القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل العشرون 20 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة العشرون 20 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء العشرون 20 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت العشرون 20 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل العشرون 20 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل العشرون 20 بقلم حنين عادل

نزلت وعد من عربيتها بسرعه وقفلتها ودخلت وراه وهي ماسكه شنطتها ..
فتحت بوقها بصدمة من صدمتها الشنطه وقعت 
كان واقف وموجه مسدسه لدماغ واحد مربوط عالكرسي وماسكه من شعره بالإيد التانيه وكان باين علي جسمه وكل الدم اللي علي هدومه انه متعذب بوحشية
زعق سلطان بعصبية:
جزاء خيانتي صعب صعب اوي وانت اتخطيت كل الحدود انت الموت هايكون ليك راحة من اللي انا لسه ناوي أعمله فيك 
ضربه بالمسدس في وشه اغم عليه ومناخيره نزلت دم ودماغه جت علي كتفه فابيظهر وشه والكدمات اللي فيه اللي مش مبينه ملامحه 
حطت ايدها علي بوقها وهي مش مستوعبه ايه اللي بيحصل 
في نفس الوقت تليفونها رن الكل انتبه لها وسلطان كمان 
طلعت تجري وهي بتعيط وخايفه في الشارع حتي انها من اللي شافته ومن خوفها نست عربيتها اللي قدام البيت القديم 
فضلت تجري لحد ماعدت الشارع وشارع بعده والدنيا كانت عتمه والمكان مافيش فيه سكان طريق بس كأنه طريق دولي 
لقت عربيه جايه علي بعيد وقفت تشاور لها بخوف لحد ما وقفت 
ركبت بسرعه وهي بتترعش وبتبص للسواق ...
بصت جمبها ففتحت بوقها بصدمة وقالت بخوف :
س..س..سلطان ..
______________________________
كانت رهف قاعدة في جنينة الڤيلا 
جه ياسين قعد جمبها ...
ابتسم وهو بيبص لها:
مالك ؟!
اتنهدت : 
خايفه يا ياسين 
_خايفه وانا معاكي ؟!
رهف: خايفه عليك إلياس شيطان وانا عارفه انه مش هايسكت ولا هايرتاح الا لما ينتقم مني 
ياسين: بقاله شهر راجع ليه ماعملش حاجة
رهف : ما ده اللي مخوفني اكتر واكتر هدوءه ده مخوفني أوي انا في نظره دلوقتي خاينه وخونته وتلاقيه مفكرني دلوقتي بخونه برده معاك ليه ساكت !
ياسين : انت فاهمه غلط 
رهف : هو ايه اللي فاهماه غلط؟!
ياسين : انتِ بقالك شهر تعرفيني بس ماتعرفيش عني حاجة غير اسمي أنا هاعرفك بنفسي 
انا ياسين نصار
33 سنة ظابط في مكافحة المخدرات 
رهف: عشان كده الياس خايف يقرب من هنا ؟!
ياسين وهو بيبص قدامه واتغير ملامح وشه:
لأ مش عشان كده بس 
بصت ليه رهف وهي مستغربة ومستنية انه يكمل كلامه 
كمل كلامه وملامحه اتحولت لحزن :
زي ماهو دمر حياتك دمر لي حياتي 
بصت ليه بتركيز أكتر
_ إلياس مش برئ ومهما حصل ليه في حياته يستاهله ده شيطان بيعمل كل حاجة ممنوعة تجارة مخدرات ، آثار ، تهريب ، استيراد أدوية فاسدة وغير صالحة للإستخدام الآدمي كل القرف اللي في الدنيا اتجمع فيه 
اتصدمت من كلامه :
معقول الكلام ده !
ضحك ياسين بسخرية: 
كل ده مداري ورا أكبر شركات الإستيراد والتصدير 
سكتت رهف شوية وبعدين ردت:
بس كده مافهمتش دمر لك حياتك ازاي 
_______________________
دخل سلطان البيت القديم وهو بيشدها لحد ما كان بيجرجرها في الارض وهي بتصرخ 
رفعها بقوته وقعدها عالكرسي 
خبت وشها بين ايديها ودموعها بتنزل وجسمها بيترعش من الخوف
سلطان ببرود: 
ايه خايفه مني أنا سلطان اللي بتحبيه ودخلتي في اكتئاب
عشاني 
انا سلطان اللي كنتي بتروحي كل يوم تدوري عليه علي البحر 
رفعت وشها وهي بتبص عليه من وسط دموعها ...
وعد: اه كنت بعمل كده كنت بدور علي واحد بس مش انت بدور علي سلطان اللي عرفته مش انت مش انت !
شاور للبودي جارد اللي واقفين واحد منهم جاب له كرسي 
قعد عليه وحط رجل علي رجل : 
اه فعلا مش أنا ،أنا مش سلطان اللي انتِ سميتيه ولا اللي عشتي معاه دا كان شخص فاقد اي معلومة عن حياته
صرخت بخوف وعصبية وأحاسيس كتير مش مفسرة صدمة وعتاب ولوم:
اومال انت مييييييين 
رد بعصبية : 
إليااااااااااس 
شمر ايده ووراها التاتو اللي عليها :
العقرب .
حطت ايدها علي ودانها وكأنها مش عاوزة تسمع حاجة ...
بصت له بعيون مليانه دموع :
أنا ...انا عازوه أمشي من هنا
ضحك بسخرية :
هههههههه تمشي بقا صعب..
بدأ الراجل اللي مربوط علي الكرسي يفوق 
شاور العقرب لواحد من البودي جارد والبودي جارد هز براسه 
اجا اتنين وشالوا الراجل المربوط 
وفجأة نور البيت نور بزيادة وبدل ما كان نور ضعيف بقا قوي 
وعد: يعني ايه ؟!
إلياس : يعني مصيرنا بقا مربوط ببعض أهلا بيكي في عالم العقرب 
___________________________
ابتسم ياسين بوجع:
دمر لي حياتي مش مرة واحدة بس دا كتير 
كنت شخص سعيد في حياتي ومبسوط عايش أنا وابني بعد ما مراتي فارقت وراحت للي خالقها وهي بتولد 
ربيت الولد أنا وأخويا الوحيد اللي عنده 18 سنة اللي كان فاضل لي في الدنيا كنت بقوله انت سندي وحبيبي ومهما الزمان اتغير هاتفضل عزوتي أنا اللي معلمه المشي والأكل انا خليته يشوف الدنيا بعيني كان ابني البكري كنت بوصيه علي ابني وهو استلم تربيته وكان بيحاول اربيه زي ما ربيته
لحد ما جه اليوم المشؤوم اللي مسكوني فيه قضية العقرب 
كنت بحب شغلي جدا برغم الخطر اللي كان بيبقي محاوطني بس كنت بتوكل علي ربنا ..
اشتغلت ليل ونهار ودورت وراه كتير لحد ما 
مسكت عليه أدله وكانت رقبته في ايدي فكرت اني خلاص كسبت قضية عمري وهاقبض علي واحد كتيبة قبلي ماقدروش عليه 
كنت فاكر اني خلاص كسبت وبقي الفوز من نصيبي بس طلعت أكبر خسران !
____________________________
لاحظت وعد البودي جارد وهو بيعلق الراجل من رجله ..
ودخل اتنين وهما شايلين برميل ازرق كبير ...
بصت وعد بخوف عليهم :
هما هايعملوا ايه ؟!
ابتسم العقرب: 
تفتكري ايه عقاب الخيانة ؟!
بصت وعد ليه : 
العقاب والجزاء ده بتاع ربنا بتاعه ربنا وبس 
_لا في حاجة اسمها القصاص العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم !
وعد : 
فمن عفا وأصلح 
العقرب: ده مش في قاموسي اصل ماليش سلطان علي قلبي عشان اخليه يعفو ويسامح ربنا وحده اللي ليه سلطان علي القلوب
وعد بدموع: 
واما انت عارف ربنا كده اللي انت بتعمله ده يرضيه !
العقرب بعصبية :
الزاني بيترجم لحد ما بيموت دا في شرع ربنا
بصت وعد للراجل ففهمت قصده
وعد : بس كان لازم اربعه يشهدوا عليه 
العقرب: الجدال مافيش منه فايدة 
شاور للبودي جارد فحطوا البرميل تحته بالظبط
بصت له بخوف : 
هو ايه ده ؟!
_انتي خايفه ليه ده عادي زيت مغلي بس
اتصدمت من كلمته وطلعت تجري تاني ...
زعق بعصبية وهو بيجري وراها :
وااااااعد اقفي بدل ما اموتك اقفي ...
فضلت تجري لحد  ما وقف في الشارع وطلع مسدسه وعمره و......
___________________________
افتكر ياسين اللي حصل ....
#flash_back
كان طالع من قسم الشرطة بالليل لقي إلياس قاعد في العربية وشاور له 
قرب ياسين منه مبتسم بإنتصار:
معقول مستعجل للدرجة دي كلها يوم او اتنين وهاتيجي تشرفنا وتنورنا هنا !
ضحك إلياس : 
اركب اركب عاوزك 
ياسين: نتكلم بكره في مكتبي ماتقلقش مش هاخلي حد يستجوبك غيري
ابتسم العقرب:
خمس دقايق حتي عشان اخوك وابنك الغلابه اللي عندي دول 
بص له بعصبية:
عارف ان مسيت شعره منهم .......
قاطعه الياس:
من غير كلام كتير كل الأدله اللي معاك تتعدم ومايبقاش منها حاجة لأما هايوصلوا ليك جثث واظن عارف العقرب وكلمته 
العربية طلعت قبل ما يسمع رده ...
فضل يوم واتنين يفكر في كلامه وحاسس انه عاجز بعد ماطلع علي الفيلا بتاعته يفشتها وعلي كل مكان ليه 
واداه العقرب يومين يفكر ...
مسك تليفونه وهو قاعد في الجنينة ورن عليه:
أنا هانفذ لك طلبك ..
ضحك الياس :
عاقل يا حضرة الظابط بس أنا ايه يضمن لي ان ماعندكش نسخ تانية أو ادلة تديني ؟!
ياسين: أنا روحي في ايدك وعمري ما هارجع في كلمتي ولا هاعرض حياة ابني واخويا للخطر ايا يكن ...
ألياس : تمام هاتستلم أخوك  وابنك بعد ساعة قدام فيلتك ...
طلع يستناهم قدام الڤيلا وهو خايف يعمل فيهم حاجة بس بيطمن نفسه 
عربية اجت نزل منها اخوه وابنه ومشت ...
جري عليهم وهو مبسوط وحضنهم و.
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات