القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة السابعة 7 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

يامن : يادي المصيبه 😳😳
نايا : اوعي تتحرك لو اتحركت هتهجم عليك 
يامن ضم حواجبه كده باستغراب وبص وراه لنايا 
يامن لسه هيتكلم 
نايا : هوووووش ( بهمس ) اوعي تتكلم سيبني اتصرف 
يامن : هتتصرفي ازاي دي افعي 
نايا مشيت بالراحه جدا وبقت تمشي علي ايديها ورجليها وتقرب من الافعي اكتر وبقي يامن وراها 
نايا بقت تركز جدا وبتبص في عيون الافعي ومن كتر تركيزها 
مع الافعي .. الافعي بقت تتحرك زيها راس نايا تروح شمال الافعي تروح معاها شمال .. تحرك راسها  يمين نفس الكلام تروح يمين لحد ما نايا مدت ايدها وداست علي راسها والافعي مابقيتش تتحرك 
يامن بقي متنح وبس وبقي مش مصدق اللي حصل واللي نايا عملته 
يامن : ده .. ده ازاي 
نايا : طول عمرنا عايشين في القريه مع المهمشين والفقرا والعقارب والتعابين بتدخل علينا لحد ما بقينا نعرف نتعامل معاهم وياريت البشر تبقي زي الافاعي والتعابين علي الاقل التعابين والافاعي بنبقي عارفين هما عايزين مننا ايه علي عكس البشر ( وشاورت علي يامن براسها ) بيبانوا قدامنا حاجه وهما نيتهم لينا حاجه تانيه خالص 
(يامن فهم انها تقصد عليه )
يامن : خلصتي 
نايا : ( بتنهيده ) اااه خلصت 
يامن سابها ومشي حاولت تقوم ماقدرتش الوقعه من القطر مع جرحها خلي حركتها بطيئه مره تانيه 
مسكت في فرع الشجره اللي قدامها وسندت علي الشجره لحد ما قامت 
يامن رجع   عشان يقومها نايا شاورت بأيديها لي بأنه مايقربش منها راح وقف وبقي يمشي قدامها بالراحه جدا عشان نايا تحصله وبقت تتغصب علي نفسها وتمشي وهي مش قادره ايديها متخرشمه ورجلها 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا : هنروح علي فين دلوقتي ..
يامن : ( وقف وبص وراه لنايا )يعني لو قولتلك هتعرفي 
نايا: اكيد مش هعرف بس علي الاقل تعرفني 
يامن : هحاول ارجعك القريه البديله للجبالي 
نايا : هي بعيده عن هنا 
يامن : مش اوي ٣ او اربع ايام مشي 
نايا ( وقفت وهي مصدومه ) انت بالنسبالك تلات  او اربع ايام دوول مش اوي 
يامن : اكيد انا ساعات بمشي بالشهور في الصحرا 
نايا : ( وقفت بغضب وبقت تزعق وعروقها بقت شويه وهتطلع منها ووشها ده بقي احمرررر ) انا مش زيك .. مش زيك افهم بقي .. انا واحده اخري كانت القريه اللي اتدمرت القريه اللي متحوطه بأسوار ومحدش يقدر يطلع منها لانه عارف لو طلع هيموت .. اخرى كان قدام بيتنا بمترين تلاته وبس فجأه لاقيت نفسي بكتشف حاجات اول مره اعرفها .. ولاقيت ان في حياه بره القريه غير حياتنا .. نايا قعدت في الارض وهي بتعيط 
يامن اتنهد وغمض عنيه ورجعلها ووطي علي مستوي قعدتها 
وهي كانت بصه في الارض ودموعها بقت تنزل منها في الارض يامن رفع ايده بالراحه اوي ولسه هيطبطب عليها وهيلمس شعرها ويطبطب علي راسها راحت نايا رفعت راسها وبصيتله يامن نزل ايده جنبه بسرعه واتردد 
نايا: انا عندي ١٦ سنه .. ١٦ سنه ومش قادره استوعب اللي بيحصل فهمني اي اللي بيحصل يايامن واللي كنا فيه ده ..ليه اول مره اشوفه ..وليه كل حاجه جديده عليا تفتكر كتير ( بعياط وكسره ) كتير عليا اني اعرف اي اللي بيحصل حواليا 
يامن قعد جنبها وربع رجله 
يامن : ( هز راسه شمال ويمين ) لا يانايا ( بتنهيده ) مش كتير عليكي 
نايا: طيب قولي ريحني ..  انا سمعاك يايامن 
يامن : هترتاحي لو قولتلك 
نايا : جدا . . هرتاح اوي والله 
يامن : انا هريحك 
نايا ابتدت تركز جدا مع يامن وبقت تسمعه 
يامن : النيزك نزل علي الارض من ٦٤ سنه بالظبط دمر جزء كبير من الارض وناس بالمليارات ماتت 
نايا ضمت حواجبها كده بعدم فهم 
يامن : المليارات دي يعني ناس كتير يانايا ماتت وعدد قليل بس هو اللي عاش .. وكان من ضمنهم اهل الجبالي وقتها الجبالي كان تقريبا علي حسب ما سمعت وعرفت انه كان عنده سنتين او تلاته بالكتير اللي عاش من اهله اخده بقلمي ماهي احمد المنطقه الكبيره  اللي انتي عايشه فيها دلوقتي وابتدوا يبنوا حواليها اسوار وكان اي حد عايش كانوا بياخدوا ويدخلوا جوه السور ده وابتدوا يعيشوا حياه بدائيه زي اللي انتي عايشاها دلوقتي .. ماتعرفيش اي حاجه عن العالم الخارجي والجيل الجديد اللي بيطلع يفهمووه ان لو طلعوا بره اسوار القريه دي هيموت وده فعلا اللي بيحصل الصحرا بره القريه كبيره جدا من غير عربيه ولو اول مره تطلع هتووه وتموت وابتدت دي تتجوز ودي تخلف وابتدي الجبالي يطلع ويتحكم هو وأهله في كل الموجودين جوه الاسوار دي والناس اللي دخلت جوه اسوار القريه وكانت عارفه ان في نيزك مجرد ما كانوا بيخلفوا واطفالهم يكبروا حاجه بسيطه اهل الجبالي كانوا بيقتلوهم بس بعد ما يخلفوا عشان اطفالهم مايعرفووش اي حاجه عن العالم الخارجي وخلاكم تعيشوا حياه بدائيه ويتحكم فيكم لدرجه ان الامهات بيبعوا بناتهم لي عشان يقدروا ياكلوا ويشربوا وطبعا لما خرجتي بره سور القريه كل حاجه كانت جديده عليكي يانايا .. القريه مافيهاش غير بيوت من العشش وقصر الجبالي  وبس ..بيخليكي تزرعي وتربي طيور كله تحت امره هو وبس ومحاولش يعرفكم اي اللي بيحصل بره القريه 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا : كل ده عشان يتحكم في اهل القريه 
يامن : أيوه يانايا .. ويبقي هو الحاكم 
نايا : وانت ليه موافقه علي كل اللي بيحصل ده 
يامن : دي مش مشكلتي انا مش هغير الكون مش الجبالي بس اللي عمل كده كتيير غيره عاملين كده وكل واحد بيبقي حاكم علي قريته  انتي عارفه ان الجبالي ده ارحم من القائد بكتيررر 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا : القائد ده اللي بيجرى وراك 
يامن : ايوه هو .. القائد ده بقي عكس الجبالي خالص كل ما يلاقي اي حاجه عن التكنولوجيا عربيات مثلا قطر زي اللي ركبناه اي اجهزه زي اللي شوفتيها عندي بيستخدمها علي طول وبيحاول يصنع زيها بس بيستخدم الناس والاجهزه دي في حاجات بشعه عقلك مايقدرش يستوعبها .. وكل ما يعرف مكان قريه يهدها ويستعبد اهلها عشان يبقوا تحت امره هو ويخليهم يعملوه اللي مافيش بشر يتقبله 
نايا لسه هتتكلم وعايزه تعرف بيعمل اي 
يامن سمع صوت حد جاي من بعيد 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : قومي معايا بسرعه .. 
يامن وقف ومد ايده لنايا .. نايا رفعت راسها وبصيتله بابتسامه جميله منها ومدت ايدها ومسكت ايده وقامت معاه 
يامن : ( بكل حنيه ) هتقدرى تتحركي 
نايا : ( بابتسامه وهي بتبصله ) هقدر 
يامن بقي بيحاول يبعد عن المكان اللي هو فيه ومشي هو ونايا علي قد ما يقدر .. نايا بتبص لاقت في كلام مكتوب علي صخره قربت من الصخره وبقت تلمس بصوابعها الصخره وتمشي علي الكلام اللي مكتوب بصت ليامن 
يامن : دي اسمها كتابه 
نايا : يعني ايه ؟؟ 
يامن  اخد حته جير كانت في الارض ..
وكتب اسم نايا علي الصخره 
نايا : ده اي 
يامن : ده اسمك .. اسمك بيبقي شكله كده وهو مكتوب 
نايا بصيتله كده وابتسمت 
نايا : واسمك شكله ازاي وهو مكتوب 
يامن : بيبقي شكله كده ( وكتب اسمه تحت اسم نايا بالظبط ) 
نايا اخدت حته جير وبقت تقلد شكل الخط اللي يامن كتبه وكانت عايزه تكتب  اسمه هو .. وطبعا لانها اول مره تكتب فكانت بترسم اسمه مش بتكتبه 
يامن ابتسم لانها بتحاول بس بتكتب غلط 
يامن : ( هز راسه شماال ويمين ) لا مش كده .. مش كده يانايا 
وهي بتكتب راح وقف وراها بالظبط وبقي ضهرها لازق في صدره ورفع ايده ولمس ايدها ومسك كف ايديها  وبقي بالراحه جدا يحرك ايدها ويكمل كتابه اسمه علي الصخره 
نايا وقتها مكانتش بتبص علي الصخره وهو بيكتب لفت وشها لي وبقت تبصله وبس. 
يامن بعد ما خلص كتابه اسمه واسمها بصلها لقاها بتبصله وقف ولاول مره وهو بيبصلها يحس بشعور حلو اوي وهي قريبه منه فضل باصص في عنيها اللي مهما بصيتلهم مش هتشبع من جمال عيونها 
ومره واحده افتكر كلام نواه وهو بيقوله 
(احنا طول عمرنا لوحدنا ومش حمل حد تالت يبقي معانا )
يامن بعد بسرعه ونزل ايده من علي ايد نايا وبعد خطوه 
يامن : احنا لازم نتحرك مش هينفع نقعد هنا كتييير 
نايا : ايوه عندك حق 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا ويامن فضلوا ماشيين  لحد ما الليل ليل عليهم و وصلوا لجبل 
يامن : شايفه الجبل ده 
نايا : ( ضمت حواجبها كده ) اه شيفاه ماله 
يامن : هنطلعه 
نايا : هنطلع اي 
يامن : هنطلع الجبل هنوفر يوم مشي علي الاقل لو طلعناه في قريه وراه ليا ناس فيهم اعرفهم كويس هيساعدونا هناك 
نايا : انت اكيد مجنون صح 
يامن : انتي مش ملاحظه انك بتقوليلي اني مجنون علي طول 
نايا : ما اللي انت بتعمله ده مافيش حد عاقل بيعمله 
يامن : هنطلع يانايا 
نايا : ( بيأس ) ازاي بس 
يامن : خليكي ورايا بالظبط والصخره اللي اطلع عليها تطلعي عليها انتي كمان الجبل صغير مش كبير وهنوفر يوم مشي علي الاقل 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : هنطلع واحنا بنمسك في الصخور الاول وفي فتحه جوه الجبل انا شايل فيها كل حاجه ليا يلا مافيش وقت 
يامن بقي يطلع الجبل ويمسك في الصخور ونايا وراه واحده واحده 
نايا : ايدي .. ايدي وجعتني مش قادره اطلع اكتر من كده 
يامن  بص وراه وهو ماسك في الصخور 
يامن : هتقدرى .. هتقدرى يانايا .. الدنيا ضلمت عليهم خالص ونايا مابقيتش شايفه الصخور ومره واحده حست بحاجه ماشيه علي ايديها وقتها من كتر الخوف صوتت وبحركه لا اراديه منها سابت ايدها ولسه هتقع يامن مد ايده بسرعه ومسك ايدها وبقي ماسك ايدها بأيد والايد التانيه ماسك في صخره 
نايا وهي ماسكه في ايد يامن وايدها بتتزحلق من ايده بصيتله 
نايا : يامن ماتسبنيش .. 
يامن : ( مش قادر والضغط عليه شديد وماسك نفسه بالعافيه وصوابعه خلاص بتسيب من الصخره ) 
يامن : ( بيتكلم بالعافيه ومش قادر وعروقه شويه وتخرج منه ووشه بقي احمرررر  )  ارفعي نفسك بسرعه 
نايا حاولت تمسك بأيدها التانيه ايد يامن بس معرفتش بتبص لاقت يامن خلاص هيقع معاها 
نايا ابتسمت وعرفت انه مش هينفع يفضل ماسكها اكتر من كده 
نايا : سيبني يا يامن 
يامن 🙁 بصلها ) انتي بتقولي ايه 
نايا : سيبني لو ماسبتنيش هنقع ونموت سوا .. وانا مش عايزاك تموت 
نايا بقت تفك صوابعها من ايد يامن 
يامن : ماتعمليش كده مش هسيبك 
نايا فكت صوابعها خالص والحمل علي يامن بقي بيزيد اكتر ابتسمتله 
نايا : لو كنا في زمن تاني ووقت تاني ومكنتش شا'ذ كنت هحبك اوي 
يامن : بتعملي اي يامجنونه 
يامن : نااايا 😳😳
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على (رواية العبقري الفصل الثامن)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات