القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معذبي الفصل السابع 7 بقلم رانيا عصمت

 رواية معذبي الحلقة السابعة 7 بقلم رانيا عصمت

رواية معذبي الجزء السابع 7 بقلم رانيا عصمت

رواية معذبي البارت السابع 7 بقلم رانيا عصمت

رواية معذبي الفصل السابع 7 بقلم رانيا عصمت

رواية معذبي الفصل السابع 7 بقلم رانيا عصمت

ابتعدت عنه بسرعه قائله.... مين
سلوي من الخارج.... انا ي مروة افتحي 
مروة بتوتر... ها افتح اه اه ماشي 
سلوي.... مالك فيكي حاجه 
مروة.... اصلي كنت باخد شور وبغير هدومي روحي انتي دلوقتي 
نظر لها هيثم ليغمز بعينيه لتتوتر 
سلوي... طيب لما تخلصي ابقي انزلي
مروة.... حاضر 
هيثم.... طلعتي ممثله شاطره
مروة.... هسسسس اسكت واتفضل اطلع برا
هيثم.... اي ده انا بطرد صح 
مروة برفعه حاجب.... انت لسه ملاحظ
هيثم.... معلش يبنتي كرامتي نكحت عليا فمضطر امشي 
ضحكت مروة بقوة عليه فهذه اول مره تراه يتكلم بهذه الطريقة امامها
تاه هيثم في ابتسامتها وعيناها التي تتقلص عندما تبتسم ليقول.... هشوفك بالليل ي زوجتي المستقبليه
لوت فمها لتقول... احلم الاحلام مش بفلوس
ابتسم لها ليقول... هنشوف 
خرج من االغرفه لتبتسم هي تلقائيا متذكره حديثه لتدلف سلوي الي الغرفه تحمل بين يديها فستان لتقول... مروة اي رايك في الفستان ده 
مروة.... حلو 
سلوي..... هلبسه في خطوبه ابيه
نظرت الي مروة لتترك الفستان علي الفراش وتتجهه لتجلس امامها لتمسك يدها قائله..... انتي ازاي كده ازاي متحمله كميه الوجع دي
مروة والدموع تزين عينيها الخضراء االجميله لتقول بصوت هادي ولكنه يحمل وجعا كبيرا.... احنا مش بنقع في الحب باختيارنا بس اننا نبعد عن اللي بنحبهم خيار يمكن اتاخذه
"هنزلكم فيديو بالمشهد ده" 
نظرت لها سلوي لتحضنها بقوة قائله... فعلا انتي معاكي حق متزعليش بقا 
مروة وهي تمسح دموعها قائله.... اه ما انتي عايشاها مع عمر
سلوي بابتسامة.... ياه عمر ده حاجه تانية 
مروة..... قومي من وشي يبت غوري من هنا 
سلوي.... طيب طالعه براحه يختي
ابتسمت لها مروة لتغلق الباب في وجهها لتدلف االي الغرفه وعينيها مليئه بالدموع لتتنفس بقوه 
_____♡____
في غرفه سلوي كانت جالسه بقلق علي عمر 
لتقول..... مش بيرد ليه عليا اكيد في حاجه 
اخذت هاتفها والجاكت الخاص بها لتخرج من الغرفه بسرعه متجهه الي الخارج
لتقول... انا هروح المكان االلي بيروحه لما يكون مخنوق 
مرت نص ساعة لتصل الي مكان هادي 
لتجده واقف ينظر الي الفراغ اتجهت اليه قائله.... عمر انت مش بترد عليا ليه
نظرت لتجد عيونه حمراء والدموع تملئها لتمسك وجهه بقلق وعيونها تمتلئ دموع دون اراده منها لتحتضنه بقوه قائله.... عمر ماالك فيك اي
عمر.... هتسيبني وتمشي وانا مااليش غيرها فى الدنيا 
سلوي.... مين دي 
عمر.... امي قالها بدموع 
لتقول سلوي.... مين قال كده اكيد طنط كويسه بس انت اهدي
ابتسم لها ولكن هناك من استغل الفرصه ليلتقط بعض الصور مبتسما بشماته
_____♡_____
كان واقف يتحدث ليقول.... فين سلوي 
مروة.... معرفش ي ابيه معرفش 
ياسين بغضب.... متعرفيش بتخبي عليها
مروة.... لا والله معرفش هي فين 
ياسين.... امال مين يعرف هتجننوني
هزت راسها بالنفي لتدخل الداده بسرعه قائله... اهدي ي ابني وبعدين هتكون راحت فين  يعني اكيد هتكون هنا ولا هنا 
ياسين.... ماشي استني عليا لما ترجع لو مك"سرتش رجليكم 
مروة بخوف... احتضنت الداده قائله..... والله ما اعرف هي فين صدقني 
علي الناحيه الاخري كانت جالسه وهو جالس بجانبها ينظر امامه ليقول.... انتي هنا لي
سلوى....قلقت عليك فجيت اشوفك 
عمر.... يلا قومي ارجعي الوقت اتاخر
سلوي... حاضر بس ابقي رد علي الفون ومتقلقنيش 
عمر... حاضر 
ابتسمت له لتتجهه الي المنزل 
دلفت الي الداخل لتتجهه نحو غرفتها
لكنها سمعت صوت غاضب ياتي من ورائها.... الهانم كانت فين ومن غير كدب
توقف قلبها بخوف 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط علي (رواية معذبي الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية معذبي)
reaction:

تعليقات