القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نوران وليد

 رواية عشقت طالبتي الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث والعشرون 23 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي البارت الثالث والعشرون 23 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نوران وليد

 المتصل : حضرتك أن لقيت التلفون ده مع الراجل ده و هو .....
- حمزة : ايه انا جاي حالا
- هند بخوف : في ايه يا حمزة مالو بابا
- حمزة : ما تخافيش يا حبيبتي خليكي هنا هروح بسرعة اشوفه و ارجع
- هند باصرار و بكاء : لا يا حمزة فهمني هو فين و ايه حصله ما تخبيش عليا
- حمزة : مش هينفع يا هند خليني اروح اشوفه بقلم نوران وليد
- هند ببكاء شديد و غضب : بقولك انا جاية معاك
- حمزة : طيب يلا البسي بسرعة
________
في المستشفى
حمزة : فين الاستاذ الجابوه من شوية هنا راجل كبير في السن
- الممرضة: تقصد الحاج منصور
- هند بدموع : أيوة هو فين هو كويس
- حمزة : اهدي يا هند اهدي يا حبيبتي أيوة هو فين بقلم نوران وليد
- الممرضة: هو في الاستقبال و الدكتور محمود المسؤل عن حالته
- حمزة شكرا
و توجه هو و هند الي الاستراحة حيث الدكتور محمود
- حمزة : فين الاستاذ منصور الجيه
- دكتور: هو في العناية دلوقتي و حالته خطيرة لازم يعمل عمليه
- هند بدموع : عملية للقلب لازم يركب دعامه أتعرض لضغط شديد و حالته خطيرة
- هند بدموع : انا عاوزة بابا
- حمزة و هو يحتضنها : اهدي يا هند طيب حضرتك اعمل الازم
- دكتور: في أوراق و مصاريف لازم تندفع
- حمزة : انا ممكن امضي و اخلص كل حاحة بس الحقوا لو سمحتوا
- دكتور : حاضر يا فندم اتفضل معايا
- حمزة و هو ينظر الي هند و يحتضن وجهها : هند يا حبيبتي انا هروح اشوف الاجراءات و اجي علي طول و وعد بابا هيبقي كويس استنيني هنا و انا جاي علي طول
- هند بدموع : بابا هيبقي كويس
- حمزة : ان شاءالله يا حبيبتي هيبقي كويس
________
في منزل والدة حلا
- محمد: هي فين يا طنت
- والدة حلا بدموع : سابت البيت و مشيت يا محمد يا ابني شوفها دور عليها دي الحيلتي في الدنيا
- محمد و هو يحاول تهدئتها : حاضر يا طنت اهدي بس انتي قوليلي هي ليها صحاب اي حد بقلم نوران وليد
- والدة حلا : لا يا ابني انا بس
- محمد : طيب في أماكن بتروحها
- والدة حلا بدموع : كان الكورنيش يا ابني بس ما اعرفش
- محمد : طيب اهدي انا هروح اشوفها و اردور عليها و ان شاء الله هلاقيها
غادر محمد و ظل يبحث عن حلا حتي وجدها بالفعل علي الكورنيش و كانت جالسه بمفردها تبكي بحركة
- محمد و هو يتنفس الصعداء : ممكن اقعد جنبك
- حلا بدموع و هي تنظر اليه : انت ايه الجابك
- محمد : رجلي
- حلا و هي تقف لتمشي : انا ماشية
- محمد و هو يمسكها من ذراعها ليوقفها: استني رايحة فين بقي انا ادور عليكي كل ده و في الاخر تمشي
- حلا و هي تدفع يده: و عاوز مني ايه و تدور عليا ليه اصلا مش خلاص الحكاية خلصت يا محمد
- محمد : حكاية ايه
- حلا بسخرية : يسلام علي اساس ما كنتش معانا و انت سامع باباك ان هو قال ان الجوازة دي لا يمكن تتم
- محمد : و مين قالك ان كلامه هيمشي
- حلا : يعني ايه انت عاق و ل ايه
- محمد بضحك : ضحكتيني بجد
- حلا : انا بتكلم جد علي فكرة يعني
- محمد : لا مش عاق انا وعدت و لازم اوفي
- حلا بسخرية : شفقة
- محمد بغضب : يعني ايه شفقة انا كل ما اكلمك تقولي ليا شفقة لا مش شفقة احنا بينا اتفاق يا حلا
حلا بداخلها تود الصراخ به لتخبره انها لا تود الزواج منه بهذه الطريقة
________
في قصر رامي
- رامي : ايه الجابك هنا مش البينا خلص و خلصنا
- روز : لا ما خلصش يا رامي هيبتدي
- رامي : قصدك ايه
- روز : قصدي اني حامل في ابنك
- رامي بصدمة : نعمممممم انتي بتقولي ايه ...
________
في المستشفى
حمزة و هو يحتضن هند : بطلي عياط بقي يا حبيبتي و الله هيبقي كويس صدقيني
- هند : انا خايفة عليه اوي ده ابويا و صاحبي و كل حاجة ليا
- حمزة : ان شاءالله هيبقي كويس و انتي عارفة يخف بس و يقف علي رجله و هحاسبك علي كلامك ده بقي هو كل حاجة ليكي في الدنيا اومال انا ايه
- هند بدموع : انت جوزي
- حمزة : بس
- هند : يا بني ده وقته رد عليا ده وقته بابا تعبان
- حمزة : و الله عارف بس بحاول افكك
- هند بدموع: ما انا عارفة بس مش قادرة يا حمزة انا الاسفه
- حمزة ما تتاسفيش انا يا هند ...

قاطع حديثهم صوت الدكتور الذي خرج من غرفة العمليات
- الدكتور : للأسف المريض .....
-يا تري ايه الحصل و هل فعلا مات والد هند

 يتبع..

لقراءة الفصل الرابع والعشرون اضغط علي :(رواية عشقت طالبتي الفصل الرابع والعشرون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية عشقت طالبتي)
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق