القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية براثن الأسد الفصل الرابع 4 بقلم كيان خالد

 رواية براثن الأسد الحلقة الرابعة 4 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الجزء الرابع 4 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد البارت الرابع 4 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الرابع 4 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الرابع 4 بقلم كيان خالد

أميرة أول ما سمعت صوت فتحت الباب خرجت من اوضتها وانا خرجت اشوف مين. 
بس انصدمت ووقفت عند باب الاوضه. 
كانت أميرة حاضنه أسد فضلت فترة وأول ما سابته مسكت وشه وكانت رايحة تبو*سه من شفا*يفة بس هو بعدها. 
أميرة: مالك يا أسودي انت ليه من لما رجعت وانت بعيد عني. 
أسد: ابعدي يا أميرة لأنه إبراهيم جاي ورايا. 
أميرة بعدت بل دخلت اوضتها من غير ولا كلمه واسد كان جاي فأنا جريت علي السرير وغمضت عيوني. 
أسد دخل وقفل الباب ونام جنبي علي السرير. 
أسد: فتحي عيونك واضحة قوي انك صاحية. 
أنا هزيت راسي بالنفي. 
أسد: هنستهبل قولت فتحي عيونك عايزك في كلمه. 
أنا وليت النحيه التانية ونمت. 
أسد: حسابك معايا يا زينو. 
زينه في نفسها: قال أسودي غوري بدلعك الماسخ ده. 
...................................
تاني يوم صحينا علي صوت صريخ أميرة وابراهيم. 
أسد: اي ده. 
زينه: تلاقي أميرة ماتت. 
أسد: طيب قومي نشوف فيه ايه. 
زينه وأسد طلعو برا الأوضه طلع إبراهيم بيزعق في أميرة. 
ابراهيم: قولي الورق فينه هنروح في داهية. 
اميرة بدموع: مش فاكرة قولتلك. 
ابراهيم كان رايح يضرب أميرة بس أنا مسكت ايده اه والله انا. 
زينه: اوعي ايدك دي هتضربها علشان شويه ورق. 
روحت اخدت اميرة وقعدتها علي كرسي وجبتلها شويه ميه. 
وغمزت لأسد فهو أخد ابراهيم وطلعوا. 
زينه: بس يا أميرة اسكتي ميستاهلش. 
أميرة: هو كان هيضربني. 
زينه في نفسها: والله تستاهلي كسير عضامك بس أعمل ايه. 
أميرة: شوفتي يا زينه هو ليه ميبقاش زي أسد مش بيضرب المرأة وبيحترمها. 
زينه: قصدك بيحبها. 
أميرة: بتقولي ايه. 
زينه: ولا حاجة كنت بكح. 
أميرة: انا مش بستحمله ونفسي اطلق منه.
زينه:متطلقي.
أميرة:مينفعش.
زينه:مينفعش! ومينفعش ليه بقي.
أميرة اتوترت وقالت:عشان ملييش أهل هروح فين.
 زينه: روحي اقعدي في البيت اللي كنت انا عايشة فيه. 
أميرة: بس احنا كنا في ميتم. 
زينه: لأ ما من بعد ما انت اتجوزتي انا كان معايا شوية فلوس واشتريت بيت علي قدي. 
أميرة: لأ مش هقدر ده بيتك وبعدين صحة ماما صفاء. 
زينه: معاك حق، انت عظيمه قوي بتضحي بسعادتك علشان اللي ساعدتك بجد انت رائعة. 
زينه في نفسها: حاسه اني اڤورت اوي والله. 
أميرة: ومحدش فيهم مقدر اللي بعمله غير أسد. 
................................... 
عند أسد.... 
أسد: انت كنت هتضربها هي دي تربايتنا. 
«تربايتكم انكم تحبوهم وبس مش كده علي رأي زينه» 
إبراهيم:  كله بسبب الزف*ته أميرة شوف انت زينه طيبه ومش نسايه ومش زيها ليه مش كل الستات زيها والورق مهم جدا لو ملقناهوش ممكن نموت فيها. 
أسد: تموتوا فيها! ازاي. 
إبراهيم بتوتر: أصله ورق صفقه مع عميل مهم وخطير لو ملقناهوش ممكن يقتلني. 
أسد: وانت ليه تتفق معاه مش المفروض تكون حذر. 
إبراهيم: يا أسد مش وقته. 
أسد: اومال وقت ايه هااا. 
إبراهيم: مش عارف، مش عارف وقت ايه. 
أسد: يلا هنرجع وتعتذر من أميرة. 
إبرهيم: لأ أنا رايح الشركة. 
أسد: لأ يا  إبراهيم هتسمع الكلام. 
إبراهيم: يلا بس مش هعتذر. 
أسد: تمام يلا عشان نفطر. 
أسد وإبراهيم رجعوا البيت
أسد أخد زينه ودخل اوضتهم. 
زينه: انت طلع كده ازاي. 
أسد: ازاي يعني. 
زينه: انت حتي مغسلتش وشك. 
أسد بغمزة: بس برضه حلو. 
زينه بسخريه: اوي اوي. 
أسد: بتتكلمي ليه كده يا بت. 
زينه: تلفونك بيرن يا أستاذ. 
أسد رد علي التليفون. 
أسد: نعم يا افندم. 
............. 
أسد: تمام يا افندم جاي حالاً. 
أسد لبس البدله بتاعته وكان قمر فيها. 
«كلكم مش بتحبوه بس أنا علي عكسكم تماما» 
أسد: زينه أنا خارج وانت اياكي تطلعي من البيت وكمان متحتكيش قوي بإبراهيم. 
زينه بضحك: تمام يا فندم. 
أسد خرج وبعد نص ساعة مكالمه جات لزينه وخرجت. 
عند أسد.......... 
القائد: هي ليه لسه مجتش. 
أسد: علي مين حضرتك. 
القائد: علي........ 
وفجأة تدخل فتاه لابس لبس الشرطة بس أقل من رتبة أسد. 
: أنا جيت. 
أسد:...........
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : (رواية براثن الأسد الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية براثن الأسد)
reaction:

تعليقات