القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نوران وليد

 رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة البارت الحادي والعشرون 21 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم نوران وليد


فهد بغضب : انتي مجنونة انتي ازاي حامل
- شهد ببكاء : ايه هو المجنونة اني حامل منك
- فهد بغضب : اخرسي انتي اكيد بتهزري ... بتهزري انتي ما ينفعش تحمليييي ابداااااااا
- شهد بدموع: انت بتقول ايه ....
فهد : علشان انتي....
شهد : انا ايه .. سكت ليه يا فهد بتهرب مني
- فهد بدموع و هو ينظر اليها: يعني انتي مش عارفة ان عندك القلب من زمان
- شهد بتوتر : انت عرفت من فين
- فهد بغضب : مش مهم عرفت من فين المهم ان الطفل ده لازم ينزل
- شهد ببكاء و هي تحتضن بطنها: انت بتقول ايه استحاله ده ابني
- فهد: ما هو ابني انا كمان بس انا عاوزك انتي فاهمة
بقلم نوران وليد
- شهد و هي تدفعه و تبكي : و انا مش هسيبه يا فهد ده ابني سامع مش هستغني عنه
- فهد بغضب : انتي لو عملتي كده مش هتشوفيه يا شهد ... حرام عليكي ما تتعبيش قلبي معاكي
- شهد بدموع : انا القلبي واجعني ... و انا شايفة نفسي مش ام .. و لا انت فاكرني مش واخده بالي و انت شايف فرحة زين و نور بالطفل و نظراتك ليه
- فهد و هو يحتضن وجهها : انتي عندي اهم يا شهد
- شهد ببكاء : بترجاك يا فهد ما تعملش فيا كده ما تخلنيش انزله و رحمه مامتك عندك... و حياتي عندك
- فهد : حياتك غاليه اوي عندي علشان كده مش عاوزك تخسيرها
-شهد حضنته جامد و هي بتعيط : ممكن نشوف حل وسط يا فهد نروح للدكتور و نشوف بس ما تخلنيش اتخلي عن ابني
- فهد و هو يقبل خدها : حاضر يا شهد علشان خاطر عيونك
- شهد و هي تنظر في عيونه : انا بحبك اوي يا فهد
- فهد : و انا بحبك اكتر يا قلب فهد
____
في غرفة نور و زين
- زين : قول بابا ... يلا يا عمر قول بابا يا حبيبي
- نور : زين يا حبيبي بابا ايه الهيقولها و هو عنده شهر انت سليم يا روحي
- زين : انتي بتتدخلي بيني و بين ابني ليه افهم
بقلم نوران وليد
- نور : بقي كده .. طيب انا ليا فيه اكتر منك علي فكرة انا الحملته و ربيته و كبرته في بطني ٩ شهور
- زين و هو يضع عمر علي الفراش و بتقدم منها : انتي هتخمي هنا سبع شهور يا روحي
- نور بتوتر من قربه : ما انت السبب لو ما كنتش مديت ايدك عليا ... ما كنتش ولدت بدري
- زين بغضب و هو يبتعد عنها و يذهب الي البلكونه : اوووف انتي مش قادرة تغفري ليا و لا تنسيلي ليه ياااا نور ليه
ذهبت نور خلفه و احتضنته من الخلف : حقك عليا و الله ما اقصد زين انت كل دنيتي
- زين لا رد
- نور بطفوله يعني هتسيب نور حبيبتك زعلانة كده
- زين بطرف عينه : انتي الزعلانه
- نور و هي تجلس علي الفراش : ايوة و لو سمحت ما اتكلمنيش تاني
- زين و هو ينظر اليها : بقي كده طيب تمام بتقلبي عليا الطربيزة يا نور انتي الغلطانه و انتي البتزعلي
- نور بدموع: شايف يا عمر شاهد علي ابوك شايف.... زين الحقني يا زين
- زين و هو ينظر اليها بخوف : في ايه
- عمر يا زين سخن اوووي
- زين و يحمل عمر منها : فعلا سخن اوي كان كويس من شوية
- نور ببكاء : مش عارفة اتصرف هات دكتور يا زين
بقلم نوران وليد
- زين بتسرع : حااااضر حااااضر
و بالفعل جاء الطبيب
- زين : خير يا دكتور
- الدكتور: ما تقلقش يا استاذ زين ده طبيعي بسبب تقلب الجو و ده طفل مش هيستحمل يعني طبيعي
- زين : شكرا خالص يا دكتور تعبت حضرتك معايا
دخل زين للغرفة وجد نور تحتضن عمر و تبكي
- زين : خلاص بقي يا نوري هو هيبقي كويس بطلي عياط و حياتي عندك
- نور و هي تقبل عمر : ده هو روحي بجد يا زين
- زين و هو يحتضنها: و انا ابقي ايه بقي
- نور : روحي يا زين و النفس الانا بتنفسه كمان ... انت
- عمر : اعاااااااااا اعاااا
- زين و هو يحمله: يا ابني ارحمني مش عارف اقعد مع امك خمس ثواني علي بعض
- نور بضحك : خلاص يا زين هاته هنومه
- زين : خدي بس ينام و عاوزك كده
- نور : خير
- زين هتعرفي مستعجله ليه بس
نومت نور عمر و وجدت زين في البلكونه و امامه طربيزة و شموع و قعدة رومانسية
- نور : ايه الرومانسية دي كلها
- زين : دي أقل حاحة عندي و بعدين عاوز اثبتلك انك في قلبي زي ما انتي يا نور و بتزيدي كمان
- نور و هي تقبله في خده : و انت كل يوم في قلبي يا زين بتكبر يوم بعد يوم
- زين و هو يحتضنها : طيب تعلي ناكل علشان محضر حته فيلم بعد الأكل هيعجبك اوي
- نور بضحكة : كمان
قاطع حديثهم صوت بالأسفل
- زين : ايه البيحصل ده انا في حد باصص ليا في الجوازة و الله ... يعني لو مش عمر ابني يبقي تحت
- نور : طيب يلا ننزل بسرعة ده صوت جده يا زين
هبطوا بعد ان ارتدت نور ثيابها و هبط فهد و أيضا شهد تفاجأوا بوالدة زين
- والدة زين : انا بقولك المفيد يا منصور البيت ملكي و انت و عيلتك كلكم برا
- منصور: انتي اكيد اتجننتي يا ألفت امشي اطلعي برااااا
- زين بغضب : امي انتي بتعملي ايه هنا
- ألفت بابتسامة شر : جايه اخد حقي الملاك المنصور و كلكم برا ما غدا انت يا زين
- زين : بس انا مش ابنك انا ....
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثاني والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة)
reaction:

تعليقات