القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رد حق الفصل الثامن 8 بقلم زينب مجدي

 رواية رد حق الحلقة الثامنة 8 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق الجزء الثامن 8 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق البارت الثامن 8 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق الفصل الثامن 8 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق الفصل الثامن 8 بقلم زينب مجدي

جهاد.....عايز يتجوزني أنا
 زينب...أيوه
جهاد.... أنا جربت الجواز مره ومش حابه إني اجربه تاني
زينب.... اسمعي بس والله معاذ محترم جدا وبيعرف يقدر النعمه اللي في ايده .ومراته إللي طلقها فضل متمسك بيها لآخر لحظة  بس مكنش في نصيب فانفصلو
جهاد...   صدقيني أنا نفسياً مش مهيئة لجواز خالص
زينب..   طيب إيه رأيك تصلي استخاره الأول 
وبعدين يا جهاد إنتي مش هتعيشي عمرك كله في المزرعه 
لازم تكوني أسره وتعيشي حياتك . إحنا بنكبر ياجهاد ومحتاجين حد نتسند عليه .ولو معاذ وحش بنسبة واحد في المائة  . والله كنت قولتلك متوافقيش . أنا عايزاكي بس تصلي استخاره الأول 
جهاد.... ماشي هصلي وأشوف 
ظلت جهاد لمدة يومين تفكر في كلام زينب 
وفي رغبتها الشديدة في تكوين أسرة. 
ورغبتها بمعرفة ما هو إحساس الامومه التي حرمت منه
فغلبت رغبتها خوفها واخبرت زينب بموافقتها 
فرحت زينب كثيرا بموافقتها وأبلغت معاذ بالموافقة 
واتفق أن تحضر جهاد يوم الجمعه ف في منزل والد زينب للاتفاق على كل شئ 
وجاء يوم الجمعه سريعاً اليوم التي كانت تخافه جهاد وجلست مع معاذ .وكان بجانبهم أيمن يجلس مع زينب ويتحدثون 
معاذ..... مالك يا استاذه جهاد متوتره ليه كده  
جهاد بتوتر واضح جداً وهي تفرك في يديها.... مش متوتره ولا حاجه 
معاذ.... طيب أتكلم أنا ... أنا معاذ شغال ميكانيكي وعندي الورشه بتاعتي وعندي 31 سنه ومطلق من ست اشهر 
وإنتي بقي
جهاد.... اااانا إيه 
معاذ.... كلميني عندك 
جهاد... أنا برضه مطلقه وعندي 25سنه ووووو. وبس 
معاذ بضحك على توترها وخوفها .... ماشي 
معاذ..... حابه تسأليني أي أسئلة 
جهاد..... لا لأ 
معاذ.... طيب الموافقة إللي وصلتني دي الموافقة النهائية 
ولا كانت موافقه علي إنك تشوفيني وتتعرفي عليا 
جهاد.... لأ موافقه نهائيه 
معاذ.... طيب حيث كده تحبي الفرح يكون امتي اختاري الوقت إللي يريحك 
جهاد.... إللي تشوفه بس ياريت ميكونش بعد فرح زينب علشان مبقاش في المزرعه لوحدي 
معاذ.... ماشي.. إيه رأيك لو نعمل فرحنا في نفس اليوم 
ونعمل الخطوبه برده معاهم في نفس اليوم 
جهاد..... إحنا هنعمل فرح تاني .. يعني إحنا الاتنين مطلقين وكده وكلام الناس 
معاذ.... الناس مش وراها حاجه غير الكلام وأنا عايز أفرح من أول وجديد 
جهاد..... إللي تشوفه
معاذ..... طيب أنا عارف إن والدك ووالدتك متوفين 
ليكي عم أو خال تحبي إنه يحضر الفرح 
جهاد بتفكير.... لأ ماليش حد غير ربنا 
أتفق معاذ مع زينب على كل شيء  
............     .............    ........
