القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيوبي الفصل الثالث 3 بقلم منار همام

 رواية عيوبي الحلقة الثالثة 3 بقلم منار همام

رواية عيوبي الجزء الثالث 3 بقلم منار همام

رواية عيوبي البارت الثالث 3 بقلم منار همام

رواية عيوبي الفصل الثالث 3 بقلم منار همام

رواية عيوبي الفصل الثالث 3 بقلم منار همام


البنت جريت علي زين وحضنته.. 
زين حاول يبعدها عنه ب الراحه وقال : نرمين خلاص.. 
 *واقفه مصدومه ( مراته 💔) واتحرجت انا  ازاي كنت متشعلقه باحبال دايبه كدا ازااي كنت مفكراه امل جديد بس الحمدلله انا لسه علي البر قدمت من المكتب مسكت العلبه الي كان فيه البسبوسه وخلاص باي طريقه حابه امشي من هنا مش عاوزه دموعي تنزل قصداه خلصت وقدمت خطوه من قدامه* ....
 **مسك ايدي مره واحده وقال* : انسه سما استني⁦⁦ ⁦♡ 
 *وبعدين بص لنرمين وفجأة وبصوت عالي انا شخصياً اتخضيت وقال*   
: نرمين اطلعي برا ومشفش وشك هنا تاني...
نرمين بكسره : زين انا..... 
زين بضغب: نرررررمين. 
 *نرمين قبل ماتطلع بصتلي بقرف ومشيت قعد يهدي نفسه شويه وهو بيتنفس بصوت عالي ولسه ماسك ايدى ...* 
 *وقف قصادى وقال بحنيه* : اسف علي اللي حصل! 
 **هزيت كتفي بمعني *عادي محصلش حاجه* ...
زين : طاب ممكن بس العلبه ؟!
 *بصتله بستغراب ؛ابتسم وبانت غمزاته لا  كدا كتير وحرام ولله هضعف وانت راجل متجوز يا جدع* 
  *وبنفس نبرته الهاديه* قال : هتحسي الموضوع غريب شويه بس امي كانت دائماً معوداني ان الطبق ميرجعش فاضي ...... ❤️
ابتسمت وحطيت العلبه في ايده ومشيت.
مــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــــــار هــــــــــــــــــمـــــــــــــــــام
 *قاعده لوحدى ودماغي بتودى وتجيب :  تمام مش مشكله مش اول مره اتخزوق يعني.
 حسيت بحد قعد جنبي ااه اكيد مصطفى* . 
مصطفى: اي مالك المرادى واحده جديده مصحابكي علشان الامتحانات ولا حد قالك حاجه ضايقتك. 
اتنهدت وبدأت اشرح لمصطفي اللي حصل.... 
مصطفي بنبره مفهمتهاش : وانتي بتحبيه؟؟
 هزيت راسي: انا مش عارفه يمكن مجرد اعجاب .
مصطفى بضيق مني: قومي يا بت قرفتيني ..
 طاب تمااااام🤌🏻
مصطفى اتنهد: سوشي ولا بيتزا يا اخرة صبري؟؟
وطبعا  مفيش ابداً مرعاة ان الواد في اخر الشهر ومفلس ف شاورتله ب : الاتنين يا باشا ...
مصطفى بجديه بس نبره هزار : كل جنيه صرفته عليكي  هخده منك الضعف اول ما تشتغلي. 
ف سري : عادي ياباشاا هخلي جوزي قرة عيني يدفعهملك. 
"”""""""""""""”""""""”""""""""""
 *بما ان مفيش كليه النهارده ف انا طالعه  انشر غسيل الزفت مصطفى فوق السطح.* 
 *احيييه تخيلو كدا شفت الدكتور بتاعكم المزالرسمي واقف وساند بظهره علي صور الحيطه بيشرب شاي ولابس شبشب!!!!!* 
 *المهم احنا ملناش دعوه انا هنشر الغسيل ومش هعبره بنفض الغسيل ف عمل صوت عالي.* 
 *الحبل اترفع بالهدوم  وهو طلع من تتحته  بابتسامة امه دي .* 
زين: *صباح الخير* 🤍!!
 *ولا كأني سامعه حاجه
وبعدين معرفتش اقاوم مقدرش الصراحه ابتسمت ليه وهزيت راسي بمعني *صباح النور* 🤍!* 
شرب شويه من الشاي وكمل ولسه مركز معايا وبعدين قال : مش بتنشري ليه في البلكونة عندك
اتكلمت بالاشاره وبشاورله : بعيد عنك ام ساميه غاسله ولو نشرت هينزل عليه وهنمسك في شعر بعض شاورتله ع الغسيل اللي تحت .. 
ضحك وغمزاته بانت: مفهمتش غير مش عارفه ام مين غاسله وهتتخانقو علشان الميه هتنزل عليه !!
قولته بوس ايدك وش وضهر علي كدا قعدنا نضحك شويه وبعدين ...
*حركت ايدي بتوتر وفضلت بصاله وعاوزه اعرف حكايه مراته دى وع اللي حصل في المكتب ف فضلت مركزه معااه كتير   الصراحه لقيته ابتسم وقال ...*   
زين: عايز تقولي حاجه ؟؟
هزيت راسي بسرعه وجامد ب اااه.
 *زين بص في المج ..وبعدين قال بتوتر وبيبصلي يشوف رده فعلي : لا عادي موضوع بسيط انفصلت عن بنت عمي وهو اتخانق معايا اني طلقتها فا انا سبت ليه البيت ومشيت بس عادي شويه وهيهدأ* .
بصيت ليه بصدمه وابتسامه مقدرتش اخبيها : يعني البنت دي مش مراتك ؟؟؟
 ضحك وقال : لا يا ستي مش مراتي بس هي عايشه الدور اوي.. وبعدين بصلي وقال ..  
زين: احم ممكن اسالك سؤال؟؟ 
 *هزيت راسي وقال بسرعه وهو باصص ف عيني 😘   ... هو ازي مصطفي اخوكي وسايبك تقعدي في الشقه لوحدك ؟؟؟
اخويااا !!!
 *قعدت اشرح انه مش اخويا وهو ابن عمي بس* ..
 **زين بسرعه وقرب مني : نعم يا روح امك..ازي ابن عمك بس وتسبيه يتعامل معاكي كدا ؟؟؟* 
 بصتله بستغراب ....
زين: مش قصدي بس از.....
: بتعملي اي؟؟؟؟
 *دا مصطفى صح صوت مصطفي مش عارفه بس لقيتني بستخبا ورا زين منه بعد اما لف يشوف مين بيتكلم* 
مصطفى: وربنا لقتلك يا سما علشان انا زهقت منك..
مصطفي لسه رايح يجيبني من وراء زين. 
زين مسك ايده 
 *زين بضيق: خلاص يا مصطفى مش حوار يعني علشان طلعت فوق السطح وبلاش كل شويه تزعق فيها كدا.* 
مصطفى: وانت مالك انت ؟؟
 *الموضوع كبر صح طلعت من وراء زين ومسكت ايده وفضلت اشد فيه علشان ننزل و هو بص لزين بغيظ وعصبيه.* 
واحنا نزلين علي السلم
 *مصطفى بجمود ب وباصص قدامه : بيحبك بس تايه في مشاعره* 
"""""""""””"""”"""""""""""""""
 *بصوت جهورى : معاندني و بتزعق في بنت عمك علشان وحده خرسه يا زين؟؟؟* 
زين: بابا متقلش كدا علي وحده من طلابي .
 *عزالدين : دي خرسه يا زين فوق لنفسك وبنت عمك اولي منها فوق  انا فاهمك ...* 
 *زين بعصبيه: اللي بتقول عليه خرسه دي احسن من بنت عمي الف مرة ممكن تكون مش بتتكلم بس ربنا عطاها رقه وحنيه مش في حد ولقيت فيها اللي ملقتوش ف اللي بتقول عليها مراتي دى شخصياً عارف يا والدى انا كنت معجب بسما بس دلوقتي اتأكدت من حبي ليها .* 
عزالدين بكسره : لو اتجوزتها مشي هتبقي ابني ولا اعرفك..
زين مشي وساب والده ومشي بسرعه
"""""""”"""""""""""""""""""""""""
 *زين راجع وهو متعصب و لقي سما كانت وقفه بره الشقة ببجامه وشعرها مفرود ع كتفها .* 
 *زين بعصبيه: بتزفتي اي برا الشقه في وقت زى دا ؟؟* 
سما بصتله باستغراب وحزن من نبرته فالدموع اجمعت في عنيها وبصاله ..
زين كمل وقال : واتفضلي علي جوه  يلاا..
 *زين كان بيكمل طريقه ولسه طالع ع السلم سمع شهقاتها زين لف ليهابسرعه زين جري عليها وحاوط وشها بأيديه الاتنين وبيمسح دموعها وبيمسح ع خدها وبعدين* *قال* 
زين:  سما اهدي مش قصدي ولله اتعصبت عليكي... 
سما زقته بخوف وزعل طفولي وهي بتعيط :  اوعااا 
 *زين ضحك وبيحاول يهداا : يا بنتي اهدي خلاص مش قصدي اتعصب عليكي ..* 
سما بصت ليه بصدمه:  بتضحك؟؟؟!!! 
 *زين: شكلك وانتي بتعيطي كدا يضحك كل دا علشان زعقت فيكي وبعدين تعالي هنا هو ...........*
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : (رواية عيوبي الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عيوبي)
reaction:

تعليقات