القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

  رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الثامنة 8 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الثامن 8 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الثامن 8 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن 8 بقلم حنين عادل

كان مسك وسطها في نفس اللحظه اللي اتفتح فيها الباب 
برقت ليه وحاولت تزق فيه بس اللي علي الباب نساها أي حاجه ..
اتغيرت ملامح وشها وكأنها بتعيد ذكريات حزينة مرت في حياتها اتكلمت بصوت مهزوز :
كمال
بص سلطان ليها وهو مستغرب خوفها ونظراتها وبعدين بص للي واقف علي الباب 
سلطان: انت مين ؟!
رفع حاجبه واتكلم بعصبية: انا اللي أسألك انت مين 
بص لوعد ووجه ليها كلامه: 
اه الهانم بقت مدوراها بقا انا اللي غلطان اني عرفت واحدة زيك 
سكته بوكس من سلطان في وشه خلي مناخيره تنزل دم 
بعدت وعد بعيد وهي خايفة وبقي سلطان في مواجهه كمال 
سلطان : انت مين 
كمال: أنا جوزها وديني لأندمك علي اللي عملته ده انت متعرفش أنا مين 
ضحك سلطان بتحدي: اللي بيعمل ما بيقولش واللي بيقول ما بيعملش ثم أنا معرفش انت مين واللي عندك اعمله 
قرب كمال من وعد: 
كنت غلطان لما افتكرت في يوم انك ممكن تكوني محترمة وتقدري تفتحي بيت 
وعد: انا ..
اتكلمت بعصبية وعلت صوتها : 
أنا محترمة غصب عنك ابعد عني بقا مش عاوز تسيبني في حالي ليه انا كرهتك وكرهت نفسي أنا ماحسبتش وقت ما كونت معاك ان دي حياة انت فترة وسخة عدت في حياتي وأتمني لو ماكنتش عيشتها عاوز ايه ها راجع عاوز ايه 
قرب منها بزيادة وحط ايده علي وشها: 
بحبك وعاوزك 
اتعصب سلطان وقرب منه بس وقفه القلم اللي نزل علي وش كمال من وعد 
وعد بدموع: لا ياكمال انت مارجعتش عشان بتحبني انت راجع عشان فلوسك خلصت ههه فلوسك قصدي فلوسي اللي أخدتها مني عشان ترضي تطلقني وتريحني من الغلب اللي شوفته معاك بس خلاص بح ماعتش وان مابعدتش عني انا هاعرف ازاي أبعدك وكله بالأصول اطلع بره 
بص ليها بشر : الله الله القطة المغمضة طلع ليها ضوافر 
وعد: لا كانت موجودة بس ما كانتش بتحب الأذية بس اي حد دلوقتي بقا بيضايقها بتغرز سنانها وضوافرها فيه ما تطلعش غير بالدم الدم فاكره يا كمال فاكره 
بص ليه سلطان وهو بيفكر ياتري ايه قصدها بالدم 
طلع كمال وقبل ما يمشي لف ليها : 
هاتندمي يا وعدي هاتندمي 
وهو طالع من باب الڤيلا ضربه سلطان برجله وقع علي وشه 
قام بسرعة ووعد فاتحة بوقها من الصدمة ..
لف ليه وهو متعصب :
ايه اللي انت عملته ده ؟!
رد سلطان ببرود : عملت ايه مش أنا دا رجلي 
كمال: يبقي تتقطع ..
قرب كمال من سلطان وهو ناوي علي الشر وفجأة طلع مسدسه وحطه في وشه والشر عامي عيونه
ضحك سلطان بسخرية واستهزاء: 
طب حاسب أحسن يعورك 
كمال اتعصب بزيادة وضغط عالزناد بس سلطان تفاداها وهو بيضحك ..
وعد كانت واقفة خايفة ومش عارفة تعمل ايه بصت علي الفاظه وبدون تفكير طلعت تجري عليها ومسكتها في نفس الوقت اللي كان كمال هايضغط علي الزناد للمرة التانية وسلطان واقف يستفزه ولا كأنه موجود 
ضربته بالفاظه علي دماغه مسك دماغه بايده وبص علي ايده لقا الدم كتير وبعدين وقع علي الأرض 
وقفت مخضوضة وهي ماسكة الفاظة بإيديها لسه وعليها الدم وقعتها وعينيها بتنزل دموع وقعدت جمبه تترعش 
وعد: ك..كم..كمال اصحي انت كويس
قرب سلطان ببرود وحط صابعه علي مناخيره ورقبته 
وعد بصت ليه بخوف : هوا ..هو مات 
ضحك سلطان : لأ لسه في العمر بقية ما تقلقيش.  
شاله سلطان علي كتفه 
وعد: موديه فين المستشفي
سلطان: إكرام الميت ايه ...دفنه أنا رايح اخلص العالم منه 
شهقت بصدمة: ايه 
سلطان: هه ما تقلقيش هافوقه بطريقتي وبعدين أمشيه من هنا ارتاحي بس 
طلع سلطان من باب الڤيلا وقفل الباب وراه
قعدت وعد علي الارض بخوف وهي شايفه الدم وبتفتكر 
#flash_back 
وعد: والله ما حصل اي حاجة من اللي في دماغك دي ده واحد زميلي 
كمال: زميلك من الملجأ ما انتي كل معارفك عره 
عيطت وعد : مش لازم كل شوية ...مش كل شوية تفكرني دي ظروف اتفرضت عليا ما كنتش بايدي وكنت عارف كل حاجة قبل ما اتجوزتك اتجوزتني ليه
كمال: غلطة وندمان عليها
ردت وعد بعصبية : خلاص صلحها عشان اللي في بطني يترحم منك ومن أنانيتك
برق ليها بصدمة: هو انتي كمان حامل وياتري مين يا ست هانم 
زعقت بعصبية: انت اتجننت من مين ازاي يعني لحد هنا واقف انا ما اسمحلكش تطعن في شرفي أنا أنضف منك ومن بلدك الظاهر ان في جرح قديم مقصر عليك 
شدها من ايدها بعصبية: أنا لازم اعرف ده ابن مين خونتيني مع مين يا هانم 
_منك لله انا قرفت منك ومن أفعالك سبني في حالي بقا 
وصلوا للسلم وساب ايدها : 
ايه خايفة نروح نتأكد 
وعد: كفاية بقا يا أخي أنا تعبت تعبت 
_ من الوساخة صح
وعد: صح ..من وساختك 
جت تمشي اتزحلقت وهو واقف وكانت خلاص هاتقع مسك ايدها وبص ليها بشر وهي متعلقة يا اما تقع يا اما ينقذها وبعدين سابها 
 _اااااااااااااه 
كانت بتصرخ وهي بتقع حطت ايدها علي دماغها وهي بتفتكر بعد ما اخدت السلم دحرجة وهدومها اتملت دم وهو واقف بارد ولا كأن أي حاجة حصلت 
اتفتحت في العياط وحطت ايدها علي بطنها : 
خسرتك خسرت ان يبقي ليا سند وأعمل عيلة خسرت كتير أوي 
أنا لو عديت الأيام السعيدة اللي في حياتي بسيطة اوي 
هو انا مريت بأيام سعيدة اومال مش فاكرة ليه 
انا من الناس اللي اتكتب عليها الحزن والغلب أنا ماليش أفرح ماليش ارتاح ماليش اي حاجة ماليش اي حاجة 
___________________________
صحي كمال لقاه في اوضه عتمه مش حاسس باي حاجة ..
بدأ الخوف يتمكن منه فصرخ بأعلي صوته: 
انا فين 
حاول يتحرك لقي نفسه مش حاسس بجسمه لا بإيده ولا برجله 
خاف اكتر وزعق أكتر: 
في ايه 
اتفتح النور مرة واحدة علي قطعة صغيرة من الاوضه فظهر سلطان
قفل كمال عينيه من الضوء اللي ظهر فجأة
_انت عاوز ايه في ايه
ضحك سلطان وهو بيوريه ايدين مت*قطعة 
سلطان: شايف دي اهي دي اللي رفعت المسدس بيها 
بص ليه كمال بصدمة وصرخ ....
سلطان قعد عالكرسي: هه صرخ من هنا لبكره ماحدش هايعرف ينقذك من اللي لسه مستنيك الله المستعان 
قرب سلطان منه 
صرخ كمال وهو بيحاول يتحرك و ...
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات