القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذنب لا يغتفر أبدا الفصل الأول 1 بقلم ندى عبدالهادي

 رواية ذنب لا يغتفر أبدا الحلقة الأولى 1 بقلم ندى عبدالهادي

رواية ذنب لا يغتفر أبدا الجزء الأول 1 بقلم ندى عبدالهادي

رواية ذنب لا يغتفر أبدا البارت الأول 1 بقلم ندى عبدالهادي

رواية ذنب لا يغتفر أبدا الفصل الأول 1 بقلم ندى عبدالهادي

رواية ذنب لا يغتفر أبدا الفصل الأول 1 بقلم ندى عبدالهادي

ايه ده مين دي يامالك
قالتها رنين باستغراب وتعجب
مالك ببرود....مهاا مراتي
ردت رنين بفرحه...ايه ده انت اتجوزت مبروك
مالك باستغراب...ايه ده انتي مش زعلانه
رنين بتعجب...وهزعل ليه
مالك بضيق...عشان جوزك مثلااا
رنين..اااه بس ده جواز صوري ومؤقت وكلها يومين ونطلق
مالك بصلهاا بضيق ومسك ايد مهااا ودخل جوه
*-**------
مهاا بتفكير..دي شكلهاا مش بتحبك خالص انا مش عارفه هيااا عجباك علي ايه
مالك بغضب...مهاااا.رنين مافيش زيهاا وانا حاسس انها بتحبني بس بتكابر وانتي قلتي هاستعديني يبقي تنفذي وبس ومتغلطيش فيها
سامعه
مهاا بصت بغيظ وضيق
------------
اماا عند رنين
كانت بتفتكر جوازهاا من مالك
رنين بدموع... عشان خاطري يابابا متسبنيش
الاب بشده...انا مسافر دلوقتي ومش عارف هرجع امتي عشان كده جوزتك مالك ابن عمك عشان ياخد باله منك
رنين بدموع...طب ليه مجيش معاك
الاب....لانه انااا....هو كده وخلاص
ومسك الشنطه وخرج من الشقه
اتجوزت انا ومالك وحياتناا كانت شبه عاديه منكرش انو كنت مرتاحه وحاسه بوجود بابا معاا مالك
بس بعد سفر بابا بشهرين جالي خبر وفاتو ما.ت بالكانسر وسافر عشان يتعالج ومالك كان يعرف ومقاليش وبقيت بلومه علي موت بابا ومن وقتها وانا بعامله ببرود وجفاء وطلبت الطلاق منه كذااا مره منكرش انوو انا زعلت انو اتجوز بس اناا بقيت كل ماشوفه افتكر م.وت بابا وانه لو كان قلي امكن كنت ودعت بابا قبل مايمو.ت
------------
المأذون...بحيره...ده اخر قرار عندكم انا من رأي تفكرو تاني
مالك بصلي بعتاب وحزن وكانه حزين علي طلاقي منه بس ازااي وهو بيحب مهااا وخلاص اتجوز امكن عشان الميراث
مالك بهدوء....هااا فكري لثانيه ده اخر كلام
اتنفست براحه وتعب وقمت وقفت.............
مالك..بصلي فرحه وبدات تتلاشي وبصلها بغضب وصدمه....نعمم
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية ذنب لا يغتفر أبدا الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ذنب لا يغتفر أبدا)
reaction:

تعليقات