القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مزاج الفصل العاشر 10 بقلم منار همام

 رواية مزاج الحلقة العاشرة 10 بقلم منار همام

رواية مزاج الجزء العاشر 10 بقلم منار همام

رواية مزاج البارت العاشر 10 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل العاشر 10 بقلم منار همام

رواية مزاج الفصل العاشر 10 بقلم منار همام


يوسف: مفاااااااجأة

ادم بصدمه: يوووسف

يوسف: اي يا ابني مالك كدا مفيش ادخل اتفضل اي حاجه

ادم:لا لا استني هنا دقيقه بس

ادم ساب يوسف ودخل جوه لي نور

ادم: نور نور اصحي يا بنتي

نور بنعس: سيبني شويه بالله

ادم: يا روحي اصحي يوسف أخويا واقف برا

نور صحيت وكانت اثر النوم عليها وشعرها المنكوش وخدودها الحمر

: وأي يعني يا آدم دخله

آدم في سره

: دا انا لو كنت هدخله مش هدخله علشان منظرك دا وانتي حمره كدا وتتاكلي اكل

كمل بصوت عالي

: نور صحصحي كدا وركزي معايا قومي ادخلي جوه واوعي تطلعي فاهمه ابدا

نور قامت وهي مش حاسه بحاجه

: حاضر

آدم لبس التيشرت بتاعه وزال اي اثر لنور وراح يفتح ليوسف

آدم: احم اتفضل

يوسف رفع حاجبه في سخريه

: لا والله

آدم بتوتر: احم انا بس كنت برتب حاجه جوه ولبست التيشرت بتاعي

يوسف دخل: هعديها بمزاجي

آدم دخل وراه: اعملك حاجه تشربها

يوسف: اقعد يهبل دي انا لو عايز حاجه هقوم اعملها لنفسي

آدم قعد: ماشي يعم تشكر... المهم انا زعلان منك تقول لي جاسر وانا لا

يوسف: معلش بس جاسر اللي كان قدامي وقتها

آدم: مش مهم المهم انك رجعت لينا تاني

آدم سكت شويه وهو عمال يبص علي باب لاوضه

يوسف: قوم نديها

آدم باستغراب: مين دي

يوسف: مراتك

ادم: لأ انا...

يوسف: آدم انا عارف انك مش بتحب تقول حاجه لحد وبتحب الخصوصيه. بس انت عارف انا مين دا انا اللي مربيك.

آدم اتنهد: عارف والله وكنت هقولك بس مش دلوقتي

يوسف: هو انت مش عايز تخدها معانا في البيت ليه

ادم: مش عايز في مرا ارجع من الشغل والاقيها مشغوله اوي قعده مع العيله ومقدرش احضنها قدمهم دا انا اول حاجه بدور عليها اول مدخل
الشقه هي انا مبسوط وهي بتاعتي لوحدي معندهاش حاجه في يومها كله غيري انا

يوسف: للدرجه دي حبيتها

آدم: مش عارف لما انت تعبت كل حاجه كانت عليا كنت محتاج حد يشيل عني شويه وانت عارف إني مش قريب من حد غيرك وهي طلعت قدامي انجذبت ليها مع الوقت لقيت نفسي بحكي ليها علي كل حاجه وهي كانت بتسمعني عارف فيها الحنيه إللي مشفوتهاش في امي

يوسف: اتشوقت أشوفها

ادم ابتسم: دقيقه

آدم دخل لقي نور نايمه قرب منها بحنيه

ادم: نوري

نور: ااخوك مشي

ادم: لا وعايز يشوفك

نور قامت من علي السرير

: ازاي وانت قولت إنك مش عايز حد من اهلك يشوفني

ادم: متتعبيش دماغك الحلوه دي بي الاساله قومي اعملي اتنين قهوه وتعالي.

آدم رجع قعد مع يوسف

آدم: هتسيب جاسر يتحوز ميسره

يوسف: اه عادي

ادم: بس هو مش بيحبها

يوسف: هيحبها مع الوقت

نور خرجت وهي شايله الصينيه حتطها علي التربيزه وجريت تقعد جنب آدم هي مش بتعرف تتعامل مع الناس الغريبه. آدم اخدها في حضنه

ادم ابتسم: هي مش بتتعود علي حد بسرعه

يوسف ضحك : دلوقتي عرفت مش عايز تجيبها البيت ليه بس عرفت تنقي

بقولك اي ماتجيبها تحضر كتب كتاب جاسر

آدم: واقولهم اي في البيت ان شاءلله

يوسف: عليا دي

************
محمد: اسراء تعالي عايزك

اسراء: نعم يا بابا

محمد: فين جوزك

اسراء باستغراب: طلع بدري تقريباً راح عند آدم في حاجه

محمد: بصي يا بنتي انا لما قولتلك انك تتجوزي يوسف كان علشان وضعو طبعاً شفتي كان متعلق بيكي ازي وهو دلوقتي خف الحمدلله
مش هجبرك تكملي معاه بس يوسف ابن عمك مش وحش وانا لو لفيت الدنيا كلها مش هلاقي زيه
وانا يا بنتي خايف عليكي وعايز اطمن

اسراء: قول يا بابا علطول اللي عايزه

محمد: ادي فرصه ليوسف

اسراء: بس يا بابا يوس

محمد: يا بنتي والله يوسف اتغير وبيحبك

اسراء كتمت دموعها: حاضر يا بابا

محمد: اوعي تضيعيه من ايدك

**********

في مكان ضلمه صور لي جاسر ويوسف متعلقه علي حيطه

ماك: لقد اقترب الوقت يوسف شاهين انت واخاك

اسر: وماذا عن ادم

ماك: ادم لا يهمني او ابنت عمي فقط اريد التخلص من من يوسف

اسر: لاكني اريد نور

ماك: اهدا اخي ساحضرها لك

اسر: لما لا تقتله ونخلص انت. لديك القدره علي ذلك

ماك: انا لا اريد قتل احد فقط اريد ان يعيشوا في رعب

اسر: وماذا ستفعل

ماك: الليله ستعرف

**********
يوسف دخل الاوضه وحط المفاتيح علي التربيزه
اسراء كانت نايمه علي السرير وعطياه ضهرها

يوسف قعد جنبها علي السرير وبا'سها علي كتفها

بعد عنها لما حس بارتعاش جسمها وصوت شهقاتها يوسف لفها ليه وحضنها

: اسراء مالك اهدي بتعيطي ليه

اسراء بدموع : تعبت ومش عارفه اعمل اي انا تايهه وبابا مش فاهمني محتاجه ماما اوي

يوسف بعدها عنه وباس راسها

: اهدي واحكيلي في اي اعتبريني امك

اسراء بصت ليه بمعني طاب لو الموضوع عنك

يوسف رجع شعرها لورا

: هقول الحق حتي لو عليا

اسراء قالتله كل اللي قاله ابوها

: طاب مش يمكن انا اتغيرت فعلا ومبقتش يوسف المغرور اللي بتقولي عليه

اسراء: مش موضع تتغير موضوع قبول

يوسف: اديني فرصه. ونشوف

*********

آدم قعد علي الكنبه سرحان ونور قعده علي رجله في حضنه بيلعب في شعرها

نور رفعت وشها: هنروح عند اهلك بجد

ادم وهو سرحان: ايوه

نور: آدم هو إنت مش عايز اهلك يعرفوا انك متجوز ليه

ادم اتعدل: علشان بحبك ❤

نور: لا يادم اللي بيحب حد يبقا عايز الناس كلها تعرف مش يخبيه

ادم: نوري انا غيار اوي ومتملك اوي طاب بصي انتي يرضيكي ابقا جاي من الشغل تعبان وهموت وانام في حضنك وتبقي مشغوله وقعده مع اهلي او مع امي في المطبخ لو انتي يرضيكي فا انا مقدرش

نور: خلاص ياادم انا مش زعلانه منك. ومبسوطه اوي علشان هطلع ونروح مشوار

ادم عدلها علي رجله: يلا بقا فين المقابل

نور: امممم ودي تبقا قلت ادب

آدم: بالظبط يا روحي

***********

الكل متجمع في بيت عماد و ادم عماله يبص علي نور اللي واقفه جنب اسراء

يوسف قرب من ادم

: متخفش والله مش هتطير كلها نص ساعه وتمشي

آدم: اووووف مش عارف مش مطمن خالص

يوسف: اهدا كد وكل حاجه هتبقي تمام افرح يا عم

اسراء: امممم شكلكم بتحبوا بعض

نور: مش فاهمه قصدك

اسراء: انتي وادم نظراتكم بتقول كدا

نور باحرج: لا خالص

اسراء: امممم تمام

المأذون خلص كتب كتاب ميسره وجاسر

عماد: خد مراتك واطلع اتكلم معاها

جاسر: يلا يا ميسره

ميسره طلعت معاه
جاسر قفل الباب
جاسر بجديه: زعلانه ليه

ميسره الدموع في عينيها بس بتكابر علشان متنزلش

: مفيش حاجه

جاسر: ميييسره بلاش عناد

ميسره بدموع: بابا اتخانق معايا الصبح لما قولتله اني مش عايزه اتجوزك وضربني

جاسر بجديه: انا نازل امسحي دموعك وتعالي

اسراء كانت راحه المطبخ بس فجأة حد سحبها وكان يووسف و تحت السلم

اسراء: يوسف

يوسف: قلبه وحشتيني

اسراء: عديني يا يوسف عيب اخنا في بيت ناس

يوسف: بقولك وحشتيني مفيش بوسه كدا ولا كدا وكلمه وأنت كمان يا بيبي

اسراء: بيبي اي يا يوسف اوعي

يوسف: طاب وربنا ما هوعي وهاخدها يعني هاخدها حتي لو هتمسك بفعل فاضح

فجأة الكل سمع صوت ضرب نار برا
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط علي : (رواية مزاج الفصل الحادي عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية مزاج)
reaction:

تعليقات