القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاشم

 رواية نيران أشعلت القلب الحلقة الثانية عشر 12 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الجزء الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب البارت الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاشم

رواية نيران أشعلت القلب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء هاشم



وليد بخبث انا قولت عاوز نص مليون جنيه والا هلال جوز سيلا هيعرف كل حاجه وساعتها هتروحي فد"اهية

ولكن بيقاطعه شخص من خلفه وهو يقول انا اللي هوديك فد"اهية وهنا بيتلفت وليد بصدمه وبيشوف قدامه عبلة وبيقول بيبص وليد للهاتف بصدمه وبيرجع يبصلها وبيقولها انتي انتي هنا ازاي

عبلة اي مالك مستغرب ليه اني هنا كمل كلامك كنت بتقول اي بقا كنت بتقول ان لو مخدتش نص مليون جنية والا هتقول لهلال كل حاجه صح كدا ولا انا متهيقالي

وليد ايوة صح انا عاوز نص مليون جنيه انا قدرت اخلصك من سيلا وممكن تتعد"م فالنص المليون مش كتير عليا

عبلة امممم فعلا عندك حق مش كتير عليك يا دكتور

وليد بابتسامه يبقا كدا اتفقنا انا هاخد النص مليون وهختفي ومش هتشوفي وشي تاني وبكدا تبقا ارتحتي مني ومن سيلا

عبلة بخبث انا فعلا هرتاح منك وهريحك راحه للابد كمان مفيش بعدها راحه

وليد قصدك اي مش فاهم قصدك؟

عبلة قصدي انت هتعرفو دلوقتي وبتخرج عبلة سكين"ه من تحت شالها من غير ما وليد ياخد باله وبتقرب عليه عبلة وبتقف قصاده وبتقولو انت بتهددني انا صح وعاوز نص مليون جنيه وانا هريحك يا دكتور وبت"طعن عبلة السك"ينه داخل وليد الي بيبرق عيونه بصدمه وبيتالم وبتبتسم عبلة بغ"ل وهي بتقول عرفت هريحك كيف يا دكتور وبتخرج عبلة السك"ينه وبتط"عنه مرة اخري بيقع وليد علي الارض سائ"ح في دما"ئه بتاخد عبلة السك"ينه وبتلف الشال علي وجهها وبتخرج عبلة من مكانها بسرعه وهي تجري وسط الظلام

قمر بتكون داخل الغرفة في المستشفي وتغمض عيونها بتعب ولكن لا ياتي لها نوم وبتلاقي قمر باب الغرفة ويدخل منه شخص بتفتح قمر عيونها علي صوت فتح الباب وبتنظر قمر لكي تري من دخل وبيكون شخص يلبس مثل الدكاترة ولبس كمامه علي وجهه بتنظر له قمر وبتقول انت مين ولكن لم ينطق الشخص وبيقرب منها وبيخرج من جيبه ح"قنه وبها دواء وبيقرب من المحلول اللي متعلق لي قمر ولم ينطق شي بتخاف قمر وبتبصله بذعر وخوف وبتقولو انت مبتردش ليه انت مين رد عليا ولكن لم يبالي لها وبيبداء يفرغ محتوي الحق"نه داخل المحلول وقمر بتبصلة وبتبص للمحلول بصدمه وبتحاول تخرج صوتها او تصرخ وبيبتداء صوتها يعلي بالخارج بيكون نصطفي وليث بينهم اشتباك ولم يلاحظو دخول الشخص الي غرفة قمر

عند قمر بيفرغ الشخص المجهول محتوي الحق"نه كله بداخل المحلول وبتحاول قمر تشيل المحلول بايدها وبتتالم وبتحاول تصرخ بيقرب منها الشخص وبيحط ايده علي فمها بسرعه لكي لا احدا يسمع صوتها وبياخد المخده من جانبها بسرعه وبيحطها علي وجهه قمر وهو يضغط عليه وتحاول قمر ان تصرخ وتقاوم ولكن لا تقدر فجسدها كله يولمها ولا تقدر ان تتحرك وانفاسها بتبتدي تقل تدريجيا وصوتها يختفي

زينه كانت علي الفراش جسد بلا روح دموعها تنزل بصمت ولا تتحرك من مكانها وجسدها عار"ي لا يغطي شي وحولها الد"ماء علي الفراش وجسدها يظهر عليه علامات الضر"ب

وفهد يقف وهو ياخد ملابسه من علي الارض ويرتديها وهو ينظر لها بخ"بث وبعد ما بيخلص فهد لبس بيقول لها هتفضلي تعيطي كتير انتي ليه محسسني انها اول مرة يعني انتي ياما سلم"تني نفسك كتير ولكن المرة دي مش علي هواكي

زينه بتقوم من مكانها وبتقف قصاده وبتقول بصراخ حرام عليك دمر"تني ارتحت كدا ارتحت بعد اللي عملتو ياريتك كنت مو*تني يا شيخ هقول لهلال اي اقولو اي وبتفضل زينه تلط"م علي خديها وتقول بصراخ هلال هيق"تلني لو عرف

فهد وهو يمسكها من دراعها ويضغط عليه يشده وبيقول بغضب اخرسي خالص انتي لو خايفه اوي من هلال انا هقولك تقوليلو اي وهتخرجي من الموضوع بكل سهولة كمان

زينه بدموع ازاي ده هخرج منه ازاي هرجع البيت ازاي هقولهم اي يا فض"حتك يا زينه

فهد بحده قولت بطلي ز*فت واسمعيني انتي هترجعي البيت وهتقولي ان سيلا بعتت ناس خط"فتك وخلتهم يغتص"بوكي وده عشان تن"تقم منك وتخلي هلال يطل"قك وتتفض"حي قدام العيلة وكمان تفض"ح هلال لانك من العيلة وبنت عمته وهلال هيصدقك اكيد ومش هيصدق سيلا وبكدا هيطل"قها ومش هيخليها فالبيت لحظه واحده وانتي اللي هتبقي مستفاده وهتفضلي انتي معاه وانا هاخد سيلا

زينه بتبصله بصدمه وبتقولو مستحيل حد يصدقني او اقدر اقول اكده

فهد لا هتقولي وهيصدقوكي وهتقولي انها هددتك قبل ما تتخ"طفي وقالتلك هتعمل فيكي كدا والفي اي حوار مش جديد عليكي وتمثلي الدموع وهما هيصدقوكي

هلال بيكون سايق عربيته ولكن بيرن هاتفه وبيكون واحد من رجالة الذي كلفة بان ياتي له بمكان وليد وبيرد عليه هلال وبيعرف مكان وليد فين بيكون الوقت متاخر جدا والظلام يملاء المكان وهلال سايق عربيته ولا يري امامه من شده الظلام وكان ينير ضوء السيارة ولكن بيقاطعه ظهور رجال وهم يضر"بو علية الطل"قات النا"رية ووووووو
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : (رواية نيران أشعلت القلب الفصل الثالث عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية نيران أشعلت القلب)
reaction:

تعليقات