القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية براثن الأسد الفصل الثامن 8 بقلم كيان خالد

 رواية براثن الأسد الحلقة الثامنة 8 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الجزء الثامن 8 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد البارت الثامن 8 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الثامن 8 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الثامن 8 بقلم كيان خالد

بعد مرور شهر. 
أسد اتعود علي وجود زينه في حياته مش كصديقة بس لأ دا بدأ يحبها. 
وواخيرا قربوا يوصلوا لهدفهم. 
في حفل لشركة إبراهيم..... 
بدأت الحفل وكان كبار رجال أعمال مصر موجودين. 
بس يفسد الحفله  دخول الشرطة. 
أستاذ أسد علي الكيلاني. 
أسد:يلا.
أسد شغل ريكورد كان لأسد وأميرة.
فلاش......
أسد وأميرة راحوا شقه في فندق.
أسد:دقيقة احضر حاجة نشربها.
أسد حضر كاستين خم*رة. 
أسد: اتفضلي يا مرمر. 
أميرة: شكرا يا أسد. 
أميرة أخدت الكوبايه وشربتها مرة واحدة وأسد عطاها كوبايته فضلت تشر لحد ما كملت حوالي خمس كاسات. 
أسد استغل الفرصة علشان يكشفهم..... 
أسد: أميرة انتوا بتشتغلوا ايه.
أميرة بعدم وعي:مش بنشتغل. 
أسد: طيب الورق اللي ضايع ورق ايه. 
أميرة: ههههه ده ورق صفقة سلاح تبع اللي إبراهيم بيشتغل معاهم. 
أسد: صفقة س*لاح. 
أميرة: والمفروض هتتسلم كمان يومين. 
أسد: وانت تعرفي طريقها... 
أميرة: تؤ تؤ المعلومات كلها كانت في الورق.
اسد حس انها مش معاها معلومات تاني فحفظ التسجيل واخدها وروحوا...... 
بااك.. 
إبراهيم: اه يا أميرة الكلب اتفضحنا بسببك. 
أسد: ليه بس استني. 
أسد شغل واحد تاني بس كان لإبراهبم وزينه. 
فلاش..... 
زينه: ماما بابا واخيراً مركز الف*ساد في مصر هنقضي عليه كله بفضل دعمكم ليا ربنا يرحمكم. قرأت الفاتحة وطلعت لابراهيم. 
: يلا يا زينه. 
زينه: يلا. 
زينه ركبت العربية جنب ابراهيم. 
إبراهيم بدأ يكح. 
إبراهيم: كححح كححح
: اتفضل شوية مياه. 
إبراهيم: هاتي يا زينه. 
إبراهيم حصل معاه زي ما حصل مع أميرة. 
زينه مسكت التلفون بنصر. 
: الدليل عليكم اهو في ايدي، بس التسليم اللي بعد يومين ده هنعرف الطريق ازاي.
باك......  
زينه:ايه رأيكم مهو انا مش زينه البنت اليتيمه انا  الرائد زينه. 
أسد: اتفضل اقبض عليهم وياريت ياخدوا جزاءهم. 
اتقبض علي إبراهيم وأميرة أخيراً. 
إبراهيم: يمكن احنا اتمسكنا بس مش معناها ان خطط العصابه فشلت. 
أسد: اه صحيح مش لقيت الورق المهم ده و العصابة كلها ممسوكة وانتوا بتسلموا السلاح بس انت مكنتش للأسف. 
إبراهيم: هههه يمكن احنا اتمسكنا والعصابة كلها بس هي لوحدها تقدر تعمل اللي معملنهوش. 
أسد باستغراب: هي مين. 
إبراهيم: الزعيمه يا اخوي. 
أسد: بس مش معتز الزعيم. 
إبراهيم: هههه غلطان. 
الشرطة اخدت ابراهيم وأميرة اللي من صدمتها مكنتش بتتكلم. 
أسد: اتفضلوا من غير مطرود. 
الضيوف كلها طلعت وتاني يوم كان الخبر علي كل الصحف المقدم أسد القي القبض علي اخوه المجرم. 
زينه: أسد المهمه انتهت يلي طلقني. 
أسد: زينه ممكن تستني لحد ما حاله ماما الصحية تتحسن. 
زينه: تمام أسبوع وهنطلق تمام. 
أسد: إن شاء الله يا زينه. 
زينه: أسد.....
أسد:نعم يا زينه.
زينه: هو لو قلتلك اني حامل هتعمل ايه. 
أسد ببرود: بطلي استهبال يا زينه مش ناقصك. 
زينه: مالك يا أسد انت عايز تبكي. 
أسد: لأ ابداً بس كان في حاجة داخله عيني. 
زينه: مش هتكدب عليا انت ومتنساش اني شرطيه زيك. 
أسد دمعه خانته ونزلت. 
زينه حضنت أسد: ابكي يا أسد متخافش. 
أسد: هو مهما كان هيفضل اخوي اللي اتربيت معاه. 
زينه: بس هو عمل كده علشان يثبت انه أفضل منك بس يا أسد هو مش بيحبك. 
أسد: وأمي ايه ذنبها من امبارح وهي في حاله صدمه. 
زينه: ماما صفاء هتروق وهتهدي وترجعلك يا أسد متخفش. 
أسد: وانت هتسيبيني بعد ما اتعودت عليكي. 
زينه: بس يا أسد ما انت عارف اني مش بحبك وانك كس*رتني وانا لازم امشي من حياتكم. 
أسد طلع من حضن زينه ودخل الحمام أخد دش وطلع لبس وخرج من البيت. 
زينه: ربنا يهديك يا أسد. 
زينه راحت عند صفاء لقيتها غير امبارح خالص كانت هادية وبتقرأ قرآن. 
زينه: ماما صفاء انتي صحيتي. 
صفاء: صدق الله العظيم، وقفلت المصحف. 
: اه يا حبيبتي صحيت. 
زينه: بس انت امبارح كنت.... 
صفاء: خلاص ما هو يستاهل ودي اخرة كل مجرم. 
زينه: يعني انت مش زعلانه مهو برضه ابنك. 
صفاء: بس ابراهيم مش ابني.......... 
«دي شكلها اتبرت منه بس هو يستاهل» 
................................. 
: اهلاً يا أسد. 
أسد: اهلا يا فندم. 
: بلاش رسميات بما اننا مش في الشغل. 
أسد: بس يا فندم..... 
: قولي عمي وبجد هنبسط لو قلتها. 
أسد: خلاص يا عمي. 
: انت وزينه بكرة تيجوا هنا. 
أسد: ليه يا فن..... عمي. 
: خلص يا أسد عازمكم عندي بالليل. 
أسد: تمام يا عمي ان شاء الله بكرة نيجي. 
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط على : (رواية براثن الأسد الفصل التاسع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية براثن الأسد)
reaction:

تعليقات