القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة السادسة والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء السادس والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت السادس والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ماهي أحمد


نايا : خلاص هما عرفوا ان احنا ميتين احنا الاتنين محدش هيقدر يمسك يامن من ايده اللي بتوجعه مره تانيه 
نواه : لاء فيه 
نايا : ( باستغراب ) فيه .. تقصد مين 
نواه : تيم 
نايا : انا مش فاهمه حاجه 
نواه : تيم هي اللي انقذتني من ايد القائد واخدت واحد مكاني وقالت للقائد ان ده انا 
نايا : ( باستغراب ) تتتتتتتيم 
نواه : ايوه تيم هي اللي انقذتني ولولاها كنت زماني ميت دلوقتي 
نايا : 😳😳
نواه : مش مصدقه صح 
نايا : ( بتوتر وعدم فهم ) انا .. انا مش بس مش مصدقه انا مستغربه وليه تيم تعمل كده 
-----------------------بقلمي ماهي احمد-----------------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم نزلت هي ويامن في الرمال المتحركه بيبصوا لقوا نفسهم في اوضه والكاميرات في كل حته وعضم بني ادمين حواليهم في كل مكان 
تيم كعب رجليها مشلول مابيتحركش من الابره اللي دخلت في رجليها الشمال 
تيم : (بخوف ودي كانت اول مره الخوف يعرف طريق لقلبها)
تيم : ( بتوتر ) اي .. اي كميه الجثث دي .. كل ده عضم بني ادمين 
يامن بقي يبص حواليه شمال ويمين 
يامن : يستاهلوا دول اشر ناس علي الارض وحلال فيهم اللي جرالهم 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : انت شايف انهم اشر ناس علي الارض فعلا 
يامن : لو مكانوش بيأذوا غيرهم مكانش حد منهم جه هنا 
تيم كانت رافعه رجل وواقفه علي رجل راحت بقت تبعد جماجم البني ادمين من علي الارض وقعدت يامن بقي يبص علي الحيطان عشان يشوف اي حته يقدروا يخرجوا منها الغريبه ان الاوضه دي مالهاش باب بقي يحسس بأيده علي الحيطه الحيطان كلها واحده والرمله اللي نزلتهم اترفعت مره تانيه واتحولت لسقف 
بقلمي ماهي احمد 
يامن بقي يحط ودنه علي الحيطه انه يسمع حاجه بره مافيش الاوضه زي ما تكون عازله للصوت 
تيم : ( بصت ليامن باستغراب وهو محتار مش عارف يطلع من الاوضه ازاي ) شكلك اول مره تدخل الاوضه دي 
يامن : ايوه .. عمرى ما دخلتها قبل كده ولا عمرى حتي قربت من ارض السجن الكبير 
تيم : ( عنيها برقت كده والتوتر زاد ) يعني ايه ؟ اومال ازاي كنت عارف الطريق وعارف اللي بيحصل بره زي الروبوت اللي بتقول عليه ده والاسلاك حتي الرمله قولتلي سيبي نفسك انت اكيد جيت هنا قبل كده 
يامن قعد في الارض جنبها وسند ضهره علي الحيطه 
يامن : محصلش كنت بكذب عليكم طول الوقت .. انا طول عمرى بقول عارف الطريق بس عمرى ما اتجرأت وجيت هنا لوحدي .. السجن الكبير ده بناه جدي والعلماء اللي اتخبوا في المخابىء اللي تحت الارض  قبل ما ربنا يفتكرهم عارفه ليه بنوه ..
تيم : ليه؟ 
يامن :قبل ما النيزك ينزل علي الارض ويدمرها كان في شائعات بتقول ان في فضائيين هتنزل علي الارض بعد النيزك  في الاول فكروا انهم يبنوا بس عشان يحميهم من الفضائيين وعملوا ال robot اللي انتي شوفتيه ده .. والاسلاك اللي تحت الارض حتي الاوضه دي عشان جاتلهم اخباريه ان في كائنات فضائيه هتغزو الارض بعد النيزك فكروا في السجن الكبير ده بعيد عن القري هو في الاول ماسمهووش سجن اساسا كان جدي بيقول عليه بيتنا الكبير اللي هيلمنا كلنا فضلوا يبنوا فيه 
بقلمي ماهي احمد
ويجهزوا بأحسن الاجهزه مش اقل من عشر سنين كان لسه والدي مايكملش ١٠ سنين تقريبا 
لحد ما ابتدت القرى تتبني والشر يظهر علي وجه الارض من جديد وكل عيله تبني لنفسها قريه والعيله الكبيره تقتل العيله الصغيره ويظهر الشر تاني علي الارض وبقي عالم ورا التاني من اصحاب جدي  بيموت لما يعترض انه ماينفعش نظلم بعض ولازم نعيش في سلام بس طبيعه البني ادمين وغريزتهم مبنيه علي الشر الا من رحم ربي ..
لحد ما جه الدور علي جدي الله يرحمه بقي يعلم كل حاجه لوالدي .. ووالدي بقي بدوره يعلمني انا واخويا وكان موصينا ان احنا منعلمش اي حد بعدنا ازاي نصنع قنابل او اسلحه او اي شىء عشان الارض ماتدمرش اكتر بس كان في اسلحه متخبيه في مخابئ تحت الارض ودي حاجه ماقدروش يتصرفوا فيها ووقعت تحت ايد ابوكي واخوكي  .. بس والدي فكر في حاجه .. فكر ان البيت الكبير مايبقاش بيت ويبقي سجن للناس اللي بدمر الارض زيكم .. واي حد يبقي طمعان انه يعرف سر التكنولوجيا وازاي القنابل بتتصنع عشان. يدمر بيها البشر والدي كان بيبعته هنا علي اساس انه هنا هيعرف ازاي بيتصنعوا ..وطبعا اللي بييجي هنا  مابيعرفش يرجع  وبيموت هنا ال robot اللي قدامك ده مجهز انه ينفذ الاوامر اللي والدي مبرمجه عليها لمده ١٠٠ سنه عدي منهم ٦٤ سنه وهيفضلوا ينفذوا الاوامر لحد ما المده تنتهي بتاعت البرمجه بتاعتهم 
تيم : وطبعا كل اللي بييجي هنا السر بيدفن معاه واحنا فاكرينه سجن كبير 
يامن : بالظبط كده 
تيم : برضوا ماقولتليش .. عرفت الطريق منين 
يامن : والدي .. والدي دايما كان بيرسم احداثيات للموقع واحنا صغيرين وكان محفظنا كل شبر في السجن الكبير وعارف كل خطوه فيه ( شاور علي راسه ) كله مرسوم هنا 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : ( بضحكه سخريه وهي قاعده وسانده راسها علي الحيطه ) وطبعا انا من اشر الناس علي الارض عشان كده جيبتني هنا 
يامن : ( بضحكه مصطنعه ) مش انتي بس .. الجبالي والقائد زمانهم جايين يحصلوكي 
تيم : طيب وانت ذنبك ايه ؟ تبقي مع ناس زينا وتموت معانا ما كنت ممكن تجيبنا لحد هنا وتسلمنا للروبوت ده وهو هيقوم معانا بالواجب 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : ( بتنهيده ) مش كل الناس بتموت في البيت ده الاغبياء بس اللي بيموتوه بس في نفس الوقت محدش بيطلع من هنا   .. 
تيم : وانت اكيد ليك اسبابك اللي تخليك تيجي هنا 
يامن : ايوه .. اخر امل ليا اني الاقي قاتل عيلتي هنا .. وده اللي بلغني بي يامن قبل ما تقتليه بساعات بسيطه 
تيم : ( ابتسمت وهي قاعده وسانده علي الحيطه ) انت مش واخد بالك ان احنا كده كده هنفضل طول عمرنا هنا 
يامن : تقصدي ايه 
تيم : اقصد اني انا عارفه وانت عارف كويس اني يامن ما ماتش 
يامن : ( بتوتر ) ايه انتي .. انتي بتقولي ايه ؟
يامن مات وانتي اللي دبحتيه بأيديكي 
-------------------------بقلمي ماهي احمد ---------------------------
( في نفس الوقت ) 
نايا ويامن لسه بيتكلموا 
نايا : بس ازاي تيم تنقذك وايه غرضها من ده كله 
نواه : هحكيلك علي كل حاجه 
قبل فرحك انتي ويامن بيوم لما دخلتي الاوضه والكهربا اتقطعت عشان منسوب المايه بقي عالي فاكره 
نايا : ايوه طبعا فاكره
نواه : قعدنا انا وهو في الصاله بره وبقينا نتكلم سوا 
(Flash back ) 
يامن : انا بحبها يانواه بحب نايا بجد بس عمرها ما هتعيش سعيده طول ما تيم والجبالي والقائد عايشين .. هتعيش طول عمرها هربانه منهم 
نواه: القري بتدمر يا يامن .. بتدمر بسببنا تيم مش جيباها لبر ولا هي ولا القائد واللي زاد كمان ان الجبالي بقي معاهم 
يامن : انا مش هينفع اسيب كل الارواح دي تموت بسببي 
نواه : طيب وهنعمل اي 
يامن : تيم لو هدور علينا هدور علينا في ٣ مناطق 
( البر الغربي - او ارض الهلاك - البحر الميت ) وكل القري اللي حوالين المناطق دي هتتشرد وتموت عشان كده احنا لازم نشدها لينا 
نواه : تفتكر ازاي 
يامن : لازم يبقي لينا حد معاهم وعارف كل خطواتهم 
نواه : زي مين 
يامن : زي فهد ابن الصياد اخو الطفله رواء دماغه كويسه ولو روحتله دلوقتي علي الصبح هتكون عندهم وهتبدأ تفهموا يعمل ايه بالظبط عشان نخلص الدنيا من شرهم مافيش غير طريق واحد بس 
نواه : تقصد السجن الكبير 
يامن : هنوديهم هناك سكه اللي يروح مايرجعش 
نواه : وافرض فهد ماوافقش .. خلينا احسن مع خالد احنا ضامنينه 
يامن : ياغبي خالد الجبالي عارفه وشافه قبل كده بس فهد لاء وزي ما احنا عايزين نخلص منهم.. اكيد هو كمان عايز يخلص منهم ومن شرهم 
يامن : خد السماعه دي خليها معاك واول ما توصل بلغني اي اللي حصل واذا كان وافق ولا لاء 
------------------------بقلمي ماهي احمد------------------------------
( في الوقت الحالي ) 
نواه لسه بيحكي لنايا علي اللي حصل 
نواه : واحنا بنتكلم الكهربا قطعت وانتي ناديتي علي يامن وكنتي خايفه دخلك وبعدها ( نواه بقي بيتكلم وهو مبتسم ) لاقيته واخدك في حضنه ابتسمت وقولت في نفسي  طيب ليه مانفذش الخطه لوحدي واوديهم انا السجن الكبير بمساعده فهد وابعدهم خالص عن يامن ومع اول خيط شمس سيبت ورقه ليامن ان النهارده فرحه وروحت قريه الصيادين فهمت فهد يعمل اي بالظبط وازاي يروح السجن الكبير وكان يامن وصفلي الطريق قبل كده قولت لفهد  علي كل حاجه ويودي الجبالي هناك وقولت اسيب يامن يبقي معاكي .. بس طبعا انا للاسف مش يامن وتيم هجمت علي القريه اللي كنت فيها وبقت تقتل في الكل وقفت ورا شجره ولبست السماعه في ودني وشغلت السماعه وكلمت يامن
وكانت معايا فرحه والمأذون ابوها لسه عايشين 
-----------------------بقلمي ماهي احمد-----------------------------
( في نفس الوقت ) 
يامن وتيم بيكملوا كلامهم 
تيم : انت بجد فاكرني هبله للدرجه دي 
انا عارفه وانت عارف ان اللي دبحته قدامك ده مش نواه 
بس انا مثلت قدام القائد انه نواه وانقذته من ايد القائد 
