القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

 رواية زواج القاصرات والصعيد الحلقة السابعة 7 بقلم دعاء أحمد

رواية زواج القاصرات والصعيد الجزء السابع 7 بقلم دعاء أحمد

رواية زواج القاصرات والصعيد البارت السابع 7 بقلم دعاء أحمد

رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

زهره بقيت تنز"ف بطريقه غريبه زين بعد عنها بسرعه لقها فاقده الوعي اتصدم لما شافها كدا بسرعه ارتد ملابسه و راح ناحيه الدولاب جاب هدوم ليها وبدأ يلب"سها وبسرعه شالها ونزل من الفيلا ركب عربيته وطلع على المستشفى وهدومها كلها د"م ووشها شاحب
زين.
ترولي بسررررررعه يا ولاد الك"لب بسسسررررررعععههه
ليحضروا ترولي واخدوا زهره لاوضه العمليات وقبل ما الدكتور يدخل زين مسكه من ياقه قميصه  بغضب ووشه احمر. قسما برب العزه لو جرالها حاجه لتكون نهايتكم على أيدي تتصرف وتعيش انت فاهم
الدكتور. فاهم فاهم اهدي لو سمحت وسبني ادخلها الدكتور دخل وساب زين في حاله لايرثي عليها....... كان غاضبا من نفسه يبكي بشده على ما فعله بتلك الصغيره
أم بداخل اوضه العمليات
زهره كانت في عالم تاني بعيد عن ضجيج ذلك الظا"لم القا"س الذي لم يرحم ضعفها وانته"ك طفولتها وحطمها كليا تلك العنيده المغرور ماهي إلا فتاه صغيره لكن كتُب عليها ان تلتقي بذلك الذي لا يرحم
الدكتور هو بيصر"خ في الممرضات. ززززوودوواا الكهربا القلب بيقف ونروح في داهيه اللي برا دا مستحلف لينا
أتت احد الممرضات و زودت كهربا جهاز القلب لذلك المريض الروافض ان يحيا يأبى اني يعود للحياه متمنيا الموت
الممرضه. الحمد لله النبض رجع يا دكتور
تنفس الطبيب براحه بعد أن كان يخت"نق من التفكير فيما سيفعله ذلك المجنون المدعو زين الانصاري
الدكتور بارتياح. جهزوا الحقنه
ليكمل عمله لساعات طويله
خرج الدكتور وواضح عليه الارهاق
لقى زين قاعد على الأرض بيبكي بهستريه يلوم نفسه على ما فعله بتلك الصغيره
زين بلهفه وصوت جهوري. طمني يا دكتور هي كويسه؟
الدكتور بحزن. هي اتعرضت للاغت"صاب بع"نف شديد ودا سبب نز"يف ويك"سر في عظام الحوض ودي واضح انها قاصر فأنا مضطر أبلغ البوليس عشان نعرف الحيوَ"ان اللي معندوش ذره اخلاق عمل فيها كدا وياخد جزاه هي اخت حضرتك
زين بصدمه فهو حقا يعلم انه الان حق"ير وحيو"ان وتسبب في الم لتلك الفتاه انهار مكانه وبقي يبكي بشده  على اللي عمله واتسبب فيه لزهره
الدكتور قعد جانبه. متقلقش يا استاذ  البوليس هيجيب حقها من اللي عمل فيها كدا
زين مسكه بغضب من ياقه قميصه. بوليس ايه دي مراتي اوعي تكون فاكر انك هتبلغ عن زين الانصاري
الدكتور بخوف. انا اسف يا زين باشا مكنتش اعرف انها المدام
زين سابه وزقه بغضب
الدكتور بسرعه مشي وسابه فضل يبكي على الخطأ اللي عمله لمجرد انها وقفت اصاده ورفضته وقالت إنها مش عايزه
دخل اوضتها لقها نايمه وفي حاله لاترثي عليها كانت كالامو"ات إثر قبلا"ته المجنونه على ثائر جسد"ها وهناك أيضا كد"مات كثيره
زين بدموع ولهفه. زه زهره فوقي انا اسف  ردي عليا يا زهره انا اسف بجد
زهره بتحاول تفتح عنيها ببط و بقيت تفتكر كل اللي حصل وكيف انت"هك برائتها وطفولتها لم يسمع توسلاتها له بأن يكون انسان وتركها لكنه لم يفعل ذلك وحطمها بالكامل وجعل منها انسانه مهمشه فجأه صر"خت بكل قوتها اببببببععععععددددد عنننيي يا حيووووو"اااااانننن اللحقوني
زين بقى بيحاول يهديها لكن بتزق ايديها وبتبصله بوجع ورعب وبتصر"خ بكل قوتها
الدكتوره بسرعه دخلت و اديتها حقنه مهدا بعد ثواني السكون عم المكان وزهره كانت في نوم عميق مش عايزه تفوق على واقع بش"ع زي دا
الدكتوره بحده وجديه. لو سمحت يا استاذ زين ياريت تبعدها عن أي ضغط وعن اي حاجه تعصبها
زين بحزن. حاضر بس هي هتفضل مش متقبله الوضع كدا كتير
الدكتوره. اللي حصل بالنسبه ليها مكنش سهل ودا صدمه عصبيه هتستمر فتره ومحدش يعرف اد ايه بس مع العلاج  وتحسين النفسيه هتكون احسن ان شاء الله  بعد اذنك
خرجت وسابت زين في حاله لا يحسد عليها بقى يبكي وهو بيفكر اد ايه ظلمها واغت"صابها بو"حشيه
عند شمس
خرج من المطعم بسرعه في عربيه عدت من جانبه بسرعه رهيبه شمس اتخض ورجع لورا لكنه لمح اسوره وقعت على الأرض بسرعه نزل ومسكها لقها اسوره نجمه اللي كانت لابسها بص للعربيه وبسرعه جري على عربيته وركبها وطلع وراء العربيه دي لكن العربيه كانت سريعه جدا وبعدت واختفت تماما عن شمس لكنه اخد ارقمها
شمس طلع فونه واتصل على حد
شمس. كمال هبعتلك رقم عربيه تقولي هي فين حالا
كمال. في ايه يا شمس
شمس. اكتب عندك.......
كمال. نص ساعه وهعرفلك مكانها
شمس بحده. كمال بسرعه انجز
بقى مش عارف يعمل ايه
بعد شويه كمال رجع كلمه
كمال. شمس العربيه في المكان.... عند المينا بس في ايه
شمس قفل معه وطلع بأقصى سرعه وهو مش بيفكر غير في نجمه
الليل كان جيه
شمس نزل من عربيته بهدوء وشاف العربيه مركونه ومفيهاش حد فضل يمشي لحد ما لاحظ ان في يخت الاضاءه شغاله فيه بحذر دخل اليخت دا ومشى بهدوء وبيبص من الازاز الصغير شاف نجمه في اوضه مر"بوطه من ايديها الاتنين وفي لازقه على بوقها بسرعه دخل
نجمه اول ما شافته بقيت بتحاول تقوم شمس بسرعه دخل وفك ايديها ورجليها وبيشيل اللازقه من على بوقها
نجمه بصريخ. شششمممسسس
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط علي (رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية زواج القاصرات والصعيد)
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق