القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت قاسي الفصل السادس 6 بقلم حورية مصطفى

 رواية جبروت قاسي الحلقة السادسة 6 بقلم حورية مصطفى

رواية جبروت قاسي الجزء السادس 6 بقلم حورية مصطفى

رواية جبروت قاسي البارت السادس 6 بقلم حورية مصطفى

رواية جبروت قاسي الفصل السادس 6 بقلم حورية مصطفى

رواية جبروت قاسي الفصل السادس 6 بقلم حورية مصطفى

بعد مرور بعض الوقت صحيت روز علي يد تتح"سس جس"دها بر"غبه.. 
روز بفزع: انت 
شهاب بخبث: وحشتيني يـا روز.. 
روز بخوف: انت دخلت ازاي هنـا.. 
شهاب بإبتسامة وهـو يقترب منها من الـبـاب يـا روزي و ظل يحرك يديه علي جميع انحاء جس"دها 
روز بغضب ضر"بته بالقلم قائله لو ايديك الو"سخه دي فكرت تلمسني صدقني هقت"لك يا شهاب انت فاهم 
شهاب بغضب امسك"ها من شعرها بعن"ف بقا انتي بتمدي ايديك عليا يا ز'باله انتي نسيتي انك واحده مست"عمله يا بت انتي يعني ر"خيصة اخرك اقضي معاكي ليله وارميكي زي الك"لبه ولا انتي مفكره حبيب القلب بيحبك لا تبقي غلطانه هو اتجوزك بس عشان مزاجه غير كده هيرميكي.
روز بغضب و صراخ: ليـه انت مفكر كل الر"جاله زيـك يـا حيو"ان اذا كنت مفكر نفسك ر"اجل اصلا.. 
شهاب بغيظ: انـا هعرفك ازاي انـا مش ر"اجل و بدا يفك ازرار قميصه.. 
روز بخوف انت بتعمل ايه يا مجنون انت.. 
شهاب بخبث هعرفك اذا  كنت راجل ولا لا  وفجاه من دون سابق انذار ه"جم عليها وشرع في تمز"يق ملا"بسها و لكنـه احس بخبطه قـويـه علي راسه من الخلف إلتفت ببطء و تفاجأ بـ فاتن تمسك بين يـديـها عصاه و يبـدو علي ملامحها التوتر الشديد.. 
فـاتـن بغضب و تـوتـر: انت ميـن وبتعمل ايـه هنـا و ازاي دخلت.. 
كان سيجيب و لكنـه تفاجأ بـداغـر يـدخل الي الغـرفه بغضب و يسدد له لـكمه اسقطتـه ارضا علي الفور.. 
داغـر بعصبيه وغضب جحيمي: بتعمل ايـه في بيتي يـا بن **** انـا حذرتك قبـل كده لـو قربت مـنهـا هقت"لك وانت شـكلك عـايـز تمـو"ت علي ايـدي و ظل يسدد له اللـك"مـات حتي وقع مغشيـا عليه فاقدا وعيه.. 
امـسـك داغـر هاتفه واجري اتصـال.. 
داغر بعصبيه وصراخ: ازاي قدر يهرب منكم يـا شـويه بهايم امـال انـا بدفعلكم فـلوووس لـيـه.. 
علي النـاحيه الاخري.. 
الحـارس بـخوف: صدقني يـا بـاشـا هو ضر"بني بـالسك"ينه اللي معـاه  عشان كده معرفتيش اعرفك بهروبه..
داغر بهدوء: ربع ساعه و تكون هنـا عشان تاخد الحيوان ده.. 
الحارس بطاعه: امرك يـا باشا.. 
بعد مرور ربع ساعة جاء الحارس واخذ شهاب معه.. 
فـاتن بحزن مزيف: انتي كويسـه يـا رزان.. 
ذهب داغـر الي رزان واحتضنها و همس في اذنيها اهدي يـا روزي انتي كويسه و بخير محدش يقدر ياذيكي طول مـا انـا عايش.. 
بصتلهم فـاتن بحقد وخرجت خـارج الغرفه.. 
رزان بـدموع: كنت خايفه لـ يعمل وحشه يـا داغر.. 
داغر بحب مسح دموعها وقال بهمس طول ما انـا جمبك محدش يقدر يـاذيكي يـا روزي.. 
ابتسمت رزان وقالت هنروح نشـوف جنـه امتـه.. 
داغر بإبتسامة: ارتـاحي الاول عشان تقدري تشوفي جنه وانتي في حـاله كويسـه.. 
✰ـــــــــــــــــــــــــــــ✰
في الـمسـاء كانت رزان تجلس بجابب جنـه.. 
رزان بإبتسامة: مفيش حاجه بتوجعك يـا روحي.. 
جنـه ببراءه: دماغي بتوجعني يـا روز شويه ضغنين.. 
اقترب داغر من جنـه لكنها ابتعدت عنـه بخوف مختبئه داخل احضان اختهـا.. 
رزان بإبتسامة: متخافيش يـا حبيبتي.. 
جنـه ببراءه: هيضر"بني يـا روز.. 
خرج داغر بحزن من الـغرفه..
رزان بإبتسامة: ينفع كده يـا جنتي.. هو زعل و خرج اهو.. 
جنـه بحزن: مكنتش اقصد يـا روز بس انا كنت خايفه منه.. 
رزان بإبتسامة: متخافيش يـا حبيبتي هو كان حابب يعتذر منك ده حتي جيبلك العاب كتير كـ إعتذار منه.. 
جنـه بطفوله: لـمـا يرجع انـا هكلمه واقوله انـا مش خايفه منـه يـا روز.. 
رزان بإبتسامة: طيب يـا حبيبتي.. 
بعد مرور بعض الوقت.. 
دخل داغر الي الغرفه بإبتسامة لطيفه.. 
داغر بإبتسامة  انا اتكلمت مع الدكتور وقال اننا نقدر نرجع البيت لان جنه حالتها اتحسنت.. 
رزان بسعاده: بجد يعني مفيش مضعفات.. 
داغر بإبتسامة: لا متقلقيش.. 
اقتربت رزان من جـنـه لكي تحملها ولكنها رفضت وطلبت من داغر ان يحملها.. 
داغر بإبتسامة: انتي تـأمري يـا اميرتي.. 
جنـه ببراءه: انـا مش زعلانه منك خلاض.. 
داغر بسعاده: بجد.. 
جنه بإبتسامة: بجد.. 
✰ــــــــــــــــــــــــــ✰ 
في سـيـاره داغر.. 
رزان بهدوء: بس ده مش طريق البيت يـا داغر.. 
داغر بهدوء: عارف يـا روزي ده طريق قصر الشهاوي.. 
رزان بإبتسامة: طيب و فاتن هتفضل في البيت لوحدها.. 
داغر بهدوء: فـاتن زمانها في القصر دلوقتي.. 
رزان بإبتسامة: طيب..
بعد مرور نصف ساعه من القياده وقفت سياره داغر امام احدي القصور الفخامه.. 
كانت رزان منبهره من جمـال القصر.. 
رزان بإنبهار: بسم الله ماشاء الله تبارك الرحمن.. 
داغر بحب: عجبك القصر.. 
رزان بإبتسامة: حلو اوووي.. 
داغر بإبتسامة: انتي احلي.. 
ابتسمت رزان بخجل.. 
امسك داغر يديها و باليد الاخري ممسك بيد جنه.. 
داغر بإبتسامة: طب خلينا ندخل.. 
في داخل القصر.. 
كانت تجلس سيده في اواخر الخمسين من عمرها علي كرسي متحرك يبدو عليها الغرور و التكبر و بجابنها فتاه في العشرين من عمرها.. 
السيده بغرور: حمدلله علي سلامتك يـا داغر.. 
داغر بهدوء: الله يسلمك يـا سلوي هـانـم.. 
اقتربت الفتاه من داغر بإبتسامة وقالت طال الغياب الفتره دي اووي.. 
رزان بهمس لـ داغر: انت متجوز كام واحده.. 
داغر بضحك: هههه دي اختي قمر يـا روزي.. 
قمر بمرح: وحشتيني يـا ابيه..
داغر بإبتسامة حب احتضنها وانتي اكتر يـا قلب ابيه..  
قمر بمرح: مين العسل دي.. 
داغر بحب: روز مراتي واختها جنـه.. 
سلوي بغرور: و دي شوفتها في اي كباريه.. 
داغر بعصبيه: سلوووووي هانم.. 
فزعت سلووي من صوته الحاد وقالت ببرود انا بقول كده لمصلحتك عشان منظرنا ومستواك الاجتماعي.. 
داغر ببرود: مصلحتي انـا عارفها كويس يـا سلوي هانم وامسك يد روز متجها الي جنـاحه.. 
في جنـاح داغر.. 
كان داغر يجلس علي الفراش منتظرنا خروج روز من المرحاض.. 
بعد فتره خرجت روز من المرحاض وفي يديها منشفه من اجل تجفيف شعرها.. 
داغر بتوهان: انتي حلوه اوووي يـا روزي.. 
اقترب داغر منها ببطي محتصنا ايااه من الخلف وهو يشد يديه علي خصرها يجذبها اكتر داخل احضانه.. 
رزان بخجل وهي تحاول ابعاد يده ممكن تشيل ايدك..
داغر بحب: مش قادر ابعد عنك اكتر من كده يـا روزي.. 
رزان بهدوء: طب انـا عايزه انااام.. 
داغر بإبتسامة: طيب يلا ننام.. 
كانت رزان متجهه نحو الكنبه ولكنها تفاجات بـداغر يشد يديها.. 
داغر بهدوء: انتي هتنامي في حضني يـا روز  نوم علي الكنبه دي تنسيها خالص واكمل بصرامه مش عايز نقاش في الموضوع ده انا مش،متجوز عشان انـاااام علي السرير لوحدي..
نـام داغر و رزان داخل احضانه.. 
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : (رواية جبروت قاسي الفصل السابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جبروت قاسي)
reaction:

تعليقات