القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متمردة الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

 رواية متمردة الحلقة الخامسة 5 بقلم سولييه نصار

رواية متمردة الجزء الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية متمردة البارت الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية متمردة الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية متمردة الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

-ايه؟!!
قالها عدي بصدمة ...حطيت ايدي علي بوقي ...ياربي انا ايه اللي هببته وازاي اقول كده ...كنت متوترة اكيد دلوقتي هيتريق عليا ويستهزأ بيا .... فجأة ابتسم جامد ولمعت عينيه حسيته فرح ...بصتله بصدمة فقال:
-مش مش حاجة تزعلك بالعكس أنا كمان بح...
-متنطقهاش انت مش بتحبني ده وهم ...انت موهوم وحتي لو أنا مش عايزة ابقي معاك حتي لو بحبك ...
بصلي بصدمة وقال:
-ليه أنا عملت ايه بس ؟!!
-انت اتجوزتني عشان تن*تقم من مراتك ...يعني جوازنا مجرد لعبة هتنتهي لما تحس انك شفيت غليلك من مراتك ...
-لا مش هتنتهي. ..بعد ما اخلص مشاكلي مع سمر واطلقها هنبقي مع بعض ...
رفعت راسي وقولت :
-وانا مش موافقة ...
-ليه 
-انا حرة ...
لسه همشي من قدامه فقال:
-لاني عاجز صح ...
بصتله بغضب وقولت:
-ده اللي فهمته!!
-يا ستي أنا مبفهمش ...فهميني رفضاني ليه ؟!!!
-بلاش 
-لا قولي أنا مصمم انك تقولي 
-لاني خايفة منك ...
صرخت في وشه ...بهت عدي فكملت :
-لانك متمسك بإنتقامك منها ...لانك عايش في الماضي لا قادر تسامح ولا قادر تطردها برة حياتك ...لانك لسه بتحبها ...ولأن انتقامك دلوقتي هو أهم حاجة دلوقتي ...وانا مقدرش اعيش الحياة دي فأنا بطلب منك تحررني أهون ارجع واعيش مع ربيع ولا اتع*ذب هنا ...
دموعي نزلت فسكت هو ...مشيت من قدامه ونومت وانا ببكي ...
....
مرت الايام بيننا بتوتر ...عدي كان باين عليه الحزن وانا كمان ...لومت  نفسي كتير اني اعترفت بالحب ليه وبصراحة مكنتش مصدقة أنه بيحبني ابدا بدليل أنه لسه مكمل انتقا*مه من سمر ....في يوم صحيت من النوم حسيت كأن حاجة متغيرة في البيت واكتشفت أن سمر مشيت للابد ...
-عدي الحق سمر ...
-مشيت !
رد عليا بهدوء ...بصتله بحيرة فابتسم وقال:
-انا طلبت منها تمشي ...طلقتها بهدوء 
قلبي وقع في رجليا....كده خلاص أنا مهمتي انتهت معاه مفروض نتطلق ...فركت أيدي بتوتر وقولت:
-انتقا*مك كده خلص صح ...
بصلي بغموض ...عينيا دمعت وقولت:
-مفروض دلوقتي خلاص نتطلق 
-انتقا*مي مخلصش يا شمس  ..اللي عملته مش هيتغفر بالسهولة دي بس عشان خاطرك أنا سيبتها تمشي. ..
بصتله بصدمة فقال:
-انا اتخليت عن انتقا*مي عشان خاطرك انتي ....اتخليت عن أهم حاجة كنت عايزها لانك كنتي الاهم يا شمس ....اتخليت عنه لاني بحبك ...
قلبي نبض بقوة ....حسيت وكأني طايرة علي سحابة وردية ..زق الكرسي بتاعة وقرب مني ومسك أيدي وقال:
-شمس ...أنا بقدملك قلبي وروحي ...بطلب منك انك تكوني معايا للابد تحسسيني أن واحد زي يستحق واحدة نقية زيك ....عايزك تحبيني زي ما بحبك ....
حاجة زي كده كان مفروض اطير من الفرحة بسببها بس وساوسي مسابتنيش في حالي ...شديت أيدي وقولت وقلبي بيتقطع:
-وانا مش موافقة وبطلب منك تطلقني!!!!
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على : (رواية متمردة الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية متمردة)
reaction:

تعليقات