القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت هدفي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

 رواية عشقت هدفي الحلقة الثالثة 3 بقلم عائشة نصر

رواية عشقت هدفي الجزء الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية عشقت هدفي البارت الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية عشقت هدفي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية عشقت هدفي الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

الجرس رن جامد ودخلت قوات من الشرطة
الظابط : مطلوب القبض على نصار سليمان بتهمة الإتجار بالمخد**رات..
مريم دخلت بسرعة جابت كرنيه الشرطة بتاعها اللي بيثبت انها ظابط ورفعت في وش القوات
الظابط (معاذ)
: حضرتك فوق راسي يا فندم بس دا مطلوب بتهمة كبيرة
مريم بصت ل ابن عمها واهلها اللي قاعدين و ف نفس الوقت مش هتعرف تروح معاه بلبسها دا دا كانت طالعة تقابل عريس
فقالت ل نصار
مريم : نصار روح معاهم وانا هلبس واجي
نصار : بس
مريم : يلا يا نصار عشان اعرف اساعدك
مريم دخلت لبست لبس الشرطة ونلت جري راحت ع القسم
نصار اول ما شافها راح نحيتها وقال
نصار : مريم الحقيني مخدر***ات اي اللي انا متهم بيها انتي كنتي تعرفي؟؟
مريم : مهو يا نصا
اللواء : عندك كلام تقوله ولا تروح الحجز
نصار بص ل مريم بصة ندمتها على كل حاجة عملتها ع شكها فيه وعلى مراقبتها ليه وع حبها!!
اللواء : يا عسكري خده على الحجز
مريم بزعيق: اي اللي حصل يا سيادة اللواء هو مش انا اللي مكلفة اني اقبض عليه
اللواء : وحضرتك قولتي هتاخدي اجازة عشان تراقبيه وروحتي تقابلي عريس صح؟
مريم : حضرتم عرفت منين
وهنا ادخل في الكلام الظابط اللي قبض على نصار
الظابط : انا قولتله
مريم : حضرتك يا سيادة الظابط ااي تتجرأ وتراقبني
الظابط : حضرت اللواء حضرتك باعت واحدة تراقبه الشاب اللي بتحبه ما قولنا من الأول البنات ملهاش مكان في الشرطة
بحركة سريعة من مريم مسكته من هدومه وكانت لسا هتضربه بالبوكس ف وشه بس وقفها كلام اللواء
اللواء : انتي متحولة للمسألة القانونية يا مريم..!
مريم سابت الظابط وبصت للواء
مريم : بعد كل دا تستغنوا عن خدماتي وشاورت للظابط ورفعت صابعها في وشه
مريم : والله لندمك
الظابط بصلها بسماجة وهي خرجت روحت البيت
وهي لسا طالعة السلم عمها ابو نصار وقفها وسالها
عمها : انا متاكد ان ابني مظلوم وهيخرج عشان انتي بتحبيه وهتساعديه صح يا بنتي اعينله محامي؟
مريم لسانه كأنه أتربط ومعرفتش ترد وطلعت وهي ساكتة دخلت البيت لقت باباها بيجري عليها
باباها : نصار خرج؟
مريم : أنا أتحولت للتحقيق
قالت كلامها ومشت ناحية اوضتها بكل هدوء ودخلت وقعدت وقفلت على نفسها
مش عارفة تعمل اي بظبط محتارة او خايفة تبوظ كل حاجة بس اللي قررته انها هتسبت براءة نصار اللي هي مش متأكدة منها
تاني يوم صحت الصبح ولبست بنطلون رياضة وتيشرت ونزلت جرت في الشارع تقريبا ساعةة وروحت لبست لبس خروج وخبطت على بيت عمها ومن غير ماي يتكلموا كتير دخلت اوضة نصار وبدات تفتش في اوضته وسالت عمها عن موبايله وخدته وراحت موبايل محلات خلته يفكلها الباسورد
وروحت تاني فتحت الموبايل وبدات تقلب فيه اول حاجة فتحت شات البينت اللي كانت معاه علىى السطح
نصار : بحبها اوي هفاجاها واتقدملها بكرة قولت ل عمي ميقولهاش مين العريس
البنت : ربنا يوفقكوا
لما مريم شافت المسدجات دي حست بقلبها بيطير وخرجت من الشات دا وفتحت شات ينه وبين شخص هو عامله بلوك بدات تقرا الشات اللي اخره كان خناقة
الشخص : قريب اوي هتشرفني في مكان شغلي وهبقى واصي عليك واوصي عليك كويس اوي والبسك الحبل في رقبتك (أعد*****ام)
نصار : انت عبيط متجيش جمب مريم عشان متبقاش بحر د****م
مريم رمت التليفون وحطت ايديها على بوقها من علو صوت شهقتها وقالت بصدمة
مريم : معاذ(الظابط اللي قبض على نصار)؟؟
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : (رواية عشقت هدفي الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عشقت هدفي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.