القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية برائتها أوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان

رواية برائتها أوقعتني في حبها الحلقة الحادية عشر 11 بقلم روان 

رواية برائتها أوقعتني في حبها الجزء الحادي عشر 11 بقلم روان

رواية برائتها أوقعتني في حبها البارت الحادي عشر 11 بقلم روان

رواية برائتها أوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان

رواية برائتها أوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان


سه هيخبط سمع صووت عالى
الدكتور  : بنت حضرتك كويسه بس فقدان ذاكرة مؤقت والله اعلم هيرجعلها امتى متحاولوش تفكروها علشان دا خطر عليها
جلال :  انا مش عايز اخسرها 
دكتور : هقوم امشى انا بقا 
حساام كان ساامع كل حاجه واقف مصدوم من الل سمعه 
جلال : انا جوعت كدا ليه هقوم اكل
حسام طلع من القصر وراح يقعد على البحر
حسام بدموع : وانا بقول انتى متغيرة ليه معايا وعمال يعيط اخر م زهق روح على بيته فى ناس من الشركة اتصلوا عليه حساام قالهم مش هيروح 
حسام قعد يفتكر ذكرياته القديمه مع ورد
بقلم Rawan Gabr
~~~~~~~~~~~~~~~عند قااسم
قااسم كان بيدى محاضرة وبعدين خلص المحاضرة جيه وقت البريك الكل طلع وقااسم لسه هيطلع من القاعه
نانسى : دكتور
قااسم بص وراه لاقى نانسى
قااسم : نعم
نانسى : انا مش فاهمه الحته دى ممكن تشرحهالى
قااسم : حااضر 
قااسم راح يشرح ل نانسى
~~~~~~~~~~عند ادم 
ادم : ريماااااا وماسك الصورة بتاعها وعمال يقول اسمها
~~~~~~~~~~~~~عند ريما فى المدرسه 
ريما كانت راحه تركب العربيه 
حازم : ريما انا عيد ميلادى النهارده ابقى تعالى
ريما : حااضر هقول لاصحابى ونيجي
حازم : انا قولتلهم 
ريما :تمام هاجى وكل سنه وانت طيب
حاازم : الله يبارك فيكى متنسيش واداها عنوان البيت
ريما : تمام
ريما روحت على القصر وطلعت على غرفتها
الباب خبط
ريما : اتفضل
فادى : داليدا هانم قالتلى اجى اقولك انك تنزلى تاكلى
ريما : تمام انا نازله اهو
فادى نزل وريما غيرت وبعدين نزلت تاكل
ريما كلت وطلعت اوضتها نامت شويه 
الساعه 6 
ريما صحيت علشان تجهز نفسها وتروح عيد ميلاد حازم  بعتت ماسج ل صحابها مفيش حد رد عليها
ريما لبست وخلصت فضلت مستنيه صاحبها يردو
ريما : شكلهم هناك هروح انا بقا 
ريما راحت لبابها تقوله هيا راحه فين ريما خبطت على الباب
جلال : اتفضل
ريما دخلت ل جلال جلال لاقها لابسه حلو
جلال : انتى راحه فين 
ريما : عيد ميلاد واحد صحابى هناك زمنهم مستنينى
جلال : انتى خدتى موافقتى علشان تروحى
ريما : انا عارف انك هتوافق ي بابا 
جلال : طب لو قلتلك دلوقتى انى مش موافق 
ريما : بالله عليك يابابا سيبنى اروح وبعد كدا هابقا اجى استاذن منك
جلال : ريما انتى عارفه الناس لو شافوكى دلوقت هيعقدوا يتكلموا احنا م صدقنا الاخبار عنك قلت 
ريما : بالله عليك وافق
جلال : تمام المرادى بس
ريما : شكرا يابابا 
جلال : استنى
ريما : اي 
جلال : بشرط انى اجى اوصلك
ريما : موافقه
جلال نزل مع ريما علشان يوصلها بعدين ريما وصلت ل بيت حازم راحت تخبط ع الباب حازم فتح والنور كان مطفى
ريما :  كل سنه وانت طيب واداته الهديه وبعدين قالتله هو النور مطفى ليه
حاازم : استنى بس 
ريما : افتح النور لوسمحت حازم راح فتح النور
الانوار فتحت ريما اتصدمت لما شافت ادم قاعد وحط رجل على رجل 
ريما : انت اي الل جايبك هنا
ادم قام وقف وقال : اهلا ب مراتى حبيبتى
ريما : هو مش المفروض عيد ميلاد حاازم
ادم : لا ياحلوة مفيش عيد ميلااد انا قولت ل حازم يجيبك هنا على اساس عيد ميلاده 
ريما : هو دا مش بيت حاازم
ادم : تؤ تؤ تؤ مصدومة كدا ليه
ريما جايه تنزل ادم مسكها من ايديها
ادم : راحه فين 
ريما : اوعاا كدا وزقته فتحت الباب بسرعه ونزلت جرى وادم يجرى وراها 
ادم : مش هتهربى منى ياريما
ريما تجرى وادم يجرى ريما وهيا بتجرى رجلها اتل*وت
 ومرة واحده وقع*ت من على السلالم ..
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط عل : (رواية برائتها أوقعتني في حبها الفصل الثاني عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية برائتها أوقعتني في حبها)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق