القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صراع مع الزمن الفصل الرابع 4 بقلم فاطمة الموجي

 رواية صراع مع الزمن الحلقة الرابعة 4 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الجزء الرابع 4 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن البارت الرابع 4 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الفصل الرابع 4 بقلم فاطمة الموجي

رواية صراع مع الزمن الفصل الرابع 4 بقلم فاطمة الموجي


*عند عبد الله*
عبد الله ف التليفون : بقولك يا سمير مستحيل يرضى يرجعني تاني و مش لاقي شغل ف أي حتة خالص 
سمير : طب بص أنا بشتغل ف شركة المديرة الجديدة بدأت تصفي موظفين بسبب إنهم مش منظمين ف شغلهم ف تعالى جرب حظك و شوف .
عبد الله بأمل : بجد طب الحمد لله هاجي بكرة و أقدم ال cv بتاعي و إن شاء الله أتقبل .
سمير : طب يا سيدي إن شاء الله هتتقبل يلا روح نام عشان تصحى بدري ع الاقل بكرة .
، و بعد شوية  قفل مع سمير و هو بيتنهد بإرتياح : يارب أتقبل بكرة يارب .
_____________________
*ڤيلا الداغر*
جاسم بخبث : طب هى حلوة ؟ 
مروان من غير ما يبصله و هو بيعدل التيشيرت بتاعه : نفس حلاوتك .
جاسم بغرور  مصطنع : يااه للدرجادي حلوة يا مرمر 
انتبه مروان : يا إيه ياخويا ؟! 
جاسم يتوضيح : مرمر 
قربله مروان و ضربه بهزار : قوم ياض من هنا إنت جاى جناحي ليه أصلا !! 
جاسم و هو بيتعدل : منا عاوز أفهم بردوا مين سهيلة دي .
مروان بنفاذ صبر : ما قولتلك يا زفت شريكتنا إنت مبتفهمش ؟ 
جاسم ب غمزة  : شريكتوا بس يا ولا ولا في حاجة تانية ؟ 
اتنهدت مروان و بصله بنفاذ صبر : والله منا رادد عليك قوم اطلع برا يالا .
______________________
، عند  خديجة كانت بتجهز السُفرة و بعدين خلصت و طلعت تلبس عشان تجهز و تستقبل سُهيلة ف قابلها شاهين ع السلم .
شاهين : خلصتي كُل حاجة يا ديجا ؟ 
خديجة بابتسامة : أيوة يا حبيبي خلصت و هروح أجهز أنا بقا .
شاهين بغزل : قمر من غير حاجة يا ...
،قاطعهم صوت سيلين و هى بتضحك  : أيوة يا بابا يا شقي .
التفت شاهين ليها بحرج : الواحد بيكح طيب إنما إيه قطعة الخلف دي ! 
سيلين بضحك و هى بتحط إيدها على كتف أبوها : طب والله إنت اللي قمر في كل حالاتك يا شُه شُه إنت يا قمر .
ضحك شاهين ف بصت خديجة لسيلين بنص عين قامت سيلين قايلة بسرعه : و إنتي طبعا يا ديجا القمر و نجومه و ليله و سماه .
ضحكت خديجة: طب يا ياختي يلا  عشان سهيلة على وصول .
سيلين : أنا جهزت و نجمة بتجهز جوا و مروان و جاسم تقريبا جهزوا .
خديجة : طيب و انا رايحه أجهز .
_____________________
*ڤيلا سُهيلة*
بتظهر سُهيلة و هى بتلبس الحلق الألماس بتاعها و كانت لابسة  فستان باللون الزهرى و فيه نقط بيضة لغاية الركبة و واسع من تحت.
بصت سهيلة لنفسها ف المراية ب نظرة رضا و ابتسمت و نزلت عشان تمشي .
______________________
| إيـــطــالـــيــا |
كانوا قاسم و ريان قاعدين ف ڤيلا قاسم.
قاسم بتساؤل : إي اللي خلاك طيب تسافر إنت كنت مبتحبش تسيب الشركة هناك و كنت بتحايل عليك تيجي زيارة .
ريان بتأفأف : زهقت من طيش هشام أخويا و مبقتش متحمل تصرفاته و جبت أخري فقولت أفصل شوية و هرجع تاني و قولتله أصلا إني جاي شغل و هشتغل للشركة من ع اللاب من هنا بقا و كدا .
قاسم بتنهيدة : معاك حق هشام تصرفاته تزهق الواحد  وخصوصا إنه محرمش بعد الفضيحة اللي عملها للبنت أخر مرة ، و بعدين كمل بتساؤل : أه صحيح هى كان إسمها إيه ؟ 
اتنهد ريان و هو باصص للسقف : اسمها سهيلة ... سهيلة أحمد درويش .
_____________________________
| مـصــر |
*ڤيلا الداغر*
كانوا كلهم قاعدين منتظرينها ف الصالون و فجأة جرس الڤيلا رن ف قال جاسم بحماس : أنا هفتح .
بصله مروان بنظرة جاسم عارفها كويس اوي ف قال جاسم : إحم أقصد عشان يعني متتعبوش نفسكوا.
شاهين : ما تنجز يالا افتح إنت هتفتحلنا مرشح ؟ 
، راح جاسم يفتح و هو بيبرطم و أول ما فتح شاف سهيلة ف تنح و قال : ماشاء الله يا زين ما اختارتوا .
اتحرجت سهيلة و بصت ف الارض ف اتعدل جاسم : احم اتفضلي يا انسة سهيلة .
،دخلت سهيلة بكسوف ف قاموا كلهم يستقبلوها و يسلموا عليها .
خديجة بترحيب : تعالي يابنتي أتفضلي اقعدي .
قعدت سهيلة بكسوف ف قال شاهين : أنا سعيد جداً يا سهيلة إنك قبلتي دعوتي و جيتي .
سهيلة بابتسامة : ده يسعدني جدا مسيو شاهين 
ابتسم شاهين وضحك  : مسيو ايه بقا قوليلي يا عمو احسن ده انا لسه شباب بردوا .
ضحكوا كلهم و بدأت سهيلة تندمج مع الجو و تحكيلهم عنها  و عن حياتها في حين إن شاهين إنصدم إن هى بنت عامر الرشيدي بس بالتبني .
نجمة بابتسامة : أنا نفسي اوي أجي اشتغل معاكي يا سهيلة أنا حبيتك خالص .
اتنهد مروان بارتياح فقالت سيلين : هى تتحب أصلا .
سهيلة بابتسامة عريضة : تعالي اتدربي من بكرا لو عاوزة و انا بنفسي هدربك .
مروان : من الافضل نستنى سنة كمان لأنها لسه ف سنة تانية و معندهاش خبرة كبيرة ف المجال و كدا. 
ابتسمت سهيلة و هزت راسها بموافقة و بعدين قالت : على كل حال وقت ما تحبي تيجي مرحب بيكي يا نجمة .
جاسم بهمس  لمروان : دي طلعت قمر ياض .
خبطه مروان بأيده و همسله : إتلم بدل ما أقوم أقلبك من ع الكنية اللي إنت قاعد عليها .
جاسم بهمس : إنت بتغير ولا إيه يا نمس ؟
مروان بتريقة : لا ياروح امك بس البت جاية بيتنا يعني نعاملها أحسن معاملة مش. نعاكسها ! 
قاطعهم شاهين : طب يلا نقوم نتعشى العشا جاهز .
قاموا و راحو قعدوا ع السفرة و كان مروان قاعد قصاد سهيلة و جمبه نجمة و جمب سهيلة جاسم .
بدءوا ياكلوا و بعدين جاسم بيمد ايده يجيب الشوربة ف غصب عنه وقع الطبق على سهيلة ف انتفضت و هى بتسرخ لأن الشوربة كانت سُخنة ف قاموا كلهم جمب سهيلة و جري مروان عليها.  
مروان و هو بيجيب مناديل و بيمسح الشوربة من على رجل سهيلة بقلق : معلش أنا اسف أنا اسف جدا يا سهيلة  .
، الكل بصوله باستغراب و بما فيهم سهيلة ذات نفسها. 
ساعدها تقوم و قال ل نجمه توصلها الحمام و جاسم بيعتذر ل سهيلة .
سهيلة بوجع ل جاسم : محصلش حاجة .
، و اخدتها نجمة و راحوا الحمام .
مروان زعق لجاسم : إنت حمار يالا مش تاخد بالك !! 
جاسم بهدوء : مكنتش أقصد 
شاهين بضيق من الموقف و ان سعيلة رجليها اتحرقت : كل واحد يقعد مكانه و بطل زعيق يا مروان إن شاء الله لما تغسل رجليها هتكون كويسة. 
اتنهد مروان و قعد ف حين إن سيلين جات قعدت جمبه و همستله : وربنا رجل البت خسارة فيها الحرق ده .
اتنهد مروان بضيق : سيلين اقعدي ساكته إنتي التانية. 
سيلين ب نص عين : إوعى تكون منمر ع البت ! 
مروان بصدمة : في بنت محترمة تقول منمر ؟ 
سيلين بتنهيدة غرور مصطنع : مش أنا قولت ؟ يبقى فيه .
_______________________
*عند نجمة و سهيلة*
نجمة بأسف و هى بتساعد سهيلة  : بجد مش عارفة أعتذرلك إزاى أنا أسفة عن اللي جاسم عمله .
سهيلة بابتسامة : محصلش حاجة أكيد مكانش يقصد .
نجمة بزعل : طب هى بتوجعك أنا هجبلك مرهم حروق و جاية .
ابتسمت سهيلة ف راحت نجمة تجيب المرهم و جاتلها .
قعدت سهيلة و قعدت قدامها نجمة و بدأت تدهنلها مرهم على مكان الحرق .
نجمة بابتسامة : تعرفي أنا أصلا بغير على مروان أخويا من أى بنت بس إنتي طيبة مش حرباية زيهم .
ضحكت سهيلة : ربنا يخليهولك يارب مروان شخص كويس متقلقيش رغم إني متعاملتش معاه بس لاحظت من أسلوبه .
ابتسمت نجمة و ضحكت : هبدء أغير 
ضحكت سهيلة بصوتها كله : لاء متقلقيش ...
___________________
شاهين : إطلعي شوفيهم يا خديجة كدا و اطمني على سهيلة .
مروان بسرعة : لا أنا هطلع أشوفهم .
كلهم بصوله ف اتحمحم و قال : احم اقصد يعني هشوف لو عاوزين حاجة . 
، وقام بسرعة عشان يهرب من الموقف اللي حط نفسه فيه .
طلع فوق عند جناح نجمة و بالصدفة الباب كان موارب ف جه يخبط شاف نجمة و هى بتدهن المرهم على رجل سهيلة ف فضل متنح شويه و هو بيبص على رجليها و بعدين بلع ريقه و خبط .
نجمة : إدخل .
مروان دخل و بص لسهيلة وقال بنبرة جميلة : إنتي كويسة يا سهيلة ؟ .
ابتسمت سهيلة : ايوة بقيت كويسة الحمد لله .
ابتسمت نجمة و هى متابعة الحوار و مركزة على نظرات مروان. 
مروان بارتياح : طب الحمد لله أنا كنت طالع اطمن عليكي احم أقصد عليكوا و اطمنت .، و بعدين وجه كلامه لنجمة : أنا تحت لو عوزتوا حاجة .
ابتسمت نجمة : ماشي يا حبيبي .
، بص مروان لسهيلة و خرج و هو بيتنهد و نزل تاني .
، وبعد شوية نزلوا نجمة و سهيلة و كملوا العشا بتاعهم . 
_________________
*صباح تاني يوم* 
كان مروان ف اتجاهه لشركة إدوارد عشان يشوف وضع الشغل هناك بما إنهم بقوا شركاء أما شاهين كان راح شركته . 
____________
*عند عبد الله* 
صحي بدري و جهز نفسه و استعد عشان يروح يقدم ف الشغل الجديد و هو متحمس و حاسس إنه هيتقبل  و بعدين نزل ركب تاكسي و مشي . 
___________
*شركة إدوارد*
خبطت نانسي ع باب مكتب سهيلة ف سمحتلها سهيلة بالدخول .
نانسي برسمية : أنسة سهيلة فيه موظف جديد للشغل و حابب يعرض على حضرتك الcv  بتاعه. 
سهيلة بتركيز ف الملفات اللي ف ايديها : طيب خمسة و دخليه . 
نانسي برسمية : تمام يا أفندم .
، و خرجت و قفلت الباب و بعد خمس دقايق خبط الباب .
سهيلة بصوت واضح : إتفضل 
، فتح الباب بحماس ف بصتله سهيلة بصدمة و ضربات قلب سريعة لدرجة إن صوتها راح : ع .. عبد .. عبد الله ؟
عبد الله وقف متنح و قال بصدمة : سهيلة ؟!!!!!! .
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : (رواية صراع مع الزمن الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية صراع مع الزمن)
reaction:

تعليقات