القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي البريئة الفصل الرابع عشر 14 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم دعاء أحمد 

رواية صغيرتي البريئة الجزء الرابع عشر 14 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة البارت الرابع عشر 14 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الفصل الرابع عشر 14 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الفصل الرابع عشر 14 بقلم دعاء أحمد

باسل بزعيق :ااااغت"صاااب؟؟؟!!
الدكتور بخوف: البنت جيت هدومها متق"طعه بشكل كبير وفي خد"وش وكد" مات كتير نتيجه مقاومتها
باسل بانهيار:يعني هي دلوقتي حالتها ايه
الدكتور:هنستني الكشف التفصيلي لحالتها وهبلغ حضرتك
باسل وقع على الأرض وهو بيل"عن نفسه على أنه سابها لوحدها بالرغم ترجيها له انه يفضل كأن قلبها كان حاسس
بعد ساعتين
باسل : ارجوك طمنى
الدكتور: الحاله بتعانى من ارتجاج في المخ ادى لغيبوبه وكسر في دراعها اليمين وجروح خفيفه وكدمات حظها كويس انها وقعت من الدور الثاني انت المسؤول عن الحالة؟!
باسل: ايوه انا جوزها
الدكتور: مستحيل انت بتكذب !!!!!
باسل : بكذب ازاى انا جوزها
الدكتور: الحاله اللي وصلت لايمكن تكون اصلا متجوزه اتفضل شوفها اكيد بتتكلم عن حاله تانيه!!!
باسل راح مع الدكتور وبص عليها من شباك زجاجى لقي قمر
 فاقده الوعى ومتركبه لها اجهزه ومحاليل بدأ يبكى بحرقه زى الاطفال: قمر ايه اللي حصلك ؟!!
 مين اللي عمل فيكى كده؟!!!نفسي تسمعينى!!!
نفسي تعرفي قد ايه بحبك ؛ بحبك اكتر من نفسى
بدأ الدكتور يهديه
الدكتور: توقعنا في البدايه انها حاله اغت"صاب وان الجانى رماها بقصد الق"تل
لكن بعد الكشف اكتشفنا انها كانت محاولة اغت"صاب لكن واضح انها قاومته ولما يأست انها تتخلص منه رمت نفسها من البلكونه.. استأذنك٠
مشى الدكتور و باسل لسه علي حاله
باسل بغضب جحيمي وبيكور ايديه: لو اعرف مين ابن ال.... اللي عمل فيكى كده؟!!!
دخل باسل علي الكرسى جنب قمر يبص لها ودموعه مش بتقف
مستحيل تبقي هى دى النهايه !!!!
يااارب انت عالم قد ايه انا وهى اتعذبنا في حياتنا وانت جمعتنا بقدرتك عشان نبقي سبب سعاده بعض انا
وعدتها انى هبقي سبب سعادتها وهى كمان مجرد وجودها في حياتى بيسعدنى ياااارب اشفيها وماتحرمنيش منها
 اتوضى وصلي ولسانه ماوقفش عن الدعاء ليها
قرب باسل منها: قمر انا مش هقدر اكمل حياتي من غيرك انتى اللي خليتى لها معنى
عمري ما كنت بصدق بوجود الحب من الأساس...
كل حياتي أن افضل ثابت وابقى رقم واحد في شغلي وحياتي..... كنت فاكر اني بحب نيره لكن اكتشفت اني عمري ما حبيت غير لما دخلتي حياتي
مكنتش عارف ان البنت الصغيره دى جواها طيبه وحنيه تكفي العالم جواها براءه تاخد عقل وقلب اى حد
اخدت قلبي وعقلي بقت روحى اول مره اضحك من قلبي كان معاها
 اول مره احب الناس والدنيا كان بسببها ينفع تمشى وتسيبنى كده؟!!!
واتخنق في الدموع ماتسبنيش يا قمر ارجوكى انا بحبك
تاني يوم 
الدكتور : كنا قلقانين من احتمال وجود نزيف في المخ لكن الاشعه بينت ان مفيش نزيف والموضوع وقتى وهتبدأ تستعيد وعيها
باسل: الحمدلله الحمدلله
وفعلا بعد بومين بدأت قمر
 تستعيد وعيها اول ماشافها وهو بتفتح عيونها رمى نفسه علي الارض ساجد لله ومش بيتكلم بس دموعه بتسيل
باسل بلهفه:قمر انتي سمعاني يا حببتي...
بصتله لكن مقدرتش تتكلم
قمر بدموع وهستيريه:اابعدددواا عني انا تعبت.... متلمسنيش
باسل :اهدي دا انا باسل اهدي ارجوكي
قمر بوعي حضنته بقوه :انا خايفه متسبنيش ارجوك يا باسل ارجوك دول دول كانوا.... حاولت اكلمك لكن انت مردتش كنت لوحدي
باسل بدموع نزلت من احساسه بالقهر:انا اللي اسف والله العظيم اسف... انا السبب مكنش ينفع اسيبك
ثم تابع بغل :قمر هم مين؟ مين اللي عمل كدا؟
قمر ببكاء:معرفش والله ما اعرف
باسل بغضب مكتوم:هدفعهم التمن غالي اوي صدقيني
قمر بانهيار :انا مش عايزه حاجه انا عايزك تفضل معايا
باسل بحب:هههههششش انا معاكي وهفضل جانبك نامي يا قمر... متخافيش انا جانبك
بعد ساعتين
في جراج المستشفي
باسل ماسك الحارس من ياقه قميصه وضر"به بقوه
باسل بغضب حارق: كلمتك قلتلك تكون في الفيلا وقلت ان قدامك عشر دقايق وتوصل كنت فين؟ مراتي بسببكم موجوده هنا دلوقتي
بقى يضر"به بكل قوته
لكن مروان دخل بسرعه وبعد باسل عن الحارس
مروان:اهدي يا باسل اهدي
باسل :حسابكم بعدين اعرف الأول مين ولاد ال... اللي عملوا في مراتي كدا
ثم تابع بجديه وغرور :
عرفت مين العيال دي؟
مروان بحذر:ايوه بس
باسل:اتكلم يا مروان متعصبنيش
مروان :أبن نائب في المجلس اللي في الشاليه اللي جانبك هو وشله صحاب
لكن الولاد دول عملوا حادثه وهما بيهربوا بعد ما خافوا سابوا قمر غر"قانه في د"مها وهربوا
باسل:ربك جبلها حقها قبل حتى ما نفكر
عد اسبوعين على أبطالنا و باسل جانب قمر ومش بيسيبها
لحد ما بقيت لحد ما كويسه
بيدخل الشاليه وهو شايلها وهي نايمه طلع اوضته و نايمها وقعد جانبها
وهو بيحضنها بتملك وبيدفن وشه في حنايا عنقها وبيبكي
قمر صحيت وهي حاسه بانفاسه الساخنه تُلمس عنقها
ولكنه يبكي بوجع
قمر بصتله وحطت ايديها على وشه وابتسمت :انا كويسه دلوقتي...
باسل :انا اسف انا السبب
قمر بحب:تؤتؤ مش انت دا قدري والحمد لله ربنا جابلي حقي في نفس اليوم
باسل ابتسم واحضنها بقوه ونام 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : (رواية صغيرتي البريئة الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على: (رواية صغيرتي البريئة)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق