القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مزاج الفصل الحادي عشر 11 بقلم منار همام

 رواية مزاج الحلقة الحادية عشر 11 بقلم منار همام

رواية مزاج الجزء الحادي عشر 11 بقلم منار همام

رواية مزاج البارت الحادي عشر 11 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل الحادي عشر 11 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل الحادي عشر 11 بقلم منار همام


ادم وجاسر و يوسف طلعو يجرو علي بره بس ماشفوش غير اثر عربيه

جاسر كان لسه رايح يركب عربيته علشان يلحق بيهم بس يوسف ماسكه

: خلاص مش هتلحقهم يلا... تجه لي البيت مره تاني

..

ادم: بس مين ليه مصلحه يعمل كدا يعني هو باين عليه مش عايز يأذي حد

يوسف بتفكير: اممم مش وقته دلوقتي نشوف الموضوع دا بعدين

شاهين: في اي يا يوسف

يوسف: مفيش حاجه يا بابا يلا الوقت اتاخر

شاهين: تمام
ادم بيبص علي نور هيموت ويخدها في حضنه كانت واقفه جنب اسراء يوسف لاحظ نظرته اليها

يوسف: وانت يا ادم روح وصل زميلتك وتعالي علشان عايزك(كان يقصد بزميلته نور)

*****************
اسراء ويوسف ركبوا في عربيه ونور وادم في عربيه اخري
وجاسر وامه وباباه وعمه في عربيه

اسراء بشك: هو في اي يا يوسف

يوسف: في اني مختش البوسه بتاعتي ولو مختهاش في المعاد احتمال تحصل ليا حاجه

اسراء: يوسف

يوسف: قلبك قاسي علي فكره يا اسراء

اسراء: يوسف مش بهزر ضرب النار دا كان ليه

يوسف: اظهر ان حد مضايق مننا وحابب يعمل شوشره

اسراء اتنهدت: يوسف متخدش الموضوع ببساطه كدا

يوسف رفع وجهها وباسها: حاضر يا حبيبتي

اسراء بعدت وجهها: متعملش كدا تاني

يوسف بيعض علي شفايفه: ايوه يا حبيبتي الايام الجايه هنعمل اكتر من كدا

اسراء: يوووووسف

**********
نور كانت تجلس علي رجل ادم في العربيه

: خلاص يا ادم ولله انا كويسه ومش خايفه

ادم: مش خايفه اي بس انتي مش شايفه وشك اصفر ازي ياريتنى ما سمعت كلام الزفت يوسف

نور بتحرك ايدها علي دقن ادم

: طاب هو حصل اي

ادم: مفيش تقريباً حد بيهددنا

نور: علي فكره انا حبيت الي اسمها اسراء اوي

آدم: ولسه هتحبي ميسره اكتر هي مكنش عندها وقت تقعد معاكي بس هخدك مره تاني بما انك انبسطي اوي كدا

نور قبلته من خده: بحبك اوي يا ادم

ادم: اووووف هدي دلع يا هانم علشان احنا في الشارع

نور نزلت من علي رجله

: طاب يلا سوق

ادم بدا يسوق شويه ولاحظ ان في عربيه بتمشي وراه

ادم: بصي يا حبيبتي حطي السماعه دي انا مشغل اغنيه حلوه اسمعيها وقوليلى اي رايك

نور: حاضر

وفعلآ زي متوقع ادم فجاء طلع ضرب نار من العربيه الي وراه

وكان نفس الكلام عن اجاسر ويوسف

يوسف: اسراء نزلى راسك لتحت وطى بسرررعه

اسراء: ليه هو في اي

يوسف بصوت عالي: زي ماقولتلك وطي راسك بسرعه

الاخوات فضلوا يسوقوا بسرعه بس العربيه مكملتش الطريق وراهم للاخر واتعطلت في مسار تاني فجاء

اسراء بخوف: هو في اي يا يوسف انا بدات اخاف

يوسف وقف علي جنب: اطلعي يا روحي متخفيش

اسراء طلعت وهي خايفه يوسف أخدها في حضنه وباس راسها

: متخفيش يا روحي مفيش حاجه

ورجع حرك العربيه تاني

شاهين: لا الموضوع كدا زاد عن حده

جاسر بهدؤ: نوصل بس البيت وبعدين نتصرف

محمد: اتحرك يا ابني ربنا يسترها علينا

نور شالت السماعه من علي راسه

: جميله دي اسباني

ادم وهو بينهج: لا انجلش

نور: في حاجه يا ادم مالك بتنهج كدا

آدم: لا يا روحي شويه ارهاق بس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماك: ما رايك يا اخي فيما حدث

اسر بضيق: جيدا لكنك لم تصب احد منهم باي ازي

ماك: اقسم لك يا اخي سوفا اجعلهم جميعاً تحت التراب ولكن الصبر فليذوقوه العذاب ولاخوف اولا لان اجعلهم يموتو هكذا

اسر: حسنا ولكن ابتعد عن اي شي يؤذي نور

ماك: انا لا اعرف لما تحب تلك الفتاه انها ساذجه وغبيه

اسر: لما احبها انها تمتلك جمال جبار برغم صغر سنها تمتلك جسد يجعلك تموت شوقا لها

ماك: اووو يا اخي تشعرني انك لم تتذوق اي امراه فرنسي اضعاف الجمال من تلك الحمقاء الصغيره

اسر: اخي ان لم تجرب فتيات بلدك الخام اوووو انها شعور رائع سيعجبك

ماك: حسناً حسناً سأجربه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسراء نايمه ويوسف جنبها ماسكه فيه جامد

يوسف: يا روحي والله ما هروح في اي مكان هرد علي التلفون بس

اسراء مسكت فيه اكتر: لا متبعدش انا خايفه

يوسف حضنها: خلاص يا روحي نامي وانا مش هقوم

جاسر كان بيغير هدومه رن علي ميسره وشغل مكبر الصوت

ميسره ساكته ومش راضيه تتكلم

جاسر ببرود: ارغي سامعك

ميسره: انت اللى رنيت مش انا علي فكره

جاسر: بس انتي الي عندك كلام عايزه تقوليه

ميسره: ومين قالك كدا

جاسر: ميسررره اتكلمي وبلاش صداع

ميسره اتنهدت:وصلت البيت انت كويس

جاسر: بعيد طبعا عن ان كان في طلق نار عليا وانا مروح وكنت هموت بس انا كويس برضو

ميسره: جاااسر متهزرش

جاسر اخد التلفون ونام علي السرير: لا مش بهزر ولله

ميسره بدموع: طيب انت كويس حصلك حاجه

********

ادم قفل الفون لما يوسف مردش عليه
ودخل وهو يظهر عليه علامات التعب لقي نور بتحط الاطباق علي السفره

نور قربت منه بحنان

: ادم انت كويس

ادم بتعب بيحاول يخبيه

: اه يلا علشان ناكل

ادم ونور قاعدين ياكلو وادم بيحاول ياكل غصب عنه ونور ملاحظه كدا

ادم حاطط ايده علي بقه لاحظ اثار دم حاول يبعد من غير منور تاخد بالها.

ادم: هدخل الحمام

نور حست ان في حاجه غلط دخلت الحمام لقيت ادم موطي راسه في الحوض وكان يوجد فيه دم

نور بصدمه وخوف: ا... ادم د.. دا دم....
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط علي : (رواية مزاج الفصل الثاني عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية مزاج)
reaction:

تعليقات