القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أميرة الفصل الثاني 2 بقلم أمل صالح

رواية أميرة الحلقة الثانية 2 بقلم أمل صالح

رواية أميرة الجزء الثاني 2 بقلم أمل صالح

رواية أميرة البارت الثاني 2 بقلم أمل صالح


رواية أميرة الفصل الثاني 2 بقلم أمل صالح

رواية أميرة الفصل الثاني 2 بقلم أمل صالح


وقفت قصادها - طنط تخيلي وشك من غير مناخيرك كِدا...
كملت وهي بتطبطب على كتفها - تخيلتي..! مِش حلو صح..! فخليها في وشك مِش في حياتي أنا وجوزي يا سُكر..!
- في إي هنا.!
لفوا الاتنين للصوت اللي كان مصدره "سمير"، جرت عليه أمه وهي بتقول بدموع مصطنعة - تعالى شوف، شوف الحرباية اللي متجوزها وهي بتهزء أمك. 
قلب عينه بخنقة، وزهق من اللي بيحصل كل يوم وفي كل مرة بيكتشف إن أمه بتكذب - قالتلك إي المرة دي يا ماما..! 
- بتقولي ملكيش دعوة بيا ولا بجوزي. 
بصلها بقوة ولاحظ نظرة عينها القوية، دراعها اللي ربعته وهي بتبص لحماتها بتحدي، وهو بيقول - الكلام دا حصل..! 
وقبل ما ترد سبقتها "رباح" حماتها وهي بتقول بنفس الدموع الكدابة - وهي هتقولك حصل مثلًا..! دي شتمت أمك يا سمير..! أمك..! 
إبتسمت أميرة بسخرية وهي بتقول وعينها ثابتة عليها - لأ يا طنط مِش هكذب ولا حاجة، حد قالك إن أنا أنتِ ولا إي..! 
بصت لسير وركزت عينها في عينه وهي بتقول بقوة - حصل الكلام دا فعلًا.
بصلها وبص لرباح اللي قالت - دي عايزة تتربى، أقولك طلقها قليلة الأدب دي...
زعقِت أميرة وهي بتضرب بإيدها على الرخامة جنبها - حافظي على كلامك يا حماتي يا حلوة، اللي قُدامِك دي متربية أحسن من ناس تانية... 
وكمِلت وهي بترجع لهدوئها ونبرة مستهزءة - ناس تانية كدابة. 
بص سمير لمامته اللي زعقت - طلقها بقول..! 
وبص لأميرة ولنظراتها وهو بيفتكر كلامها بإنه إبن أمه وماشي وراها، مِسك كف إيدها وهو بيشدها وراه لفوق وسابها تحت بتنادي عليه - سمير..! بتعصي كلامي.! 
مهتمش ليها وقفل باب شقته وهي وراه مربعة إيدها، وأول ما بصتلها قالت ببرود - أنا عايزة شقة لوحدي بعيد عن أمك، ويا كِدا يا تطلقني... 
كمِلت وهي بتضغط على كلامها - زي ما هي قالت. 
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث اضغط عل : (رواية أميرة الفصل الثالث)

لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية أميرة) 

reaction:

تعليقات