القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مزاج الفصل العشرون 20 بقلم منار همام

رواية مزاج الحلقة العشرون 20 بقلم منار همام 

رواية مزاج الجزء العشرون 20 بقلم منار همام

رواية مزاج البارت العشرون 20 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل العشرون 20 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل العشرون 20 بقلم منار همام



ساميه دخلة اوضة ادم مره وحده وهي بتزغرط ومعاه الخدمه

ساميه: الف نهار ابيض مبروك يا حبيبي امك

ادم صحي علي صوته امها. ادم مسح علي، وشه بضيك

ادم: هي مش الحورات دي خلص موضوعه من زمان

ساميه بتشاور للخدامه تبخر الاوضه كلها

: مين قال يا حبيبي دي علشان عيون الحساد

ادم بدا يتخنق من الدخان

: خلاص يا ماما معدن وبعدين لسه قدمك جاسر ويوسف الحقي علشان تخلصي بسرعه

ساميه: اه صحيح. همشي انا وانزل بسرعه انت ومراتك علشان جهازت ليكوم الفطار

ادم: حاضر يا ماما

ساميه طلعت
ادم بص علي نور الي متخبيه تحت البطنيه
ادم شال البطنيه.

آدم: معلش، يا روحي هي ماما كدا

نور: لا عادي بس هي المفروض كانت تخبط علشان اغير هدومي

ادم بضحك: تغيري اي دي كانت تبقا مصيبه عند ماما هي لازم تقبس علينا كدا.. يلا قومي، ننزل بدل متلف الفه وترجع لينا

******
عند جاسر
ميسره صحيت علي صوت ساميه بضيق

: يا صباح يعليم يا رزق يا كريم

ساميه: صباح الخير يا عروستنا

ميسره: خلاص يا حماتي خنقتينا . وبعدين هو الوحد مش هيعرف يخد راحته في 12ساعه الي، هينامهم ولاي

ساميه: علشان الحسد

ميسره: يا حماتي يعني سايبه كل السم الي موجود في البيت ومركزه علي الحسد

جاسر كان قاعد و ساند ضهره علي السرير وكاتم ضحكته بالعافيه

جاسر: خلصتي يا ماما

ساميه: اه يا حبيبي

ساميه طلعت وجاسر شد ميسره عليه

جاسر: مش عيب تكلمي امي كدا قدامي

ميسره: يعم اتنيل دا انت كان هاين عليك تقوم تقول لها امشي

جاسر رفع حاجبه: يعم.

كمل وهو بيبص لتحت: بس اي الجمال دا كله

ميسره: تسلملي يا باشا انا عارفه ان طول عمري جمر

جاسر زقه وتجه للحمام: فصيله

ميسره: انت مفكرني زي الباربي بتاعتك اخوك

جاسر: يا ريتي تتعلمي منها شويه

شويه و جاسر طلع من الحمام وميسره كانت وقفه قدم المريه

جاسر: هتنزلي كدا

ميسره: اه هو مفيش حد غريب اصلا

جاسر بهدو: ادخلي غيري يا ميسره

ميسره: جاسر بس...

جاسر: مسمعش منك غير كلمتين نعم وحاضر

ميسره بضيق: ولله ماشي كل الي بتعمله هطلعه عليك.

٭٭٭٭
الكل قعد يفطر ايڨا جات عليهم وهي مكسوفه

جاسر ابتسم ليه: تعالي يا ايڨا مالك مكسوفه ليه

ايڨا قعدت جنب جاسر: لا ولا مكسوف ولا حاجه

شاهين: بصي يا بنتي طول ما انتي قاعده في البيت دا بقيتي فرد مننا

ايڨا: شكرا يا انكل بجد

جاسر ميل علي ميسره

: اي الهدوء دا

ميسره بغضب بتحاول تداريه : لا عادي

جاسر: دماغك مترحش بعيد هي بس مش متعوده علي حد ومتعرفش غيري فا قعدت جنبي

ميسره: ولا تفرق علي فكره

جاسر: اه ما هو باين

ايڨا: احم هو كان في وحد امبارح في الفرحه ومعاها بنت وكانت مريضه كانسر تقريباً

اسراء: زهراء

ايڨا: اه تقريباً كان اسمه كدا

يوسف: ايوه خير ماله

ايڨا: لو حد يعرف عنوانها علشان عايزه اطمن عليه هي كانت تعبانه امبارح

اسراء: اي دا امتا انا مكنتش وخده بالي. خلاص نروح نشوفه النهارده انا ونتي

يوسف: خلصو فطار وهوصلكم

ادم: تمام انا و نور جيبن معاكم

ساميه: تروح فين يا حبيبي دا النهارده لسه اول يوم جوز ليكم و فال وحش تطلع برا البيت

جاسر: لا وخدي التقيله بقا يا ماما انا وميسره رحين معهم

ساميه: بس كدا غلط و....

شاهين: متسيبي العيال برحتهم يا ساميه. رحو يعيال ونبسطو.

****
يوسف: اطلع يا ادم علي المستشفى انت وجاسر وانا هوصل البنات وحصلكم

ادم: مش عارف جاسر جايب ميسره ليه ولا انت يا يوسف

جاسر: يلا يهبل عايزنا نسيبك في يوم زي دا هيبقا ولا اب ولا ام

يوسف: انا لو عليه كنت قلت لبابا بس لاش انت اصريت

ادم: مش ضروري الكل يعرف واشغل بالهم

يوسف: طاب يلا يا عم الحنين

********
يوسف وقف قدم شقه اسلام. خبط الباب

اسلام فتح الباب

يوسف: احم صباح الخير عارف ان ازعجناك علي الصبح بس البنات عايزين يطمنه علي لآنسه زهراء

اسلام: لا عادي اتفضلو. شرفتونا

يوسف دخل قعد مع اسلام واسراء و ايڨا قعدو مع زهراء.

يوسف: احم وانت دارس اي بقا

اسلام: دارس ادارة اعمل في امريكا

يوسف: اي دا زي وفي امريكا برضو. واي الي، نزلك مصر

اسلام: بابا وماما اتوفو من فتره وزهراء نفسيته تعبت وفجاء عرفت ان عندها كانسر واصرت تتعالج في مصر

يوسف: ربنا يشفيه

جواااااا

اسراء: الف سلامه يا زهرتي عامله اي دلوقتي

زهراء: الحمدلله بس مكنش في داعي تيجي وانتي لسه عروسه

اسراء: بس يا هبله مفيش الكلام دا بين الصحاب

زهراء: اممم ماشي يا ستي بس معرفتناش علي القمر

اسراء: دي ايڨا الي ساعدتك امبارح

زهراء: اه ما انا فكره بس مكنتش فاكره اسمه بس علي العموم اتشرفت واكيد هنبقا صحاب

ايڨا: اكيد الشرف ليا وكمان يعني ينولني الشرف لو بقت الدكتور بتاعتك.

اسراء: بقولك اي ما تخدو شقه جنبنا وتقعدي معانا و ايڨا تقدر تخد باله منك صح

زهراء: مش عارف ولله هحول اقنع اسلام. لو رضي

اسراء: فل

يوسف خبط علي الباب

: اسراء يلا علشان نلحق جلست ادم

اسراء: سلام يا زهرتي وهحاول اجيلك تاني. هتيجي معاي يا ايڨا

ايڨا: لا انا هقعدا مع زهراء وهتصل بجاسر اخر اليوم

اسراء: تمام يا بنات

يوسف اخد اسراء وراح المستشفى

يوسف: اي ادم دخل

جاسر: لسه بجهزوه

اسراء: امال فين نور

جاسر: معاها جوه وهو كان عيز يخليه تتطلع بس رفضت

اسراء: هدخل اشوفها

جواااا

ادم نايم علي السرير ونور حضناه

ادم: مش كفايه احضان بقا وخلينا في البوس

نور زي ما هي: اخرس يا ادم

ادم: لا بتكلم جدا ولله يعني انا رجل داخل علي علاج كيماوي دلوقتي مفيش بوسه كدا ولا كدا

نور رفعت وشها: عايز اي يا ادم

ادم: بوسه

نور بنفذ صبر: قليلة الادب ولا عاديه

ادم: هو انا بطلب دليفري لا يا ستي قليله الادب.

نور باست ادم بسرعه ورجعت حضنته تاني.

: يلا اسكت بقا

ادم: هي دي ماتتحسبش بس هسكت بمزاجي

الدكتور خبط ودخل

: يلا يا دكتور ادم نبدا

ادم: تمام اطلعي انتي يا نور

نور: لا انا هفضل معاك هنا

ادم: نور اسمعي الكلام وطلعي استني برا هخلص ودخلي.

نور: طيب

نور طلعت وادم بص لدكتور

: متاكد ان الاوضه عازله للصوت و متقفله من كل حته

دكتور: متخفيش يا ادم بيه كل حاجه تمام والمدام مش هتشوف حاجه ولا تسمع حاجه

ادم:تمام

الدكتور: بس يعني حضرتك هتخبي عليها ازي هيبقا باين عليك اثر التعب وغير ان شعرك هيقع

ادم: مش مشكله كل دا هتصرف فيه اهم حاجه متشفنيش وانا بتوجع

الدكتور: الظاهر انك بتحبه اوي

ادم ابتسم لدكتور: احم يلا يا دكتور ابد

الدكتور جهز كل حاجه وادم اول ما حس سائل الكيماويات في دمه اتوجع بصوت عالي...
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط علي : (رواية مزاج الفصل الحادي والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية مزاج)
reaction:

تعليقات