القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الرعد الفصل التاسع 9 بقلم شهد

 رواية غرام الرعد الحلقة التاسعة 9 بقلم شهد

رواية غرام الرعد الجزء التاسع 9 بقلم شهد

رواية غرام الرعد البارت التاسع 9 بقلم شهد

رواية غرام الرعد الفصل التاسع 9 بقلم شهد

رواية غرام الرعد الفصل التاسع 9 بقلم شهد

"تفتكر سهل اسامحك بعد كل ده حتى لو هسامحك محتاجه وقت محتاجه ابعد كفايه امى اللى اكتشفت أن رضوان ق"تلها بسببك ايوه بسببك ق'تلها عشان يكس"رك مفكر انك بتتك'سر زينا تخيل فكر انك لما تقت"ل امى انه هيو'جعك بيا ولما فشل حاول يمو'تنى أنا هى جمله واحده هقولهالك اتغير عشان بناتك دول بناتك ومراتك مخنت'كش زى ما حاول يعمل معايا عمل معاها"
رعد دموعه نزلت وفجاه حس بلمسه على كتفه لف لقى البنت واقفه وبعدين قعدت جنبه
البنت:بتحبها صح 
رعد:اه بحبها
البنت:طب اذ'يتها ليه هى طيبه ومكنش لازم تزعلها
رعد:فعلا مكنش لازم ازعل اى حد حتى انتوا وحضنها والبنت حست براحه لما حضنها
فى الحجز
رضوان:تبقى غلطان لو فكرت أن اللعبه خلصت
بعد خمس سنين
يا ريم يا روما
ريم تبقى بنت رعد الكبيره واللى بقى عندها ١٠سنين
روما وديه عندها خمس سنين
ريم:ايوه يا بابى أنا جيت اهو
رعد:فين روما
روما وقفت على السفره ورا رعد ونطت على ضهره
روما بطفوله:جيت اهو
رعد ابتسم وبا'سها:قلب بابى من جوه يا ناس
ريم:وانا
رعد:انتوا الاتنين قلبى💕بس فيه حد ناقص
ريم:ماما غرام
روما:نفسى أشوفها
عند البحر
غرام:يا سيليا
سيليا وهى بتلعب فى المياه:نعم يا مامى
غرام:تعالى كلى
سيليا جريت وبقت تمشى لحد ما تاهت
رعد وصل روما وريم مدرستهم وكان رايح الشركه وهو ماشى شاف بنوته بتعيط وقف عربيته ونزل
رعد:القمر بيعيط ليه
سيليا:اسمى سيليا مش قمر
رعد شالها وقال:بتعيطى ليه
سيليا:جريت من ماما عشان مبتاكلنيش غير خضار
رعد:عندك حق تهر'بى تعالى يا سكره وخدها وركبها عربيته وساق ووصل شركته وطلع بيها لمكتبه
غرام كانت بتدور على سيليا وهى بتعيط
رعد دخل مكتبه
سيليا:الله
رعد:عجبك مكتبى
سيليا:جميل زيك
رعد ضحك وراح عند التلاجه وطلع منها شوكولاته لأنه متعود يخليها فيها عشان لما روما بتيجى مكتبه
رعد راح ناحيتها وقرب منها الشوكولاته:احلى شوكلت لاحلى سيليا
سيليا كانت بتبص للصورة بدموع
رعد خد منها الصورة وقال:بتعيطى ليه
سيليا ببراءة: دول بناتك صح
رعد:صح
سيليا:هو بابا سافر وسابنى ليه هو أنا وحشه
رعد:اكيد عنده شغل
سيليا:هو مبيحبينيش مكلمنيش ولا مرة لكن شوف انت بتحب بناتك ومتصور معاهم انا لاء ليه وبقت تعيط
رعد اخدها فى حضنه وقال:أهدى يا سيليا وبعدين انتى متعرفيش هو اكيد مشغول
سيليا:عايزة اشوفه واروح لماما
رعد:بصى انتى هتفضلى معايا لحد ما نلاقى ماما
سيليا:ماشى
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر اضغط علي : (رواية غرام الرعد الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية غرام الرعد)
reaction:

تعليقات