يامن : وانتي شوفتي نواه فين قبل كده عشان تعرفي اذا كان هو ولا لاء 
تيم : ( بتنهيده وبلعت ريقها  ) نواه جه المخبأ وانت مغم عليك لما كنت بتتعالج من المخدرات وقتها ماكنتش حاسس بنفسك خالص ومغم عليك  وقالي انه نواه صحبك يعني شوفته وكلمته وهو اللي اداني الحقنه اللي اديهالك لو تفتكر بس انت كنت في حته تانيه خالص ومكنتش شايف قدامك 
يامن ضم حواجبه كده وابتدي يفتكر فعلا انها شافت نواه قبل كده 
يامن : والقائد 
تيم : القائد ماشفش نواه قبل كده خالص .. بس الجبالي لو كان معانا كان نواه لازم هيموت لانه عارفه كويس 
يامن : (وقف واداها ضهره وبلع ريقه)طيب .. طيب ليه عملتي كده ..وازاي 
(Flash back ) 
--------------------بقلمي ماهي احمد------------------------------
نواه كان مستخبي ورا الشجره هو وبنت معاه وشيخ من اهل القريه سمعته وهو بيكلمك وكان مديني ضهره 
نواه : ( حاطط السماعه في ودنه ودايس علي ودنه ) 
نواه : يامن .. يامن .. سامعني 
يامن : ________________
نواه : يامن انا بكلمك دلوقتي عشان اقولك اني عرفت من واحد في القريه هنا ان اللي قتل اهلك في السجن الكبير 
يامن :______________
نواه : انا اسف ياصحبي بس 
نواه : تيم هجمت علي القريه ودمرتها كان نفسي اعملك حاجه ياصحبي .. كان نفسي افرحك واخلص منها .. كان نفسي مره واحده تعتمد عليا في يوم وتعيش انت حياه من غير مشاكل وخوف 
يامن : __________________
نواه: ( بتوتر ورعشه في صوته ) قولتلك تيم هجمت علي القريه وعرفت ان هنا ومش هتسيبني يايامن عارف يعني ايه مش هتسيبني 
يامن : _______________
نواه : انت بتقول ايه اخلي حد يقول ان هو نواه بدالي ازاي 
يامن : ______________
نواه : ازاي تيم ماشفتنيش قبل كده  يامن تيم _________
وقتها كان لسه هيكمل ويقولك اني شوفته واحنا في المخبأ قبل كده بس انا قطعت كلامه عشان مش يقولك و روحت وقفت قدامه بسرعه وشيلت السماعه من ودنه ورميتها في الارض ودوست عليها  برجلي  وضربته بالمسدس علي دماغه وقع في الارض وشديته وحطيته في عشه وربطت ايديه 
نواه : انتي بتعملي كده ليه ؟ 
تيم : ليا اسبابي .. خليك هنا انا هاخد واحد مكانك زي ما يامن قالك  القائد مش هيسيبك تعيش 
نواه : انا .. انا مش فاهم حاجه 
تيم : مش مهم تفهم 
وسيبته ومشيت 
واخدت واحد مكانه من اهل القريه وهددته لو فتح بوقه عيلته كلها هتموت 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : وطبعا لما جيتوا انا زي الاهبل فكرت ان نواه نفذ الكلام اللي قولتهوله 
تيم : بالظبط كده وكان تمثيلك اكتر من رائع 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : بس برضوا ما قولتيش انقذتيه ليه ؟ 
--------------------------بقلمي ماهي احمد----------------------------
( في نفس الوقت )
نايا : حتي بعد اللي حاكيته ده كله برضوا هموت واعرف 
ليه ؟ ليه انقذتك يانواه ؟ ليه وقفت ضد القائد عشانك 
نواه : هو مش عشاني انا 
بس اللي متأكد منه عشان يامن  كان باين عليها انها بتحب يامن 
وانا لو موت يامن عمره ما هيسامحها ولا هيبصلها في يوم 
نايا : معقول تيم بتحب يامن 😳😳
--------------------بقلمي ماهي احمد --------------------------------
يامن : معقول انتي بتحبيني بجد 
تيم :وليه مش معقول  ايوه 
انقذته عشان بحبك يايامن وعمرك ما هتسامحني في يوم من الايام لو كنت قتلته 
بس كان لازم ابين للقائد انك ماتفرقش معايا عشان ابتدي يشك فيا .. وابتدي يحس باهتمامي بيك 
كان لازم اعمل حاجه تبينله اني لسه زي ما انا 
يامن : ( بص وراه لتيم ) : تيم انا .. 
تيم : انا مش بقولك كده عشان تشفق عليا واصعب عليك يا يامن انا بقولك كده عشان اعرفك ان الناس بتتغير انا اتولدت وكل كره العالم حواليا فأكيد هطلع بالحقد والغل اللي شوفتني بيهم 
انا لما كنت معاك في المخبأ .. كنت فاقده الذاكره فعلا مكنتش بمثل 
يامن : ( استغرب ) 
تيم : مالك مستغرب ليه ؟ انا فعلا فقدت الذاكره يا يامن وقتها بس حبك عرف طريق لقلبي وياريتني كنت فضلت فاقده الذاكره علي طول بس رجعتلي بعد اسبوع بالتدريج لحد ما انت خفيت خالص ورجعنا للجبالي والقائد وعرفت قد ايه انا حد وحش اوي وكان لازم اصلح من نفسي بس للاسف معرفتش ده غير متأخر اوي 
-------------------------بقلمي ماهي احمد--------------------------
( في نفس الوقت ) 
فهد ابن الصياد: اخيرا وصلنا 
الجبالي : انت متاكد ان يامن هنا 
فهد ابن الصياد : اكيد متأكد قولتلك اني عارف الطريق بسرعه قبل ما القائد يحصلنا 
القائد وقف العربيه ونزل وبقي يضرب نار علي الجباالي .. الجبالي بسرعه دخل ارض الروبوت 
والقائد دخل وراه 
وقتها الروبوت بقي بيضرب عليهم نار الاتنين وقعوا في الارض وفهد استخبي ورا العربيه ومادخلش ارض الروبوت 
والغريبه ان الروبوت مابيضربش نار غير في منطقتين يا الكتف يا الرجل وقعوا الاتنين في الارض وهما مستغربين ومش عارفين اي ده اول مره يشوفوه 
الروبوت ايده اتحولت لابره وقرب منهم وهما بقوا يزحفوا في الارض غرز الابر في رجليهم ومحسوش بنفسهم بعد ما اخدوا الابر 
---------------------------بقلمي ماهي احمد ---------------------
( في نفس الوقت ) 
نايا : (قامت من علي السرير وهي بتسال نواه ) تفتكر لو يامن عرف الحقيقه وان تيم اتغيرت هيحبها واكيد قالتله انها بتحبه 
نواه : يامن صعب يحب في يوم والحب ده عمره ما كان في حساباته بس يوم ما قلبه دق .. دق ليكي انتي وبس 
خليكي واثقه في حب يامن ليكي يانايا 
نايا : ( بتنهيده ابتسمت ابتسامه خفيفه وشاورت براسها فوق لتحت كده ) انها واثقه فيه 
نايا : انا واثقه في يامن يانواه اكتر ما تتخيل لدرجه انك لما كنت بتكلمه في السماعه ومره واحده مابقاش يسمع صوتك 
بقي عامل زي المجنون ومش عارف يعمل اي 
بصلي وقالي 
يامن : واثقه فيا ياتيم 
نايا  : اكيد 
يامن: عايزك تتعلمي ازاي توقفي ضربات قلبك
نايا : يامن انت بتقول اي طيب ازاي
يامن : غمضي عنيكي 
وقتها بقيت اعمل زي ما يامن قالي بالظبط وفضلت كاتمه نفسي لمده خمس دقايق وانا كاتمه نفسي وابتدت ضربات قلبي تقل بالتدريج 
وثقت فيه لدرجه اني اضحي بحياتي عشانه ووقتها فهمني اعمل ايه واقنع الموجودين ازاي اني موت 
------------------------بقلمي ماهي احمد-----------------------
تيم ( وهي قاعده في الارض والابره ابتدت مفعولها يروح شويه بشويه ) 
تيم : انت لازم ترجع لنايا يا يامن لازم تلاقي طريقه تطلع بيها من هنا .. انت مكانك مش معانا 
يامن : ( وطي وقعد في نفس مستوي قعدتها ) وانتي كمان طلع مكانك مش هنا .. ربنا بيقبل التوبه وانا عارف انك هتتغيري 
يامن : مش عايزك تقلقي هطلعك من هنا ياتيم 
زي ما دخلتك 
تيم : يامن انا...
يامن : ( حط ايده علي بوق تيم ) 
يامن : ماتقوليش حاجه .. احنا لازم نطلع من الاوضه دي انا عارف بالظبط هنروح فين 
تيم : علي فين 
يامن رفع تيم من ايديها وكتفها وقومها وحط ايديها علي كتفه 
يامن : قومي معايا 
تيم : هتعمل اي 
عايزك تلمسي الحيطه في كل ركن لو حسيتي بأي حاجه مختلفه قوليلي انا هاخد الجنب ده وخليكي انتي في الجنب ده 
يامن وتيم بقوا يحسسوا علي الحيطه بالراحه جدا قعدوا كده اكتر من ساعه وهما بيلمسوا كل سم في الحيطه لحد ما اخيرا تيم لاقت حته صغيره اوي في الحيطه مش متساويه مع الحيطه
تيم : اهيه .. الحته دي يايامن مش متساويه مع الحيطه 
يامن جه بسرعه وبص علي الحيطه وداس عليها 
طلع زي شاشه تاتش وعليها ارقام تيم اتخضت 
تيم : اي اللي طلع من الحيطه ده 
يامن : ده طريق خروجنا لبره الاوضه دي الوحيده اللي نقدر ندخل منها ونخرج منها 
تيم : بس انت قولتلي ان مافيش خروج من هنا 
يامن : كذبت عليكي 
تيم : طيب يلا .. بلا بسرعه طلعنا من هنا 
يامن داس علي الشاشه وكتب رقم المخبأ بتاعه واول ما تكتب الرقم طلع غلط 
وابتدت قنبله تشتغل بالعد التنازلي وقدامه دقيقه واحده ومحاولتين كمان لو المحاولتين دوول غلط القنبله هتنفجر في اقل من دقيقه 
الاوضه كلها ابتدت تدي نور احمر 
تيم : اي ده دي قنبله 
يامن : ( بتوتر ) ايوه .. ايوه قنبله .. لازم نكتب الرقم الصح 
يامن كتب تاريخ ميلاد باباه ودي المحاوله التانيه وبرضوا طلعت غلط وقدامهم ٣٠ ثانيه والاوضه تنفجر
يامن مسك راسه 
يامن : هتكون عاملها برقم ايه ياابويا .. هتكون ايه 
تيم : بسرعه يايامن بسرعه شويه 
خلاص الثواني بتقل ناقص خمس ثواني 
تيم بكل يأس سامحني 
يامن افتكر ووالده كان دايما بيقول لمامته سامحيني اني نسيت عيد جوازنا 
كتب بسرعه عيد جواز والده ومامته 
وساعتها العد وقف وباب الاوضه اتفتح 
تيم اخدت نفسها وبصت ليامن وحضنته ويامن وقتها بقي يضحك وحضنها من فرحته 
بقلمي ماهي احمد 
بعد كده حس بنفسه وابتدي يبعد عنها خطوه لورا وهي كمان 
تيم : اسفه 
يامن : لا ابدا محصلش حاجه 
تيم طلعت بسرعه هي ويامن ودخلوا ممر طويل .. 
وبعدها دخلوا زي مختبر لقوا في ناس في كل حته والروبوت في كل مكان يامن نزل بسرعه ووطي هو وتيم وبقي يستخبي ويبعد بعيد عن الروبوت وبعدها بيبص لقي الجبالي والقائد عرايا وبيدخلوهم المختبر 
وبيعملوا عليهم اختبارات 
يامن : استني هنا 
تيم : رايح فين ؟
يامن : ( بهمس ) ماتجيش ورايا خليكي هنا بقولك 
يامن ساب تيم وبقي يوطي بالراحه جدا ودخل المختبر 
كان حرفيا عالم من الروبوت وفتح الكمبيوتر .. وبقي يقرا ملفات مكانش يعرف بوجودها 
طلع ان باباه وجدو بيعملوا اختبارات علي البشر وبيستنزفوا كل قوتهم وكل ده هما مبرمجين الروبوت عليه والروبوت مش بس بياخد اللي بيقرب من المنطقه لاء وكمان بياخد ناس بريئه عشان يكمل ابحاثهم 
بقلمي ماهي احمد 
حتي ابو يامن وجده كانوا عايزين يمتلكوا الارض بالقوه 
يامن حزن اوي ورجع لتيم 
يامن : انا لازم اخرجك من هنا 
تيم : وانت 
يامن : احنا لازم ندمر السجن ده 
الروبوت مره واحده عدي قدامهم وهما دخلوا في اوضه ضيقه جدا وقفلوا الباب عليهم بسرعه والباب كان في زي اخرام بقوا يبصوا علي الروبوت 
لقاهم اخدوا القائد والجبالي وهما عريانين وحطوهم في ازاز مليان مايه وحطوه في بوقهم زي جهاز يقدروا ويتنفسوا منه وغرزوا الابر في كل جسمهم وابتدوا يستخرجوا من جسمهم المواد اللي محتاجينها 
تيم بقت تبص علي القائد كده ودمعتها نزلت منها .
يامن اخدها ومسك ايدها وبقت ماشيه وراه 
دخلوا زي اوضه لقوا فيها الالاف من الناس كلهم نفس الحكايه كده في انابيب مايه وبيصفوا كل دمهم بيبص لقي ابو تيم معاهم 
اول ما شافوه افتكره علي طول 
تيم : بابا 😳
يامن : ابوكي 
تيم : احنا لازم نطلعه 
يامن :_____________
تيم : انت ساكت ليه ؟ 
يامن : ( كان باصصله وبس مابيتكلمش )_____________
تيم : اوعي تقول ان هو ده اللي قتل اهلك 
يامن : ايوه هو 
تيم : ( لسه هتتكلم ) لاقوا اللي جاي عليهم بتبص لاقوا روبوت بيضرب نار عليهم من بعيد 
يامن : اهربي ياتيم .. اهربي 
يامن بقي يجرى هو وتيم ونزلوا  زي سلم كبير اوي والروبوت بقوا وراهم وضرب النار في كل حته
دخلوا ممر والاوض علي الصفين 
يامن : (بتوتر ) دوري بسرعه علي اوضه ٣٤ بسرعه 
تيم بقت تدور علي الاوضه هي وهو لحد ما لقوها دخلها فيها بسرعه 
يامن : المكان ده اول ما ينفجر الاوضه دي مخصصه للنجاه هيطلع منها مايه منسوب المايه هيعلي معاكي وقتها تاخدي نفس وتفتحي الحديد اللي في السقف ده وتطلعي 
تيم : طيب وانت هاتروح فين 
يامن دخل تيم الاوضه ومسك اوكره الباب 
يامن : انا مسجل فيديو صوت وصوره لنايا وحاطه علي الشاشه خليها تفتحوا وتشوفه ..خللي بالك من نايا دي وصيتي ليكي .. 
يامن قفل الباب من بره ومشي 
تيم بقت تخبط علي الباب 
تيم : ياااااامن ..ياااااااااااااااااامن 
يامن ساب تيم ومشي ولان كل الاوراق ورسومات المبني في دماغه عارف المكان زي ما يكون شايفه بالظبط 
طلع بسرعه وراح غرفه التحكم 
والروبوت كان وراه للاسف ولانه عايزه حي مابيضربش نار عليه بس ضرب نار علي كتفه يامن وقع في الارض 
وبعدها بقي يزحف عشان يروح غرفه التحكم 
بقلمي ماهي احمد 
ولسه هيفتح الباب الروبوت ضربه في كتفه هو مبرمج لكده 
يامن مسك كتفه وبقي يزق في رجله دخل وقفل الباب بسرعه وابتدي يفتح علبه التحكم وابتدي يشغل القنبله اللي هتنسف المكان بس الاول شغل ضغط المايه اللي في اوضه تيم 
تيم بتبص لاقت المايه بتطلع في الاوضه من كل مكان 
وبقت ترفعها معاها لحد ما وصلت للسقف وابتدت تفتح الحديده اللي في السقف وطلعت 
بقلمي ماهي احمد 
يامن شغل القنبله وبقي ناقص اقل من ٣٠ ثانيه وبقي يبصلها وهو بيفتكر نايا واليومين اللي عاشوهم سوا 
وفي اخر ثانيه 
يامن : ( بقي بيقول في نفسه ) بحبك يا نايا ♥️
القنبله وقتها اتفجرت والمكان كله اتدمر حرفيا وتيم طلعت علي السطح وبقت تعيط علي يامن .. وتصرخ باسمه 
تيم : يااااااااامن 
-----------------------في نفس الوقت ------------------------------
نواه : في اي يانايا مالك 
نايا : مش قادره اخد نفسي يامن حصله حاجه 
نواه : بعد الشر ما تقوليش كده .
نايا :   بقولك يامن حصله حاجه .. انا .. انا حاسه بيه 
نواه : هييجي وهيبقي بخير .. يامن مش هيسيبنا ابدا 
نواه ونايا بقوا مستنيين يامن بفارغ الصبر واخيرا بعد يومين لقوا اللي بيفتح باب المخبأ عليهم 
نايا فرحت وجريت بسرعه عشان تشوف يامن بتبص للاسف لاقيتها تيم 
وكانت متبهدله ومتخرشمه في كل حته 
نايا : فين يامن ياتيم 
تيم : _________
نايا : ( بصريخ ) ردي عليا فين يامن 
تيم : وقعت في الارض ونواه شالها ونيمها علي السرير وابتدت تحكيلهم علي كل حاجه 
نايا : انتي كدابه يامن ماماتش .. يامن لا يمكن يموت 
تيم : ( ودموعها نازله منها ) يامن انقذني وانقذك وانقذ الارض كلها من الشر اللي كان فيها 
انا حاكيتلك كل حاجه بصدق الروبوت كانوا هيدمروا الارض اول ما يخلصوا مهمتهم وكانوا بياخدوا ناس مالهاش ذنب تجارب عشان كده يامن ضحي بنفسه علشانك وعلشاني .. وعلشان كل اللي علي الارض يعيش 
نايا وقتها مكانتش بتتكلم بقت حابسه نفسها في الاوضه لا بتاكل ولا بتشرب ولا بتطلع من الاوضه خالص حبست نفسها عشر ايام وتيم بقت احسن وابتدت تخف من الجروح اللي كانت فيها وبعد كده نايا كانت في الاوضه سمعت صوت يامن بره برقت ومابقيتش مصدقه نفسها طلعت من الاوضه بسرعه جدا وقلبها هيطلع من مكانه بعد كل اللي حصل عندها امل ان يامن يطلع عايش بتبص لاقت تيم مشغله الفيديو اللي يامن قلها عليه
نايا قعدت قدام التليفزيون وبقت تسمعه 
يامن : نايا .. لو انتي بتشوفي الفيديو ده يبقي انتي دلوقتي في امان .. وانا سعيد ومبسوط انك اخيرا هتقدرى تعيشي حياتك في خير وسعاده 
ياريتني كنت معاكي .. بس انا رايح ارض الهلاك او سجن الكبير زي مابيقولوا وعارف اني مش راجع ده اختياري وانا مش ندمان ابدا علي اللي عملته علي الاقل ميت وانا عارف انك بخير نايا دموعها بقت تنزل منها وقربت من الشاشه وبقت تحضنها وهي بتعيط .. ومش عارفه تعمل اي ومسكت بطنها ورجعت بصيتله تاني 
( بعد سبع سنين ) 
ناايا كانت ماسكه ابنها وبتحضنه 
يامن ( الابن ) : ماما هو انتي ليه مش بتحكيلي عن بابا 
نايا : عايز تعرف اي يايامن 
يامن ( الابن ) : كان اسمه ايه بالكامل صفاته ايه 
نايا : كان عبقري 
يامن ( الابن ) : زيي كده 
نايا : واكتر كمان .. 
يامن ( الابن ) : يعني كان بيعرف يخترع اي حاجه زي ما انت بعرف اخترع اي حاجه واحل اي مسأله 
نايا : ( باسته من راسه ) ايوه زيك بالظبط 
يامن ( الابن ) : احكيلي عنه اكتر 
نايا : كان راجل بجد تقدر تعتمد عليه وكانت حنيخ الدنيا فيه حضنه بياخدني لعالم تاني كان مختلف حتي في غضبه وكان مميز عن الكل 
يامن( الابن ) : احنا لازم نروح نزوره 
نايا : اكيد هنزوره زي كل يوم 
تيم مدت ايدها ليامن الصغير 
تيم : يلا بقي يا يامن عشان نروح نزور بابا اتاخرنا النهارده 
تيم اخدت يامن الصغير ونواه مشي معاها ونايا وراحوا يزوروا قبر يامن 
هما طبعا مش معاهم جثته بس هما عملوا قبر وحطوا كل حاجه تخصه فيها وكتبوه عليه اسمه 
اللي عمله يامن كل اهل القري عرفت بي وسموه القري علي اسمه العبقري 
يامن ضحي بحياته عشان غيره يعيش وكل اللي عايش علي الارض بيفتكره بالخير الناس اللي عايشه علي الارض بقت عايشه في سلام من غير خوف ولا كراهيه ممكن واحد بس يعمل فرق كبير والواحد ده يبقي يامن ( يامن العبقري) 
ما افضل ان تكون غائبا حاضرا
علي ان تكون حاضرا غائبا وبكده انتهت حكايتنا حكايه العبقري 

لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات