القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الرابع عشر 14 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الرابع عشر 14 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الرابع عشر 14 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الرابع عشر 14 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الرابع عشر 14 بقلم حنين عادل

الظابط: ده المفروض مايقعدش هنا دقيقه واحدة 
بصت ليه وعد باستغراب وسلطان 
وعد: انت ليه بتقول كده 
الظابط : عشان في مصيبة عشان الخطر اللي انتي فيه دلوقتي
رفع سلطان حاجبه: خطر مين ده مني مثلا ؟!
الظابط بص ليه بقرف: ممكن اوي ليه لأ 
قام سلطان من علي السفرة وهو متعصب وشكله هايودي الظابط المستشفي 
وعد بصت لملامحهم اللي كلها عصبية ومش طايقين بعض واتكلمت وهي بتبص للظابط :
في ايه يا حضرة الظابط ممكن توضح
اتنهد الظابط وبص لها : في يا وعد ان الشحوطه اللي هجموا عليكوا دول جايين للباشا 
برقت وعد وبصت ليه :  وضح اكتر
الظابط بص ل.سلطان: جايين يقتلوا اللي مانعرفش ليه هوية ده 
سلطان بص ليه وهو مصدوم: يقتلوني انا ليه انا عملت لهم ايه وليه يقتلوني
الظابط: قبل ما نكمل استجوابهم ويدلونا مين اللي عمل كده وليه وانت مين كانوا ماتوا اتسموا لقيناهم مسمومين او بمعني اصح مقتولين 
وعد: يا الله يعني انت يا سلطان حياتك في خطر هاتوا ليه حماية يا حضرة الظابط
الظابط بصلها ونفخ بعصبية: انتي في خطر أكبر 
بص الظابط ل.سلطان :
امشي بدل ما تموت بسببك ماتعرضش حياتها للخطر
سلطان : وتفتكر اللي عملها مره مش هايعملها تاني طيب لو مشيت واجوا وانا مش هنا مش برده لازم احميها 
قعد علي طرابيزة السفره وكمل أكل ببرود: 
احنا بقا مصيرنا مرتبط ببعض يا حضرة الظابط لازم اعرف انا مين الاول واللي عاوزين يقتلوني عاوزين يقتلوني ليه عشان احميها واحمي نفسي لأنك قلت بذات نفسك انها في خطر
الظابط قعد قصاده علي الطرابيزة:
انا شايف ان احسن واسلم حل انك تمشي وتسيبها وانا هاعرف أحميها
ضحك سلطان بإستهزاء:
ومن امتي الشرطة بتعرف تحمي حد كنت حميتوا اللي عندكم ماتوا مقتولين وماعرفتوش تحموهم ولا تعملوا حاجة 
مسك حتة جبنة رومي في إيديه:
علطول بتيجوا متأخر والمحمي بيكم زي مشهد في فيلم هندي واحد بيتحما من الرصاص في عجلة وتخيل المنظر
يا فؤش مش اسمك فؤاد ولا ايه ولا مالكش اسم
(اعتذر مقدما عن كل كلمة قالها الواد ده انا معرفوش صدقوني وهو مسئول عن كل كلمة قالها تحيا مصر😂)
قعدت وعد وهي قلقانة ..
الظابط: لا ليا اسم بس مايهمنيش تعرفه ..
ضحك سلطان: ايه انت مقتنع بقا بالكلام ولا مش لاقي ليه رد ؟!
بص ليه الظابط من فوق لتحت من غير اهتمام: اقتنع بكلامك انت هما لما شوية كلاب يهوهوا بنروح نرد عليهم انت مواطن مصري ليك حق تقول رأيك في كل حاجة في البلد برده بس ما تاخدش راحتك في الكلام اوي بدل ما تزعل ...
حط سلطان الشوكه ومسك العصير وابتسم وبدأ يشرب منه وبعدين مسح بوقه بالمنديل وبص للظابط:
انا صحيح مش فاكر حاجة عن نفسي بس اللي أعرفه دلوقتي اني عمرت ما خوفت ولا هاخاف ولا حد يقدر يزعلني 
بص ل.وعد بابتسامة:
افطري يا وعد 
ابتسمت وعد وهي بتبص ليه ف.قام الظابط مره واحدة وبص لها 
وعد: افطر يا حضرة الظابط
ابتسم: لا شكرا بس خلي بالك من نفسك وان حصل اي حاجة عرفيني مع السلامة
سلطان : مع السلامة يا فؤش هاتوحشني 
مشي الظابط ووعد وراه لحد ما وقف عند الباب ولف ليها :
ماتثقيش في البني ادم ده  اوعي تآمني ليه وخلي بالك من نفسك 
طلع من جيبه كارت ...
_دا الكارت بتاعي كلميني لو حسيتي بس بالخطر ما تستنيش انه يحصل 
ابتسمت وعد: شكرا يا حضرة الظابط مش عارفه اقولك ايه 
مشي الظابط وهو مبتسم ليها دخلت وعد وقعدت عالأنتريه وحطت دماغها بين ايديها وهي بتبص للارض
جه سلطان وقعد جمبها وبص ليها : 
مالك ؟!
ردت وعد وهي باصة في الأرض:
خايفة 
سلطان: ماتقلقيش انا معاكي وهاقدر احميكي 
رفعت وشها وبصت ليه: ومين قالك اني خايفة علي نفسي انا خايفه عليك انت 
سكت شوية وهو بيبص لها وكأن عيونهم هي اللي بتتكلم وبعدين قطع السكوت: 
وخايفه ليه علي واحد غريب ما تعرفيش حتي اسمه دا انتي اللي مسمياني سلطان !
ضحكت وكأنها بتحاول تهرب من الكلام اتنهدت وردت:
مش عارفة ليه صدقني بس احنا بينا عيش وملح يعني وبعدين اللي بيربي كلب بيزعل عليه لو حصل ليه حاجه ما بالك بشحط زيك
رفع حاجبه : انتي بوقك ده يتقفل أحسن لأنه لما يتفتح مابتعرفيش الكلام رايح فين وجاي منين خالص ...
قام وقف ...
مسكت ايده : 
رايح فين ؟!
ضحك سلطان:  شكل الموضوع مش مجرد عيش وملح 
سابت ايده : علي فكره احنا البنات كده عاطفيين وبنخاف ماتفهمش حاجة علي مزاجك
سلطان: اوك 
___________________________
صحت البنت علي صوت الباب بيخبط ..
قامت وهي بتحاول ترفع شعرها اللي نازل علي وشها وتعدله شوية وفتحت الباب..
دخل الراجل اللي شافته بالليل وسيم ولبسه كلاسيك قلع النضاره وابتسم : 
صباح الخير
ردت : صباح النور 
_بقيتي احسن يا صحيح اسمك ايه
*اسمي رهف
_عاشت الأسامي أنا ياسين ممكن تتفضلي تفطري معايا هاكون سعيد جدا بيكي لأني كل يوم بفطر لوحدي لكن لو متضايقة قولي بدون اي حرج طبعا البيت بيتك 
رهف: لا مش متضايقة 
ابتسم ياسين :
ما تتخيليش مدي سعادتي ان بيتوفل ليدي هاتشاركني فطاري هاستناكي تحت
مشي ياسين وقفلت رهف الباب ودخلت الحمام تغسل وشها وبعدين نزلت علي تحت...
كان واقف مستنيها شد ليها كرسي وقعدت عليه 
وبعدين قعد قصادها...
ياسين: يلا بسم الله ابدأي
بدأت تاكل وهي ملاحظه انه بيبص عليها وقلقانة وخايفة في نفس الوقت 
ياسين: مش ناوية تحكيلي عن مين اللي كان بيطاردك عشان احميكي صدقيني أنا مش بخوف ولا مقلق أوي كده يعني 
سكتت رهف ....
كمل ياسين اكله ساكت ...
_دول رجاله جوزي أمرهم يموتوني 
بص ليها بصدمة 
رهف: زي ما بقولك كده انا بقالي كتير بحاول اهرب منهم بس تعبت خلاص ماعدش عندي قوه اكتر للتحمل تعبت جدا 
صوت ضرب نار خلاها تقوم تتفزع من مكانها ...
قام ياسين بسرعة من علي السفرة وطلع مسدسه ووقف قدامها وقفت وراه وهي خايفه وهو مستعد لأي هجوم 
__________________________
قعدت وعد في الجنينة تحت الشمس ..
جه قعد جمبها قعدتها المفضلة علي الأرض ..
سلطان: قاعدة في الشمس ليه 
وعد بضحك : باخد فيتامين د عشان عضمي يجمد 
سلطان : اه طيب ..
_________________________
دخل رجالة ياسين وبيطمنوه انهم خلصوا علي الرجالة اللس كانوا بيحاولوا يهجموا عليهم 
رهف خرجت من وراه : انا لازم امشي لازم امشي من ....
وقبل ما تكمل كلامها كان واحد منهم مجروح بس قام و ضربها بطلقه..
رفع ياسين مسدسه وضربه في دماغه ...
داخت رهف  وهي بتبص للدم ووقعت وقبل ماتقع كان مسكها ووقعت في حضنه ....
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق