القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حوريتي الفصل الأول 1 بقلم يارا سمير

 رواية حوريتي الحلقة الأولى 1 بقلم يارا سمير

رواية حوريتي الجزء الأول 1 بقلم يارا سمير

رواية حوريتي البارت الأول 1 بقلم يارا سمير

رواية حوريتي الفصل الأول 1 بقلم يارا سمير

رواية حوريتي الفصل الأول 1 بقلم يارا سمير


حور ببكاء : بابا انت بتهزر صح قول انك بتهزر والنبي 
الاب بجمود : لا م بهزر ويلا لمي هدومك وامشي من هنااا م عاوز اشوف وشك تاني هناا فى الفيلة انتي ولا بنتي ولا اعرفك 
حور بدموع : حرام عليك انا عملتلك اى بس لو ماما كانت عايشة مكنتش خلت دا يحصل انا بكر*هك بكر*هك 
الاب بغضب : بت احترمي نفسك وشدهاا من ايديهااا وزقهاا براا الفيلة
..............................................................
حور 18 سنة بنوتة رقيقة وجمييلة جدااا تشبه الحورية عشان كداا ستهاا قبل ما تموت سمتهاا حور وامهاا ماتت بسبب ابوهاا كان قاسي معاها جدا عشان كان نفسه فى ولد لاكن لماا عرف انهاا بنت بدا يعاملها بجفاا وكان كل يوم يضربهااا لحد ما ماتت من الذل والقهر 
..............................................................
حور ماشية فى الشارع بخوف ومش عارفة تروح  فين متعرفش ان كان عندهاا اهل ولا لا لان ابوهاا حارمهاا تطلع براا الفيلة عقاب انهاا بنت فضلت تمشي فى مكان زي الغابة 
حور فى نفسهاا : ا انا خايفة اوي يارب 
شاب من وراهااا : اوبااا اى المزة دي بقولك اى متيجي نقضي ليلة حلوة هبسطك اوي وجه يمسكهاا من ايديهاا حور اتنفضت وخافت 
حور بخوف : ا ابعد ع عني 
الشاب : تعالي بس ولسة بيقرب منها .... راح واحد مسكه من هدومه وفضل يضرب فيه جاامد لحد ما اغمي عليه وراح شد حور وركبهااا العربية 
سليم بعصبية : ممكن افهم اى اللي مطلعلك لوحدك فى وقت زي دا 
حور بخوف : اناا ا انا 
سليم ببرود : انتي اى متنطقي
حور بدموع : ا انا بابا طردني من البيت 
سليم بصدمة : لى 
حور بدموع : عشان بنت كان عاوزني ولد يورثه علطول بيعاملني وحش وكان هو السبب فى موت مامااا انا بكرهه اوي 
سليم بحنية : هششش اهدي انا معاكي اسمك اى بقااا 
حور : حور 
سليم : وانا ي ستي سليم اى رايك تيجي معايا فيلتي ماما وبابا واختي هناك هتحبيهم اوي 
حور : بس....
سليم : من غير بس هتيجي معايا وساق العربية وفضل طول الطريق يتأمل ملامحهاا البريئة 
.............................................................. 
سليم الشناوي عنده 27 سنة عصبي جدااا ملامحه باردة شغال فى شركة ازياء هو المالك ليهااا بعد ابوه جاد جداا عنده اخت واحدة وهي ريم 23 سنة مخطوبة لابن عمهااا 
............................................................. 
وصل سليم فيلته ونزل مسك حور من ايديهاا 
سليم : يلا 
حور بخوف : بس هماا ممكن ما يرضوش 
سليم : لا هماا طيبين اوي وهيفرحوا اوي يلا
حور بتوتر : حاضر 
ودخلو ....
ام سليم ( فايزة ) : مين دي ي سليم 
سليم حكالهم اللي حصل وكل دا وحور قاعدة متوترة....
فايزة : انا م موافقة 
سليم : ع اى 
فايزة : انهااا تقعد معانا 
سليم بصدمة : اييييييه 
حور وقد امتلأت الدموع فى عينيهاااا....
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : (رواية حوريتي الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حوريتي)
reaction:

تعليقات