القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الثالث والعشرون 23 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الثالث والعشرون 23 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حنين عادل


مسك وعد من رقبتها وهو متخيلها رهف ورفعها بايده بعصبية:
كل حاجه كانت تحت ايديكي طلباتك اولوياتي نقصت عليكي ايه حبيتك اكتر من نفسي سعادتك كانت املي وكنت ببقا سعيد لما اشوفك مبسوطة عاديت كتير عشانك كنت مخدووووووع فيكي حماااار كبير بس خلاص فوقت انا هاموتك بإيدي ابشعه موته
كانت بتكح جامد وعماله تبعد فيه وهو مش شايف قدامه من العصبيه وبيخنقها بزياده 
اتكلمت بصوت متقطع وعيونها بتدمع ووشها احمر:
سلطان
في لحظه رجع وعيه وسابها وقعت علي الارض تكح وتعيط ...
بص عليها وهو شايف حالتها وشايف آثار ايده علي رقبتها 
اتكلم بعصبيه:
ماتحاوليش تستفزيني بعد كده احسن لينا احنا الاتنين 
ردت بصوت مبحوح : 
انت عاوز مني ايه ..ايه اللي اعمله يخليك تبعد عني 
ابتسم ببرود:
ايوه خلينا في المهم اهدي وانزلي نتكلم في الجنينه 
وخرج بدون انتظار اي رد منها ..
قامت تتسند لحد ما قربت من السرير ونامت عليه وبتحط ايدها تحت المخده لاحظت حاجه غريبه ..
قامت تبص في ايه ورفعت المخده لقتها رساله ..
فتحتها وهي بتبص ومركزه ناحية الباب بخوف ..
لحد ما قرأتها وبعدين رجعتها مكانها تاني بس ماحدش يقدر يشوفها...
شربت شويه مايه وهي سرحانه وبتتنهد وبعدين خرجت من الاوضه 
طلعت من باب الفيلا وهي شايفاه قاعد علي الارض زي ما كان بيقعد معاها...
وعد بتفكير: 
المكان هو نفسه نفس صوت العصافير نفس ضوء الشمس اللي بيكون موجه علطول علي عينيك اللي مش فاهمه ليها لون هي خضرا ولا عسلي ولا بني ولا فيروزي بتجمع كل الألوان انت نفسك وانا نفسي بس الفرق في الظروف 
الفرق انك مش سلطان اللي فاقد الذاكره انت الياس العقرب وانا مش وعد الهبلة اللي حبتك انا بقيت بكرهك ما هو استحاله افضل احبك بعد اللي شوفته يا تري ايه اللي جاي وايه اللي مكتوب لي !
قربت منه لحد ما قعدت علي الأرض جمبه وبصت ليه كانت عينيه الشمس متناغمه معاها وعامله لون مش قادره تحدد درجاته ..
اتنهدت وهي بتبص بعيد:
عاوز ايه يا سلطان 
ابتسم وهو بيبص عليها:
مش راضيه تنسي سلطان
بصت وعد ليه:
اصله كان خفيف علي قلبي اكتر من العقرب إلياس المهم ايه اللي يخليك تبعد عني وابعد عن الخطر ووجع القلب ده 
_هاقولك بس هاتقدري
وعد: هحاول بكل طاقتي اني اقدر واي حاجه هاتكون أهون من انك تفضل في حياتي
رفع شعره لفوق وطلع سيجارة (بني زي اللي كتكوت سقاها في الشاي ولبن 😂 قطعت تخيلكم أني اسفه) 
ولعها وبص لها :
Hear me well
(أسمعيني كويس اوي)
________________________
خلصت رهف الفطار وياسين طلع بره الڤيلا ..
طلعت قعدت في الجنينه وهي مش فاهمه سر تغيره ..
دخلت تاني وهي بتنده علي الخدامه والخدامه مش سمعاها لحد ما اجت 
رهف: 
ايه مابتسمعيش طارشه 
بصت الخدامه في الارض:
انا اسفه يا رهف هانم 
رهف بعصبية: 
غوري اعملي لي عصير 
الخدامه : حاضر يا هانم ..
قعدت رهف علي الكرسي وهي متعصبة : 
في ايه ! 
________________________
إلياس بيكمل كلامه : 
عاوزك في مهمه سهله وبسيطه بس محتاجة انك تكوني smart woman( ست ذكية) بمعني اصح تكوني Smart Spy(جاسوسه ذكية)
_مش فاهمة قصدك ايه يعني 
إلياس: يعني عاوزك تكوني جاسوسه ذكية 
فتحت وعد بوقها:
مش مكفيك كل مصايبك عاوز كمان تكون خاين وعميل لا اله الا الله سبت ايه للمجرمين هما هايلاقوا حاجه يعملوها خاين وعميل وجاسوس كمان بتشتغل لمين للموساد ولا ايه ولا فين
_اخرسي خالص ايه !
وعد: ايه انت يا شيخ انت ايه ياشيخ ربنا يهد المفتري يا شيخ !
_انا كل اللي عاوزه يا غبيه انتي انك تروحي تشتغلي خدامه عند واحد يهمني اعرف عنه شويه معلومات 
وعد بتفكير: الحكايه دي فكرتني بمسلسل عميلة سرية بس يا تري هلاقي فانش راي سنغانيا  فعلا شي ناهي عنجد شي ناهي
الياس: بتفكري في ايه ؟!
وعد : شي ناهي عنجد شي ناهي
رفع حاجبه : 
ايه ؟!
وعد : عاوزني ابقي جاسوسه يا مفتري دا ربنا قال في كتابه "ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب احدكم أن يأكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه"
عندك كل الحرام مباح كده عادي !
الياس : دا واحد استباح حرمة بيتي بالمعني اللي بتفهميه يعني
وعد : يعني ايه مش فاهمه؟!
إلياس : يعني .....سكت شوية وبعدين بص لها وكمل كلامه :
هاحكي لك عن حاجة يمكن تفهمك ..
كان في شاب صغير عنده  15 سنه فقير معدم مش لاقي حتي ياكل مع ان ابوه بيشتغل وامه بس ابوه مضيع الفلوس كلها علي مزاجه لأنه كان سكير ..
كان حلمه يكمل تعليمه وامه كانت بتساعده بكل الطرق خاد الثانوية بالعافيه وكبر وهو شايف ضرب واهانة أمه وكان فاضل دخول الجامعه بس ...
الجامعه كانت محتاجة فلوس وامه خلاص من كتر الضرب والاهانه تعبت الولد ييأس لأ
عرف اني في مركب طالعه بره البلد رايحه اوكرانيا بس عاوزه 10 الاف جنيه علي كل واحد!
كان ايه الحل ويجيب فلوس منين تفتكري..
وعد : اكيد مش هايعرف يجبهم الا لو سرق
_ده اللي عمله سرق فعلا وقال لأمه ووعدها أول ما يظبط اموره هايبعت ياخدها ووعدها انه هايعوضها عن كل سنين الشقا اللي عاشتها مع ابوه في دنيا ما بترحمش فقير
ربنا ستر ونزل من المركب سالم وهو مفلس مش معاه جنيه بس عنده عزيمة واراده تهد جبال كان شخص مجتهد وبيعرف يتكلم انجليزي كويس اوي فكان التعامل بالنسبة ليه سهل
نام في الشارع يومين وهو بيلف يدور علي شغل لحد ما راجل كبير شغله في سوبر ماركت ..
اشتغل فيه وكان بيبات فيه وبيقفله بس برده ده مش طموحه بس كان صابر ..
في يوم والوقت متأخر طلع من الماركت يتمشي فلقي حد بينازع جمب عربيته وبابها مفتوح قرب منه بخوف ...
فطلب الراجل مساعدته ...
حطه في العربية وحاول يسوقها وراح مستشفي وهو بيلف كان عرف مكانها...
وفضل جمب الراجل احتاج نقل دم اداله ..
كان يمكن الخصله الحلوة الوحيده اللي فيه انه عمره مايرفض طلب مساعده حد اتعشم بيه واستغاث بيه 
كان واخد رصاصه في قلبه والحالة خطيره والغريب انهم ماطلبوش منه فلوس وده كان محيره 
لحد ماخدوه وهو طالع من المستشفي ورموه في اوضه ضلمه متكتف ومش فاهم حاجه ومتغمي عينيه
كان بيصرخ وماحدش بيسمعه  وكان بيسمع طبق الاكل وهو بيتحط له وبياكل زي الكلب وفين وفين لما بيفكوه يدخل الحمام 
عدي اسبوع والتاني وفقد الامل انه يخرج بس خدوه للمره التانيه وخلاص فقد الأمل وأيقن ان مصيره المحتوم هو الموت !
بس اكتشف العكس الدنيا اتقلبت في لحظه 
خدوه حموه نضفوه وبعدين لقي نفسه في قصر كبير واقف قدام الشخص اللي انقذه حس انه لسه في خطر معقول يكون فاكر اني اللي حاولت قتله 
ابتسم ليه فابتسم الشاب وهو خايف اتكلم الراجل وشكره علي انقاذه واهداه القصر اللي كان واقف فيه وانه يبقي من رجالته ..
في لحظه من فقير معدم لغني وايد يمين لشخص ملياردير ما اللي يهدي القصر ده لواحد يبقي مالتي مليونير 
اكتشف انه شغال في المافيا واتعلم منه حاجات كتير وكان ماعندوش ولاد ومن حبه في الشاب سلم ليه كل حاجه وبعد الكينج الكبير بقا إلياس العقرب اتعلمت منه ازاي اقوي قلبي واي حد يعارضني او يوقف مصلحتي مالوش نفس في الدنيا رجعت مصر مكرم ملياردير  وعيشت امي احسن عيشه وسبت ابويا يسكر زي ماهو متعود سنين الدنيا أسست وربت وعلمت !
وعد صفرت: واو واو قصه كفاح انما ايه لوز اللوز متحمل كام روح في رقبتك دلوقتي يا عقرب وعيشت وعيشت امك من الحرام ...
_ولو كنت فضلت في مصر كنت هابقي ايه مش بعيد اكون  في صفحه الوفيات من زمان المنتحرين .
وعد: امك اه علمتك بس ما ربتكش كان كل همها انك تتعلم ونست تأسس واحد يخاف من ربنا ويعرف الحلال والحرام نست تعلمك ان ربنا احن عليك منها وانك لو كان عندك ايمان بيه ويقين فيه كان زادك وغناك بحلاله كل اللي انت فيه ده مش فضل ولا نعمه دا ابتلاء كبير اوي وهتسأل عن كل حاجه عملتها فعلا البعد عن ربنا بيعمل كتير انا مش عارفه ازاي كنت بخونك انت ازاي عاوزني أشوفك انك انظلمت وانت الظالم الوحيد في الرواية 
سرقت عشان تسافر هجره غير شرعية وروحت بقيت من المافيا قتلت سرقت هربت وماخوفتش ...
أنا يستحيل اشترك معاك في اي حاجه عاوز تعملها انا استحالة ادخل العالم الزباله ده انا مش شبهه ..
الياس: انا ما قولتلكيش السبب اللي يخليكي تساعديني !
وعد: وايه هو السبب اللي هايخليني اساعدك ان شاء الله ...
إلياس : بدأت شغلي في مصر لحد ما اتعرفت عليها ..
انتبهت وعد ليه اكتر..
_كانت سكرتيرتي الخاصه في اكبر شركاتي انجذبت ليها جدا كنت حاسس انه في عيونها طاقه تقدر تطلعني من كل الحزن اللي أنا فيه من وحدتي ورغم ان عندي كل ده اني مش مبسوط ولا سعيد حسيتها بتبادلني نفس الشعور 
فتقربت منها واتأكدت اتخطبنا وعرفت انها اهلها متوفيين وعايشه لوحدها لحد ما اتجوزنا ..
كانت وعد بتسمع ليه وحاسه انها حزينه وغيرانه ...
كمل إلياس كلامه:
عيشنا في سعاده كام سنه برغم عدم الوفاق اللي كان بينها وبين أمي كنت لما بسافر بحس ان روحي مش بتترد لي الا لما ارجع واشوفها اتعلمت كتابة الشعر عشانها اتغيرت من شخص وحيد وعصبي وبارد قدام الناس لعيل صغير مادقش هم الدنيا قدامها حبيت حياتي بيها وليها لحد ما انقلبت موازين حياتي واكتشفت ان الفرحة ماتنفعنيش واني مش مكتوب ليا غير الوجع 
بعد كل الحب اللي حبيته ليها طلعت بتخوني مش بس كلام لأ دا وصلت للسرير وبكل بجاحه قالت لي انها لقت معاه السعادة والأمان والحنان اللي كانت مفتقداهم معايا 
عارفه هو مين هو اللي انتي شوفتيني بعذبه وعارفه اللي انا بطلب منك تروحي تشتغلي في بيته ده التاني اللي بتخوني معاه ! 
هتساعديني اخد حقي منها ومنه لشرفي ورجولتي ولا لأ صدقيني ماحدش يقدر يئذيكي بس اعتبريه طلب وبعد كده هابعد عن حياتك ! قررتي ايه
بصت ليه وعد بتفكير: أنا.....
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع والعشرون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الرابع والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق