القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة الثامنة والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء الثامن والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت الثامن والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ماهي أحمد

نايا مابقيتش عارفه تنام من كتر اشعه الشمس اللي جايه علي عنيها يامن رفع ايده وبقي يحطها قدام عنيها عشان يحجب ضوء الشمس من علي عنيها 
وبقي رافع ايد ناحيه نايا والايد التانيه بيسوق بيها ولسه بيبص قدامه فجأه بيبص لقي 😬😬
ناس  ميتين قدامه في الصحرا ومرميين وقف العربيه بسرعه وفرمل عشان مايدوسهمش بالعربيه 
العربيه لما فرملت مره واحده نايا راسها خبطت في تابلوه العربيه ونواه راسه خبطت في الكرسي اللي ورا يامن وقاموا مفزوعين من النوم 
نايا : ( بخضه ) في اي يامن حصل اي 
يامن فتح باب العربيه ونزل ..نواه كمان نزل هو ونايا وبيبصوا علي الارض لقوا الجثث المرميه دي في الارض يامن قرب منها وقعد علي ركبه وكانت الجثث مرميه في الارض  علي وشها   مد ايده وبقي يعدل الست الميته بيبص  لقاها  الست اللي كانت في العشه واطفالها حواليها ميتين والغريبه انها معاها جثه تانيه راجل ميت ولابس لبس زي ما رجاله القائد بيلبسوه  
نايا اول ما شافت كده صعب عليها منظرهم وهما مرميين بالمنظر ده في الارض وبقت تعيط علي الاطفال الميته دي  وودت وشها الناحيه التانيه يامن قام بسرعه وحط ايده ورا راسها وضمها لي في حضنه وهي بقت تعيط علي منظر الست واطفالها 
بقلمي ماهي احمد 
نواه بص كده ليامن 
نواه : تعرفها 
يامن : ( هز راسه فوق وتحت كده هزه خفيفه ) أه.. اه .. اعرفها 
(نايا رفعت راسها من حضنه وبصيتله )
نايا : مين دي يايامن 
يامن : ( بلع ريقه واتنهد ) دي الست اللي لما سيبتك في الممر خبيت نواه عندها في العشه وروحت اجيب العربيه عرفتها عشر دقايق بس وكانت خايفه ومرعوبه قولتلها تعالي معايا مارضيتش تطلع من العشه ابدا 
بقلمي ماهي احمد 
نواه : ( ضم حواجبه ) طيب .. طيب عارف ده معناه اي ان جثتها هي واطفالها مرمين مع جثه راجل من رجاله القائد 
يامن  : ( بتنهيده مليانه يأس ورفع ايده وحطها علي جبينه  ) ايوه عارف 
نواه : كل اللي عملناه الشهور اللي فاتت راح ياصحبي 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : ايوه .. راح 
نايا : انا مش فاهمه حاجه يعني اي الكلام ده 
يامن : مافيش وقت هبقي افهمك بعدين لازم نتحرك من هنا 
يامن جه يمشي نايا فضلت واقفه جنب الجثث 
(يامن بص وراه لقاها واقفه )
يامن : يلا يانايا لازم نتحرك 
نايا : مش هتحرك من هنا الا لما ندفنهم ..
نواه : انتي بتقولي ايه ؟ مافيش وقت للكلام ده 
نايا بصت ليامن 
نايا : ارجوك مش هينفع نسيبهم كده 🥺🥺
يامن : ( بتنهيده شاور براسه لنواه ) هندفنهم يانواه 
نواه : يامن انت بتقول ايه ؟ 
نواه بص وراه 
نواه : احنا ممكن نتمسك في اي وقت 
يامن : عارف بس نايا عندها حق مش هينفع نسيبهم كده 
نواه : ( بزهق ) يووووه .. 
نواه بقي يدور علي اي حاجه في العربيه لحد ما لقى زي حديده تقيله بقي يضرب بيها الارض ويامن بيساعده شويه شويه ونايا بقت بتشيل التراب بأيديها لحد ما قدروا يحفروا حفره كبيره ليهم كلهم ودفنوهم فيها وبقوا يحطوا التراب عليهم 
(ماتصلوا علي النبي يابنات )
بقلمي ماهي احمد 
نواه وهدومه وايده كلها تراب وبيمسح جبينه من العرق 
نواه : ارتحتي كده ياست نايا 
نايا : بذمتك انت كمان مارتحتش لما دفنتهم 
نواه : ( بصلها وابتسم ) ايوه يانايا ارتحت 
يامن : يلا نركب بسرعه مافيش وقت 
نايا ركبت جنب يامن .. ونواه ركب ورا 
نواه : علي فين ياصحبي 
يامن : هنطلع علي البر الغربي 
نواه : طريق البحر 
يامن : معندناش حل غيره لازم اتطمن علي نايا وابعدها خالص عن هنا 
بقلمي ماهي احمد 
نواه : البر الغربي هتعرف تحميها هناك 
يامن : ماتقلقش عامل حسابي .. 
نواه : تحت الارض ولا فوقها 
يامن : تحتها 
نواه : اللي تشوفه انت عارف انا بثق فيك قد ايه 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : انتوا بتتكلموا بالالغاز ولا ايه ؟ يعني ايه بحر ؟ 
يامن : بحر ده مايه بس مايه كتيييير اوي قريه الصيادين الوحيده اللي بتروحها عشان يصطادوا منها السمك 
نواه : بس بحرها غدار ممكن في لحظه قدامك يبان هادي وفي لحظه يبلعك عشان كده السمك بيبقي من النوادر عشان قليلين اوي اللي بيصطادوا وكتار اوي اللي بيموتوه جواه 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : ( بخوف ) طيب واحنا هنروح نعمل اي هناك 
يامن : ( لف وشه شمال لنايا وبصلها  ) واثقه فيا 
نايا : ( هزت راسها بمعني ) اكييييييد 
يامن : مش عايزك تقلقي ابدا وانتي معايا يانايا
بقلمي ماهي احمد 
نايا ابتسمت وبقت تبصله في عنيه واتنهدت وهو كمان كان بيبصلها في عنيها كميه الامان اللي بتحسها نايا وهو بيقولها مش عايزك تقلقي وانتي معايا وقتها بس بتبقي واثقه انها طول ما هي مع يامن فأكيد هتبقي كويسه 
بقلمي ماهي احمد 
نواه كان قاعد ورا بصلهم كده هما الاتنين وهما بيبصوا لبعض 
نواه: ايه .. ايييه يا يامن احنا هنقضيها كانت نظرات ( شاور بأيده ) عايزين نمشي ياحبيبي قبل ما نتقفش في يومنا ده 
نايا اتحرجت وابتسمت وبصت قدامها 
بقلمي ماهي احمد 
يامن بص قدامه وهو بيبتسم ابتسامه خفيفه وقمر زيه اصله قمر اوي والله .. وداس بنزين ولف الدريكسيون ومشي 
----------------------------بقلمي ماهي احمد -----------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم وهي واقفه ما بين الرجاله كلها وحواليهم العربيات وماشيين في الصحرا 
تيم : رميتوا الجثث في كل حته في الصحرا 
رجاله القائد : حصل 
الجبالي : وانتوا عملتوا اي 
رجاله الجبالي : اللي امرتنا بي لمينا كل جثث الستات والرجاله اللي ماتوا من القريه ورميناهم في الصحرا مع جثث القائد 
تيم : حلو اوي ده 
الجبالي : انتي مش ناويه تقوليلي ناويه علي اي يانايا 
تيم : ( بصيتله بقرف من فوق لتحت ) ريحه نفسك مقرفه ابعد عني 
الجبالي: بقي اسمعي بقي يانايا 
تيم : ( بغضب وصوت عالي ) انا مش نايا انت فاهم .. انا تيم 
الجبالي : ( ضم حواجبه ) تيم .. يعني اي .. دي لعبه جديده منك دي ولا ايه 
القائد : ( وقف قدام الجبالي وبقي وشه في وشه ) 
القائد : اسمع بقي كويس انت هنا هتبقي معانا وهتسمع كلامنا في كل كبيره وصغيره وتيم اللي قالتهولك ده الصح تيم مش ناايا .. نايا تبقي اختها التوأم وانت عايز نايا واحنا عايزين يامن يعني مصالحنا مشتركه هتسمع الكلام هتبقي حبيبي.. هتحاول تفكر وتشغل دماغك 
القائد بص لرجالته .. راحت رجالته بسرعه طلعت المسدسات علي رجاله الجبالي 
الجبالي بص حواليه لقي نفسه ما بينهم 
الجبالي : ( بتردد ) انا .. انا قولت حاجه انا بفهم بس 
تيم : ماتحاولش تفهم بعظ كده انت هنا معانا تنفذ اللي بنقولم عليه انت محتاجنا واحنا محتاجين رجالتك .. واول ما نفذ اللي احنا عايزينه ونخلي يامن تحت ايدينا ويعمل المطلوب منه هنخليك تبقي حاكم علي اكبر قريه والقريه اللي انت تختارها ايه رايك 
الجبالي : عرض حلو .. طيب ونايا 
تيم : ( ضحكه ضحكه خبيثه ظهرت بجانب شفايفها ) ونايا هديه مني ليك 
الجبالي : ( مسح بوقه بأيديه وغمز بعنيه  ) ياجمالوه 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي : طيب .. طيب اخر سؤال 
تيم : ( بزهق وداست علي سنانها  ) اسأل 
الجبالي : انتي ليه بتحطي جثه حد من عندي مع جثه واحد من عندك وترميهم في الصحرا 
تيم : يامن دلوقتي اكيد في الصحرا بيحاول يهرب ولما يشوف جثث القريه مع جثث القائد وقتها هيعرف انه انكشف وانك بقيت معانا وان احنا الاتنين هنبقي سوا وقتها هيقلق وهيبدا يدور علي مكان بعيد عشان يبعد فيه عننا علي قد ما يقدر .. وقتها بس انا هدور عليه وعليها في الاماكن المحرمه زي ارض الهلاك او البر الغربي او البحر الميت 
هفضل ادور عليه لحد ما لاقيه 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي : وليه ماقولتيش كده من الاول 
تيم : تفتكر هتفهم حاجه لما اقولك 
الجبالي : ده انتي مستقليه بيا اوي كده ليه 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي ناده علي راجل من رجالته 
الجبالي : ابو العزااااايم 
ابو العزاااايم : اؤمرني 
الجبالي : شوفت اي وانت في الممر 
ابو العزايم : شوفت بنت الصياد كانت مع نايا .. واول ما نايا شافتني اني شوفتها سابتها وهربت في السرداب ولما طلعت اجرى وراها مالقيتهاش وبعدها بشويه رجعت السرداب مالقيتش بنت الصياد في السرداب 
تيم : ( داست علي سنانها من الغضب ) ياغبببببببببي وماقولتش كده ليه من الاول 
القائد : حد يعرف يوصلنا لبنت الصياد دي 
ابو العزايم : اكيد طبعا ابوها في قريه الصيادين هو واخوها 
امها كانت في القريه عشان تبيع السمك هي وبنتها 
بقلمي ماهي احمد
تيم : احنا مستنيين اي بينا علي القريه لازم نلحقهم واكيد هنوصل لحاجه هناك 
-----------------------بقلمي ماهي احمد -----------------------------
( في نفس الوقت ) 
يامن قبل ما يوصل للبر الغربي كان خلاص كلها كام كيلو ويوصله العربيه بقت تقف منه 
نواه : في اي يا يامن 
يامن : الظاهر كده البنزين في ذمه الله 
نايا : طيب وهنعمل اي 
يامن : ( شاور بكتفه كده ) هنركب رجلينا ماقدمناش حل تاني 
نايا : هو .. هو احنا قدامنا كتير 
نواه : لا ابدا من ٢٠ كيلو ل ٤٠ كيلو بس 
نايا : ياااااه .. ده انا جعانه بشكل 
يامن : تعالي معايا 
نايا : علي فين 
يامن مد ايده لنايا ونايا مسكت ايده ونزلوا من العربيه سوا ونواه بقي ماشي معاهم 
بقلمي ماهي احمد 
وبقوا ماشيين في وسط الصحرا ويادوبك كانوا شايفين بعض بالعافيه  وفجأه سمعوا صوت 
يامن بسرعه وقف وحط نايا ورا ضهره علي طول
نايا : ( بخوف ) اي الصوت ده يا يامن 
نواه: زي ايام زمان ياصحبي 
يامن : ماتقلقش انا في ضهرك 
يامن اخد نايا واستخبي ورا صخرا 
نواه طلع سكينه صغيره من البياده بتاعته 
بقلمي ماهي احمد 
وجرح ايده وبقت ايده تجيب دم ونزل وحط ايده جنبه وبقي الدم ينزل في الارض وريحه دمه بقت فايحه في المكان 
نواه صوت الرجول في الارض بقت تقرب منه وبقي يبص حواليه يمين وشمال وابتدي ضربات قلبه تزيد 
نايا ويامن كانوا مستخبيين ورا صخره ويامن كان بيبص علي نواه ومطلع السهم بتاعه وحاطه في القوس ومغمض عين ومفتح التانيه لحد ما الضبع ظهر قدام نواه وبقي يتحرك بخطوات ثابته ناحيه نواه وعنيه كانت بتنور في الضلمه 
نايا : ( بخوف ) يانهار اسود .. ضبع 😳😳
انت مستني اي يايامن موته 
نواه : بيبص علي الضبع وابتدي يرجع لورا 
نواه : فينك يا يامن 
نايا : يامن مستني ايه الضبع هيهجم عليه 
يامن : في حاجه غريبه 
نايا : ( ضمت حواجبها ) في ايه .. اي اللي بيحصل 
يامن سمع صوت رجلين غير الضبع ده 
راح بسرعه ضرب السهم علي الضبع جت في نص راسه 
يامن طلع بسرعه من ورا الصخره
يامن : اوعي تتحركي من هنا 
يامن جرى بسرعه علي نواه .. 
يامن : اجرى بسرعه يانواه .. بسرعه 
يامن بقي يجرى علي نواه بأسرع ما عنده .. 
نواه بيبص تحت رجله لقي الرمله اللي تحت رجله من الرمال المتحركه اللي بتبلع اللي واقف عليها وابتدي الضبع ينزل تحت الرمله يامن جاب الحبل اللي علي ضهره بسرعه وبقي بيجرى باسرع ما عنده وحدف الحبل لنواه 
يامن : امسك يانواه بسرعه 
نواه مسك الحبل وكان نصه تقريبا بقي تحت الارض يامن بقي ماسك نواه بأيد وبقي يطلعه ويشده من بعيد 
وصوت الرجلين التاني بقي يقرب منه بيبص لقاه ضبع تاني وسنانه بقت تبان لنواه وعنيه كلها شر 
نواه بص كده للضبع 
نواه : سيبني يا يامن سيب الحبل 
يامن : مش هسيبك انت بتقول اي 
نواه : لو ماسبتنيش الضبع مش هيسيبك ولو وصلك هتضطر تسيبني غصب عنك 
يامن : مش هسيبك 
نايا كانت بتبص عليهم من بعيد ومابقيتش عارفه تعمل اي 
خطوات الضبع قربت منه والرمال المتحركه ما بينها وما بين الضبع خطوات 
بقلمي ماهي احمد 
بس الضبع كان بيقرب من يامن اكتر ويامن لو ساب الحبل نواه هيغرز في الرمله بس ياترى يامن هيسيبه يغرز ولا هيطلعه وهيموت الضبع ده اللي
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع والعشرون اضغط على (رواية العبقري الفصل التاسع والعشرون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق