القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد 

رواية العبقري الجزء الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

يامن : نايا أنااااا
نايا كانت بصاله ومستنيه اي كلمه منه بس يامن كان متردد يقولها علي اللي في قلبه هو خايف عليها مش اكتر القرب من يامن معناه ان ممكن يتهدد بيها طول الوقت وممكن تخسر حياتها كمان بس هو مش عايزلها ده .. عايزها تعيش حياه عاديه مش حياه كلها هروب وخوف من اللي جاي 
بقلمي ماهي احمد
(نايا اخر ما زهقت وهي بصاله )
نايا : الظاهر معندكش حاجه تقولها.. ( بصت في الارض )  تصبح علي خير 
يامن قرب منها ومسك دراعها 
يامن : ( بلع ريقه وهو بيبص في عنيها ) 
يامن : مسمحاني 
نايا : ( بكل خيبه امل وهي بتبص لملامحه ) وانا في ايدي ايه تاني اعمله غير اني اسامحك .. 
نزلت ايده من علي دراعها وسابته ودخلت جوه 
دخلت الاوضه اللي فيها الطفله وقفلت الباب علي نفسها وبقت تحط ايدها علي بوقها وهي ضهرها لازق في الباب وبقت تنظل برجليها في الارض وتعيط وبقت تكتم صوت عياطها بأيديها عشان يامن مايسمعهاش 
( يامن وهو بره لسه ما دخلش ) 
 داس علي سنانه وضرب بكف ايده علي جبينه وهو مضايق جدا من نفسه وفضل قاعد بره جنب النار ومارضاش يدخل
----------------------بقلمي ماهي احمد -----------------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم : ( بغيظ وحقد ) وقف ضرب كفايه كده ضرب في بعض لحد ما مش هيتبقي حد مننا وكل رجالتنا هتقع واحد ورا التاني 
القائد : الجبالي طول ما معاه اسلحه مش هيسيبنا وانتي عارفه كده كويس .. حاولتي توصليله زي ما قولتي 
تيم : لسه معرفتش اوصله 
القائد : وانا مش هنسحب من قدامه ان شالله لو فيها موتي انتي سمعاني 
تيم : حاول تغطي ضهرى انا هعرف اوصل للجبالي ازاي 
القائد : ( رفع حاجبه اليمين ) معاكي 
تيم ابتدت تعدي الساحه وكانت حرفيا مليانه ضرب نار دخلت عشه من العشش وبقت تدور علي اي هدوم لست من ستات اهل القريه والجثث كلها حواليها في كل مكان كانت بتشوف الجثث وكأنها بتشوف حاجه عاديه مافيش في قلبها اي رحمه حرفيا 
بقلمي ماهي احمد 
لحد ما لاقت هدوم في الارض لست فلاحه لبستها بسرعه وبقت تبهدل وشها تراب علي قد ما تقدر عشان تبان اكنها من ستات قريه الجباالي 
بقلمي ماهي احمد 
جريت بسرعه وبقت بتعدي ضرب النار ودخلت قصر  الجبالي وكانت متأكده انها فيها  ورجاله الجبالي اول ما شافهوها افتكروها نايا علي طول 
واحد من رجاله الجبالي : نايا اهيه .. امسكوها بسرعه 
تيم : ( في سىرها ) نايا ...  كانت فايته عليا فين الحكايه دي 
بقلمي ماهي احمد
رجاله الجبالي اخدوا تيم للجبالي علي انها نايا ووقتها تيم كانت مستسلمه تمام لحد ما اخدوها للجبالي وهما شدنها من دراعها 
الجبالي : ( بزعيق ) نايا .. انا دورت عليكي كتير كنتي فين 
تيم : مش هقولك غير لما نبقي لوحدنا 
الجبالي بص في عنين تيم حس بحاجه متغيره بتتكلم بكل قوه ومافيش خوف في عنيها منه زي كل مره 
بقلمي ماهي احمد
الجبالي استغرب في حاجه غلط مش دي نايا الضعيفه خالص 
الجبالي شاور للراجل اللي جابها عشان يطلع 
الراجل بصله وشاور براسه لتحت بمعني انه طالع 
الجبالي مسكها من دراعها بكل غضب 
الجبالي : مهربتيش يعني زي كل مره 
تيم استغلت الشبه اللي بينها وبين نايا 
تيم : العبقري خدعنا كلنا .. القائد مش هو عدوك العبقري هو اللي عدوك 
الجبالي : ( باستغراب وضم حواجبه  ) غريبه .. ومن امتي بتتكلمي في حاجه زي كده .. انتي مالكيش في الكلام ده خالص 
تيم : ( بتوتر ) ادت للجبالي ضهرها وبقت تفرك في صوابعها 
تيم : انا .. اصل .. اصل طلع واطي وجبان وكمان سمعته بوداني وهو بيقول لنواه صحبه انه هيخلص مني ومنك ومن القائد ومارضاش ياخدني معاه عشان يخلص مننا كلنا 
هو اللي جابلك الاسلحه عشان تحارب القائد وهو برضوا اللي جاب القائد ودخلوا القريه مافكرتش لو للحظه القائد دخل هنا ازاي .. ومحدش يعرف الممر السري للقريه غيرك انت ويامن 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي : ( ضيق عنيه وحط ايده علي دقنه وداس علي سنانه ) عندك حق .. في كل كلمه قولتيها انا ازاي مافكرتش في حاجه زي دي 
تيم وقفت ورا ضهر الجبالي وبقت تتكلم في ودنه 
تيم : حط ايدك في ايد القائد انت برجالتك وهو بالاسلحه اللي معاه .. القائد هيرفعك فوق وهيخلي الكل يعملك الف حساب
الجبالي : ايوه بس ... 
تيم : بس اي 
الجبالي : بس ازاي .. والقائد هيرضى بحاجه زي دي يانايا 
تيم : وقف ضرب اؤمر رجالتك توقف الضرب وانا هاروح واقوله واكيد هيوافق 
الجبالي : ( باستغراب ) وانتي تعرفي القائد منين وازاي 
تيم : (. بتوتر ) ايه .. هبقي .. هبقي اقولك بعدين لازم توقف ضرب حالا 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي نده علي راجل من رجالته انهم يوقفوا ضرب 
واحد من رجالته : اللي تشوفوه 
القائد وهو بيضرب نار شاف رجاله الجبالي وقفت ضرب ووقتها أمر رجالته انهم يوقفوا ضرب هما كمان 
بقلمي ماهي احمد 
الجبالي نزل في الساحه ومعاه تيم والضرب كله وقف ..
والقائد قرب ووقف هو كمان في الساحه والجبالي والقائد بقوا واقفين قصاد بعض 
الجبالي : احنا انضحك علينا من العبقري 
القائد : انت اللي اتضحك عليك من العبقري انا مايضحكش عليا .. واذا كان علي قريتك انا كنت هدخلها اي وقت لو انا عايز 
الجبالي بص وراه لتيم علي اساس انها نايا ورفع حاجبه كده بمعني ان القائد مش هيحط ايده في ايد الجبالي 
تيم: مممم اي ياقائد الجبالي جايلك لحد عندك الجبالي مش عدونا الحقيقي .. عدونا الحقيقي هو يامن اللي اخد السلاح بتاعنا واداه للجبالي 
وخلي الجبالي يحاربنا ويخسر رجالته عشان نقتل بعض احنا الاتنين 
الجبالي : انا جاي ومادد ايدي .. والشرف ليا اني احط ايدي في ايد القائد في يوم 
( الجبالي مد ايده عشان القائد يحط ايده في ايديه ) 
القائد بكل تكبر 
القائد : انا لو مديت ايدي ليك وخونتني في يوم هقطعلك دراعك 
الجبالي : انا .. ده انا بتمني اليوم اللي القائد يبصلي فيه بعين الرأفه 
بقلمي ماهي احمد 
القائد حط ايده في ايد الجبالي 
تيم : من اللحظه دي كلنا هيبقي لينا نفس الهدف 
( ضيقت عنيها ) الانتقام من نايا 
الجبالي ضم حواجبه باستغراب كده 
الجبالي : ( الانتقام من نايا ) 
القائد : قصدك من يامن 
تيم : منهم هما الاتنين 
الجبالي : انا .. انا مش فاهم حاجه 
تيم : انت تنفذ اللي نقولك عليه وبس انت فاهم 😡😡
بقلمي ماهي احمد 
القائد : هو اكيد مابعدش عن هنا 
تيم : انا عارفه المخبأ بتاعه كويس 
القائد : ومستنيين اي يلا بينا ياتيم 
الجبالي : ( باستغراب ) تيم .. تيم مين انا مش فاهم حاجه 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : ( وعلامات القرف باينه علي وشها للجبالي ) تفتكر واحد زيك مهم انه يفهم 
تيم سابت الجبالي ومشيت ركبت عربيه وبقت تسوقها والجبالي مش مصدق انها بتسوق عربيه وكلهم اتوجهوا ناحيه مخبأ يامن
-------------------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------
( في نفس الوقت ) 
الشروق طلع علي يامن وهو بره ولسه بيفكر في اللي عمله وانه مش قادر يقول لنايا انه بيحبها 
دخل جوه لقى نواه قاعد في الصاله بره ومستنيه يدخل 
يامن : انت قومت من مكانك ليه دلوقتي انت لسه تعبان 
نواه : ماقولتلهاش ليه ؟ 
يامن : بلاش نتكلم في الموضوع ده يانواه دلوقتي 
نواه : يابني ده هو ده وقته ماتضيعهاش من ايدك 
يامن : بلاش اعلقها بيا وانا مش عارف اذا كنت هعيش ولا اموت انا عايش بس دلوقتي عشان اعرف اللي قتل اهلي ممكن لو عشت بعد كده واستقر في حياتي وابعد عن كل الحرب دي ممكن وقتها ابقي قد الكلمه اللي هقولهالها 
نواه : مكنتش اعرف انك جبان كده يا يامن 
يامن : سيبني براحتي يانواه 
نواه : ( بتنهيده ) براحتك ياصحبي 
--------------------بقلمي ماهي احمد ------------------------------
( في نفس الوقت) 
الطفله صحيت في الاوضه وكانت مع نايا 
الطفله قامت قعدت علي رجل نايا واخدتها في حضنها اول ما شافت نايا بتعيط 
نايا ابتسمت وحضنتها اوي .. كانت محتاجه انها تترمي في حضن اي حد وتبكي وياريتها تعيط في حضن اللي اذاها وخلاها تبكي طول الليل واستخسر فيها كلمه كانت وقتها هتبقي طايره من الفرحه 
الطفله : انا اسمي رواء ومش عايزاكي تعيطي 
نايا بصتلها وابتسمت ابتسامه خفيفه وبصيلها الطفله رفعت ايدها ومسحت دموع نايا من علي خدها 
رواء : انا عايزه اروح لاخويا ولبابا 
نايا : ( شهقت وبقت تاخد نفسها من العياط ) انتي .. انتس تعرفي هما فين 
رواء : ايوه اعرف .. في قريه الصيادين بيروحوا هناك كتير انا عايزه اروحلهم. هما اكيد مايعرفووش اللي حصل في قريتنا 
نايا : ايوه بس قريه الصياد دي بعيده اوي هوديكي ليها ازاي 
رواء : عشان خاطرى وديني لبابا .. عايزه اروح لبابا 
نايا : طيب اهدي .. اهدي هوديكي لباباكي ماتقلقيش 
رواء حضنت نايا وباستها من خدها 
رواء وهي في حضن نايا 
رواء : تعالي اقعدي معانا لو مش ليكي حد هنا
نايا : انا فعلا ماليش حد خالص 
رواء: خلاص تعالي معايا وانا هخللي منك وهخلي بابا يقعدك معايا علي طول احنا بنصطاد سمك كتير وكنا بنطلع علي فلوكه انا وماما وبابا واخويا الكبير 
نايا : ( باستها من خدها) نروح بس القريه الاول وارجعك لاهلك وبعد كده نشوف حكايه اني افضل معاكم  دي يارواء اتفقنا 
رواء : هزت راسها فوق وتحت هزه بسيطه بمعني انها موافقه 
بقلمي ماهي احمد 
نايا فكرت شويه وحست انها مالهاش مكان مع العبقري وانها بقت تقيله عليه قامت ومسكت ايد رواء وطلعت 
وبقت تدور في المطبخ بتاع الست العجوزه علي اكل عشان تاخده معاها وهي بتجيب الاكل وبتحطه في شنطه 
بقت تفتكر الست العجوزه وهي بتقتلها 
نايا بقت تاخد الاكل بسرعه وهي مخنوقه ومتوتره جدا وبقت حاسه بخنقه مسكت الطفله وفتحت الباب 
العبقري كان في الصاله هو ونواه اول ما شافها بتفتح الباب قام وقف بسرعه قدامها وقفل الباب مره تانيه 
العبقري: انتي بتعملي اي ورايحه فين ؟ 
نايا : ماشيه من هنا مش طايقه اقعد هنا ثانيه واحده بعد كده 
العبقري: نايا فوقي انتي عارفه انتي بتقولي ايه ؟
نايا : ( بكل تحدي ) 
نايا : ايوه عارفه عشان كده بقولك اني همشي من هنا انت مش خلاص عملت اللي في دماغك ومافتكرش انك محتاجني تاني معاك سيبني امشي بقي واعيش حياتي 
يامن : نايا انتي بتتكلمي كده ازاي 
نايا : اي .. زعلان اوي اني بقيت اقول انا عايزه اعيش حياتي ازاي 
يامن : انا ماقصدش بس انتي ماتعرفيش حتي هاتروحي فين انتي ممكن تتوهي في الصحرا بالايام وماتعرفيش حتي ترجعي .. انتي حتي مش عارفه انتي رايحه فين 
نايا : دي حاجه ماتخصكش وبعدين مين قالك اني مذ عارفه رايحه فين .. 
يامن : رايحه فين 
نايا : ____________
يامن : ماتنطقي 
رواء: رايحين قريه الصيادين عند بابا واخويا هما هناك 
نواه : ( باستغراب ) قريه الصيادين دي بعيده جدا دي يوم بالعربيه علي الاقل ما بالك بقي لو مشي وكمان وانتي مش عارفه الطريق
بقلمي ماهي احمد 
نايا : ماتقلقش يانواه انا هعرف اتصرف وهعتمد علي نفسي 
نايا : ( بصت ليامن ) ارجوك يايامن ابعد عن الباب 
يامن : مش هتخرجي من هنا 
نايا : لاء هخرج ولاخر مره هقولك ابعد من الباب سيبني انا حره 
يامن : طريقه كلامك متغيره جدا يانايا 
نايا : يمكن علشان للمره الاولي مابسمعش كلام حد وبعمل اللي انا عايزاه 
يامن : وانك ترجعي الطفله لاهلها ده اللي انتي عايزاه 
نايا : ايوه ومصممه عليه كمان 
يامن : ماشي بس مش هسيبك تروحي لوحدك 
نايا : لاء لوحدي انا مابقيتش محتجالك 
يامن : ( بزعيق وغضب وكل ريأكشنات وشه اتغيرت ) 
يامن : اسمعي بقي انتي عايزه تمشي من هنا همشيكي بس مش هكرر كلامي مرتين انتي فاهمه 😡😡
نايا : خلاص .. خلاص فاهمه 🥺🥺
نواه : طيب يلا انا هسبقكم علي العربيه 
يامن جاب القوس بتاعه ونواه طلع علي العربيه هو والطفله ويامن ونواه كانوا راكبين قدام ونايا ورواء كانوا راكبين ورا 
والهوا كان بيطير شعر نايا لورا ويامن كل شويه كان بيبصلها في المرايه وهما ماشيين وهي كانت من غير ما تحس دموعها كانت بتنزل منها وصعبان عليها نفسها انها هتسيب يامن وهما زعلانين من بعض العربيه كانت ساكته جدا كلهم ساكتين حرفيا محدش بيتكلم كلهم بيبصوا لبعض وبس ودايما نايا كانت بتتجنب. نظرات يامن ليها في المرايه وتبص جنبها لحد ما رواء وهما في نص الطريق الليل ليل عليهم 
رواء : انا جوعت وعايزه اعمل حمام 
نواه : احنا لازم نرتاح شويه يا يامن مش معقول هنفضل اليوم كله سايقين العربيه 
يامن : ( بص لنايا في المرايا ) تحبي نرتاح ونكمل بكره 
نايا : اللي تشوفوه 
يامن لف العربيه وبقي يدور علي اي جبل يكون لي كهف ومفتوح من تحت عشان يقضوا الليل فيه لحد ما لقاه ونزلوا كلهم من العربيه وولع نار وخشب وبقوا يدفوا هما الاربعه حوالين الخشب نايا طلعت الاكل والمايه اللي معاها من الشنطه وبقت تحطلهم الاكل 
ونواه ورواء بقوا ياكلوا سوا 
يامن بعد عنهم خطوات ووقف قدامهم وبقي مديهم ضهره 
طلع سيجاره من بنطلونه وولع بالولاعه بتاعته وبقي ينفخ فيها نايا جت من وراه ومعاها الاكل 
نايا : اتفضل 
يامن لف وشه شمال ناحيتها وبصلها 
يامن : مش عايز 
نايا : انت ما اكلتش حاجه من الصبح 
يامن : قولتلك ماليش نفس 
نايا : طيب خلاص علي راحتك 
نايا رجعت مع رواء ونواه مره تانيه وابتدت تنام هي ورواء ع بعض وفردت ايدها واخدت رواء في حضنها ونواه  نام جنبهم وبعد ما راحوا في النوم ويامن اتأكد انهم ناموا رجع ونام معاهم بقت نايا نايمه جنبها رواء وبعيد عنهم شويه نواه 
يامن بقي يبص لنايا وهي نايمه واول ما تحركت جرى بسرعه ونام جنب رواء من الناحيه التانيه وبقت هي نايمه وجنبها  رواء وجنب رواء  يامن وجنب يامن  نواه 
رواء كانت عايزه تعمل حمام قامت من جنب نايا وبعدت عنهم شويه بعيد عشان تعمل حمام 
وقتها نايا اتحركت يمين علي جنبها وهي نايمه ومدت ايدها وسندت ايدها علي صدر يامن 
يامن بص كده لايدها وابتسم 
نايا من غير ما تحس وهي نايمه قربت من يامن ونامت في حضنه يامن اتنهد وابتسم ابتسامه حلوه اوي زيه وفرد ايده ونايا حطت راسها علي كتفه وابتدي. يرفع ايده بالراحه جدا عشان يملس علي شعرها بكل حنيه وبعدين سند راسه علي راسها وغمض عنيه ونام رواء جت لاقيتهم نايمين هما الاتنين في حضن بعض راحت نامت جنب نواه 
بقلمي ماهي احمد 
تاني يوم الصبح ومع اول خيط شمس جه علي وش نايا .. نايا ابتدت تصحي وفاقت رفعت راسها كده لاقت نفسها في حضن يامن 
استغربت قامت بسرعه من علي حضنه 
يامن حس بيها وصحي وقعد نص قاعده كده علي الارض 
يامن : نمتي كويس
نايا : ايوه .. الحمدلله 
يامن : نايا انا كنت عايز اقولك علي حاجه 
نايا ؛ مابقيتش عايزه اعرف انت عايز تقول اي خلاص يايامن وفر كلامك لنفسك 
يامن : للدرجه دي مابقتيش عايزه تسمعيني 
نايا قامت واتجاهلت كلامه وبقت تنفض ايدها من علي الارض 
نايا : مش هنتحرك بقي 
يامن : اللي تشوفيه يانايا 
نواه قام هو ورواء وركبوا العربيه وفضلوا ماشيين بيها لحد ما اخيرا وصلوا لقريه الصيادين واول ما دخلوا البنت بقت تدور علي اخوها 
نايا : رواء استني ..
رواء سابت ايد نايا اول ما شافت فهد اخوها 
فهد حضنها بسرعه واخدها ورحلهم 
فهد : انا .. انا بجد مش عارف اقولكم اي ..مافيش كلام يوصف اللي انتوا عملتوه 
نايا : ربنا يخليكم لبعض 
فهد سلم علي نواه ويامن وجه يمد ايده لنايا عشان يسلم عليها 
يامن مسك ايد فهد 
يامن : افتكر ممكن تسلم عليها من غير ما تمسك ايدها 
فهد : انا اسف مكنتش اقصد 
بقلمي ماهي احمد 
نايا حست ان يامن بيغير عليها 
راحت عشان تغيظه مدت ايدها لفهد 
نايا : ومايسلمش عليا بالايد ليه هو انا مشلوله وسلمت علي فهد 
فهد بص لنايا في عنيها وسرح في جمال عنيها للحظات يامن حس كده راح بعد ايده من ايد نايا بسرعه وضرب فهد بالروسيه 
يتبع...
لقراءة الفصل السادس والعشرون اضغط على (رواية العبقري الفصل السادس والعشرون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات