القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

 رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة السابعة 7 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الجزء السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة البارت السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

روان بغرور : يلا طلقها يا زين 
- نور بصدمة : يطلق مين يا عنيا ... بت انتي و الله هفتح دماغك دي 
- زين بغضب : بااااس اسكتوا و انتي يا نور ايه خلاص عاوزة تبقي رد سجون يعني مش كفايا الحصل و انا رضيت تخرجك من السجن 
- روان بغرور : بشرط كان انه يطلقك يا نور و هو وافق 
- نور بدموع : انت وافقت انك تطلقني يا زين ... هتستغني عني علشان دي 
- روان : بصي مش هسمح ليكي تغلطي فيا انا اتنزلت عن المحضر اه لكن ممكن ارفع عليكي قضية و ارجعك السجن تاني 
- زين بغضب : اسكتي يا روان و انتي يا نور تعالي فوق عاوز اتكلم معاكي شوية 
و بالفعل صعدت نور الي غرفتها مع زين 
- زين و هو يقبل يدها : حقك عليا 
- نور بدموع: انا ما بقتش فهماك يا زين انت بقيت غريب و كل يوم بكتشف فيك حاجة غريبة 
- زين : و الله انا بحبك يا نور و بعمل كل حاجة علشانك 
- نور بصراخ و دموع  : ايه هو العلشاني اتجوزتني و انت مش بتحبني و تقولي علشانك و مثلت عليا الحب و انا من غبائي صدقت و لا انك اتجوزت عليا و لا انك دلوقتي عاوزة تطلقني علشانها 
- زين بحنان: أولا جدنا قالي اني جوزي منك في مصلحتك و مصلحتي و اتخطبنا و انا كل يوم كنت بحبك اكتر من اليوم القبله يا نور و كل كلمه حب قولتها ليكي كانت من قلبي بجد صدقيني و حياة ابننا 
- نور بدموع : طيب و جوزاك عليا 
- زين و هو يقبل رأسها و يمسد علي شعرها بحنان : انا ما اتجوزتش عليكي يا نور 
- نور بضدمة : حاضر هصدقك و اكذب عنيا اومال مين السلعوة البرا دي 
- زين بضحكة رجولية ساحرة خطفت قلب نور كالعادة : دي كانت تمثلية علشان جرحتيني بكلامك فقررت اعاقبك بكده 
- نور و هي تضربه في صدره بضعف : يا زين و جالك قلب تعمل كده في نور حبيبتك انا استحاله اسامحك ابدا 
- زين و هو يحتضنها : حقك عليا بجد 
- نور بدموع : طيب و حكاية الطلاق دي 
- زين : انتي مش فاكرة ايه الحصل لما جيت ليكي القسم علشان اقنعك 
فلاش بااااااك 
زين : يا نور بلاش عند عاوزة تقضي طول عمرك في السجن اعتزر منها و خلصي 
- و انت زعلان عليها ليه قوي كده يا اسي زين ها ... طبعا ما هي الجديدة 
- زين بغضب : جديدة ايه و هبل ايه نور اعتزري منها خليها تتنازل 
- نور : علي جث*تي سامع اني اعتزر منها السلعوة دي 
بااااااك 
- زين و ما كنش قدامي حل غير اني اروح اقنعها تتنازل و كان شرطها اني اطلقك و بعدها اتجوزها و انا اخدتها علي قد عقلها
 نور و هي تنظر في عيون  زين : يعني انت مش هتسبني يا زين 
- زين و هو يقبل خدها بحنان: استحالة يا قلب زين اسيبك
ثم انحني و قبل بطنها و قال 
: و استحالة اسيب روح قلب بابا 
نور و هي تبتسم و أحاطت عنقه بيدها ثم تحدثت بدلال : صحيح يا زيزو انت عاوز ولد و لا بنت 
زين و هو يحاوط خصرها و يضمها اليه اكثر : و الله يا قلب زين انتي الموضوع محير اوي 
- نور ببرئة : ليه 
- زين : علشان انا هموت علي بنت تكون شبهك و في حلاوتك و في نفس الوقت مش هستحمل انها تكبر و حد يفكر فيها و يتجوزها ... اما لو ولد بقي فأنا هغير منه عليكي 
- نور بغضب : هتغير م ابني يا زين 
- زين و هو يقبل خدها: و اغير عليكي من نفسك كمان يا نور انتي ما تعرفيش انا بحبك ازاي ... حبك بقي جنون بنسبالي 
شعرت نور بتوتر من قرب زين منها : طيب انا هروح انام بقي يا زين تصبح علي خير 
زين و هو يجذبها اليه اكثر و غمز لها : استني رايحة فين انا لسه ما شبعتش منك يا نوري 
- نور بتوتر: زين بطل قلة أدب 
- زين بضحكة رجولية ساحرة: غصب عني اصلك احلويتي اوي اوي 
_________
في المستشفى 
كانت شهد نائمة علي كتف فهد فقد غلبها النوم و بعد فترة تحركت 
- شهد بخضة و ارتباك : انا اسفة ما اعرفش ازاي نمت 
- فهد بجمود : عادي و لا يهمك يا بنت عمي 
- شهد بدموع : انا العربية زمانها وصلت هرن علي بابا اشوفه 
- فهد بغضب : تاني عاوزة جدك يروح فيها المرة دي ... كفايا الحصل ليه 
- شهد بانفعال : ايوة و العمل يعني هتفضل كده مع جدي و تنفذ الهو قاله و تتجوزني غصب عنك 
- فهد بغضب : صوتك ما يعلاش احنا في مستشفى وبعدين لو ده الهيريح جدي هعمل كده و بعدين اطلقك و كل واحد يروح لحاله يا بنت الحلال 
- شد بدموع : ...  
- فهد بصوت مرتفع: ها قولتي ايه 
- شهد كالمغيبة : موافقة يا ابن عمي 
______
في الصباح استيقظت نور وجدت نفسها في حضن زين فابتسمت و بعدها استيقظ زين م اثر الصوت 
- زين : يا صباح الورد و الياسمين و العسل 
- نور بكسوف : صباح النور 
- زين : ايه صوت الدوشة دي 
- نور ما اعرفش شكله جاي من الجنينة 
- زين : طيب انا هقوم اشوف في ايه 
- نور : استني انا هغير و نازلة معاك 
و بعد قليل وصل زين و نور الي الحديقة ليتفاجأوا بروان ترتدي لبس رياضي ضيق للغاية و تقوم بتمارين الصباح  و مشغله موسيقي بسرعة وضعت نور يدها علي عين زين 
- نور : انت بتبص علي ايه 
- زين : ايه يا نور اوعي شيلي ايدك دي 
- نور بغضب : ايه عجبك المنظر و لا ايه 
- زين : و الله ما في حاجة عجباني غيرك يا جميل انت 
- نور : ايوة كل بعقلي حلاوة 
- زين : و الله ما في حلاوة غيرك يا ملبن انت  ... بس احنا اتفقنا علي ايه .. عاوزين كل حاحة تمشي تمام علشان الموضوع يكمل 
- نور بتزمر : ماشي اتفضل خلص المهزلة دي قبل ما يجي جدي و يشوف القرف ده 
- زين و هو يقبل خدها : حاضر يا نوري يلا اطلعي علشان كل حاجة تمشي زي ما اتفقنا 
- نور بإستسلام: هعمل ايه أمري لله 
و بالفعل توجه زين الي روان و تحدث معاها 
- روان : ها هطلقها امتي 
- زين  بامثيل : بصي يا روان هي بصراحة هددتني بالطفل و انا مش هقدر اسيب ابني فعشان كده لسه شوية اديني مهله بس و يا ريت تمشي و انا هبقي علي تواصل معاكي يا روح قلبي لحد ما جدي بس يمشي علشان ما حدش يشك في حاحة
- روان بدلع : اذا كان كده ماشي يا قلبي يلا باي هطلع الم هدومي و قبلته في خده و غادرت هنا توتر زين و نظر الي اعلي حيث مكان نور في الشرفة التي تراقبهم منها و بعد شوية بالفعل غادرت المنزل روان و صعد زين الي نور 
- زين : اخيرا مشيت و البيت فضا علينا يا نوري 
- نور : .... لا رد 
- زين و هو يحتضنها من الخلف : ايه يا نوري مالك 
- نور و هي تدفعه و تضع يدها في وسطها : ابدا مالي يعني و لا حاحة شايفني بشد في شعري 
- زين بضحكته الساحرة : يا بنتي ده كله تمثيل  و انتي عارفة 
- نور بغضب طفولي : و تبوسك ليه ها رد عليا ايه بقيت حضرتك سهل لأي حد يبوسك 
- زين بضحك هستيري : لا مش قااادر 
- نور بغضب : انت بتضحك علي ايه بتعصبني 
- زين: و هو يحتضنها بحبك و بحب غيرتك دي بس و الله غصب عني 
- نور بسخرية: خلاص انا كمان اخلي حد يبوسني و هيبقي غصب عني 
- زين و هو يجذب ذراعها بعنف: اياكي اسمعك تقولي كده تاني لكل شئ حدود 
- نور بالم : اااه يا زين ابعد في ايه مالك 
- زين : اسف بس انتي نرفزتيني 
تسريع الأحداث وصل الجد و طلب من الجميع الذهاب الي البلد بما فيهم نور و زين لحضور كتب كتاب فهد و شهد اخر الاسبوع و جاء اليوم المنتظر و كان الجميع حضور و قبل كتب الكتاب 
- المأذون يلا بسم الله قول ورايا يا عريس 
- شهد : ثواني يا عم الشيخ انا مش موافقة علي الجوازة دي .....
- فهد و حميع الحضور : ايه ....  
( يا ادي الفضيحة يا شهد 🥲💔😂 اما زين صلحته مع نور علشان ما تزعلوش اهو 😂😂♥️) 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة)
reaction:

تعليقات