علي الجانب الآخر كانت زينب تحدث أيمن 
زينب.... أنا خايفه أوي نفسي جهاد توافق على معاذ وتعيش حياتها 
أيمن.... متقلقيش باين علي وشهم إنهم متفقين ربنا ييسر لهم الحال ويقدم لهم إللي فيه الخير 
ورفع يديه بالدعاء وقال بصوت أعلي ويتمملنا على خير يارب 
نظرت زينب إلي الأرض بخجل 
ودخل عليهم والد زينب
إيه يا ولاد اتكلمتو واتفقتو ولا لسه
معاذ.... اتفقنا على كل حاجه ياعمي 
إن شاء الله فرحنا هيكون مع فرح زينب وأيمن في نفس اليوم 
قامت زينب بسرعه وحضنت جهاد وقال والد زينب
يا جهاد يا بنتي كل إللي اتفقتو عليه إنتي موافقه عليه ومقتنعه بيه 
جهاد..... أيوه يا عمي 
والد زينب..... أنا زي أبوك بالظبط يا بنتي إللي تحتاجيه تقوليلي عليه ولو الواد معاذ زعلك تيجي تقوليلي وأنا إللي هقفله 
جهاد.... ربنا يبارك في حضرتك يارب 
غادر أيمن ومعاذ ودخلت زينب وجهاد إلي غرفتهم
زينب.... مين كان يصدق إنك تتجوزي إبن عمي 
أنا بجد فرحانه اوي
جهاد.... ربنا يسترها . أنا لسه جوايا نفس الرهبه من موضوع الجواز 
دخلت عليهم هند أخت زينب وقالت 
عمو معاذ بره وعايز يكلم جهاد
جهاد... عايز يكلمني أنا
هند..... أيوه
خرجت زينب حيث يجلس معاذ 
فقال لها معاذ
أنا عرفت إنك مش معاكي تليفون فجبتلك العده دي 
جهاد..... شكرا جداً أنا كنت ناوية أجيب واحده بس مكنتش عارفه .هي تمنها كام
معاذ.... ليه 
جهاد.... علشان ادفع حقه 
نظر لها معاذ مطولا وقال .... عيب إللي إنتي بتقوليه ده 
جهاد..... أنا والله معايا الفلوس وكنت فعلاً ناوية أجيب
معاذ.... بصي يا بنت الناس إنتي من انهارده ملزمه مني 
وأي حاجه تحتاجيها مهما كانت تقوليلي عليها
ولو معاكي فلوس فدي خاصه بيكي أنا مليش دعوه بيها 
اتفقنا
جهاد..... اتفقنا
معاذ..... طيب استأذن أنا أمشي أنا كتبلك رقمي وبعد اذنك ارن عليكي اطمن عليك
جهاد..... طيب هو هينفع نتكلم وكده في التليفون
معاذ.... مكالمه مش هتتخطي ال5دقايق اطمن عليك بس
جهاد... ماشي
فرحت جهاد بالتليفون كثيرا كانت هذه أول مرة تشعر أن أحد يهتم بها . وعندما عادت إلى المزرعه
قامت بالاتصال علي هبه 
هبه.... أيوه مين معايا
جهاد.... أنا جهاد ياست هبه إللي كنت شغاله عند الحاجة نريمان 
هبه بفرحه.... جهاد وحشتني جدا عامله ايه
جهاد.... الحمد لله بخير . إنتي عامله ايه وحسام باشا عامل ايه . والبيبي الصغير عاملين ايه
هبه.... إحنا كلنا بخير الحمد لله 
جهاد..... قربتي تولدي ولا لسه
هبه..... هانت اهه ادعيلي إنتي بس
جهاد..... ربنا يتمملك على خير يارب
هبه..... المهم قوليلي إنتي عامله ايه واخبارك ايه
جهاد بكسوف..... أنا اتخطبت وخطوبتي بعد 3اسابيع ممكن تحضري إنتي وحسام باشا 
هبه بفرحه كبيرة..... بجد ألف ألف مبروك ربنا يتمملك على خير يارب . إن شاء الله لو الدكتور قال إنه ينفع اجي هاجي 
جهاد..... إن شاء ينفع .هو رقم الحاجة نريمان معاكي
اصل برن عليها علي الرقم إللي معايا مش مجمع 
هبه ..... آه معايا رقمها الجديد هبعتهولك
ارسلت لها هبه الرقم وقامت جهاد بالاتصال علي الحاجة نريمان 
جهاد.... أيوه يا حاجه أنا جهاد فكراني
نريمان..... يا حبيبة قلبى طبعاً فكراكي عامله ايه وحشاني ومصر كلها وحشاني
جهاد..... أنا كويسه الحمد لله .....
ظلت جهاد تحدث الحاجة نريمان كثيرا وفرحت كثيرا بهذه المكالمة وعندما أغلقت وجدت معاذ يرن عليها
معاذ بمزاح...... إيه يا بنتي كل ده مشغول بقالي تلات ساعات بحاول أكلمك . إنتي كنتي بتكلمي مصر كلها ولا ايه 
جهاد..... كنت بكلم ناس عزيزه اوي على قلبي 
معاذ..... ربنا يجعلني واحد من الناس دي
جهاد..... بتقول إيه
معاذ ...... بقولك عامله ايه 
جهاد...... آه الحمد لله كويسه
معاذ...  .. طيب محتاجه أي حاجة 
جهاد... . شكرا ربنا يخليك
معاذ..... طيب مع السلامه لو احتجتي أي حاجة رني عليا 
جهاد.... ماشي 
أغلقت جهاد الهاتف ونظرت الى زينب وقالت أنا فرحانه اوي يازينب
زينب..... يارب دايما بس ليه
جهاد..... إنتي متعرفيش الحاجة نريمان وهبه دول غاليين على قلبي إزاي
زينب...... ربنا يصلح حالكم يارب .كنتي عزمتيهم على الخطوبه
جهاد.... أنا عزمت هبه بس الحاجة نريمان مش في مصر 
..........     .........
وتمر الايام ولا يخلو يوم من مهاتفة معاذ لجهاد يطمئن عليها 
حتي قبل ميعاد الخطوبه ب5ايام
رن معاذ علي جهاد
معاذ..... أيوه يا جهاد
جهاد..... أيوه يا معاذ أنا في الشغل وهخلص واكلمك 
معاذ...... ماشي بس تخلصي وتكلميني عايزك في موضوع مهم واغلق الهاتف 
قلقت زينب كثيرا فستأذنت من العمل ساعة وقامت بالاتصال علي معاذ
جهاد..... أيوه يا معاذ في حاجة 
معاذ...... جهاد إنتي دخلتي السجن 
وكمان كنتي شغاله خدامه في البيوت
جهاد بصدمه..... مين إللي قالك كده
معاذ بجدية.... مش مهم مين اللي قالي
في حد وخلاص عرفني المهم
إنتي فعلاً كنتي شغاله في البيوت وكمان دخلتي السجن
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط علي (رواية رد حق الفصل التاسع)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية رد حق)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق