القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت الرابع والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ماهي أحمد

يامن : خالد 😳😳
نايا : ( ابتسمت ابتسامه خفيفه ) مافيش داعي تعمل انك مستغرب انك تلاقي خالد هنا يا يامن انا خلاص عرفت كل حاجه 
يامن : ( بتردد وتوتر) ناااايا اناااا .. انا .. انا كنت ناوي احكيلك 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : ريح نفسك يا يامن انت تعبان دلوقتي بعد اذنكم 
نايا سابت يامن وراحت للبنت في اوضه تانيه وقفلت علي نفسها الباب واخدت البنت في حضنها وبقت تعيط 
خالد : ( باستغراب وضم حواجبه  )  اي ده انت ماقولتلهاش 
يامن اتعدل من قعدته ورفع نفسه وقعد نص قاعده علي السرير 
يامن : ( بنرفزه ) انت اي اللي جابك بس دلوقتي وعرفت طريقنا منين 
خالد : ( بخنقه وزعل من يامن )  اي ياعم مالك وبعدين انا مالي وذنبي ايه .. انا غلطان يعني اني لما شوفتك وانت سايح في دمك مشيت وراكم عشان اتطمن عليك 
يامن : انا ماقصدش انا .. انا .  انا بس كنت عاوز انا اللي احكيلها علي كل حاجه نايا اتحملت كتير وانا جيت عليها اكتر 
بقلمي ماهي احمد 
خالد : نايا باين عليها بتحبك يايامن وده ظاهر عليها بجد ياريت انت كمان تكون بتحبها ومايبقاش جزء من خطتك انك تمثل عليها مش اكتر 
يامن : يمكن الاول كنت بمثل عليها عشان تبقي معايا دايما بس دلوقتي ..  ( يامن سكت ) 
خالد : دلوقتي ايه 
يامن : مش عارف .. لسه مش عارف 
بقلمي ماهي احمد 
خالد : طيب لما تعرف اوبقي قولي لو اتقابلنا تاني .. انا كده سديت الدين اللي عليا ياصحبي وردتهولك بزياده بس بلاش تدخلني معاك في اي مشوار تاني انا معايا عيال وعايز اربيهم ولو الجبالي او القائد عرفوا اني تبعك محدش هيرحمني فيهم 
يامن : عداك العيب ياصحبي 
خالد قام وقف وراح ناحيه الباب وبص وراه 
خالد : علي فكره انا اللي خيطتلك الجرح نايا مكانتش عارفه تخيطه من كتر خوفها عليك .. اشوف وشك بخير 
يامن لف وشه شمال ناحيه خالد وهز راسه فوق لتحت بمعني ماشي وابتسم لخالد ابتسامه خفيفه 
(خالد فتح الباب وخرج )
يامن اتنهد وقام وهو ماسك كتفه وراح لنواه في الاوضه التانيه لقاه نايم  علي بطنه وتعبان جدا ونايا حاطه اعشاب علي ضهره مطرح الجلد اللي اتجلده من الجبالي وعنيه منفخه من الضرب 
بقلمي ماهي احمد
(قعد علي ركبه قصاد وش نواه وبقي يبصله ونواه كان مغمض عنيه وبقي في دنيا تانيه )
يامن : شوفت معايا ايام صعبه ياصاحبي .. عشنا مع بعض علي الحلوه والمره كل حاجه كنت بقولك عليها كنت بتنفذها من غير حتي ما تفكر بس عمرى ما تخيلت في يوم انك ممكن تتحمل العذاب ده كله عشاني .. انا أذيت ناس كتير في حياتي بقصد ومن غير قصد وانت كنت اولهم انت ونايا 
( بتنهيده ) حقك عليا يعز عليا نومتك دي 
بقلمي ماهي احمد 
يامن جه يقوم نواه حرك ايده ومسك ايد يامن  وفتح عينه المتنفخه من الوجع بالعافيه يامن رجع قعد علي ركبه مره تانيه وبقي يبص لنواه وابتسم انه لقاه ابتدي يفوء 
نواه : انا اضحي بروحي عشانك يايامن .. 
عمرى ما هنسي اول يوم شوفنا بعض فيه .. ( بضحكه خفيفه ) فاااكر هههه فاكر انا كنت عامل ازاي اول ما شوفتك 
يامن : كان عندنا ١٦ سنه اول مره شوفنا بعض فيها 
نواه : وانا كنت متعلق علي الجبل بالحبل عشان سرقت فرخه عشان كنت هموت من الجوع 
يامن : ( بضحكه خفيفه مليانه ذكريات )  وانا شوفتك وكان متحرم علي حد انه ينزلك يا اما هيموت 
نواه : بس انت نزلتني من علي الحبل وكنا اول مره نقف في ضهر بعض كانت المره دي 
يامن : ومن ساعتها بقيت في ضهرى ياصحبي 
نواه : عشان انت تستاهل ( شاور علي ضهر يامن بأيديه  ) ابقي دايما هنا 
بقلمي ماهي احمد 
(يامن ابتسم وطبطب علي ضهر نواه بأيديه )
نواه : ااااه ضهرى مش قااادر 
يامن : ههههه تعيش وتاخد غيرها 
نواه : في حياتك ان شاء الله ههههه
يامن سرح شويه 
نواه وهو نايم علي بطنه 
نواه : نايا بتحبك وماطلعتش زي ما انت فاكر .. احنا طول عمرنا اتنين بس البت دي تستحق ان احنا نبقي تلاته ياصحبي 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : (  بص في الارض ورجع بص لنواه مره تانيه ) 
يامن : عارف .. بس خايف 
نواه : من ايه ؟ 
يامن : خايف عليها مني
نواه : هنحمي بعض ياصحبي ( غمزله بعنيه ) ماتضيعهاش من ايدك 
يامن : ( بل شفايفه بلسانه وبص في الارض ) هحاول 
بقلمي ماهي احمد 
نايا فضلت طول اليوم في الاوضه وكان صعبان عليها نفسها جدا .. ان كل حاجه كانت بتحصل حواليها كانت مجرد لعبه من يامن عشان يوقع الجبالي والقائد في بعض وانه ما وثقش فيها وافتكرت انها ولا حاجه بالنسبه ليامن 
بقلمي ماهي احمد
وبقت تحضن الطفله وتاخدها في حضنها ودموعها تنزل لوحدها غصب عنها 
يامن قرب من الباب ولسه هيخبط عليها بقي متردد يخبط ولا لاء وهتفتحله ولا لاء 
بقي سامع صوت عياطها طول الليل 
بقلمي ماهي احمد 
الطفله قامت من علي رجل نايا 
الطفله : انا جعانه اوي 
نايا مسحت دموعها بأيديها بسرعه 
نايا : هقوم احضرلك اي حاجه تاكليها 
نايا قامت ولسه بتفتح الباب لاقت يامن ماسك طبق وفي أكل 
نايا بصت ليامن كده 
يامن : انا قولت .. قولت ان اكيد لازم تكونوا جعتوا 
الطفله جريت علي يامن واخدت منه الاكل بسرعه وحطيته في الارض وبقت تاكل وهي جعانه جدا 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : ( بصت ليامن ) شكرا وجت تلف وشها يامن مسك كف ايديها 
نايا كانت مديه ضهرها ليامن وهو ماسك كف ايديها اول ما ايديه لمست ايديها غمضت عنيها واتنهدت وجسمها كله قشعر 
يامن : ممكن نتكلم مع بعض شويه 
نايا حاولت تستجمع نفسها وفتحت عنيها ورجعت بصت ليامن 
نايا: ( شدت ايدها من يامن ) هنتكلم نقول اي ؟
يامن بص لايديها وهي بتسحب ايدها من ايديه 
يامن : هعرفك علي كل حاجه من اول ما شوفتك لحد اللحظه اللي احنا فيها دي 
نايا رفعت حاجبها وربعت ايديها 
نايا : يهمك اوي اني اعرف عنك حاجه 
يامن : يمكن الاول مكانش يهمني بس دلوقتي اه .. اه يانايا يهمني 
نايا : اتفضل سمعاك 
يامن : اكيد مش هنا تعالي نطلع بره ونتكلم سوا 
نايا : انا مش هطلع ب... ( ولسه هتكمل )
يامن سابها ومشي واداها ضهره 
يامن : ( وهو ماشي ومديها ضهره وبيبعد عنها خطوات ) 
يامن : مستنيكي بره 
يامن طلع ونايا بكل تحدي قفلت باب الاوضه وهي بترزعه مش بتقفله وبقت تأكل الطفله الوقت عدي ويامن بره البيت مستنيها وبقي يجمع الخشب وولع نار ويعمل شاي علي الرمله السخنه 
وكل شويه يبص علي باب البيت ويشوف نايا هتيجي ولا لاء 
بقلمي ماهي احمد 
نايا اكلت الطفله ونامت في الارض والطفله نامت جنبها وبقت كل شويه تتقلب علي جنبها بقي مش جايلها نوم وبقت تبص في السقف وتشوف صوره يامن قدامها في اي حته واي مكان حتي وهي مغمضه عنيها بتشوف صورته قدامها ومش جايلها نوم 
يامن من كتر الانتظار زهق داس علي سنانه وهو مخنوق جدا 
رمي كوبايه الشاي من ايده في الارض واتخنق ولسه بيفتح باب البيت عشان يدخل لانه حس بالملل من كتر الانتظار بيبص لقي نايا في وشه 
اول ما شافها اتنفس وابتسم 
ونايا اول ما بصت في عنيه حست قد اي هو كان منتظرها وعنيه مليانه كلام عايز يقولهولها 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : اخيرا جيتي 
نايا : ( هزت كتفها ) المهم اني جيت 
يامن : عندك حق المهم انك جيتي 
تشربي شاي 
نايا : يااااااامن 
يامن : يبقي نشرب شاي 
يامن عمل كوبايتين شاي ونايا قعدت حوالين النار وبقت تمد ايدها عشان تدفي 
يامن مدلها ايده بكوبايه الشاي واخدتها منه وبقت حاطه ايدها الاتنين علي كوبايه الشاي ومسكاهه 
نايا : ممكن اعرف بقي اي اللي حصل من الاول 
يامن هحكيلك من الاول خالص 
----------------------بقلمي ماهي احمد -----------------------------
يامن : كنت دايما بشوف ظلم القائد للقري واللي بيعملوه فيهم وطبعا ظلم الجبالي واللي بيعمله في اهل قريته 
وكان نفسي اعمل للناس اللي بتموت وبتتأذي دي كل يوم من غير اي سبب اي حااجه 
كنت براقب القائد دايما انا ونواه ولاني عندي الكاميرات والاجهزه المناسبه اللي اقدر اتجسس عليه بيها قدرت اراقب تحركاته انا ونواه لحد ما شوفت القائد وهو معاه تيم اللي هي نسخه منك وعرفت ان اسمها تيم وانها بتمشي القائد علي مزاجها والكلمه كلمتها رجعت علي القريه بتاعت الجبالي وهناك لاقيت الجبالي بيقدمك ليا علي انك نايا مراته .. في الاول من كتر الشبه اللي ما بينكم قولت ان تيم دي اكيد  انتي وان دي لعبه منك عشان تدخلي قريه الجبالي وتدمريها وبقيت افكر شويه طيب اي اللي هيحصل لو دمرتي الجبالي ما كده القائد نفوذه هتكتر اكتر وخصوصا ان الجبالي مش معاه اسلحه يقف بيها ضد القائد 
بقلمي ماهي احمد 
وبعدها لما ضربتي نفسك بالسكينه ابتديت اشك تيم ما تعملش كده بس برضوا فكره ان ليكي توأم مكانتش جايه في بالي ابدا ولا في تفكيري قولت تمام هكمل معاها للاخر واشوف اخر تمثيلها اي 
بقلمي ماهي احمد 
وهربت انا وانتي سوا وعملنا كل حاجه سوا وبعدها روحنا قريه خالد كان لازم اعرف اخد اسلحه من القائد عشان اخزنها عند الجبالي واطلعها وقت اللزوم خليت خالد يبلغ القائد عن مكاني انا وانتي والقائد فعلا مسكنا ووقتها عرفنا مكان مخبئ القائد ونواه وخالد كانوا متابعين كل حركه لينا واول ما كلهم خرجوا ورانا ويدوروا علينا نواه وخالد وشباب تانيه دخلوا سرقوا الاسلحه اللي قدروا عليها من القائد وحطيناها في قريه الجبالي عشان تطلع وقت اللزوم 
كل ده كنت فاكرك تيم عشان كده كنت لازم أأكدلك ان خالد خاين وعيشت معاكي قصه الحب دي عشان أأكدلك اني وثقت فيكي وغصب عني اتشديت ليكي وبيني وبين نفسي كنت بلوم نفسي ازاي اتشد لاكتر بنت بتأذي البشر وكنت فاكر البراءه والطيبه اللي علي وشك دي مجرد تمثيل مش اكتر وكل حاجه كانت ماشيه كويس جدا بس في مشكله ازاي نعرف القائد مكان القريه البديله بتاعت الجبالي  وهي اسوارها عاليه مش هيعرفوا يدخلوا  
نايا : طبعا انك تروحلهم تاني وتجيبهم علي انك ضحيه 
يامن : بالظبط كده لما ركبنا القطر انا كنت قاصد ان احنا نروح المنطقه دي بالذات لانها منطقه القائد واكيد هيمسكنا هناك وحسبت سرعه الجري بتاعتك وانك لا يمكن تقدرى تحصلي القطر وبكده هنقدر نقعد في المنطقه دي والقائد يمسكنا وادخل جوه ومع شويه تعذيب منهم ليا هدخلهم القريه بس مش كل حاجه بتحصل علي نفس تفكيري لما ضربوني واغم عليا انا مكانش مغم عليا ولا حاجه ووقتها شوفت تيم قصاد عيني وشوفتكم انتوا الاتنين 
شايفه دي 
(يامن طلع سماعه من ودنه )
نايا : دي اي 
يامن : دي سماعه بيقدر حد تاني يسمعنا منها ونقوله يعمل اي بالظبط وكنت مدي واحده زيها لخالد ونواه 
ولما طلعت بتيم كنت مصمم اني انتقم منها وكلمت خالد انه يفضل يحرسك ويخلي باله منك وده اللي حصل لما هربتي قولتله يوديكي قريه الجبالي عشان الخطه ما تبوظش 
نايا : ولما رمتني للجبالي وقولتلي انك مش عايزني كنت فاكرني برضوا تيم 
يامن : اكيد لاء كنت عارف انك نايا 
نايا ( باستغراب ) : وسيبتني للجبالي 
يامن لف وشه شمال وبص لنايا وهما قاعدين حوالين النار وماسكين الشاي في ايديهم 
يامن : اكيد لاء .. حظك انك دخلتي مكان نايا انا عرفتك في لحظتها وقتها كلمت خالد بسرعه انه يدخلك ويقول للجبالي انه هو اللي جابك مش انا عشان الجبالي ينزلي ويتأكد من كلام خالد وده فعلا اللي حصل 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : يااااااه انت عامل حساب كل حاجه كده 
يامن : ألا حساب حاجه واحده يانايا 
نايا : اي هي 
يامن : ألا حسابك انتي .. مكنتش عامل حسابك في حياتي .. كل اللي كنت بفكر فيه هو ازاي انتقم لاهلي واعرف مكان الراجل اللي قتلهم وقتلهم ليه ؟ 
لحد ما شوفتك .. وبقيتي ... 
نايا 🙁 بصيتله بحب ) وبقيت ايه .. 
يامن : بقيتي محل ثقه لدرجه اني قاعده قدامي دلوقتي وبحكيلك عن كل حاجه .. ومش اي حد بيكسب ثقتي يانايا 
نايا قامت ووقفت وهي كلها يأس واديته ضهرها 
نايا : فهمتك 
يامن حس ان في حاجه هو قلها غلط ضايقتها 
يامن وقف وراها وبقي يكلمها 
يامن : انا قولت حاجه غلط 
نايا 🙁 غمضت عنيها واتنهدت ) لا لا ابدا ماقولتش حاجه خالص 
يامن : انا عارف انك زعلانه بس انا مكنتش اعرف اانكم ..... ( ولسه هيكمل نايا لفت وشها وحطت صوابعها  علي بوقه  وقربت منه ) 
نايا : خلاص يا يامن مش محتاج تبرر اكتر من كده انا عرفت مكانتي عندك. 
يامن : ( نزل ايديها من علي بوقه بالراحه اوي  ومسك ايديها بكل حنيه ) 
يامن : وياترى عرفتي اي .. 
نايا : (بصت بنظرها للارض)
اني مجرد حد بقيت تثق فيه زيي زي نواه وخالد .. حد الظروف اثبتتلك انه مش خاين وعمل معاك حاجات حلوه كتير 
يامن : ( وهو بيبص في عنيها وهي كمان بصاله ) هو ده بس اللي فهمتيه 
نايا : ( بصوت حنين ونفسها طالع نازل من قربها ليامن )  اللي قولته ما بيبينش غير كده 
يامن : انتي شايفه كده 
نايا : ( بلت شفايفها بلسانها وهي بتبص لشفايفه وهو بيتكلم ) 
يامن : (بص لشفايفها بعنيه )  ماردتيش عليا 
نايا قلبها كان بيدق بسرعه جدا وتقريبا ما بقيتش قادره تتكلم من كتر النهجه اللي في صدرها من كتر قربها ليامن 
وبقت تقول في سرها 
نايا : ( في نفسها ) قول انك بتحبني يا يامن .. قولها 
يامن : ( وهو باصص لنايا بقي يقول في نفسه ) بحبك يانايا ❤️
نايا استنت ان يامن ينطق مافيش كان باصصلها وبس و مره واحده بعدت عنه خطوه 
نايا : انا .. انا لازم ادخل 
يامن : ليه ؟ 
نايا : افتكر انك خلصت كلامك خلاص 
( في نفسها ) ونسيت تقولي اهم حاجه نسيت تقولي الكلمه اللي نفسي اسمعها منك 
يامن : ( في نفسه ) استني ما تدخليش محتاج شويه وقت مش اكتر 
نايا : ( بتنهيده في سرها ) ياخساره يايامن 
نايا : تصبح علي خير 
نايا لسه بتفتح الباب عشام تدخل 
يامن : نايا استني ...
نايا قلبها دق وللحظه حست انه خلاص هيقولهالها 
يامن : نايا انااا .. 
نايا : انت اي 
يامن : انااا ... 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على (رواية العبقري الفصل الخامس والعشرون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات