القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية براثن الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم كيان خالد

 رواية براثن الأسد الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الجزء الخامس عشر 15 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد البارت الخامس عشر 15 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم كيان خالد

مازن راح عند أسد وزينه..... 
مازن: اهلا بأبو علي.
أسد: علي مين ده. 
مازن: ايه مش هتسميه علي زي اسم ابوك. 
أسد: لأ صراحه أنا مستني اخد رأي زينه في اسم. 
مازن: اسم ايه........ 
أسد كان هيرد بس زينه صحيت وهما كانوا عندها. 
زينه: ابني... أنا عايزاه.... فينه.
أسد راح عندها وهو ماسك الطفل. 
زينه أخدت الطفل منه وفضلت تبوس فيه. 
أسد بابتسامه: حمد الله  علي سلامتك. 
زينه ولا كانت معاه مشغوله مع ابنها.... 
أسد: زينه عايز اقلك علي حاجه. 
زينه................ 
أسد: أنا عايز اسميه معتز. 
مازن: لأ طبعا عايز تسمي ولدك علي اسم مجرم. 
أسد: اه لأنه المجرم ده أخوي وهو اللي انقذني. 
مازن: وأنا مش هسمحلك تسميه باسم مجرم يا أسد. 
أسد: لأ هسميه زي ما أنا عايز..... 
زينه: بس انت الاتنين. 
: بص يا مازن هو اه مجرم بس الله يرحمه بقي. وبما انه أسد عايز يسميه كده فبلاش نعترض. 
أسد: يعني انت موافقه. 
مازن: ايه يا زينه دا أنا كنت بقول عليك العاقله. 
: دي مفيهاش عقل يا مازن وصراحه يعني أنا بابا الله يرحمه كان اسمه معتز. 
أسد: خلاص هنسميه معتز. 
مازن: براحتكم...... 
وزعل ومشي.... 
عدت الأيام والعلاقه بين زينه وأسد الطفل واهتمامهم بيه بس. 
حتي أسد اهتمامه انشغل بابنه ونسي زينه. 
: اااااه حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا معتز بن أسد. 
أسد: بتشتمي ليه علينا وبعدين وطي صوتك. 
: امسك ابنك اهو أنا راجعه بيتي. 
أسد: خليكي شويه. 
: لأ انا كنت عازمه رزان عندي. 
أسد: ومازن هيجي معاها. 
: اه طبعا. 
أسد:نعم ياختي وانت في البيت لوحدك. 
: اسكت يا أسد وبعدين مازن اخوي الصغير ورزان هتكون. 
أسد: انسي مفاتيح بيتك بقيت معايا ومش هتاخديها الا وانا معاك ومش هسيبك الا لما يمشوا. 
: كفايه يا أسد، وبعدين احنا مط .... 
أسد: لأ وحياتك احنا مطلقناش ويلي علشان الضيوف عيب. 
زينه شالت معتز ومشيت مع أسد. 
راحوا بيت زينه وأسد فضل معاها وهي كانت بتحضر الأكل لحد ما خلصت. 
أسد: هما ليه لسه مجوش. 
زينه: خلاص دقيقه اتصل برزان. 
زينه مسكت تليفونها لقيت اكتر من اتصال من رزان ولقيت كذا رساله. 
أسد: مالك مصدومه ليه. 
زينه: دا البت متصله بيا اكتر من خمسين اتصال وباعته اكتر من رساله. 
أسد: طيب اتصلي شوفي عايزة ايه. 
زينه: مهي بتقول انها مش هتقدر تيجي علشان المطر. 
أسد: مطر! 
زينه: اه والله واحنا محسنش. 
أسد: وانا معاكي انت وابني بنسي الدنيا. 
زينه: ابنك اللي مكنتش عايزه. 
أسد: وانت اخدتي سم علشان تقتليه. 
زينه: بطل هبل صفاء اللي كانت قايله للدكتور يقول كده وبعدين ابني دا حياتي ومش هقدر اعمله حاجه. 
أسد: خلاص حقك عليا. 
زينه: في ايه ولا ايه. 
أسد: في كله يا زينه حقك عليا في كله ووالله بحبك لأ أنا بموت فيكي وبعشق التراب اللي بتمشي عليه. 
زينه: وانا.....مش قادره اسامحك يا أسد. 
زينه:طلقني بالله عليك. 
أسد: لأ يا زينه مش هطلق وانت هترجعيلي برضاكي. 
زينه: بسسسسس انا مش هرجع. 
وبدأت تبكي: بس أنا اتوحشتك خالص كله بسبب قلبي اللي مش قادر يشيلك منه ااااه. 
أسد: زينه اهدي خلاص. 
زينه: انت هتبعد... 
أسد: هعملك اللي انت عايزاه لو عايزاني ابعد هبعد. 
زينه: يعني انت مش بتحبني.. 
أسد: قولتها وهقولها تاني أنا بموت فيكي. 
زينه: اومال هتستسلم ليه وعايز تسيبني من كلمه مني. 
أسد: يا زينه أنا مستحيل اسيبك أنا بس هبعد عنك ومش هخليكي تشفيني وبعدين انا مش هزهق منك ولا هخلي وحده تاخد مكانك. 
زينه: أسد متمشيش خليك معانا. 
أسد فرح انها طلبت منه كده. 
زينه: متفرحش قوي خليك انهاردة بس علشان المطر بره. 
أسد من غير كلام دخل الأوضه. 
زينه دخلت وراه.............. 
زينه: انت دخلت ليه. 
: اومال انام فين. 
زينه: اخرج يا أسد. 
: لأ يا زينه أنا متوحشك قوووي وانت واخيرا خليتيني اقعد معاكم. 
زينه: اخرج يا أسد مش عايزة ازعق وابنك ده نايم بالعافيه. 
أسد بهيام: زينه. 
زينه: ايه عايز مني ايه. 
أسد فضل يقرب من زينه.... 
وزينه تبعد: أسد ابعد يلا... 
أسد مسمعش كلامها وقرب لحد ما هي لزقت في الحيطه.......... 
........ نسيبهم أحسن بقي... 
عدي أسبوع علي أبطالنا  وزينه رجعت مع أسد.... 
في مركز كتيبه أسد. 
أسد: بس يافندم ده اخوي وانقذني مستحيل. 
: يا أسد قول علي طريقه أحسن ليك لان دي جريمه وهو هياخد عقوبه خفيفه لأنه كان مش تبعهم فترة كبيرة وهو اللي اعترف بكل حاجه. 
أسد: يعني كام سنه.... 
: عشرة، خمستاشر زي كده. 
أسد: بس ده كتير. 
: هحاول يا أسد يخففوها متخفش. 
أسد: تمام هقله الأول. 
أسد قال لمعتز علي كده ومعتز قاله انه اصلا كان هيسلم نفسه لأنه ضميره مأنبه. 
................................ 
معتز: دقيقه.....
معتز راح فتح الباب. 
معتز بصدمه: مازن. 
مازن: اه ياخوي ايه مش هتدخلني. 
معتز مسرعا: لأ طبعا اتفضل دا بيتك. 
مازن دخل وقعد. 
مازن: معتز انت لازم تسلم نفسك. 
معتز: من غير ما تقول كنت هسلم نفسي وأسد قالي. 
مازن: تمام يلا لأنه الشرطه برا. 
معتز: وانت هتستأذن. 
مازن حط الكلبشات في ايد معتز وهما خارجين كان أسد علي الباب. 
أسد: سلام يا معتز ومتخفش هتخرج قريب. 
معتز: دا اللازم يحصل. 
مازن: خلاص كفايه يلا. 
مازن مشي واخد معتز معاه. 
............................ 
أسد رجع البيت ولقي زينه بتحط هدومها في شنطته. 
زينه: ماشي يا أسد بقي أنا بعد ما اجي علي كرامتي علشانك انت تعمل كده. 
أسد: طيب فهميني فيه ايه. 
زينه عطته رساله..
زينه: اتفضل شوف.... 
أسد: بس دقيقه يعني انت زعلانه من دي اومال لو شفتي الباقي. 
زينه: حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي أسد. 
أسد: مالك يا زينو دي والله بتاعت البت أميرة ومهمات تاني بس والله. 
زينه: ويبعتولك ليه. 
أسد:بلا فخر كانوا بيحبوني يا بنتي. 
زينه: اعااااااا يا بارد وتكذب عليا وتقولي بحبك لا بموت فيك. 
أسد شالها: هما بيحبوني وانا محدش دخل قلبي غيرك وبعدين كلهم في السجن دلوقتي. 
زينه بكسوف: أسد... 
أسد: قلبه. 
زينه: نزلني.. 
أسد: تؤ. 
زينه: بالله عليك. 
أسد نزلها وهي جريت علي اوضه تاني وقفلتها. 
أسد: زينه افتحي. 
زينه: تؤ مش هفتح. 
أسد: زينه افتحي معتز بيبكي. 
زينه: كذاب مش سامعه صوته واصلا هو نايم وانت عارف نومه. 
أسد: طيب افتحي عايزك في سر. 
زينه: وانا مش عايزه. 
أسد: زينه قلت افتحي. 
زينه: تمام بس متقربش لحد ما قلك علي سر. 
أسد: ماشي افتحي. 
زينه فتحت وهي ماسكه حاجه في ايدها.. 
أسد: ايه ده. 
زينه: دا اختبار حمل وانا حامل. 
أسد بصدمه: بجد يعني هبقي بابا للمرة التانيه. 
زينه بابتسامه هزت راسها. 
أسد: عاد انا عايز بنت زيك تكون حلوه كده يا زينه البنات. 
زينه: اللي يجيبه ربنا حلو. 
.................................... 
عدي تسع شهور كان اتحكم علي معتز بعشر سنين..... 
ومازن بقي عنده بنت جميله خالص وسماها ندي وزينه وأسد....... 
زينه: اعاااااااا. 
أسد: خلاص صدعتيني ما اهو رايحين. 
زينه: ااه طيب سبت معتز فين. 
أسد: في البيت لوحده. 
زينه: انت هتستهبل ازاي يعني. 
أسد: لا مازن معاه خلاص. 
زينه: طيب بسرعه.. 
أسد: حرام عليك كنت خليتيها للصبح. 
زينه: بسررررعه يا أسد. 
أسد: دي المرة الخامسه اللي نبقوا رايحين نعمل فيها حادث. 
زينه: وصلنا صح. 
أسد: اه يلا. 
زينه ببكاء: مش قادرة اتحرك. 
أسد: خلاص متبكيش. وشالها. 
زينه دخلت اوضه العمليات وولدت فعلا بنت شبهها. 
أسد: الف مبروك للمرة التانيه. 
زينه: هي فين. 
أسد: اهي في ايدي علي فكرة. 
زينه: هي دي فصعونه اوي. 
أسد: شوفتي بس ملاك زيك. 
زينه: الله فعلا حلوه بسم الله ما شاء الله. 
أسد: بم انه كده اسميتها ملاك. 
زينه: وحلو الاسم لايق عليها. 
مازن: اه حلو بس خد ابنك ده. 
زينه: هي رزان جات. 
مازن: هي رزان بتصحي دي مش  بتشوفني بقيت. 
رزان: بقا انا كده، امسك بنتك بقا. 
أسد: مالك يا بت بمرات ابني المستقبليه. 
رزان: بت اما تبتك وبعدين مش هجوزهاله. 
أسد: اخليه يخطفها. 
مازن: اسكتوا بقي خلتوهم يبكوا. 
زينه: مجانين والله. 
أسد: بتقولي حاجه يا حياتي. 
زينه: خالص. 
وعاشوا ابطالنا في سعاده.......
 لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية براثن الأسد)
reaction:

تعليقات