا يا كريمه واقفه تتسنطي علينا  
داخل المستشفي بيرجع ليث المستشفي لي هلال وبيقول هلال اي اللي رجعك تاني 
ليث بهدؤء جيت عشان انت تروح تغير وتاخد دش عشان تفوق ونشوف هنعمل اي 
هلال بيبص لنفسه وبيقولو عندك حق محتاج افوق عشان افكر كويس خلي بالك من قمر مش هتاخر عليك ساعه بكتير وهرجعلك وبيخرج هلال من المستشفي في طريقة لي البيت 
كريمه بقوة انا واقفه في بيتي يا نعمات واقف فالمكان اللي يعجبني 
نعمات بيتك لا يا كريمه دي بيت ابوي وبيتي انا 
كريمه عملتي اي في عبلة يا نعمات انطقي وبتعلي صوتها 
نعمات بغ"ل طلاما سالتي عنيها يبقا عرفتي عملت فيها اي يا كريمه قت"لتها 
كريمه بقوة هي حصلت للق"تل يا نعمات طول عمرك غلو"ية والكر"ة فعنيكي والش"ر جواكي بس مهسكتش يا نعمات هفضحك لازم الكل يعرف انك قتل"تلي عبلة وبتعلي كريمه صوتها وهي بتنادي علي دهشان 
زينه واقفه بتترعش بخوف نعمات بتبص لكريمه وبتقولها اخرسي يا كريمه بدل ما اقت"لك انتي كمان اخرسي 
كريمه انتي فا*جرة وتعمليها يا نعمات وجت كريمه تمشي وهي بتنادي يا حسن يا دهشان يا مصطفي وبتنادي علي الكل بيقوم دهشان من علي السرير باستغراب وهو سامع صوت كريمه اللي بتنادي 
ولكن هنا بتصرخ كريمه بعلو صوتها وهي بتقول اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااةة
هلال بيكون داخل البيت في هذه اللحظه وبيقف مكانه بصدمه وهو بيقول اميييي ووووو
يتبع..
لقراءة الفصل السادس عشر اضغط على : (رواية نيران أشعلت القلب الفصل السادس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية نيران أشعلت القلب)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. القصة اعجبتني في جزئية غموض وتشويق أتمني أن تكتمل

    ردحذف

إرسال تعليق