القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة القاسي الفصل السادس عشر 16 بقلم رميساء سعيد

 رواية طفلة القاسي الحلقة السادسة عشر 16 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الجزء السادس عشر 16 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي البارت السادس عشر 16 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الفصل السادس عشر 16 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الفصل السادس عشر 16 بقلم رميساء سعيد

زين قرب من غرام جدا وقال بفحيح: انا اديتك يومين وكان لازم تيجي بس انتي مجيتيش يارخ*يصة لذا كان لازم اجيبك بنفسي وجه يض*ربها بالقلم منها لاقي الي بيشد ايده من ورى 
فهد بغضب: تؤ تؤ مش مراتي ياكل"ب 
زين ضحك بسخرية: ايه انت مجنون ولا ايه فاكر نفسك هتقبض عليا يا ابن*****ورمى حاجة طلعت دخان واختفى
في مكان آخر ـــــــــــــــــــ 
زين وهو بينهج: اووووه كنت هروح فيها جيبيلي ماي 💦ياميار 
ميار بحزن: اتفضل ممكن اسألك 
زين باستغراب: ايو اتفضلي 
ميار بحزن ظهر من صوتها: هو انت بتحب غرام ولا عشان انتقامك 
زين برق: ــــــــــــــ 
ميار بحزن وابتسامة: اسفة لو مش عايز تجاوب عادي 
زين ظهر الحزن على محياه: ميار انتي اكتر حد بيعرفني واما غرام انا بحبها اه بس هدفي منها انتقم لامي 
Flash bak 
زين بسعادة: امي يا ماما انا حصلت افضل نتيجه على المدرسة كلها، بس مفيش رد وجه يدخل شاف جثة امه وفي حد قدامها بيضحك ومرات اب غرام معها وبتقول: يلهوي نعمل ايه في الجثة دي 
الرجل بخبث: واخيرا قتلتها انا حبتها بس هيا خانتني
مرات اب غرام: انا عوزة فلوسي 
الرجل: ايه تطلبي من جوزك فلوس انتي مجنونة ولا ايه (ونستنتج ان الرجل اب غرام) يبقى انتي عايزة موت زيها ولا ايه 
مرات اب غرام خافت: لا لا 
وقالت في نفنسها: انا هوريك انا هاخذ بنتك حبيبتك واعيشها ايام سودة 
وكل دا وزين واقف بصدمة ينظر الى جثة امه ويتوعد انه سينتقم من مرات اب غرام وابوها بس بعدما كبرو هو كان بيعامل غرام على انها اخته وحبها بس جه يوم وتذكر انتقامه وكمل الي بداه 
_ملاحظة(زين عمل نفسه ميعرفش حاجة عن خالته وجوزها عشان ينتقم) 
Baaaak 
ميار  بحزن: ياه كل دا بس انت ممكن تحب ثاني صح 
زين صرخ: انا مش هحب ومش هتحب ابدا افهمي يا ميار عايزك تفهمني ولو لمرة زين مات مات دلوقتي  دا مش زين دا وحش مش بيحب وقاسي
ميار اوشكت على البكاء وقالت في نفسها: بس انا بحبك مش عارفة ازاي وامتا بس حبيتك 
**********عند فهد وغرام 
فهد بحنان: تعالي ياغرام متخافيش وزين دا والله مانا سايبه يعيش 
غرام بدموع: بس دا عايز يقتلني يافهد دا وحش اوي 
فهد بحزن على حالة غرام: ومين هيقدر يمس مرات فهد  مفيش حد هيقدر يعملك حاجة
ياترى زين يستحق فرصة ثانية ولا لا
يتبع...
لقراءة الفصل السابع عشر اضغط علي : (رواية طفلة القاسي الفصل السابع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية طفلة القاسي)
reaction:

تعليقات