القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم قاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك يسري

 رواية جحيم قاسي الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الجزء الرابع عشر 14 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي البارت الرابع عشر 14 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك يسري

الدكتور:نتيجه التحليل مطابقه بنسبه 95%
رقيه جريت علي ملاك بسرعه وحضنتها
رقيه بدموع:كنت عارفه انك بنتي حبيبتي انا كنت متاكده احمدك واشكرك يارب الحمدلله
اسد بحده:انت متاكد يادكتور من نتيجه التحليل
رقيه بحده:في ايه يااسد الدكتور قال انها مطابقه بنسبه 95
عايز ايه اكتر من كده وغير نتيحه التحليل انا متاكده إنها بنتي مش عايزني افرح ليه انا. مصدقت لقيتها
اسد:يامرات عمي انا مقصدش انا بس كنت عايزه يتاكد مش اكتر
الدكتور:حضرتك انا متاكد النتيجه مطابقه بنسبه95 في الميه احنا المعمل بتاعنا عمره مطلع نتيجه غلط
اسد:تمام شكراً ليك يادكتور
الدكتور:العفو 
مشي الدكتور والكل كان واقف مصدوم معقول دي ملاك الي ابوها خدها من وهي صغيره معقول رجعت
رقيه:يلا ياحبيبتي نطلع فوق علشان ترتاحي شويه
زين بغضب:تطلع فين احنا ماشين دلوقتي انا هااخد مراتي وهمشي مفيش الكلام الي انتي بتقوليه  ده وقال بصوت عالي يلا ياملاك
ملاك بخوف:انا مش عايزه اروح معاك
زين بغضب: نعمممممم ياروح امك
اسد جري عليه وضربه في وشه
اسد بغضب:لما تبقي واقف في بيت عيلة الشرقاوي صوتك ميعلاش وتتكلم بأدب مع مرات عمي انت فاهم 
زين بغضب:انت بتمد ايدك عليا
زين كان لسه هيضرب اسد قاطعه صوت حسين وهو بيقول بصوت عالي
حسين بصوت عالي:مش عايز اسمع  نفس حد ايه هتضربو بعض وانا واقف 
اسد: يابوي انت مش شايف بيتكلم ازاي مع مرات عمي
زين :خلاصه الكلام انا عايز مراتي ووجهه كلامه لملاك يلا علشان هنمشي
حسين:ومراتك مش عايزه تروح معاك ليه يازين
زين بغضب:بتدلع 
حسين:اتكلم عدل 
رقيه بغضب:بنتي مش هتروح معاك في حتي مش كفايه الي عملتو فيها ياشيخ منك لله حسبي الله ونعم وكيل
حسين:اسكتي يارقيه ووجهه كلامه لملاك
حسين:تعالي ياملاك يابنتي هنا 
ملاك راحت عنده وهي خايفه
حسين:انتي خايفه ليه انا عمك وكل دي عيلتك متخافيش ياحبيبتي
ابراهيم:معلش ياخويا تلاقيها متوتره علشان لسه مخدتش علينا صح ياملاك
ملاك:ايوه كلامك صح
حسين تعالي ياملاك معايا في اوضه المكتب عايز اتكلم معاكي شويه
زين بغضب:هو انتو هتفضلو تتكلمو كتير انا عايز مراتي علشان نروح
حسين: هتكلم مع بنت اخويا شويه وبعدين هااقولك ايه الي هيحصل غير كده مش عايز اسمع نفس
زين:ياريت متتاخرش
راح حسين هو وملاك اوضه المكتب 
حسين:ازيك ياملاك ياحبيبتي 
ملاك: الحمد لله حضرتك عامل ايه
حسين:انا الحمد لله بخير بس ليه كلمه حضرتك دي انا عمك 
ملاك:معلش والله لسه متعودتش
حسين:هتتعودي مع الوقت ياحبيبتي تعرفي ياملاك انا كنت بحبك اوي وانتي صغيره كنت ديما اقعد العب معاكي وكنتي ديما بتحبي تلعبي مع اسد ابني وهو كان بيحبك جوي وهو و عائشه بس انتي اكيد مش فاكره ده صح
ملاك بحزن: للاسف مش فاكره كان نفسي اوي وانا صغيره إن اعيش مع عائلتي كنت ديما صحابي في المدرسه عندهم ام كنت اروح اعيط لبابا واقوله اشمعنا انا معنديش إم فيقولي مامتك في مكان احسن بكتير وهيجي يوم وتشوفيها كنت ساعتها بفرح إن ممكن اشوف ماما وكنت كل ميحصل حاجه تضايقني افتكر إن انا في يوم من الايام هيبقي عندي إم
حسين:اهو جه اليوم الي بقي عندك عيله كبيره اوي مش ام بس
ملاك: صدقني انا فرحانه اوي انا كنت فاقده الامل خالص إن ممكن يبقي عندي عيله
حسين: الحمد لله يابنتي انك بقيتي في وسطنا إن شاءالله هنعوضك كلنا علي كل يوم وحش في حياتك
ملاك:ربنا يخليك يا عمي
حسين:انا فرحانه اوي انك قولتليلي عمي
حسين: بصي ياملاك انا عمك احكيلي علي كل حاجه ليه مش عايزه تروحي مع جوزك 
ملاك بدموع:ده مش جوزي ده شيطان إنا بكرهو هو السبب في كل حاجه وحشه حصلتلي ارجوك ياعمي متخلنيش اروح معاه
حسين بحنان:امحسي دموعك ياحبيبتي مش عايز دموعك تنزل تاني مهما حصل وقوليلي ايه الي حصل بالظبط وانا والله هااخدلك حقك
ملاك بدموع:زين اتجوزني غصب عني لانه كان عايز ينتقم مني لانه ضربته بالقلم قصاد الجامعه كلها لانه اهان كرامتي قصاد الجامعه كلها وقالي شكلك اهلك معرفوش يربوكي ساعتها انا اتعصبت قوي فاقومت ضربته بالقلم من ساعتها وهو عايز ينتقم مني وهددني إن لو متجوزتهوش هيطلع بابا من المستشفى بابا كان ساعتها تعبان اوي وكان لازم يعمل عمليه ضروري ساعتها انا في الاول ماوفقتش بس الدكتور اتصل بيا وقالي إن بابا لازم يعمل العمليه في اسرع وقت والا ممكن يموت انا ساعتها مكنتش عارفه اعمل ايه لان فلوس العمليه كانت كتيره اوي وانا مكنتش معايا المبلغ ده ساعتها اضطريت اروحله وقولتله إن انا موافقه اتجوزه بس يدفع الفلوس لبابا ساعتها هو قالي ماشي وساعتها اتجوزته غصب عني ولما جيت اقوله يلا علشان ندفع الفلوس لبابا زعقلي وقالي مفيش فلوس هتتدفع وهتعيشي هنا خدامه تحت رجلي قولتله بس انا وعدتني انك هتدفع الفلوس ساعتها قالي انا مش عايز صداع ومشي وسابني لوحدي ساعتها الدكتور اتصل بيا وقالي إن حاله بابا وحشه اوي وان هو عايز يشوفني ساعتها قولتله وانا بعيط إن انا عايزه اروح اشوف بابا لانه تعبان اوي وقعدت اتحايل عليه ان يدفع فلوس العمليه بس هو ساعتها مكنش عنده قلب ولا رحمه ومارديش  حتي يخليني اروح اشوف بابا وساعتها الدكتور رن عليا وقالي إن بابا مات 
حسين بصدمه:انتي بتقولي ايه اخويا مات ازاي
ملاك بدموع:ايوه مات وكل ده كان ساعتها بسبب زين هو كان السبب في كل حاجه وساعتها مارديش حتي يدورلي علي ترب ادفن بابا فيها وقالي انتي كده كده يتيمه ومعندكيش اهل روحي ادفنيه في مدافن الصدقه وبالفعل دفنت بابا في مدافن الصدقه لان مكنش في ايدي حاجه اعملها ومن بعد مابابا مات وحياتي كلها اتشقلبت كل يوم كان لازم يضرب فيا ويحبسني في اوضه ضلمه من غير اكل ولاشرب وكان كل يوم يدلق عليا مياه ساقعه علشان اصحي وكنت ديما بنام في اوضه ضلمه  وكنت ديما اصحي من الساعه خمسه علشان اروق الفيلا كلها وكان لما ياكل هو الاول يخليني اكل بعديه
ملاك بدموع:انا اتعذبت اوي في حياتي ارجوك متسبنيش اروح معاه وخليه يطلقني
كل ده وكان اسد سامع كل حاجه بالصدفه وقلبه وجعه اوي علي الي حصلها وقرر إن هو ينتقم من زين علي كل الي عمله في ملاك
حسين:ومين قالك انك هتروحي معاه بعد كل الي قولتيه هو السبب في موت اخويا ورحمه امي لاخليه يندم علي كل ده تعالي ورايا ياملاك ملاك راحت وراها وكانت خايفه اوي من الي هيحصل 
خرج حسين من الاوضه وفي الصاله وكان كلهم قاعدين متوترين وكان اسد واقف متعصب وكان عايز يروح يضربه بس عمل احترام لابوه
زين:خلصت كلامك انا عايز مراتي علشان امشي
حسين بغضب وصوت عالي..؟
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : (رواية جحيم قاسي الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جحيم قاسي)
reaction:

تعليقات