القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم قاسي الفصل العاشر 10 بقلم ملك يسري

 رواية جحيم قاسي الحلقة العاشرة 10 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الجزء العاشر 10 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي البارت العاشر 10 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل العاشر 10 بقلم ملك يسري

رواية جحيم قاسي الفصل العاشر 10 بقلم ملك يسري

في الصباح استيقظت ملاك الساعه خامسه  قامت اتوضت وصلت وكانت عايزه تنام بس ماكنش في اديها حاجه قامت روقت ملاك الفيلا كلها وكانت تعبانه اوي وماكنتش في اديها حاجه تعملها غير ان هي تدعي ربنا إن ينجدها من البني ادم الي معندوش قلب ده  خلصت ملاك وعملت فطار وكانت خايفه إن الاكل ميعجبهوهش وخلصت كل حاجه وكانت الساعه سبعه وكان المفروض ان هي تطلع تصحيه بس كانت خايفه اوي بس لو مصحتهوش اكيد هيضربها 
ملاك :خلاص ياملاك مفيش حاجه هتحصل إن هتصحيه بس يلا اعمليها انتي قدها طلعت ملاك الاوضه وهي مرعوبه حرفياً وبتترعش وكانت خايفه إن هو يضربها فتحت ملاك الباب وكانت لسه هتروح ناحيه السرير اتفاجات إن هو صاحي وبيلبس
زين بغضب:انتي ازاي تدخلي من غير متخبطي علي الباب ياحيوانه انتي
ملاك بخوف:انا كنت جايه اصحيك زي ماقولتلي
زين بسخرية:هو انتي فكراني هعتمد علي واحده زيك انا صحيت ياختي يلا غوري من وشي
ملاك بخوف:حاضر الفطار جهاز
زين بغضب:حضريه علي ماانزل
ملاك بخوف واضح:حاضر
نزلت ملاك وهي بتدعي ربنا إن محصلهاش حاجه 
ملاك : الحمد لله يارب انا احضرله الفطار احسن يضربني وبالفعل حضرت ملاك الفطار وحطته علي السفره بس كانت خايفه اوي 
نزل زين وقعد علي السفره وملاك لسه هتقعد 
زين :انتي راحه فين
ملاك بخوف :هقعد افطر
ضحك زين بسخرية:مفيش الكلام ده انتي تستني لما انا اكل واخلص وبعدين ابقي افكر اخليكي تاكلي انتي فاهمه والكلام ده علي طول
ملاك بخوف:حاضر 
زين بسخرية:شاطره ياختي
وبدا زين في الاكل وملاك كانت واقفه بتتفرج عليه وكانت هتموت من الجوع والتعب حرفيا خلص زين الاكل وقال
زين :دلوقتي تقدري تاكلي
ملاك:تمام
زين بحده:في حاجه اسمها شكراً ياروح امك
ملاك بخوف: شكراً
زين غوري من وشي 
ملاك :حاضر
زين :استني
ملاك :نعم 
زين :النهارده مش هااجي الفيلا علشان عندي شغل كتير وبعدين تحضري نفسك علشان بعد بكره رايحين الصعيد 
ملاك في بالها الحمد الله يارب كده اقدر اهرب 
زين :ومتفكريش كتير علشان مش هتعرفي تهربي علشان الفيلا كلها عليها حراسه انتي فاهمه ياروح امك
ملاك بخوف:حاضر 
زين: غوري
راحت ملاك المطبخ بخوف وهي بتحمد ربنا إن محصلهاش حاجه بس كانت فرحانه إن هي هتسافر الصعيد بكده ممكن تعرف تدور علي مامتها وتستنجد بيها 
ملاك بفرحه:إن شاءالله هلاقي هي اكيد لسه فكراني يارب قويني يارب فاقت ملاك من شرودها علي صوت الباب بيتخبط فعرفت إن زين راح الشركه
ملاك : الحمدلله غار في داهيه
خرجت ملاك علشان تشوفه ولقيته فعلا مشي وفراحت بسرعه تاكل لانها كانت جعانه اوي 
خلصت ملاك اكل 
ملاك : الحمد لله يارب انا كنت ميته من الجوع 
ملاك كانت زهقانه ومكنتش عارفه تعمل ايه في الفيلا الطويله دي قامت مطلعه تليفونها واتفرج علي صورتها هي ووالدها
ملاك ببكاء:انت وحشتني اوي يابابا بس انت ليه عملت كده ليه حرمتني من امي طول الفتره دي كلها يمكن لو كانت هي موجوده كانت دفعت عني وكانت سعدتني اه يارب يارب مبقتش قادره قويني يارب 
سمعت ملاك الباب بيخبط فخافت تفتح بس اطمنت لما لقت إن ده صوت سيف صاحب زين قامت بسرعه لبست حاجه طويله وليست الطرحه وفتحت الباب 
سيف:ازيك ياملاك 
ملاك: الحمد لله كويسه حضرتك عامل ايه 
سيف: الحمد لله انا كويس بس بلاش كلمه حضرتك انا زي اخوكي
ملاك :حاضر بس معلش والله مش هعرف اقولك اتفضل علشان انا لوحدي
سيف:لوحدك ازاي امال فين زين
كانت لسه هتكلم بس قاطعه دخول زين 
زين :سيف انت بتعمل ايه هنا وايه الي جابك في الوقت ده
سيف:يعم براحه انا كنت جاي ليكي بس ملاك قالتلي انك مش هنا
زين بص لملاك بحده خافت ملاك اوي
سيف:انت كنت فين يازين 
زين انا كنت في مشوار كده انت كنت جاي ليه 
سيف:طب يعم هنفضل واقفين علي الباب كده 
زين :لا تعالي خش 
سيف:انا كنت جاي اقولك إن انا لازم تسافر النهارده بليل
زين :وده ليه إن شاءالله
سيف:علشان الموضوع اتقدم ولازم تمضي علي الصفقه في اسرع وقت
زين:هو ده لعب عيال ولا ايه إحنا متفقين إن انا هسافر الاسبوع الجاي 
سيف:معلش يازين وبعدين انت عارف ان دول اكبر عيله في الصعيد وان لو الصفقه دي متمتش احنا نخسر كتير 
زين خلاص ياسيف ماشي
سيف :طب تمام همشي انا بقي سلام
زين :سلام
مشي سيف بالفعل وملاك كانت خايفه من الي هيعملو زين 
زين : اعملي حسابك إن إحنا مسافرين النهارده الصبح
ملاك :حاضر احضرلك الشنطه بتاعتك
زين بسخرية :لاياختي وبعدين انا مش واثقه فيكي علشان اخليكي تحضريلي الشنطه حضري انتي الشنطه بتاعت وبعدين انتي هتحضري ايه انتي معندكيش حاجه اساسا
ملاك بدموع:هو احنا هنقعد اد ايه هناك
زين بسخرية:وعايزه تعرفي ليه
ملاك:عادي بسأل
زين :معرفش ونقعد زي منقعد  ويلا حضري العشاء
ملاك بخوف:بس انا معملتش عشاء
زين:نعم ياروح امك
ملاك بدموع:انت قولتلي انك مش هتيجي النهارده علشان كده معملتش عشاء
زين بغضب:غوري من وشي
طلعت ملاك بسرعه وهي خايفه اوي بس كانت فرحانه إن هي هتسافر بكره الصعيد وهدور علي اهلها 
في الصباح صحيت ملاك بدري وحضرت نفسها وهي فرحانه من جواها ونزلت علي تحت لقت زين قاعد علي التليفون وكان جاهز
ملاك :انا حضرت نفسي
زين يصلها بسخريه: لسه بدري 
ملاك :انا اسفه 
زين:يلا يااختي
ركب زين وملاك العربيه وبعد فترة طويلة وصلو الصعيد وكان في بيت هناك زين كان ديما بيأجره علشان كان بيسافر كتير في الصعيد نزل زين من العربيه هو وملاك وملاك كانت اول مره تشوف الصعيد بس كانت مبسوطه
زين بسخرية:عجبتك اوي
ملاك بفرحه:اه اوي
زين:طب يلا امشي قدامي
ملاك بخوف:حاضر
بس ملاك وهي ماشيه شافت ست كبيره كانت واقفه وباين عليها الحزن ملاك اول ماشافتها استريحت اوي معرفتش ليه بس كانت عايزه تروح تشوفها بس كانت خايفه من زين
زين :بتفكري في ايه 
ملاك هو انا ممكن اروح اشوف الست دي اصلها طيبه وزعلانه
زين بحده:لاياروح امك احنا مش جاين هنا رحله علشان تشوفي وتسلمي علي ده انا جاي هنا شغلك وجايبك علشان أمرمطك معايه انتي فاهمه ويلا امشي ورايا من غير كلام كتير 
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على : (رواية جحيم قاسي الفصل الحادي عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جحيم قاسي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق