القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنا وهو الفصل السابع 7 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الحلقة السابعة 7 بقلم مارينا مجدي 

رواية أنا وهو الجزء السابع 7 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو البارت السابع 7 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الفصل السابع 7 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الفصل السابع 7 بقلم مارينا مجدي

_ بس هو ده كل ال حصل يا داني أقصد يا دكتور داني 
= لا عادي ، بس أنا كنت مزهقك أكيد صح ؟
_ لا بالعكس يمكن فى الاول بس بعد كده كنت ونس ليا وكمان شجعتني 
= ممم 
_ أيه ؟
= ها ! ، لا مفيش مفيش 
_ طيب أنت ال حصل بقي معاك ؟
= هقولك ، بس هتسمعيني ؟
_ جدااااا 
= أول ما فوقت مكنتش مدرك أوي لسه حصل أيه ، جالي نادر وقالي أني فوقت بعد كوما دامت خمس سنين بس كل مؤشراتي الحيويه الي حد ما كويسه ، كنت ساكت ومش بتكلم خالص كان بيجيلى مشاهد في دماغي مقولتهاش لحد لاني حسيت أن الحادثه كانت مقصوده 
_ طيب أيه هي المشاهد دي ؟
= أنا شوفت نفسي سايق العربيه بسرعه وعينى كانت مدمعه ووقفت في مكان أو شارع قدام حاجه أو مكان مش فاكر وشكله مكنش واضح وماسك ورق في أيدي وكنت يدوب هعدي الطريق بس 
_ أه وبعدين !
= الدنيا كانت ليل والوقت كانت متأخر والشارع فاضي ده حتي العربيات قليله جداً ، ف أستنيت الاشاره و وأنا بعدي عربيه كانت جايه عليا بسرعه جنونيه خبطتني وبس كده ، وطبعاً بقي الجزء ال أنتِ قولتيه أني لما كنت فى كوما بقيت ال … ال هو يعني ...
_ شبح 
= أه هي دي 
_ ما شوفتش حاجه تاني طيب ؟ 
= لا أو مش فاكر بصراحه بصِ بيجيلى لسه مشاهد طشاش كأني بحل ال puzzle 
_ أيوه فهمتك طيب أنا جنبك وهساعدك أنت متقدرش تتكلم مع أي حد حواليك او أهلك ؟
= أنا والدى ووالدتى متوفين معنديش غير أخ أصغر منى بسنتين أسمه غيث 
_ حلو أكيد بتحبه أوى وأكيد هو كمان أبقي أحكيله وأنا هنا وهسمعك وهفكر معاك متقلقش 
= خير يا همس معلش عطلتك بقى عن محاضراتك 
_ لا ولا عاطله ولا حاجه ، أنا أصلاً كنت هحضر محاضره واحده وأروح لشمس صاحبتى بتحضر لكتب كتابها كان أخر الشهر بس بقى أخر الاسبوع ده 
= ألف مبروك ليها وعقبالك 
_ متشكره يا دوك 
= لا 
_ لا أيه !
= داني قوليلى بأسمي وفي المدرج قولي دكتور ، أتفقنا ؟!
كان مادد أيده وعلي وشه أبتسامه كبيره ولطيفه ... حطيت أيدي في أيده 
_ تمام يا داني ، أنا همشي بقي 
= أستني 
_ أيه ؟
= ممكن رقم فونك ؟
_ عشان !
= عشان لو أفتكرت حاجه مش قولتي هتفكري معايا ؟
_ طيب هات فونك 
= أتفضلِ
خدت منه الفون وكتبتله رقمي ... 
_ أتفضل يا سيدي 
= شكرا 
_ عن إذنك بقي 
= أتفضلِ
مشيت حبه بعيد عنه وبعدين بصيتله لاقيت باصص عليا فا رجعتله ووقفت قدامه ... 
= نسيتِ حاجه ولا أيه ؟
_ بقولك أيه ؟
= قوليلى 
_ أحنا كده صحاب ؟
= هو أنا أطول يا فندم ، أه طبعاً صحاب 
_ طيب بقولك أيه 
= قوليلى 
_ أنا عزماك على كتب كتاب شمس و أنس ، هتيجى ؟!
= عايزاني أجي ؟
_ عايزاك تكون عايز تيجي 
= هاجي 
_ عشان !
= عشان أنا عايز أجي 
_ شطور أوي 
= طبعاً يا بنتي 
_ طيب أنا همشي بقى المره دي بجد
= تحبي أوصلك !
_ المكان قريب 
= خدي بالك من نفسك 
_ وأنت كمان ، سلام ...
= سلام ، مشيت كان نفسي أسألها علي الكلب الي لاقيناه في البلكونه ، نفسي أعرف عملت أيه مع أهلها ، نفسي أسالها علي حاجات كتير أوي .... والاهم نفسي أعرفها أني منستهاش منستش ال حصل منستش أني روحي كانت متعلقه بيها ومعاها فتره ... وأني أول ما فوقت كانت هي أول حاجه في بالي ... وأول يوم لما قالت أسمي فى وسط المدرج أد أيه فرحت أني لاقيتها وأنها منستنيش .....
ترن ترن ...
= ألو أيوه يا نادر لا أنا في الطريق أهو أومال فين غيث بتصل بيه مش بيرد يعني !
.. تلاقيه لسه نايم من ساعة ما أنت فوقت قرر ياخد أجازه وتاخد أنت بالك من المستشفى بتاعتكو 
= ده تهريج يا عم فى دكتور ياخد أجازه لما أشوفه بس ، أقفل بقى وانا مسافة الطريق ، سلام ...
عند شمس في بيتها بعد ما وصلتلها همس بفتره ...
_ شموسه الى هتبقي أحلي عروسه 
~ بس بقي يا همس 
_ مالك بس 
~ مش كان كتب الكتاب يبقي أخر الشهر أحسن ؟
_ بقولك أيه أنتِ هتعمليهم عليا أنا عارفاكى وحفظاكي أنتِ فرحانه أصلاً أنه بقي أخر الاسبوع ال هو بعد يومين 
~ ماشي عقبالك بقي 
_ إن شاء الله ، بقولك أنا عزمت حد على كتب كتابك ماشي 
~ حد !! ، حد مين أعترفِ !!
_ دكتور داني 
~ ال جالنا إنتداب !!!!
_ أه هو 
~ وده أيه أنتو قرايب أو حاجه ؟
_ لا ولا أي حاجه
~ ما انا عارفه أنطقِ في أيه بينك وبينه ؟
_ في قصه خياليه 
~ ها ! ، قولي بقي 
_ ما بقولك في قصه خياليه 
~ باين فعلاً أنها خياليه ياختى طيب يلا ركزي 
_ هو أنس فين ؟
~ في الشقه 
_ تصدقي ده ند.ل عشان من ساعة ما اتخطبتو ولا قالي شكرا ولا كلمنى حتي 
ترن ترن 
~ جبت فى سيرة القط هو ال بيرن عليكي صح !
_ أه 
~ طيب ردي 
_ ألو يا عريس عايز أيه ، أه قاعده أهي جنبي موبيلها مش عارفه 
~ أخ ده موبايلى فاصل ونسيت أشحنه ، هو عاوز أيه ؟
_ بيقولك بصي له من البلكونه ونزليله السبت جايبلنا أكل بيتزا 
~ أوبا بيفهم والله جري 
بعد ما كلنا ورتبت معاها كل حاجه ليوم كتب الكتاب وكمان هيبقي الفرح روحت البيت خلصانه بصيت علي بابا لاقيته نايم ، دخلت أوضتي فتحت النت وسيبته وقعدت بستريح جتلي مسدچ علي الواتس ..
" = مساء الخير "
_ مساء النور يا دانى "
"= أنتِ لسه بره ده كله ؟! "
"_ لا رجعت من ربع ساعه "
"= أنتِ بخير ؟!"
"_ أه تمام وأنت ؟"
"= دلوقتِ بقيت تمام ، نامي بقي "
"_ هعمل كده عشان ورايا لف علي دريس ليا "
"= ممم تحبي أبقي معاكِ ؟"
"_ أنت عايز !"
"= أنتِ عايزاني عايز ؟"
"_ أه "
"= هنتقابل الساعه كام ؟ "
"_ ١٢ كويس "
"= كويس في كافيه أسمه ...... عارفاه ؟"
"_ أه عارفاه ده قريب مني جدا "
"= خلاص أشوفك بكره ، تصبحِِ علي خير ... "
"_ وأنت من أهله ... " 
نمت نوم عميق وصحيت علي الساعه ١٠ ونص قلبي صحاني مش عارفه ليه بس كنت متوتره أوي قلبي بيدق لما بشوفه غريب أوي شكلي وقعت ولا أيه .... حضرت لبس خفيف كده ولبست خرجت من أوضتي لاقيت بابا قاعد فى الصاله بوسته وبابتسامه قولت ...
_ صباح الخير لاحلي بابا 
~ صباح النور يا روح بابا ، رايحه فين كده ؟
_ هنزل الف علي فستان ليا عشان فرح شمس بكره 
~ خدي فلوس ال أنتِ عايزه وخدي بزياده أشتري ال تحبيه 
_ تسلملى يا أحلي بابا 
~ يسلملى قلبك 
_ بابا 
~ ها !
_ في حد صديق ليا رايح معايا وهيلف معايا 
~ مين أنس ؟
_ لا يا بابا ده دكتور عندنا بس هو صديق 
~ دكتور مره واحده ! ، أسمه أيه ؟
_ داني 
~ داني طيب متتأخريش لو سمحتِ وخلي بالك من نفسك 
_ أعمل حسابك أنك جاي معايا الفرح بكره 
~ أكيد 
_ وهعرفك علي دكتور داني يا بابا 
~ حلو جداا أتفقنا 
_ طيب هنزل أنا بقى ماشي !
~ ماشي فى رعاية الله 
نزلت ومشيت حبه ووصلت الكافيه كان لسه فاضل ربع ساعه دخلت يدوب من باب الكافيه ولاقيته قاعد ...
_ بخ 
= دي أحلي بخ ولا أيه !
_ عامل أيه ؟
= أنتِ عامله أيه؟
_ كويسه 
= بس يبقي أنا كويس
_ كنت مستني حد !
= لا خالص مستنيكي 
_ بس ده لسه علي معادنا 
= حبيت أستناكِ 
_ حلو 
= زَيك 
_ أحممم ، طيب يلا بينا !
= يلا 
_ أه لسه قدامنا محلات يما 
يدوب خرجنا من الكافيه المفروض أنه كان ماشي جنبي ببص لاقيته ......
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : (رواية أنا وهو الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية أنا وهو)
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.