القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية براثن الأسد الفصل الرابع عشر 14 بقلم كيان خالد

 رواية براثن الأسد الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الجزء الرابع عشر 14 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد البارت الرابع عشر 14 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الرابع عشر 14 بقلم كيان خالد

رواية براثن الأسد الفصل الرابع عشر 14 بقلم كيان خالد

ده كان وصيه ابوك يا أسد وهو سابه معايا وانا خبيته عن مرات ابوك وهو ساب معايا رساله ليكم كلكم. 
أسد: رساله ايه. 
القائد جاب رساله وأسد فتحها. 
"يا إبراهيم انت وأسد أنا اسف بجد ايوه انا ابوكم بس انا السبب في كل اللي هيحصلكم وصفاء اياكم تثقوا فيها هي مش بتحبكم ابعدوا عنها، مازن و معتز هما اخواتكم واولادي انا خنت امكم مع صفاء اللي كانت السكرتيره بتاعتي وحملت بيهم بس هما مش عاشوا معانا وانا قدرت آخد مازن وخبيته.
أنا اه خنتها بس والله ما أعرف عملت كده ازاي وللأسف هي قدرت تقتل امكم وأنا هي هتقتلني قريب". 
: الرساله دي ابوك سابها قبل ما يموت بيوم واحد وبعدها مات. 
أسد: وليه عطيتها ليا دلوقتي ليه مش عطتهاني من زمان. 
: مكنتش اعرف ايه اللي فيها وهو مهم ولا لأ وأنا نسيتها. 
أسد: هتتحل ان شاء الله بس مازن فين. 
رزان: ادخل يا مازن. 
دخل شاب طويل وعيونه بني وشعره أسود وجسمه رياضي. 
مازن ابتسم: ازيك يا قلبي. 
رزان: الحمد لله. 
: ما بس ياد انت وهي خلينا في مشكلتنا. 
مازن: مالك يا عمي دي خطيبتي. 
: لسه يا حبيبي متخطبتوش واقدر الغي. 
رزان: خلاص يا بابا خلاص يا مازن خلينا في المشكله. 
أسد: انت شبهه خالص بس هو عيونه عسلي وانت بني. 
مازن: خلاص طابت وبقيت بني، بس علي مين. 
أسد: توأمك. 
مازن: بس أنا مش عندي توائم أنا اصلا معنديش اخوات ولا عيله. 
أسد: اومال انا ايه. 
مازن: انت ايه. 
أسد: أنا اخوك يا مازن وعندك اخ توأم هو في السجن وأمك. 
مازن: عارفكم كلكم وفاكر كل حاجه بس انت سيبتوني وحتي مفكرتوش تسألوا فيا. 
أسد: أنا مكنتش اعرف بيك ولا بأخوك أنا لسه عارف ووالله لو كنت اعرف ما كنت خليتكم تعيشوا بعيد عننا. 
مازن: كنت عايزين ايه مني......
: عايزينك تمثل انك معتز.
مازن: لبه بقا امثل اني الشيطان اللي اسمه اخوي ده. 
: علشان زينه مرات أسد ورائده في الجيش.
مازن: بس أنا مش موافق. 
رزان: علشان خاطري يا مازن الا زينه ساعدها. 
مازن: كله الا اني اقرب من العيله دي. 
أسد راح عند مازن و حضنه فضل شويه وبعد كده خرجه من حضنه وقال...... 
أسد: عارف ليك حق، انت معاك حق في انك متحبيناش بس انك تبعد كان لمصلحتك وياريته اخد معتز معاك. 
مازن: بس..... 
أسد: انت لو مش عايز تساعد زينه فأنا هلاقي حل متخفش اهم حاجه انت متضيقش.
: بس يا أسد ابنك.... 
أسد: متخفش يا أفندم هلاقي حل. 
 أسد خرج وهو في حيرة من أمره يعني ايه دي قالت انها هتقتلها. 
وصفاء اتصلت بيه تاني. 
: اووه صحيح نسيت اقلك قدامك 24 ساعه وهتودي ابنك ومراتك. 
أسد: طيب ارحميها دي حامل... 
: تؤ ما انت اكيد مش راحمين ابني. 
أسد: بصي انا ممكن اكتبلك كل الفلوس باسمك بس مش هخرج معتز. 
: يا الاتنين يا انت برضه هتاخد حاجه واحده. 
أسد: خلاص متعمليش ليهم حاجه ووهحاول يكونوا عندك. 
: لأ مفيش حاجه اسمها هحاول يا تنساهم وكمان قدامك 24 ساعه. 
وفصلت زي ما بتعمل كل مره. 
أسد بجد كان دماغه هتنفجر ليلا.... 
: متخفش انا معاك. 
أسد: انت..... 
: تعالي معايا كله علشان زينه... 
أسد راح معاه..... 
................................ 
صفاء: كفايه خسرت واحد انا عايزة ابني التاني يكون في حضني وميبعدش عني. 
زينه: بما انك ام حسي باحساسي شويه بخوفي علي ابني وخرجيني. 
صفاء: تؤ انت حامل بابن أسد واللي نفسي يموتوا، اه صحيح ما انا هقتلكم كلكم. 
وجاها اتصال من أسد... 
أسد: اهلا بمرات ابوي. 
صفاء: ايه يا ولد الغاليين قررت ايه. 
أسد: نتقابل فين. 
صفاء: هنتقابل ****** بعد نص الليل. 
أسد: تمام. 
صفاء: بس متنساش يا حاجه وتاخد زينه بس يا الاتنين وهترجعلك زينه واللي في بطنها  ....... 
........................ بعد الساعه 12 باليل 
: ابني حبيبي. 
أسد: فين زينه الأول..  
: والأملاك... 
أسد: بس الورث هيتقسم علينا احنا الأربعه. 
: مين انتوا الأربعه. 
أسد: قصدي احنا الثلاثه. 
: ههه لأ ما اللي انت متعرفهوش ان الاتنين التانيين اتنازلوا ومش فاضل غيرك.. 
أسد: فين زينه الأول. 
: طلعوهااا. 
في راجلين طلعوا زينه وهما شمتانين فيها وفي حظها. 
زينه: أسد متعملش كده لأ هي بتستغلني وفي الآخر هتقتلنا. 
أسد: متخافيش يا زينه اهم حاجه ميكونش حصلك حاجه. 
زينه: يا أسد بقلك متديهاش معتز لأ يا أسد. 
صفاء: اسكتي يا بت وشاورت لواحد من رجالتها حط لزينه لزقه علي بقها. 
أسد: ابعد عنها احسن ليك. 
صفاء عطته ورق..... 
: وقع هنا يلا لو عايز زينه. 
أسد: هاتي.... 
أسد اخد الورقه بس...... 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : (رواية براثن الأسد الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية براثن الأسد)
reaction:

تعليقات