القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيراتي الفصل الثالث 3 بقلم أيات الرحمن

   رواية اسيراتي الحلقة الثالثة 3 بقلم أيات الرحمن

رواية اسيراتي الجزء الثالث 3 بقلم أيات الرحمن

رواية اسيراتي البارت الثالث 3 بقلم أيات الرحمن

رواية اسيراتي الفصل الثالث 3 بقلم أيات الرحمن

رواية اسيراتي الفصل الثالث 3 بقلم أيات الرحمن

  يدوبك تلحق تاخد مراتك 
جاسر و عيونه تحتد بشدة... يابن الكلب هقتلك يااا يوسف مش هسيب
يوسف ببرود..... تؤتؤ براحه علي نفسك يا جسوره خد مراتك و امشي من هنا يلا بدل مخليك هنا انت وهيا
بمجرد ما انتهى من حديثة اخرج جاسر مسدسه وصوبه علي يوسف... اتشاهد علي روحك 
ابتسم يوسف بثقة.... حاسب لاتتعور ياشاطر 
وضع جاسر يده علي الزيناد لكن تفاجأ بما حدث بعد ذلك في لحظه أصبح الحرس يسيطر عليه
جاسر... سيبوني 
مش هسيبك يا يوسف الكلب
ساره وهيا ترتجف... ج..جا.. جاسر
جاسر... اخرسي انتي خلاص مش مراتي انتي طالق وبرضك مش هسيبك لانك هتدفعي التمن غالي اوي
يوسف... وانا مش هحرمك من اللحظه دي هسيبك تخدها وتمشي
أخذ الحرس من جاسر السلاح و احاطوه ب اسلحتهم
ساره بدموع... لاا سبني انا معملتش حاجه 
جاسر وهو ينظر للحرس حوله... سيبوني اوعا انت وهو 
يوسف ببرود.. في عربية  هتيجي دلوقتي تخدك انت و القمر دي
جاسر بنفذ صبر.. اوعوووو مش هسيبك يايوسف
يوسف... يلا العربيه وقفاا اهو تقدر تمشي انت وهيا وخد بالك ده احسن حال ليك انك تمشي دلوقتي عشان مفيش حال تاني
انا بنصحك بعد ما تمشي من هناا تاخد مراتك وتسافر اي بلد تانيه عشان تقدر تنسى  الي حصل 
جاسر بغضب... مش مرااااتي ومش هسيب حقي منها ومنك ياجاسر 
يوسف.. يعني هتركب العربيه بزوق ولاا تحب رجالتي يشوفو شغلهم معك انت والحلوه دي الي مش مراتك
نظر جاسر حوله وجد رجال كتير يقفون  باس*لحه نظر اليهم بغضب ثم  نظر الى  هذه  المسيكنه التي تحاول ان تغطي جسدها وتبكي بح*"رقه .....
هبطت دموع جاسر لهذا المنظر وشعر بالم في قلبه عندم تخيل انه اذا تركها سوف يفعلون بها شئ  لكن قلبه يؤلمه اكتر عندما  يتذكر انها تركته لتذهب الى  يوسف
جاسر بعد تفيكر.. مش عايزها  
هي وحدة خ*اينة  بكر***ها ياساره 
ساره بالم.. والله العظيم ما عملت حاجه
يوسف... خلاص امشي  وسبها هنا 
صعد جاسر داخل السياره وساق بسرعه كبيره
يوسف بسخريه.. شايفة جوزك سابك ازاي!؟
ساره بصوت ضعيف.. هدوم عايزه هدوم
انحنى  يوسف اليها وحملها بين يديه وصعد بها الى  جناحه الخاص وهيا لاتقوم بأي شئ كانها استسلمت اللامر الواقع
....................... 
جاسر وهو يبكي وصوت ممزوج بضعف.... انا كنت عارف من الاول انها خ*اينه بس كنت بحاول اكدب نفسي وقول لا ساره مش كده انا الي شكي  ذياده بس طلعت زايها زاي غيرها
ياسمين  ابنة عم جاسر ... اهدى بس ياجاسر مش جايز مظلومه
جاسر بحزن.. لاا انا شفت صورها وهيا ماسكه ايدو وراحت معاه الفيلا بتعتو وهو سايبهالي بمنظر بشع
ياسمين بحزن علي حالة جاسر.. طب مش ممكن الصور متفبركه
جاسر وهو ينظر لها وعيونه تدمع... والمنظر الي شافتو عيني ده كمان متفبرك
ياسمين.. خلاص ياجاسر انساها 
جاسر وهو يمسح دمعه نزلت .... انا طلقتها
ياسمين وهيا تاحول ان تخفي فرحتها.. بجد ؟!
جاسر.. اه بجد  هيا خلاص مبقتش تلزمني
ياسمين... طب وناوي علي اي
جاسر بجديه.. مش هسيبهم لازم ادفعهم التمن
ياسمين.... لا ياجاسر انساهم خلاص وانسى كل حاجه 
جاسر بغضب.. عايزاني انسى  ش**ارفي الي اداس عليه
ياسمين... لا ياجاسر بس  انا مش عايزك تاذي نفسك 
جاسر.... مش مهم انا مبقش في حاجه ابكي عليها تاني 
ياسمين بحزن.. يااااه لادرجادي خلاص مفيش حاجه طب وانا....
دا انا مليش غيرك من بعد ابويا وامي هعمل اي لو جرالك  حاجه بعد الشر  
امسك جاسر بيدها بينما ابتسمت ياسمين بشدة عندما  امسك يدها ... انا مش عايزك. تخافي انا حسفرك  امريكا تكملي تعليمك هناك  وهبعتلك كل شهر فلوس هناك وغير كده انتي الي هتمسكي شغلي هناك عشان متزهقيش انتي اختي الصغيره يا ياسمين 
ومستحيل افرط فيكي انا عامل حساب كل حاجه اهم حاجه دلوقتي انتي
اختفت ابتسمت ياسمين عندم قال لها انها اخته الصغيره.. بس انا مش عايزه اسيبك ياجاسر وعايزه افضل معك
جاسر.. وانا بقولك مش هينفع ياياسمين
انا داخل حرب مع بني ادم. مش سهل ولازم اجيب حقي  منهم هما الاتنين  
ياسمين.. طب ماتنساها ياجاسر وربنا هو الي هيجبلك حقك
جاسر... مش هقدر انسى يا  ياسمين ساره دي كانت كل حاجه لياا كنت بخاف عليها من الهواء  الي جنبها كنت بحس انها ملكي انا وبس
ياسمين بصوت ضعيف ممزوج بحزن.. خلاص ياجاسر الي يريحك اعملو بس انا مش هسافر عن اذنك
خرجت ياسمين من الغرفه بينماا جلس جاسر يفكر في خطة الانت*قام
................. 
في غرفة ياسمين جلست تبكي وهيا تتذكر كلمات جاسر فهو دائما يراها اخته ولا يراها اي شي اخر....
 لي كده ياجاسر لي برضك مش شيفني وانا بحبك من اول يوم شفتك في من ساعت ما ابويا وامي ماتو من وانا عندي عشر سنين وانا بحبك حتى بعد ماتجوزت ساره اتمنتلك السعاده بس مقدرتش انساك ولحد دلوقتي برضك مش حاسس بياا بس انا مس هستستلم ولازم اخليك تحبني زاي مابحبك لازم..
 ‏علي قد ماناا فرحانه اني رجع  ليا الامل من تاني انك تكون لياا علي قد ما قلبي وجعني وانا بشوفك حزين وخايفة لضيع نفسك بس لاا انا مش هسيبك وهفضل جنبك حتى لو برضك محبتنيش ومبقتش لياا
صعدت ياسمين علي سريرها وبدات تفكر في اسعاد جاسر 
............................ 
يوسف وهو يقف وراء  الباب... ماتخلصي ولا ناويه تطولي عندك
خرجت ساره وهيا ترتدي تيشرت اسود وبنطال ابيض 
ساره بحزن.. انا عايزه هدوم غير دي انا محجبه
يوسف وهو ينظر لها ببرود... مفيش غيرهم ويلا عشان تغ*وري من هنا
 بدات ساره في الصراخ وبدات علي جسدها التشنج وكانها في نوبة صرع. انت اييييي انا اعرفك منين عملتلك اااي رد عليييي انا عملت اااي انا انا معرفكش انا كنت عايزه اهرب من من جاسر عش عشان بيض*ربني 
 ‏امسكها يوسف من ذراعيها يحاول السيطرة عليها... اهدي اهدي ياساره بقولك 
 ‏
وقفت ساره تص*رخ وتبكي في نفس الوقت وتتهتا في الكلام.. اووووعاا انا خلاص ضعت جا جاسر كان بيض*ربني وبيعزب*ني عشان كان بيشك فياا وا انا كان عندي امل في ربناا اني ربنا يهدي عشان  انا كمان بحبو ب بس كنت بخاف منو ودلوقتي انت ضيعتني اغتص*بتني و وهو فاكر اني خا**ينه وعايز ينتقم مني وانا معملتش لحد فيكو حاجه انا حتى معرفكش ومعرفش غير اسمك حتى ده مش فاكراه كان عندي امل اني لما ابعد عنو يتغير واترحم شويه من الض*رب والا**يهانة  الي كنت  بشوفها كل يوم معاه بس انت جيت وضيعتني و
وقعت ساره مغشى عليها ركض إليها  يوسف وحملها الى  الفراش واخرج هاتفه واجرا مكلامه.. الوو تعالى بسرعه عندي 
مازن... في اي ياوسف انت تعبان 
يوسف.. مش  زفت تعبان دي ساره
مازن بتعجب.. ساره!!! ساره مين؟؟
يوسف بغضب... مش وقت غبائك  تعالي بسرعه
مازن.. حاضر حاضر جاي خلاص مسافة السكه...
اغلق يوسف الخط وخرج خارج الغرفة وصرخ  بصوت عالي وضخم.. انتووو ياااابهااايم حد يجيب مية بسرعه 
رجع يوسف جنب ساره 
دخلت الخادمة وبيدها  كاس  من الماء 
يوسف بحدة... شوفيلي اي لبس واسع وطويل ويكون مقفول من كل حته بسرعه 
هزت الخادمة رأسها وذهبت لتحضر الملابس
..... بعد مرور بعض من الوقت داخل مازن وبدا في الكاشف علي ساره
مازن بضيق.  في ياوسف مش عارف اكشف هو اي الي متلمسش متعملش هكشف ازاي انا
يوسف بحدة .. بقولك اي اعمل الي بقولك عليه اكشف منغير ماتلمسها وخلص
مازن.. هوف حاضر هحول اهد شويه 
يوسف بلهفاا.. ها هتفوق امتاا
مازن.. هيا مين دي يايوسف
يوسف بجديه.. هتفوق امتا يامازن
مازن.. لما ترد عليه انت الاول 
يوسف.. ملكش دعوه واخلص هتفوق امتا
مازن بغضب.. مين دي يايوسف
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : (رواية اسيراتي الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية اسيراتي)
reaction:

تعليقات