القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنت لي الفصل الأول 1 بقلم أماني المغربي

 رواية أنت لي الحلقة الأولى 1 بقلم أماني المغربي

رواية أنت لي الجزء الأول 1 بقلم أماني المغربي

رواية أنت لي البارت الأول 1 بقلم أماني المغربي

رواية أنت لي الفصل الأول 1 بقلم أماني المغربي

رواية أنت لي الفصل الأول 1 بقلم أماني المغربي

ي بنتي إنتي هبلة في حد يعيط يوم خطوبة أخوة
مسحت دموعها كالأطفال....ما أنا كنت عاوزاكي إنتي العروسة
ضحكت بألم.... حرام عليكي ي شيخة عاوزة تدبسيني فأبو هول دا  ربنا يكون فعون خطيبتة دا علية تكشيرة تسد النفس هههههههههه
.... متحوليش تداري حزنك لأني عارفة إنك موجوعة لأنك بتحبية
اتنهدت بألم...بصي ي سارة أنا أة بحب اخوكي بس في الآخر كل شئ قسمة ونصيب وبعدين مش ممكن اكتشف أن حبة كان مجرد وهم أو حب مراهقة وبعدين أنا الحياة لسا قدامي طويلة و 
كانت تتحدث والدمع في عينيها لم تستطع ان تكمل حديثها بسبب إجهاشها في البكاء
قامت سارة بإحتضانها والبكاء معها فهيا ليست مجرد إبنة خالتها فقط بل توئم روحها.... متعيطيش ي فدوة والله العظيم أخويا مايستهلش دمعة واحدة  من دموعك
تحدثت بق*هر وأل*م .... هو لي مبيحبنيش  لي بيعملني علي طول  بالطريقة الوح*شة دي أنا والله العظيم بحبة ي سارة بحبة وعمري متمنيت له إلى كل خير حتي أنا والله فرحانة  أنة هيتجوز الإنسانة إلى بيحبها برغم إني بتق*طع من جوايا 
مسحت سارة دموعها...  باس باس ي حبيبتي أنا آسفة إني كنت السبب إني خليتك تعيطي
ابتسمت وحضنتها من جديد... بالعكس كنت محتاجة اعيط عشان اقدر أكمل باقي اليوم
.....إي دا  إي دا حلوين عيلتنا بيعيطوا فيوم ذي دا 
ضحكت فدوة محاولة تلطيف الجو... إلحق ي سيدي سارة عاوزاك أنت كمان  تخلصنا وتخطب عشان يفضلها  الجو مع سي روميوا بتاعها
 ياسين  بمرح...  دا بعينها هفضل لازق فيها كدا هو ومش هخلي سي روميوا بتاعها يست*فرض بيها
سارة بغ*يظ....هيجيلك يوم ي بتاع ندي ومش هخليك تتهني بيها
رفعت فدوة حاجبها... ندي
ياسين بتوتر... ندي مين أنا معرفش حد بالأسم دا متصدقهاش ي فدوة
رفعت سارة حاجبها وهيا تنظر لهم بشك... هو أي الحكاية
وقبل أن يتحدث أحد منهم سمعوا صوت من خلفهم يشخط.... الله الله علي قلة الأ*دب أنتي ازاي ي هانم خل*عة طرحتك بالشكل دا وفي راجل واقف معاكي
لمست فدوة شعرها فلم تجد حجابها سبت حالها فكيف لها أن لا تشعر بسقوط حجابها لابد أنة سقط عند بكائها لانها لم تكن قد اكملت تظبيطها
ياسين....في أي ي احمد براحة أنا إبن خالتها عادي
أحمد بغ*ضب....  يعني مش راجل
استغرب ياسين غض*بة ... راجل  بس إحنا متربين سوا فعادي
أحمد بحدة... لا مش عادي وبعدين أنت أي إلى جابك هنا لتكون ست الحسن والجمال كلمتك عشان تتمرآ فجمال شعرها
سارة بحدة.... احمدددد أي الكلام إلى بتقولة دا
دخل أحمد وشد فدوة بقوة من بينهم لتتألم بسبب قوة سحبة لها... اخرسي إنتي وتعالي إنتي معايا 
وقفة ياسين....أنت جرا لعقلك حاجة سيب فدوة
وضعها خلفة حتي لا يسمح له أن ينظر اكثر من ذالك إلى شعرها.... ولو مسبتهاش هتعمل اي
بكت سارة وقامت بالصراخ لان لأول مرة تشاهد  شقيقيها يقفان امام بعضهم وعلي وشك الص*راع..... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط علي : (رواية أنت لي الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية أنت لي)
reaction:

تعليقات