القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

 رواية سم القاسي الحلقة الرابعة 4 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الجزء الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي البارت الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

عاصي : ( بزعيق وغل وغيظ )  ليه مش هتنطق ليييييه .. هتنطق لااااازم تنطق   عشان اللي بتضرب فيها دي مش بني ادمه زينا دي ( بزعيق ) دي مانيكااااااااااااان ( نوع من انواع العرايس اللعبه ) 
انت اللي عملها علي شكلها 
ارحمني بقي وسيبني امشي بقالك خمس سنين حابسني هنا 
عاصي : مانيكان 😳😳
بقلمي مآآهي آآحمد 
عاصي : ( ضم حواجبه ) مانيكان ازاي ( مسك العروسه وبقي يبصلها  ) 
عاصي: يعني .. يعني اي مانيكان 
(الدكتوره بعياط وبتشهق والدموع نازله منها وايديها متربطه بالحبل وحطاها ورا ضهرها  )
الدكتوره : دي .. دي المره الالف اللي اقولك فيها ان فيروزه ماتت .. ماتت من ١٣ سنه ياعاصي مش موجوده .. عقلك ماقدرش يستوعب موتها وعملت العروسه المانيكان دي علي شكلها عشان تفضل معاك دايما ومش تفارقك ابدا ياعاصي 
بقلمي مآآهي آآحمد
الدكتوره : فوء بقي .. اصحي .. ارجع خد الدوا بتاعك عشان ترجع عاصي بتاع زمان 
عاصي بص للمانيكان واخدها في حضنه 
الدكتوره : ( بتوتر ورعشه في صوته ) انتي .. انتي عايزه تجننيني .. فيروزه عايشه .. ( بضحكه هستريه ) وانااا .. وانااا .. حاضنها في حضني ودي مش مانيكان ولا حاجه انتي كدااابه ( بنظره شر في عنيه ) عاارف انك كذابه كلكم كده كلكم كذابين ..عايزه تخلصي مني بس انا مش هسيبك يادكتوره .. مش هسيبك تطلعي من الشقه دي ابدا ولا انتي ولا فيروزه واذا كانت علي البت اللي هناك دي فا انا هعرف هي ازاي ريحتها زي فيروزه .. مش .. مش هسيبها .. ( بص للعروسه ) اكيد انتي اللي بعتاها يافيروزه .. أو.. أو .. يمكن يكون حبيبك اللي خونتيني انا عشانه فاكره يافيروزه سيبتي عاصي عشان راجل تاني 
بقلمي مآآهي آآحمد 
الدكتوره : ( بزعيق ) فوء بقي ياعاااصي فوووووووء ارحم نفسك وارحمني معاك خمس سنين وانت حابسني هنا خليني امشي .. خليني اروح علي بيتي زهقت من القاعده هنا لوحدي وانا بقعد بالايام مستنياك تفتح الباب عشان تيجي 
عاصي ( قعد علي ركبه في الارض قدامها وهو باصص في الارض ) ما .. ما انا .. ما انا لو سيبتك تمشي .. مش هلاقي حد اتكلم معاه .. وانا ببقي عايز اتكلم مع حد واقوله علي كل اللي جوايا .. مش انتي برضوا الدكتوره النفسيه بتاعتي ولازم تسمعيني بقلمي ماهي احمد
الدكتوره : ما انا ممكن اسمعك .. بس.. بس  في العياده انا ليا بيت وعيله وحشوني اوي
عاصي : ( ريأكشنات وشه كلها اتغيرت وضرب بأيده علي الارض وداس علي سنانه ونن عينه اترفع وبقي بياض عنيه بس هو اللي باين  ) قولتلك مافيش خرووووووج .. مسكها من فك بوقها وكان هيعصر وشها ما بين ايديه بقلمي ماهي احمد
عاصي : انطقي مره تانيه وقولي انك عايزه تخرجي ساعتها مش هخليكي تنطقي تاني 
الدكتوره : خلاص .. خلاص اللي تشوفه ياعاصي .. انا .. انا هسكت مش هتكلم تاني 
عاصي : فين العسل .. فين العسل بقلمي ماهي احمد
الدكتوره : لا لا .. لا لا لا .. بلاش .. بلاش العسل انا .. انا مش هتكلم تاني ( بصت للعروسه ) فيروزه قوليله يافيروزه اني مش هتكلم تاني بقلمي ماهي احمد
عاصي : ( ضحك ضحكه خبيثه ) بس دي عروسه مانيكان .. وفيروزه ماتت .. مش ده كلامك يادكتوره 
الدكتوره : انا غبيه .. فيروزه عايشه .. مماتتش ابدا .. انا مش عارفه قولت كده ليه ؟ 
عاصي : قرب من وشها وبقي وشه في وشها مافيش وبقي يبرألها 
عاصي : انا هقولك انتي قولتي كده ليه ؟ بقلمي ماهي احمد
انتي عايزه تجننيني .. عايزه تقولي اني مجنون .. عايزه تقولي ان عاصي الكابر مجنون وعشان كده هتاكلي العسل 
الدكتوره : ( بعياط ) بلاش العسل ارجوك .. بلاش .. هسمع الكلام وفيروزه عايشه مش ميته وانت العاقل وانا المجنون بس بلاش العسل بقلمي ماهي احمد
عاصي : الوقت فات يادكتوره 😈😈
عاصي بقي يجيب العسل واخد منه معلقه وعنيه كلها شر وبقي يفتح بوقها بالعافيه والدكتوره كانت بتودي وشها شمال بقلمي ماهي احمد  ويمين وقفله بوقها عاصي مسك فك وشها بالعافيه وفتحلها بوقها واداها معلقه العسل بالعافيه وخلاها تبلعه بيبص لقي العسل وقع علي الارض 
عاصي بصلها بنظره شر 
بقلمي ماهي احمد
عاصي : شاايفه .. وقعتي العسل علي الارض .. انا هوريكي وضرب الدكتوره حته قلم خلاها ترجع بضهرها لوا واغم عليها 
لبس الجاكيت بتاعه وبقي يعدل ياقه القميص بتاعه وهو بيبصلها 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : ( بنبره صوت  مافيهاش اي رحمه ) تستاهلي 😡
عاصي ساب الدكتوره وعدل المانيكان فيروزه وقعدها علي الكنبه ومشي 
بقلمي ماهي احمد 
--------------------------
( بقلمي ماهي احمد ) 
البنوته كانت جوه الكوخ بتعيط مابطلتش عياط حرفيا وغالب كل ده في اوضته وسامع صوت عياطها .. وضميره كان بيأنبه جدا واخيرا جاتله الشجاعه انه ينزل من اوضته وبقي يستخبي في الجنينه لحد ما وصل للكوخ وبقي يبص علي الكوخ من بعيد وطبعا البودي جارد عبد الرحيم كان واقف قدام الكوخ ما بيتحركش عامل زي الصنم 
بقلمي ماهي احمد
غالب : ( في نفسه بخيبه امل ) ياريتني ما كنت قابلتها ولا شوفتها انا السبب .. ياريتها ما كانت جت معايا ولا ركبت عربيتي 
بقلمي ماهي احمد 
( انا عامله فيديو حلو اوي لعاصي هتلاقوه علي بيدج حكآآيآآت مآآهى اتمني يعجبكم ) 
البنت بقت تبص في الكوخ بتحاول تدور علي اي حته عشان تهرب منها بتبص لاقيت شباك بس عليه قضبان حديد ولانها رفيعه وصغيره بقت تحاول تطلع ما بين القضبان الحديد دي بأي طريقه وتدخل جسمها ما بين القضبان عشان تطلع بره الاوضه
----------------------------بقلمي ماهي احمد -------------------------
عاصي ركب عربيته وهو في العربيه وبيسوق الغريبه انه شافها رغم انه بعيد عنها ده علي طريق وهي في الكوخ وقتها داس علي سنانه من الغضب بأنها بتحاول تهرب حط رجله علي البنزين اكتر وزود السرعه وبقت العربيه طايره علي سرعه ٢٤٠ وفي خلال ١٠ دقايق بالكتير كان هناك 
بقلمي ماهي احمد 
وللاسف البنت رجليها  اتحشرت ما بين القضبان وبقت تحاول تطلع رجليها بس مكانتش عارفه خالص عاصي جه ووقف قدام الشباك 
البنت ( بتعب وعنيها بتقفل وتفتحها بالعافيه ) : انا تعبانه.. عايزه اروح .. 
عاصي بكل غضب لف راسه شمال ومن غير ما ينطق ولا كلمه البنت سمعت صوت كلاااب جايه من بعيد سمعت الصوت لقت وشها يمين وبصيتله لاقيته كلب اسود كبير جاي وبيهجم عليها .. البنت اتعدلت بسرعه وبقت تحاول تدخل جسمها بس الكلب للاسف لحق دراعها البنت كانت بتصرخ وتصوت وهي دراعها ما بين سنانه بتبص لاقت الكلب عنيه مفقوعه اعمي ما بيشوفش .. استغربت اكتر وبقت تصوت اكتر 
البنت : ارحمني .. سيبني امشي .
عاصي نزل ووطي وبقي في مستوي الكلب وبصله في عنيه من غير ولا كلمه وبالرغم من ان الكلب ما بيشوفش سكت وساب البنت اول ما عاصي بصله 
البنت دراعها كله بقي بينزل دم ودخلت جوه الكوخ 
البنت : انا عملتلك اي .. انا عايزه اروح 
عاصي ( بنظره خبيثه ) : هروحك بس مش قبل ما تشربي العسل 😈😈
ياترى اي حكايه العسل اللي عاصي بيشربهولهم ده .
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط علي : (رواية سم القاسي الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية سم القاسي)
reaction:

تعليقات