القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم قاسي الفصل السابع 7 بقلم ملك يسري

 رواية جحيم قاسي الحلقة السابعة 7 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الجزء السابع 7 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي البارت السابع 7 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل السابع 7 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل السابع 7 بقلم ملك يسري


ملاك :بدموع انت بتقول ايه يادكتور انت بتهزر صح
الدكتور: بحزن البقاء لله ياملاك ربنا يرحمه هو اكيد في مكان أحسن بكتير والدك كان لازم يعمل العمليه في أسرع وقت وانتي اتاخرتي اوي وللأسف حالته الصحية تدهورت وكان عايز يشوفك قبل مايموت وكان قلقان عليكي اوي وسابلك جواب قبل مايموت.
ملاك : بدموع أنا جايه حالا المستشفى وقفلت ملاك مع الدكتور وهي بتعيط ولسه هتخرج لقت زين واقف قدامها
زين بحده: انتي راحه فين فين
ملاك :بدموع وصراخ انت السبب انت السبب في كل حاجه بسبب تكبرك وغرورك مخلتنيش اروح اشوف بابا ولا دفعت فلوس العمليه انا بكرهكككك يازين بكرهك وربنا لانتقم منك علي كل وجع دخلته قلبي انا بكرهك
زين :بصدمه انتي بتقولي وكنتي بتكلمي مين انا مش فاهم حاجه
ملاك: مش فاهمه وهتفهم ازاي وانت أساسا معندكش قلب عايزه تفهم في ايه بابا خلاص مات مات قبل مااشوفه مات وهو تعبانه يااخي حرام عليك انا قولتلك اعمل فيا اي حاجه بس ادفعلو فلوس العمليه مخلتنيش حتي اشوفك اكيد كنت عايز تشوفني يتيمه صح علشان تعرف تنتقم مني صح خلاص انا بقيت يتيمه انتقم براحتك بس عايزه اقولك انا الي هنتقم منك علي كل حاجه يازين والله هتندم اوي
زين: كان واقف مصدوم ومش عارف يقول اي هو ماكنش عارف أن كل ده هيحصل هو كان عايز ينتقم منها علي الي عملته فاق زين من شروده علي صوت ملاك
ملاك ب:صراخ ابعد عني خليني اروح اشوف بابا قبل مايدفن ابعد عني بقي
زين: استني انا جاي معاكي
ملاك :بدموع لا متجبش معايا سيبني في حالي بقي
زين: بحده أنا قولتلك هاجي انا مش بكرر كلامي كتير انتي فاهمه تعالي ورايا ركب زين العربيه وركبت ملاك وراها ملاك كانت قاعده بتعيط وبتفتكر زكريتها مع ابوها وان هو خلاص مش هيبقي موجود تاني كانت بتتمني أن كل ده يبقي حلم وان هي ماكنتش شافت زين أساساً لان هو السبب
زين :ملاك صدقيني انا مكنتش أعرف أن ده كل هيحصل
ملاك بصتله بغضب ودموع وماردتش عليه
وصله المستشفى وملاك نزلت بسرعه وهي بتعيط قابلت الدكتور
ملاك بدموع:فين بابا يادكتور بابا مامتش صح
الدكتور بحزن: البقاء لله
ملاك بدموع وصراخ فين بابا أجريت بسرعه علي اوضه ابوها لقت الممرضين لسه هيخرجوه
ملاك:بدموع بابا انت كويس صح رد عليا أنت بتعمل فيا مقلب زي زمان صح يلا يابابا فوق بقي ماتوجعش قلبي عليك انت قولتلي انك مش هتسبني صح طب هتسبني لمين انا ماليش حد خيرك ليه كده تسبني انا السبب صح صدقني انا ماكنش في أيدي حاجه انا ماكنش معايا الفلوس والله انت أكيد فكرت أن أنا سبتك صح صدقني ماكنش في أيدي حاجه رد عليا بقي
الممرضه بحزن:مينفعش كده ياانسه من فضلك اخرجي علشان نشوف شغلنا
ملاك بدموع:انا مش هروح في حته انا هفضل قاعده مع بابا مش هسيبه
زين : يلا ياملاك مينفعش كده إحنا لازم نخرج
ملاك بصراخ : أنت بتعمل ايه هنا انت السبب في كل حاجه عايز تبان انك زعلانه بس انت مش زعلانه انت فرحان علشان شوفتني مكسوره حققت انتقامك ولا لسه يازين باشا ليه عملت كده انا معملتلكش حاجه انا طلبت منك بس تدفع الفلوس زي مااتفقنا لاكن انت أناني وماعندكش رحمه ولا قلب أنا بكرهك بكرهك ربنا ياخدك طلقني وريحني لو في عندك ذره رحمه طلقني وريحني
زين بحده :ملاك احنا في المستشفى وطي صوتك
ملاك :عيزني اوطي صوتي علشان ماحدش يعرف حاجه مش معقول الناس تعرف أن زين الدمنهوري يعمل كل ده بسبب تكبره أنت معندكش قلب ماانت ملقتش حد يعلمك الرحمه ماانت من صغرك يتيمه ملقتش حد يعلمك حاجه قاطعها صفعه زين الي نزلت علي وشها اصقتتها ارضا
زين بحده:مش عايزه اسمع صوتك انتي فاهمه ماتتكلميش اسكتي وبالنسبة لطلاق مش هطلقك وهخليكي خدامه تحت رجلي ويلا علشان هنمشي دلوقتي
ملاك بدموع:انت بتقول ايه امشي ازاي وابويا مات انت معندكش قلب
زين :كلمه زياده ومش هتعرفي ايه الي هيحصلك يلا ورايا
ملاك :ارجوك لا بالله عليك خليني بس ادفنه بالله عليك
زين بحده:ماشي بس لينا كلام تاني في البيت
زين وجهه كلامه لدكتور الي كان واقف مصدوم من الي بيسمعو وازاي حصل للمسكينه كل ده زين جهز كل تصريحات الدفنه في اسرع وقت
بعد فتره الدكتور قال لزين إن تصريحات الدفنه خلصت
زين :وهو بيوجهه كلامه لملاك هتدفنيه فين
ملاك بدموع : مش عارفه انا مكنتش متوقعه إن ممكن يحصل أه كله انا معرفش الترب بتاعت بابا فين
زين بحده:امال مين الي يعرف هو ابوكي معندوش اهل
ملاك:بدموع بابا ليه اهل في الصعيد بس احنا منعرفش عنهم حاجه لان هما مبيكلموش بابا من زمان
زين بسخريه:والمفروض اعمل ايه انا دلوقتي
ملاك بدموع :انا مطلبتش منك حاجه انا هتصرف
زين بسخريه :خلاص ادفنيه في مدافن الصدقه
ملاك بصدمه:انت بتقول ايه
زين بحده:هو ده الحل انتي معندكيش اهل ومتعرفيش الترب بتاعتكو فين
ملاك بقهر :موافقه
زين بسخرية ماكان من الاول
وبالفعل تم دفن ابوه ملاك وهي كانت منهاره حرفياً وراحت المستشفى علشان تستلم حاجه والدها
ملاك بحزن وراحت لدكتور بعد مااقنعت زين بالعافيه إن هي تروح المستشفى ملاك لدكتور:لو سمحت كنت عايزه حاجه بابا والجواب
الدكتور :انسه ملاك انتي كويسه
ملاك بحزن :ايوه بس كنت عايزه حاجه بابا
الدكتور بحزن علي حاله تلك المسكينه الفضلي
خدت ملاك الحاجه وهي بدمع علي الي حصلها وحياتها الي تدمرت ونزلت لقت زين في العربيه بواجهه خالي من المشاعر ولا كانه هو السبب في كل حاجه
زين؛ بسخرية خلصتي
ملاك :بصراخ وماردتش
زين: بغضب لما اكلمك ياروح امك تردي عليا انتي فاهمه وبعدين انتي انتقامك زاد عندي اوي
ملاك بدموع :ارحمني بقي هو كل حاجه انتقام انتقام ياأخي حرام عليك سيبني في حالي بقي
زين بسخرية: عمره مايحصل طلع زين بالعربيه وملاك كانت بتعيط وصل زين هو وملاك البيت
زين بسخرية انا طالع انام علشان مش فايق ليكي ولشغل بتاعك وبعدين علشان اصحي واعرف اربيكي كويس علي الي عملتيه استعدي لبكره ياروحي وطلع زين الاوضه بتاعته وغير ونام
بينما في الجهه الأخري عند تلك المسكينه التي كانت بتبكي بحرقه
ملاك بدموع :يارب ليه بيحصل معايا كل ده اه يارب وحشتتي اوي يابابا سبتني لمين ملاك افتكرت الجواب الي كان أبوها كاتبه ليها وقررت أن هي تقرأه ملاك فتحت الجواب
الأب: ازيك ياملاك ياحبيبتي انا بكتبلك الجواب ده وانا عارف أن مش هكون موجود وانتي بتقرأيه بس عايز اقولك أن انا بحبك اوي يابنتي وعرفت أن فلوس العملية كتير مش زي ماانتي بتقولي انا كده كده مش فارق معايا لأن كده كده هموت بس عيزاكي تسامحيني يابنتي أكيد هتستغربي انك تسامحيني علي ايه بس انا ازيتك كتير يابنتي وجه الوقت انك تعرفي الحقيقة امك عايشه ياملاك ايوه امك مامتتش انا الي أناني وحرمتكو من بعض بسبب مرضي الحكايه بدأت من ساعه معرفت أن امك حامل ساعتها كنت مبسوط اوي وطاير من الفرحه لان كان نفسي في بنت من أمك وبالفعل امك ولدت وجابتك انتي نورتي دنيتي كلها وكنتي فرحتي الاولي كنا ساعتها عايشين في الصعيد مع جدك واعمامك وكنا مبسوطين وانا كنت كل يوم بتعلق بيكي عن اليوم الي قبله وكنتي كل دنيتي لدرجه ان انا كل يوم كنت بفكر أن ممكن يحصلك حاجه خصوصاً أن كان في طار عليا في الصعيد وكان ممكن يموتكي ساعتها قررت أن انا اخدك واهرب علشان احميكي ومعرفتش حد ساعتها كنتي لسه صغيره ماتعرفيش حاجه وفعلاً هربت وخدتك ومشيت بره الصعيد من غير ماحد يعرف ولا حتي امك وساعتها كنتي صغيره ومتعرفيش حاجه ولما سالتيني قولتلك أن امك ماتت وان هي عند ربنا وكمان فهمتك أن أنتي عند اعمام بس احنا متخانقين معاهم علشان ماتشكيش في حاجه وتسأليني صدقيني انا كنت بحميكي يابنتي سامحيني يابنتي ودوري علي امك لان خلاص أنا لما اموت مش هيبقالك حد غير ربنا وفهمي امك الحقيقه وقوللها أن انا عملت ده علشان مصلحتك
ملاك بدموع وصدمه : مستحيل .
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : (رواية جحيم قاسي الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جحيم قاسي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق