القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثامن عشر 18 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم نوران وليد
رواية زواج في ظروف خاصة الجزء الثامن عشر 18 بقلم نوران وليد
رواية زواج في ظروف خاصة البارت الثامن عشر 18 بقلم نوران وليد
رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثامن عشر 18 بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثامن عشر 18 بقلم نوران وليد


- نور: جدو حبيبي طبعا النهاردة انت الهتيجي معايا للدكتور علشان نطمن علي البيبي و ...
تفاجأت عندما وجدت زين امامها
- زين: بيبي ....ثم نظر الي بطنها المنتفخة
- نور بصدمة و دموع : زين
- زين و هو يجذبها اليه : انتي حامل يا نور
- نور بدموع دفعته : ابعد عني و إياك ايدك دي تلمسني تاني
- الجد : انا هسيبكم شوية مع بعض
- نور : استني يا جدي ده راجل غريب عني و انا استحاله اقعد معاه
- زين بغضب : راجل غريب عنك طيب تمام يا نور .... عن اذنك بقي انت يا جدي
حملها وسط صرا*خها و صعد بها الي غرفتهم و انزلها برفق و اغلق الباب خلفهم
- نور بالم : ااااه يا بطني
- زين بخوف : انتي كويسة طمنيني عليكي
-نور بدموع : ده الواجعني ... و أشارت الي قلبها
- زين بغضب : انتي ازاي تبقي حامل و انا ما اعرفش
- نور : و انت مالك يهمك في ايه تعرف و لا لا
- زين : ما تخلنيش اتغابي عليكي و ترجعي تندمي
- نور : انت اتغيرت اوي و بعدين زعلان ليه كده اوي اني ما قولتش ليك اني حامل يا زين انت كده كده كنت فرحان ان ربنا نجاك من الحمل الاول و حمدت ربنا ان البيبي ما*ت صح
- زين بتوتر : أيوة بس ده مهما كان ابني
- نور بدموع : لا لا ده ابني انا و بس يا زين سامع ده ابني
بقلم نوران وليد
- زين و هو يجذب ذراعها بغضب : انتي اتجننتي ده هيفضل ابني و انا هربيكي يا نور و دلوقتي هتلمي هدومك و هتطلعي معايا علي بيت ماما سامعه
- نور بدموع: تبقي بتحلم انا مش هدخل ليها بيت ... انت نسيت انها اكتر واحده ما كنتش عاوزة جوازنا يتم ... كانت عاوزاك لبنت اختها ... اقولك اتجوزها
- زين بغضب و هو يجذبها من شعرها : طيب انتي بتقولي فيها طيب هتيجي تعيشي معايا في بيت امي و هتجوز بنت خالتي عليكي و هعرفك ان الله حق سامعه
- نور ببكاء : اه يا حقي*رررر بااان علي حقيقتك... بأن انا كنت مصدومه فيك
- زين صفع*ها : اخرسي لسانك ما يطولش عليا انتي ... مو*تي ابويا سامعه انا لو حد غيري كان خل*ص عليكي فيها بس انا سبتك
- نور بالم : آآآآآآه... آآآآآآه بطني
- زين و هو يقترب منها بخوف علي الارض : في ايه مالك
- نور ببكاء : بطني الحقني يا زين
دون اي مقدمات حملها و هبط بها الي الأسفل و توجه الي سيارته
- نور ببكاء : ابني التاني بيروح بسببك يا زين و الله ما هسامحك المرة دي سامع مش هسامحك
بقلم نوران وليد
- زين : اهدي طيب ان شاءالله مش هيحصل حاجة ... انا اهو قربت علي المستشفى
______
في غرفة المكتب
- صباح الخير يا جدي
- الجد : اهلا يا فهد يا ابني تعالي
- فهد : خير شايفك فرحان
- الجد : بصراحة اه ... زين ابن عمك جيه و هو و نور بيتصالحوا دلوقتي في الاوضة
- فهد: بجد طيب الحمد لله و ...
قاطع حديثهم دخول احدي الخادمات
- منصور بيه الحق زين بيه خرج بنور هانم و هي بتتالم علي العربية
- الجد : ايه
- فهد : يلا يا جدي نروح وراهم علي المستشفى
- شهد من خلفه : انا جايه معاكم يا فهد
- فهد : لا خليكي يا شهد
- شهد : لا جايه معاكم استحاله اسيب نور لوحدها
تسريع الأحداث في المستشفى
-زين بدموع: يا رب تقوم بالسلامة
- الجد بلهفة : في ايه يا زين فين نور
- زين و هو يحتضن الجد : ادعيلها يا جدي ادعيلها ... هي محتاجة الدعاء دلوقتي ... دخلت من شوية و قالوا دي ولادة مبكرة هتولد في السابع .. انا عاوزها يا جدي
- الجد و هو يربت علي كتفها : هتبقي كويسة يا ابني ... دلوقتي عرفت قيمتها
- زين بدموع: انا بحبها ... و عمري ما حبيت حد قدها
- فهد : ان شاء الله هتقوم بالسلامة يا زين اجمد كده
مرت ساعتين و ما فيش اي حد خرج اتوترت شهد و دمعت اقترب منها فهد
- فهد: بتعيطي ليه يا حبيبتي
- شهد: علشان خايفة علي نور
- فهد ووهو يحتضنها : هتبقي كويسة ما تقلقيش انا متأكد انها هتبقي كويسة ... المهم انتي ما تفكريش كتير علشان ما تتعبيش ممكن
- شهد و هي تشدد من تحتضانه: حاضر ربنا يخليك ليا يا فهد
و بعد ٣ ساعات كامله خرج الطبيب و في يده الطفل
- طبيب : حمد الله علي سلامة المدام ... هي بس هتفضل معانا شوية و الطفل هيفضل تحت الملاحظة علشان ضعيف جدا
- زين و هو ينظر الي ابنه بحب: ابني
- الطبيب : هيفضل معانا شوية في الحضانة .. ولادة السابع مش ساهلة
- زين بدموع: و نور مراتي كويسة
- الطبيب : هي بخير بس هتفضل تحت الملاحظة شوية
الجد و زين شكروا الطبيب و توجهوا الي غرفة نور التي ابتدت تستعيد وعيها
- نور بالم : اااه ... فين ابني حصل فيه ايه ردوا عليا .... انت عملت ايه في ابني يا زين
- زين بغضب : اوووف هكون عملت ايه فيه ما هو ابني زي ما هو ابنك
- نور ببكاء : لا لا هو مش جنبي اكيد في حاجة حصلت فيه
- الجد : ما تقلقيش يا حبيبتي هو كويس بس في الحضانة هيطمنوا عليه
- نور بدموع : يعني هو كويس يا جدي
- الجد : كويس يا قلبي ما تقلقيش عليه
- نور : بجد يا جدي
زين اتعصب اوي ازاي تفكر فيه انه ممكن ياذي ابنهم
- فهد : طيب يلا بينا احنا يا جدي نسبها ترتاح و يلا يا شهد
- نور : سيب شهد معايا
- فهد : مش هينفع غير مرافق واحد يا نور و زين لازم يفضل علشان لو عوزتي حاجة
- زين بضحكة : يا راجل هو ده السبب بس ... يعني مش علشان مش قادر علي بعد مراتك مثلا
- فهد و هو يقبل يد شهد : يا اخي و افرض مراتي حبيبتي و انا حر فيها
- نور عيونها دمعت و نظرت الي زين و بعد شوية كلهم مشيوا
- زين : اجبلك عصير
- نور : مش عاوزة ... عاوزة اشوف ابني ... هو ولد صح
- زين بابتسامة: أيوة
- نور : شوفتوا
- زين : كل همي كان انتي ما شوفتوش
- نور : و انا هماك يا زين ...
- زين و هو يهرب من عيونها : انا رايح اشوفهم لو ينفع تقومي تشوفي الطفل
- نور هزت رأسها بدموع
خرج زين و بعد فترة قليلة جاء و معه ممرضة
- زين تعالي يا نور البسي اللبس ده ( لبس بلستك علشان الطفل ) زي الانا لابسه
- الممرضة بدلع : عنك يا زين بيه انا هساعدها علشان ما تتعبش
- نور و هي تضغط علي يد زين : زيزو لبسني انت
- زين لاحظ نور قصدها علي ايه و ابتسم و هو بيسندها كانت هتقع مسكت في رقبته و سرحت في عيونه و هو كمان و قرب منها و هو كالمغيب فاق علي صوت الممرضة التي هتموت من الغيظ
- زين بيه : قولي صحيح حضرتك هطول في البلد هنا
- نور بغضب بصتلها: و انتي مالك يطول و لا لا ايه ده يا ربي
بقلم نوران وليد
- الممرضة بمياعة : انا بسأل زين بيه الله
- نور بغضب ضربت زين في كتفه : ما ترد يا زين بيه
- زين كتم ضحكته : خلاص روحي انتي و انا هروح الحضانه معاها
خرجت الممرضة و نظرت نور الي زين
- نور بغضب : و الله ده الربنا قدرك عليه يعني
- زين و هو يخاوط وسطها : طيب تعالي نشوف ابننا تعالي
- نور : مستفز
في الحضانة حملت نور صغيرها و نظرت الي زين بحب : شايف امور ازاي
- زين و هو يقبل يده : شبهك يا نور
- نور : واخد نفس تكشيرتك و انت نايم
- زين بضحك : واخد نفس مناخيرك الصغيرة و شعرك الحرير و رسمة عيونك
- نور و هي تقف في حضن زين الذي يحتضنها هو و صغيرها: هنسميه ايه
- زين : ايه رايك في عمر ... علي اسم سيدنا عمر
- نور : الله حلو اوي عمر
- زين : خلاص يا ام عمر
_____
في مكان آخر
- يعني ايه تخلف... هو مش الطفل ما*ت
- بدل ما تفرحي انه جالك حفيد
- ألفت بغضب و هي تكسر ما حولها : لا مش من نووووور مش من نور مش من عيله المنصور انا بقالي سنين بحاول ابعد ابني عنهم و حاولت بكل الطرق افرقه عن نور عن ابني بس ما فيش فايدة ايه ... سا*حرة ليه
بس مش هياس هفضل وراهم لحد ما اقضي عليهم و علي علاقتهم ببعض
______
في غرفة نور فاقت علي رساله
- امسكت هافتها وجدت زين
( سامحيني يا نور ما قدرتش اسامحك و مش متخيل ان يكون ابني منك و انتي سبب في مو*ت ابويا مش هقدر ... انا اخدت ابني يا نور و نا دوريش علينا ) .....
نور بصرا*خ : لا لا لا لا ......
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج في ظروف خاصة)
reaction:

تعليقات